PDA

View Full Version : نشر السلام وإفشائه لأهل عذب الكلام وأصحابه.



عقيل
04-12-2001, 11:48 PM
هذا أخوكم عقيل يعجبه عذب الكلام ، الذي يرقى بأهله إلى فضاء الأحلام ،فينثر الود
بكل بنان وبكل أقلام، فهذا الذي يلهيني عن تذكر الأشجان والآلام ،فهل أكون وإياكم لهذا الأمر بالغين ونائلين المرام ... يا أحبتنا .... يا عذب الكلام.

جريح الأمة
04-12-2001, 11:55 PM
الأخ عقيل ...
حياك الله ومرحبا بك

عني أقول لك
إن كنت تهرب من الآلام والأشجان فشعري أغلبه آلام تمتزج بدموع
وأحزان تحتاج لتوسيه
لا لأجل حبيبه
أو قريبة
أو دنيا مريبة
ولكن لهم أمتنا الغريبة

ستجد هنا فوارس بالشعر في كل مجال وبهم الخير والبركة ... أما أنا فهذا تياري

وفق الله الجميع لكل خير

عقيل
05-12-2001, 12:45 AM
جزاك الله خيرا يا أخي ، واعلم أن مصاب الأمة جلل ،ومن ادعى هذا إنه إذا لفي

منطق خطل،فعلى كل من يملك وسيلة لإعلام الأمة ،أن يسخرها لإرشادها ، لالزيادتها جهلا إلى جهلها،أماأنت ياجريح الأمة ،فأسأل الله أن يكشف عنا وعنك الغمة ،وأن يجمعني بك فيجنته دار الأماني والمنى والمنه.

أخوك غير الثقيل عقيل.

أشجان
05-12-2001, 08:07 AM
أخي العزيز ... عقيل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
هنا العذب يصافح أشجانكم وأفراحكم ... ويلملم شتات قلوبكم بالاجتماع الأخوي الصادق ... أتمنى أن تجد بالعذب ما يسرك .. فأهلاً وسهلاً بك أخاً عزيزاً ..
أختك
أشجان

القلب الكبير
05-12-2001, 11:42 AM
أخي الغالي العقيل ، أحبك مرتين ، الأولى حب إخاء ومودة ، و الثاني في نفسي.
لقد وردت ماء الكرام ، و نزلت أرضنا ، أرض عذب الكلام ، ونعمت الأرض ، هنا يرفرف الشعر ، و الكلمة الصداحة ، هنا من يكتب الإبداع ، من يسكب الدمعة على ليلى و بثينة و ليلى وصباحى، و من سمى فأسماه الله ، من لا يكتب إلا بحال الأمة و القلم المكسور من أضلع البكائين على حال أمتنا البائسة ، رفع الله شأنها ، و أعز قدرها.هنا ياعزيزي العتنريات و القيسيات و النزاريات ، و هنا اللوعة و الجوى ، و القسوة و الهوى ، وهنا ياعزيزي الرنديون و العشماويون ، وهنا دموع الثكلى و تظلمات الأرامل و بكاء اليتامى .
كلهم موجودون ، وما يجمعهم أنهم مبدعون وأن الكلمة لاتخرج عن أنها عذبة ، وفيها يجتمع كل معنى جزيل ، لا أطيل يا عقيل ، و حييت من زائر يشدوا بساحتنا.. و .. و.... و السلااااام!

عقيل
06-12-2001, 01:42 AM
بارك الله فيكما على حسن الترحاب والذي منخلاله تزداد أواصر الالمحبة بين الأخلاء والأحباب، وأسأل الله خالق الأرض والسما ، أن تكون مشا ركاتي عند حسن ظنكما ، وأسأله أن يقيني وأخي &&القلب الكبير&&- يوم القيامة- من عذاب السعير، وأن يجمعني معه ومع الأخت&& أشجان &&في جنته جنة الرضوان، ذات أفنان.
أخوكما غير الثقيل عقيل.

ابو طيف
06-12-2001, 05:56 AM
الاخ عقيل/
هلا وغلا
حللت اهلاً ووطئت سهلاً
حياك الله في عذب الكلام:hh:
نور المنتدى بوجودك
ستجد مايسرك انشاءالله
وفقك الله للخير
========================

LaBeeH
07-12-2001, 01:56 AM
الاخ عقيل......

حياك ربي حللت اهلا ووطئت سهلا
و لنا الشرف في وجودك و نتظر مشاركاتك

لبيــــ:yh: ـــــه

عقيل
07-12-2001, 03:03 AM
جزاكما الله خيرا ، ولك أخي أبا طيف أقول :إني بدات أستشعر ما يسرني حقا ،ولأخي LaBeeH أقول :أما مشاركاتي فهي في طريقها إليكم ،فلا تعجلوا عليها
ولست بالذي يكثر الهذر ،والكتابة ، ولكني أكتب ما كان مبنيا على فكرة وقاعدة ترنو
إلى هدف ،وسواءا كان هذا الأخير بعيدا أم قريبا،فالمهم عندي بلوغه ،عرف هذا من قرأماكنت كتبته في منتدى الفجر، وأبشرك بأني أعتزم على إصدار مقامة تقص لك
قصة تسجيلي في هذا المنتدى.

أخوكما غير الثقيل عقيل.