PDA

View Full Version : ((( البعد الثالث ))) !!!



رسول العربية
08-12-2001, 05:24 PM
امرأة رافعة ٌيديها إلى الأعلى .... إلى أقصى علوٍ ، وقد ارتفع معهما بين راحتيها قلبٌ قد أوصد بقفل ، وعيناها شاخصتان ذاهلتان ، وخطاها متقاربة ٌوهي تسير ، تلبس ثوبا لم يُزبرق ، تبكي ولا تقف لتمسح دمعا قد تدفق ....
وغير بعيدٍ عنها : رجل قد جلس جانبا مسندا ظهره إلى صخرة ، يتخلل أصابعه مفتاح يلعب به وقد تبسم ....
قلت لصاحبي : انظر إلى تلك الصورة ....
قال : ومافيها ؟! ... قلتُ : تأمل فيها ..... ما ترى ؟
قال : لاشيء ؛ كل ما أراه امرأة رافعة يديها ، ربما تبكي .....
ثم ماذا ؟ .... قال : ورجل وراء صخرة ...
هل هذا كل ما تراه ؟؟!!
ألا ترى القلب وحاله ....... ألا ترى ذلك المفتاح.... مآله ..... ؟!!
أخي .... لا ترهقني بقلة فهمك ....اقرأ الصورة جيدا ... تأمل فيها ..
فأن تقرأ الصورة شيء جميل ...
لكن أن تغوص في أعماق معانيها لتتلذذ بما فيها فشيء أجمل ...
أخي تعال معي بفكرك لا بقدميك .....
حاول أن تربط الأمور ببعضها ، لا تفكِك حين يكون لزاما عليك التجميع....
إن منظر الرجل والمرأة لا ينفكان حين التفسير .....
ألا ترى عدم اهتمام المرأة بنفسها إلا من بقية قلب قد تعلق في مصام كفيها ينبض بالدعاء ، وصدق الالتجاء بأن يسبغ سبحانه وتعالى برحمته عليها فتطمئن بوصاله أو بنزع حبه الذي تمسكن فتمكن ..
فالقلب قد أقفل وقفا على معشوق قد تلاعب بمفتاح ذلك القفل غرورا بما وجد من غنيمة ؛ لم يبال بحالها ، ولا يسمع لمقالها ...
تحجر قلبه كتلك الصخرة التي يستند إليها ....


(((( تحليل موجز ))))
العشق مصيبة ما أصابت بقية قلبٍ إلا أذابته مصهورا .....
ولم تأت على مشاعر شاعر إلا صيرته علما مشهورا .....
فهو أخطبوط القلوب ، وعنكبوت المشاعر ؛ يسري في كل وريد ..
ويهبط بالعاشق من منزلة الأحرار إلى منزلة العبيد ....
فإذا ادلهم صار أعظم هم وأكبر غم ؛ فهو كالموت يأتي بغتة ؛ ينتف أوراق الحياة نتفا ، ويجعلها للمعشوق وقفا ؛ فيضيع غرض العبودية
التي قُصِرت عليها البشرية ...




أعاذنا الله وإياكم منه وحول عشقنا إلى كتابه وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام ونصرة دينه .


توقيع :

قال تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) .



مع أبهى التحية :
من رسول العربية ..

النجم المذبوح
09-12-2001, 05:16 AM
الاخ الرائع رسول العربيه
السلام عليكم ورحمة الله

اخي رسول العربيه جزاك الله خير وأكثر الله من أمثالك .

سردك رائع وتصويرك أروع والموضوع بجملته أكثر من رائع .

نسأل الله تعالى أن يحول عشقنا له ولكتابه الكريم ولسنة نبيه الحليم .

===============
النجم المذبوح:sd:

رسول العربية
10-12-2001, 06:30 AM
الأخ الحبيب النجم المذبوح حفظك الله ورعاك ..
ذلك من ذوقك الكريم ..
وفقك الله لما يحبه ويرضاه ...
وهوآخرموضوع أطرحه هنا ... بإذن الله تعالى ..إلا أن يشاء الله تعالى ..
أخوك رسول العربية ..

ابو طيف
10-12-2001, 05:39 PM
الاخ رسول العربيه
هلا وغلا
موضوع جميل جداً واسلوبك فيه راااااااااااااااائع وفقك الله للخير 0
اسأل الله العلي القدير ان يوفقنا لما فيه الخير والصلاح0
تحياتي لك0
============

رسول العربية
12-12-2001, 07:16 AM
أخي الحبيب : أبو طيف ... حفظك الباري ..
شكرا لك أخي على مشاعرك الطيبة ...
آنستنا في وحدتنا أنت والأخ الكريم النجم المذبوح وهذا يدل على أنكم تحبون الجميل
فتنظرون إلى رسمه ..لا إلى اسمه ..:)
لك أخي كل حب نقي ..
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ..
أخوك ..
رسول العربية ..