PDA

View Full Version : غب يا هلال لشاعر الصحوة الدكتور العشماوي



جرير
16-12-2001, 04:01 AM
عندما شوهد هلال العيد بدأ يصرخ"...."العشماوي
وعندما شوهد هلال العيد بدأ يصرخ "……"
غِبْ يا هلالْ
إنِّي أخاف عليك من قهر الرِّجالْ
قِفْ من وراء الغيمِ
لا تنشر ضياءَك فوْق أعناق التِّلالْ
غِبْ يا هلالْ
إني لأخشى أنْ يُصيبَكَ
-حين تلمحنا-الخَبَالْ
أنا-يا هلالْ
أنا طفلةٌ عربيةٌ فارقتُ أسْرتنَا الكريمِةْ
لي قصةٌ
دمويَّةُ الأحداثِ باكيةٌ أليمةْ
أنا-يا هلالْ
أنا مِن ضَحايا الاحتلالْ
أنا مَنْ وُلِدْتُ
وفي فمِي ثَدْيُ الهزيمَةْ
شاهدتُ يوماً عنْدَ منزِلِنا كتيبَةْ
في يومِها
كانَ الظلامُ مكدَّساً
مِنْ حول قريتنا الحبيبةْ
في يومِها
ساقَ الجنودُ أبي
وفي عينيه أنهارٌ حبيسةْ
وتَجَمَّعَتْ تِلْكَ الذِئَابُ الغُبْرُ
فْي طلبِ الفريسَةْ
ورأيتُ جندِّياً يحاصر جسم والدتي
بنظرتهِ المُريبةْ
ما زلتُ أسْمع-يا هلالْ-
ما زلتُ أسمعْ صوتَ أمَّي
وهي تستْجدي العروبَةْ
ما زلتُ أبصر نصل خنجرها الكريمْ
صانتْ به الشَرفَ العظيمْ
مسكينةٌ أمِّي
ماتتْ
وما عَلِمَتْ بموْتتها العروبَةْ
إني لأعجب يا هلالْ
يترنَّح المذياعُ من طربٍ
ويَنْتعِشُ القدحْ
وتهيج موسيقى المَرحْ
والمطربون يردِّدون على مسامعنا
ترانيمَ الفرَحْ
وبرامج التلفاز تعرضُ لوحةً للتْهنئةْ
"عيدٌ سعيدٌ يا صغارْ"
والطفلُ في لبنانَ يجهل منشَأةْ
وبراعم الأقصى عرايا جائعون
والّلاجئونَ
يصارعون الأوبئَةْ
غب يا هلالْ
قالوَا:
ستجلبُ نحونا العيدَ السعيدْ
عيدٌ سعيدْ؟؟!
والأرضُ ما زالتْ مبلَّلَةَ الثَّرى
بدمِ الشَّهيدْ
والحرب ملَّتْ نفسَها
وتقَّززتْ مَّمن تُبيدْ
عيدٌ سعيدٌ في قصور المترفينْ
عيدٌ شقيٌّ في خيام اللاجئينْ
هرمتْ خُطانا يا هلالْ
ومدى السعادةِ لم يزلْ عنّا بعيدْ
غِبْ يا هلال
لا تأتِ بالعيدِ السعيدِ
مع الأنينْ
أنا لا أريد العيد مقطوعِ الوتينْ
أتظنُ أنَّ العيدَ في حَلْوى
وأثوابٍ جديدَةْ؟
أتظنُ أنَّ العيد تَهنئةٌ
تُسطَّر في جريدةْ؟
غِبْ يا هلالْ
واطلع علينا حين يبتسم الزَّمَنْ
وتموتُ نيران الفِتَنْ
اطلعْ علينا
حين يُورقُ بابتسامتنا المساءْ
ويذوبُ في طرقاتنا ثَلْجُ الشِّتاءْ
اطلع علينا بالشذى
بالعزِّ بالنصر المبينْ
اطلع علينا بالتئام الشملِ
بين المسلمينْ
هذا هو العيد السعيدْ
وسواهُ
ليس لنا بِعيدْ
غِبْ يا هلالْ
حتى ترى راياتِ أمتنا ترفرفُ في شَمَمْ
فهناكَ عيدٌ
أيُّ عيدْ
وهناك يبتسم الشقيُّ مع السعيدْ
………………………
"طفلة متشرِّدة تخاطب هلال العيد"
الطائف5/10/1407هـ…
غِبْ يا هلال للشاعر الصحوة وحسانها عبدالرحمن العشماوي-حفظه الله-..
من ديوانه "يا ساكنة القلب" إصدار دار عالم الكتب في الرياض

الجارح 2002
16-12-2001, 04:11 AM
اخي الكريم جرير

من العايدين

الله يحفظك

ويحفظ الدكتور العشماوي

ربنا يكون في عون امتنا على محنها ومصائبها

اخوك

الجارح2002

LaBeeH
16-12-2001, 07:33 AM
الاخ جرير....

جزاك الله خير و جعله في موازين اعمالك
اختيار جميل لشاعر الصحوه عبدالرخمن العشماوي
الله يعطيك العافيه

لبيــــــــــه:yh:

عذبي
16-12-2001, 08:14 AM
شكراً لك ............. أخي الكريم .... على هذه الهدية الطيبة

أثابك الله ، وبارك بك

:) :)

جاك العلم
16-12-2001, 02:32 PM
أخي جرير حفظك الله،،،،

قد أختلف معك أحياناً ( نادرة ) في بعض طرحك ولكنك تظل مبدعاً سواءاً في نقلك أو طرحك. وهذه إحدى إبداعات شاعر هذه الصحوة والتي أبدعت أنت في نقلها من حيث الاختيار والتوقيت.

كل الحب والتقدير لك ولقائلها وعسى الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

ومن العايدين الفايزين.

أخوك جاك العلم

وهج
16-12-2001, 06:50 PM
اطلع علينا بالتئام الشملِ
بين المسلمينْ
هذا هو العيد السعيدْ
وسواهُ
ليس لنا بِعيدْ
اخي الكريم جرير
كما عودتنا قلم كبير .. واختيار غالي جدا...
تحياتي لك ويعطيك الف الف عافية
اختيار رائع
وشاعر يكل القلم في وصف ابداعه وانسانيته
تقبل فائق التحية..

كل عام وانت بألف خير !!

الزير سالم
16-12-2001, 07:49 PM
نعم..غِبْ ياهلالْ أنِّي أخافُ عليكَ من قهرِ الرِّجال..
أحسنت الاختيار ياجرير..بارك الله فيك..
:hh:

جرير
17-12-2001, 07:51 PM
اخوي الكريم الجارح كل عام وانت بخير
بارك الله فيك

**************************
الاخ الكريم لبيه
حياك ربي وبارك فيك يالغالي

****************************
الاخ الكريم عذبي
حياك ربي واهلا بك

**************************
الاخ الكريم جاك العلم
كل عام وانت بخير يالغالي
من المقبولين
والاختلاف من سنن الحياة
ربما اختلف الانسان مع نفسه احيانا فكيف به مع الاخرين !
بارك الله فيك

*************************************
الاخت الكريمة وهج
اهلا بك وحياك الله

********************************
الاخ الكريم الزير سالم
اهلا بك وبارك الله فيك