PDA

View Full Version : تصدق بناقة فأنجاه الله من الموت بحليبها



ابو طيف
27-02-2002, 01:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه القصه وصلتني بالبريد وحبيت انكم تتطلعون عليها وقد اوردتها كما جاءت دون تغيير0
=============================

>السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
>
>إخوتي في الله، يطيب لي أن أذكر لكم قصة سمعتها في شريط يضم مجموعة من القصص
>الواقعية لمجموعة من المشايخ جزاهم الله خير و التي يتعلم الانسان المسلم دروس
>و عبر شتى
>
>و يقول الشيخ المحدث أن القصة واقعية حدثت قبل مئة سنة و أنه سمعها في الاذاعة
>في ركن البادية
>================================================== =====================
>وهي أنه يذكر رجلٌ يسمى إبن جدعان يقول: خرجت في فصل الربيع وإذا بي أرى إبلي
>سماناً يكاد الربيع أن يفجر الحليب من ضرعها، كلما أقترب الحوار من أمه درّت و
>انهلّ الحليب منها لكثرة الخير و البركة ، فنظرت إلى ناقة من نياقي ابنها
>خلفها و تذكرت جارا لي له بنيات سبع، فقير الحال فقلت والله لأتصدقن بهذا
>الناقة و بولدها لجاري والله سبحانه يقول:لن تنالوا البرحتى تنفقوا مما تحبون"
>صدق اللع العظيم و أحب حلالي هذه الناقة
>
>يقول: فأخذتها و ابنها و ضربت الباب على جاري و قلت خذها هديةً مني لك، يقول
>فرأيت الفرح في وجهه و لا يدري ماذا يقول فكان يشرب من لبنها و يحتطب على
>ظهرها و ينتظر وليدها يكبر ليبيعه، و جاءه منها خير عظيم
>
>فلما انتهى فصل الربيع و جاء الصيف بجفافه و قحطه تشققت الارض و بدأ البدو
>يرتحلون يبحثون عن الماء و الكلأ فيقول: شددنا الرحال و ضعنّا من مكاننا نبحث
>عن الماء في الدحول ، و الدحول هي حفر في الأرض توصل إلى محابس مائية و هي
>أقبية مائية تحت الارض لها فتحات فوق الارض يعرفها البدو يقول: فدخلت داخل
>الدحل لاحضر الماء لنشرب و أولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون، فتاه تحت الارض
>و لم يعرف الخروج و انتظر أبناءه يوما، و يومين، و ثلاثة حتى يأسوا و قالوا:
>لعل ثعبانا لدغه فمات ، لعله تاه تحت الارض و هلك ، و كانوا و العياذ بالله
>ينتظرون هلاكه طمعا في تقسيم المال و الحلال
>
>فذهبوا الى البيت و قسموا الميراث فقال اوسطهم: أن والدهم قد أعطي ناقة وولدها
>لجارهم فبخس الاخوة عطية والدهم لجاره و ذهبوا الجار يطلبون منه الناقة لا
>سيما و هي ناقة فيها خير كثير و لبن، فاللبن يغني عن الطعام و الشراب كما يقول
>الرسول عليه الصلاة و السلام فقالوا أعد الناقة خير لك و خذ هذا الجمل مكانا و
>الا فسنسحبها الآن عنوة و لن نعطيك شيئا قال أشتكيكم الى أبيكم قال اشتكي فلقد
>مات، قال: مات كيف مات ؟ و أين مات ؟ ِلم لَم أدري ؟ قالوا: دخل دحلا في
>الصحراء و لم يخرج ، قال: ناشدتكم الله اذهبوا بي الى مكان الدحل ثم خذوا
>الناقه و افعلوا ما شئتم و لا أريد جملكم.
>
>فذهبوا به و لما رأى المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفيّ ذهب و أحضر حبلا و أشعل
>شعلة ثم ربطه خارج الدحل ثم بدا يزحف على ظهره حتى وصل الى اماكن فيه يحبو،
>و اماكن يزحف ، و اماكن يتدحرج، و يشتم رائحة الرطوبة تقترب واذا به يسمع أنين
>الرجل عند الماء فأخذ يزحف اتجاه الانين في الظلام و يتلمس الارض و وقعت يده
>على الطين ثم وقعت يده على الرجل فوضع يده على انفاسه فاذا هو حي يتنفس بعد
>اسبوع!! فقام و جرّه و عصب عينيه حتى لا تنبهر بالضوء و الشمس ثم أخرجه معه
>خارج الدحل و مرس له التمر و اسقاه و حمله على ظهره و جاء به الى داره و دبّت
>الحياة في الرجل من جديد و أولاده لا يعرفون فقال :اخبرني بالله عليك اسبوعا
>كاملا و انت تحت الارض و لم تمت.! فقال سأحدثك حديثا عجبا لما نزلت ضعت و
>تشعبت بي الطرق فقلت آوي الى الماء الذي وصلت اليه و اخذت اشرب منه و لكن
>الجوع لا يرحم فالماء لا يكفي و يقول و بعد ثلاثة ايام و قد أخذ الجوع مني كل
>مأخذ و بينما انا مستلقي على ظهري و قد فوضت أمري الى الله و اذا بي أحس بدفء
>اللبن يتدفق على فمي يقول فاعتدلت في جلستي و اذا بإناء في الظلام لا اراه
>يقترب من فمي فاشرب حتى ارتوي ثم يذهب فأخذ يأتيني ثلاث مرات في اليوم و لكن
>منذ يومين انقطع ما ادري سبب انقطاعه!! يقول فقلت له: لو تعلم سبب انقطاعه
>لتعجبت ظن أولادك انك مت و جاءوا الي و سحبوا الناقة التي كان الله يسقيك منها
>
>فالمسلم في ظل صدقته و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب
>و كما يقول الرسول صلي الله عليه و سلم: الصدقة تقي مصارع السوء

جرير
27-02-2002, 02:05 AM
احسن الله اليك على نقلها

ريما
27-02-2002, 04:37 AM
جزاك الله خير اخوي ..

سبحان الله .. قصة عجيبه فعلا ...

ألف شكر...

سراب الليل
27-02-2002, 09:38 AM
قصة رهيببببة بصراحة كان عادل اللي عطاك (كاتب مميز) تستاهله وأكثر
وتسلم أخوي

ابو طيف
28-02-2002, 03:05 PM
الاخ جرير/

هلا وغلا

حياك الله وشكراً لك على حضورك الطيب وبارك الله فيك0

============================================
اختي ريما /
هلا وغلا

شاكر لك مشاركتك وفعلاً قصه عجيبه 0

تحياتي وتقديري لك0
===============================

كمد التيم
01-03-2002, 03:15 AM
سواء كانت حقيقية أو من نسج الخيال .. إلا أنها مؤثرة جدا جدا .. و دعوية

تسلم أبو طيف على هذا النقل ...

و لك تحياتي ..

بنت البر
01-03-2002, 03:27 AM
سلااااااااااااام عليكم
هي قصه حقيقه......سمعتها من قبل......مدري من وين........بس نفس القصه
الله اعلم
http://www.alshamsi.net/islam/islam_cards/islam4.gif

ابو طيف
01-03-2002, 01:25 PM
سراب الليل/
كمد اليتيم/
هلا وغلا

تحياتي لكما

الف شكر على هذا التواصل لاحرمنا الله منكما0

كل الحب والتقدير 0

======================================

ابو طيف
02-03-2002, 04:00 PM
الاخت فديتك/

هلا وغلا

شكراً لك على حضورك 0

تحياتي وتقديري لك0

===========================

ابو طيف
27-09-2003, 12:32 AM
بجد عاد وانا اتصفح ملفي ةجدت هذه المشاركه ولم ارد على بنت البر فحبيت ارد عليها الان واعتذر منها واقول ننتظر عودتك للساخر


عبادي ترى الارشيف مهم احيانا :)

<<<<===== خايف من عبادي

:)


===

ابو طيف
27-09-2003, 12:33 AM
اممممممممم

تذكرت

فديتك هي بنت البر :)


اسف العذر منكم :)

===

Mezher
27-09-2003, 01:32 AM
قصدك جبته عشان تذكرهم يقشونه للمنقولات :D: ..!

abadi
27-09-2003, 02:03 AM
جزاك الله خير اخوي ابو طيف..

عود الورد
27-09-2003, 02:09 AM
الفاضل / ابوطيف

جزاك الله كل خير ..

عبق الحياة
27-09-2003, 04:17 AM
أسعدك الله ابو طيف ..

نقل ذو مذاق خاااص :)

ابو طيف
27-09-2003, 02:37 PM
مزهر //

:):)

لا عاد الا المنقولات :)

تشكرات على حضورك

====

بقايا احزان
27-09-2003, 03:46 PM
قصه جميله...


شكرا لك أبو طيف...a*

تحياتي ....:nn

ابو طيف
27-09-2003, 11:24 PM
عبادي


غريبه :)


تسلم حبيب البي

تحياتي


====

ابو طيف
28-09-2003, 11:00 PM
عود الورد


هلا بك


بارك الله فيك

تحياتي

===

صخر
29-09-2003, 09:38 AM
بارك الله فيك أخي الكريم أبو طيف ..
قصة معبرة حقيقة

ابو طيف
29-09-2003, 01:56 PM
عبق الحياة


الف شكر لك


تحياتي

==