PDA

View Full Version : زمن الشح.....



ابن رشد
12-03-2002, 11:20 AM
عندما يصطبغ كل شيء بلون الاسى ويمتلىء المكان برائحة الاحباط....

عندما يصبح مجرد التفكير انجازا ومحاولة الشعور بما يجري اعجازا...

عندما تحس بانك لا تملك شيئا وانت تقف على نصف ثروة العالم...

عندها تنزوي ظلال الشك في ركن مظلم لتتعرى الفضيحة التي لا نستطيع ان نستر حسنتها ولو باوراق البنكنوت .

لتقول لنا بملء بصاقها اننا في زمن الشح.

عندما يصبح اقصى ما يستطيعه زعيم عربي هو الدعاء على نظرائه بالموت لانهم لم يوافقوا عل استهبالاته.....

عندما تاخذ القائد غضبة مضرية لان احد الاتباع سولت له نفسه سحب الكرسي ولا تفارق الابتسامة وجهه والارض والارواح تسحب تباعا...

عتدما تكون الاوف والاه هي مشاركتنا المؤثرة وعندما تصبح اللعنات ( هي كل اللي قدرنا الله عليه ) عندما نشاهد الابطال يتساقطون كاوراق الخريف ثم نقفز فوق واقعنا بكبسة زر لنتابع اخر احداث المسلسل الكوميدي او التراجيدي لا فرق لانه لا احساس....

عندما ننام ملء جفوننا ولا نفكر ان هناك من سيسال يوما ما اين كنتم.....


عندها لا اقل من ان تغطي وجهك وتكسر كل المرايا وتمزق كل الصور لكي لا تتعرف على هذا المخلوق البائس الذي يعيش في زمن الشح.

(بدر بن عبدالمحسن)
في زمان الشح .. يملانا الفخر
لا تحدى الظلم كهلٍ أو فطيم
في زمان الشح في وقت الدهر
كل مجدٍ فـ ارضنا يولد يتيم
وش نقول اليوم ياطفال القهر
في القصايد ذل والله العظيم

ابو زيد الهلالي
13-03-2002, 10:29 PM
و الحل يا ابن رشد ؟؟
ببساطة يكمن الحل في توسيع مدى الادراك, وذلك بتحريض الانفعالات وحثث العقل على العمل حتى تدخل الحياة مناطق أخرى من مناطق الادراك.
أخي ابن رشد ألف شكر ,

تـاء_التانيث
13-03-2002, 11:31 PM
وهل بوسع الورق
أن يقف أمام الطوفان ؟؟

:confused:

تحياتي وتقديري

تـاء_التانيث
13-03-2002, 11:45 PM
وهل بوسع الورق
أن يقف أمام الطوفان ؟؟



تحياتي وتقديري

ابن رشد
16-03-2002, 09:11 AM
الاخ ابو زيد / بالضبط فالعقل اساس كل فعل والمحرض على قذف احجار التغيير في بحيرات التبلد الراكدة... اشكرك لإثراءك المقال بفكرك المستنير.

تــاء التأنيث/ نعم أذا كان بداية لوضع اساس سدود من الافكار الواعية والفهم الصحيح لما يحدث وماذا يجب أن يحدث.... شكرا لقراءة الفكرة لا الحروف.

القلب الكبير
17-03-2002, 01:40 PM
ومتى سينتهي زمن الشح؟

abuadeeb
17-03-2002, 09:15 PM
زمن الشح ... في واقع ثري ..
والذي يشد من أزرنا .. أمام مواجهة التشحيح الإجباري ..
أنه تجدنا .. كلنا .. نتطلع متماسكي الأيدي .. إلى السماء .. ويغمرنا الحب .. ويسودنا التأهب .. لأي إشارة .. تنطلق من السماء ..
تعلن عن بدء الفرح والسعادة .. ووطن يستحق التفاني .. والإخلاص ..!!

ابن رشد
18-03-2002, 03:05 PM
فاقد الشيء لا يعطيه يا صاحب القلب الكبير!!!شكرا لمرورك الاول.
الاخabuadeeb :ينبغي الا ندفن وجوهنا في صحاري كفوفنا استمطارا للسماء فقد علمتم ان السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة .. انما الكنوز في داخلنا .. هل نفتش عنها؟!
شكرا لوقتك..

أبو شيخة
19-03-2002, 06:55 AM
لا سقينا غيث هتاف المطر
ــ كان خضنا الحرب باطفال وحريم !!

استاذي..ها أنت تثبت أن القراءة الحقيقية للنص ، هي كتابة أخرى وربما أجمل لهذا النص .

منطلقاً من ( زمان الشح ) لبدر..قارئاً ، تصل إلى (زمن الشح ) لأبن رشد ، كاتباً .

تحياتي لك ، ولقلمك.. من الجمال و إليه :)

ابن رشد
19-03-2002, 08:18 AM
اخي ابو شيخة/ قال ديكارت (مع انه ليس لنا فيه اسوة حسنة ) :" أنا أفكر .. إذاَ أنا موجود " والتفكير هو إعادة صياغة ما هو موجود أصلا لأيجاد جديد" .. البدر كان يعزف على جرح الجراح النازف في فلسطين ... ومن هناك حاولت ان انظر بشكل اشمل فوجدت كل الاسهم على الطريق تشير الى عنوان هذا المقال.

لك كل الشكر على جميل القراءة ومضيء التعليق:)

الراحلون
20-03-2002, 07:53 PM
من واجب الانصاف علي أن أقول ان هذه الكتابة الفريده وهذه الافكار التي
تعري كثيرا من حقيقتنا التي نتجاهلها عمدا ( وعدوانا ) ونوشحها الليل لعله يكون
كتوما لها ، لهي أفضل من كثير مما يدور باستمرار في سمائنا معلنا عن وجود
شي يُعتَقَد بأنه أكبر من عقولنا، فرحم الله الانصاف ،،
ابن رشد الف شكر لك وتحياتي لكل الاحرار .

د.غبي
21-03-2002, 09:19 AM
أخطر ما في زمن الشح هذا ، أن كل فكرة أو حركة خصبة تطلى باللون الأسود لتحمل علامته ولتفقد تأثيرها .. ثم يسرع أبوجهل - بعد التشويه - بالإعلان : انظروا هذا الذي تظنوه أبيضاً ، إنه شديد السواد !
وابشرك سيدي واستاذي ابن رشد بأن طليعة من المسلمين رأت ببصرها وبصيرتها الماء الذي سينهي زمن الشح ، وكل ماتحتاجه هو التكاتف لهدم السدود التي تعيق تدفقه .

ابن رشد
25-03-2002, 09:16 AM
الأخ "الراحلون" : شكر الله لك ، ولمثل هذه القراءة يستمر نزف اليراع.

العزيز د.غبي: "إذا لم نبصر الأشياء فهذا لا يؤكد عدم وجودها " ما قلته أمل تشققت عنه صخور الحجْر والتحجّر فلعل ذاك ليس ببعيد.