PDA

View Full Version : توظيف القوة محليا (1)



إبراهيم سنان
08-04-2002, 06:18 PM
ان توظيف القوة هو ذلك الشيء الذي سوف يساعد امتنا العربية والاسلامية . والقوة هنا تمثل كل ما تملكه الشعوب من موارد اقتصادية تحركها وتعمل على افعالها موارد بشرية مدركة.... وذلك لتحقيق موازنة كونية ودولية في القوى يمكننا بعدها الضغط بواسطة تلك القوة الموظفة على كل الاطراف المعارضة واجبارها على الاصغاء لمطالبنا... ولكن القوة التي تسعى للتوظيف تصدم ... بتعدد الطلبات التعجيزية.. وهذا ما ساعد على ارتفاع معدل البطالة في العقول المحركة للحكومات العربية والاسلامية...

وما اعرفه ان القوة قد جلست في يوم من الايام بعد ان حققت اعلى درجات التفوق في جميع مراحل التكوين .. وبعد ان خاضت مجبرة لا راضية كل التجارب والخبرات التي جعلتها تزج بنفسها في اكثر من مجال بدون اعتبارات للتخصص... وحين جلست تلك القوة في احدى المرات تحتسي كأسا من الشاي السيلاني المطبوخ بماء اتى من محطات التحلية التي تنتجها محركات صنعت في المانيا وايطاليا بواسطة وقود يستخرج في داخل البلد ومن ثم يصدر لإعاد تكراره واعادة بيعه علينا.. جلست تلك القوة تبحث في جرائد وطنية تتصدر قائمة اهتماماتها تكنلوجيا الاتصالات السريعة واحجام الجوالات وفواتيره.. بين صفحات تتفاوت بالحجم وذلك نظرا لوجود اخبار مهمة دون اخرى.. فنعي ذلك الشخص يفرغ له صفحة كاملة لان الخبر المحلي الذي يشير الى احتراق مدرسة ليس جدير بالاهتمام لان وفاة رأس كبير في سريره بعد ان كان ميتا دماغيا لعدة قرون ولم يخرج أي شيء مفيد.. اهم من وفاة رؤوس صغيرة لم تكن موضوعة ضمن الخطط الخمسية للمستقبل.. ووضع في عدة اعمدة متفرقة مقالات تتهجم بعنف وبدون اسباب على اشياء ليست هي حديث الساعة... وانما هي تكرار لملفات تم ارشفتها في الايام الخوالي بواسطة طلاب كلية الاداب قسم الاثار .. والذين يملكون كل الوسائل العلمية لقراءة الخطوط التي كتبت باللغة الهيروغليفية.. او الفينقية... ولان طلاب الاداب قسم الاثار مازالوا يشكلون المستوى الاكبر من لوائح الانتظار في ديوان الخدمة فهم الاولى في ترتيب ملفاتهم حسب الاقدمية فلذلك تم توظيفهم في الارشيف بمسمى متعاقدين لا يضمن حقوقهم الا ورقة كتب عليها نرجوا اعتماد هذا الشخص لانه من طرفنا..وطرفهم ذاك المشار اليه .. هو طرف ذو صولات وجولات في الاختام والاحتراف في التواقيع التي تزيغ العين مع القلم وهو يروح يمينا وشمالا لكي يرسم التوقيع....... والذي قد اقترحت فيما سبق ان يتم عمل نموذج ملحق لنماذج الطلبات الحكومية لكي تتسع لتواقيع المسؤولين ....... واعتقد انني سمعت بان احد مسئولينا الاعزاء يريد دخول موسوعة جينيس للارقام القياسية بأن يوقع على ورقة مساحتها 4 متر مربع.. ومن ثم يرى مسئول اخر ان الكم هو الاهم وليس الكيف فذلك يحقق فائدة اكثر في توزيع القصاصات الورقية مما ساعد شركات الاستيراد للورق على زيادة الدخل المحلي للجمارك... فيرى ذلك المسئول ان يوقع الف توقيع في الساعة... وبذلك يتعدى حاجز الالف ميل الذي لم يبدأ حتى الان بنصف خطوة لتحقيق أي فكرة تم الاحتفاظ بها في ملفات الصادر بارقام يعجز الحاسب الالي عن تكوينها لوجود التقسيمات المختلفة من الف تقسيم باء ضرب حاء بعامل تقسيم طاط على مفاضلة عووع وكاااك الف الف وخمسمائة مائة ومياعة...... ومن المشاكل التي تواجه مكاتب الصادر انها تخاف من ان تغرق مكاتب الوارد بتلك الملفات ولان الارشيف اصبحت الاجواء فيه قارية حار جاف صيفا بارد ممطر شتاءا ... ومن الجدير بالذكر ان الاقمار الصناعية قد التقطت في احدى المرات.. عاصفة غبارية متجهة من القبو في احدى الوزارات الى الدور الاعلى حيث تم اخلاء جميع الموظفين ماعدا الوزير الذي كان في انتداب يتحصل من خلاله في ساعة على ما يوزاي تقريبا مايأخذه جميع موظفي وزارته في شهر.... ومن الجميل ايضا ان لا ننسى الوارد الذي اشرنا اليه.... فالوارد هو احد مقومات الدخل الوطني لذلك يتم الحفاظ عليه نظيفا وخاليا لكي يراه الجميع براقا.. وذلك يتماشى مع العجوزات في الميزانية التي أصبحت هي والشيبان مندوبين عن دار العجزة في جميع قطاعات الدولة.. فالاقلام لا يتم شرائها لان العجوز في الميزانية لا تستيطع تلبية احتياجات الشيبة الذي هو منهمك في شراء المشالح المزخرفة بالقصب الذهبي .. ولانه ايضا مازال يفرفر .. من اجتماع في استراحة الى اجتماع في فندق ..الى اجتماع في مؤتمر بواسطة طيران خاص .. يتم دفع تكاليفه بواسطة رفع الاجور على خدمات الطيران الجوي الداخلي والذي ان استمر الوضع فيه على هذا النحو سوف تضطر الخطوط الى مليء الدرجة الاولى باكياس الرمل لموازنة الطائرات التي اصبحت تطير ورؤوسها الى الاعلى...

ويبدو انني شطحت كثيرا ولكن نعود ونقول ان القوة مازالت في كل هذا تبحث عن توظيف ولكنها تصدم في كل مرة ان الاحوال هنا لاتختلف عن هناك ولكن الفرق هو ان الفوضى هنا عشوائية واما هناك فهي منظمة ويتم تعبئة نماذج من اجلها.... فليس هناك عقلية عربية تتميز على عقلية عربية اخرى الا بشيء واحد .. وهو اثبات المصداقية في النصب والاحتيال.. فمن يستطيع ان يقنع الناس بان نصبه واحتياله من اجل مصلحة الدولة فهو بذلك قد انتصر على ذلك الشخص الذي لم يستطيع تحقيق مصداقية العبث باموال الشعوب.....

وبعد ان تقرا القوة جميع المقالات وتبحث في الاسفل بين اعلانات السواقين والخدم والتنازالات.. واقترح هنا الى عمل اسواق مشابهة للرقيق ولكن في هذه المرة لكي لا اخالف حقوق الانسان التي لم تشمل العالم الاسلامي فيها.. لانهم يضحون باكثر من خروف لكل شخص في كل عيد..... اقول سوق العمل والعمال.... وبما ان اصحاب رؤوس الاموال الذين اخفوا الاموال بين تعفطات الكروش واخرجوا لنا فقط الرؤوس .. وربات البيوت المنهمكات في الجري وراء موضات الغنج والدلال .. اعتقد ان هذا السوق سوف يجعل المستثمر يصل الى نوعية العامل الذي يريد او العاملة.... ومن ثم يتم عمل مزادات علنية لاكبر عدد من العمالة المسرحة والكوادر المستغنى عنها.. وايضا عمل مناقصات للحصول على خبرات اجنبية براتب الف كادر وطني.. واعتقد انني بدأت افهم ما معنى كلمة كادر.. واعذروني القول ان الكادر ربما تشير الى النعل.. فالنعل الذي يتحمل كثيرا وبسعر رخيص ويظل فعالا حتى في احلك الظروف هو الكادر الذي يمكن الاعتماد عليه.. وهذه العقلية لست انا من اكتشفها بل جميع الامم.. وبالاخص في الامة هذه.. فهم يرون ان الكادر هو كادر ليس عليه ان يظل امام ابواب رؤوساء مجلس الادراة فهو فقط يوصلهم الى هناك ومن ثم يجلس خلف الباب ليسمع ما حمله انتاجه العقلي ليحققه لذلك المستثمر العبقري......

والقوة ارى انها الان بدأت تمل وتطفش من اعلانات الارقام المميزة واعلانات البطاقات المفقودة وكأن الشعب كله يمشي بدون هويات.... فما بالكم لو تم صرف هويات للنساء... وهم الاكثر نجاحا على فقدان الاشياء في زحمة حقائب اليد الصغيرة او الكبيرة.. والتي يمكن ان تفقد فيها المرأة أي شيء الا مرآتها وعلبة البودرة....

وتتابع القوة تصفح الجريدة وتقفز بالزانة ملحق الاخبار الرياضية لان الالعاب الجماعية لا ترضيها فهي فقط تهتم بالالعاب الفردية....
وتنتقل الى الملاحق الاقتصادية وتقرا بذهول صفقات الاندماج والتجمع وكأن روؤس الاموال بدأت تجتمع في جسم واحد لتشكل ذلك المخلوق ذو السبعه رؤوس والذي حاربه هيرقل وكلما قطع رأس خرج له راسين اخرين....

والقوة التي تريد التوظيف في خضم ذلك الكم الهائل من المحفزات على الانتقال الى مكان اخر تجد ان اعلان الهجرة كتب فيه لغير ابناء الوطن...

ولكن القوة في الاخير تجد اعلانا عن وظيفة مندوب مبيعات .. يحمل رخصة قيادة ... و لديه جميع مقومات العمل دون نوم ..... ولكن هذا المندوب سوف يروج فقط لافكار الدول الاخرى ويصبح حاملا للحقائب الدبلوماسية للكثيرمن المستثمرين في هذه المنطقة....

وبذلك نجد انه لا خيار اخر لتوظيف القوة ومن الافضل لها ان تبقى عاطلة حتى اشعار اخر

ونلتقي مرة اخرى في حلقة جديدة من شلفنطحيات وسيكون موضوع الحلقة القادمة... توظيف القوة خارجيا

شكرا
الى اللقاء

المجهوووول
09-04-2002, 01:47 AM
ارد واقول
الله لا يحرمنا من هالشلفنطحات الحلوه

إبراهيم سنان
10-04-2002, 02:56 AM
شكرا مجهول

اتمنى ان اكون عند حسن ظنك بي دائما

متعب المتعبين
14-04-2002, 05:52 AM
لا بس حبيت أصبح g*

إبراهيم سنان
15-04-2002, 10:16 AM
صح النوم متعب:)

متعب المتعبين
16-04-2002, 12:24 PM
صدقني مصيري أطلع من البطاطا كوسة ياخضري

وبتروح مني فين :g:

<<<< لازال يحاول يفهم a*