PDA

View Full Version : حواجز المنطق



إبراهيم سنان
17-04-2002, 02:00 PM
<body>

<p align="center">&nbsp;<b><font face="Arial" size="5" color="#000000">حواجز المنطق

تلك هي أدعية الفطرة وعليها تقف حجج المشككين في ارخاء ادوات العقل الممكنة والمحققة بإثبات عظمة صانعها، واهمالها لديهم هو سبب خضوعهم الى سلطان الشريعة المقاسة بما أستحلوه من تلك الأدوات لأنفسهم وانكروه على غيرهم ، فكانوا اعظم البشر خلقا وكرامة ، فكانت صفاتهم كيفاَ يتجاوزون به الغير غرورا، وإنما الفرق هو كماَ ، فمستودعات العلم في العقل لا تقف امام حدود الادراك بل تتعداه لتقاوم مخاوف الجهل، ويخرج النور حيث يريدون ويكون طريقهم مزهرا ومسار غيرهم شوكا ورمادا، وبه يكتسبون القوة . والقوة هنا لا تقاس بعين حارقة او يد طائلة او صوت مزمجر ، بل بحشود تلحق دون ادراك ، واصوات تردد كاصداء الجبال الخاوية. ولو قسنا الكهوف باصدائها فرضا للعقل والباسا له في محلها؛ لوجدنا ان الكهوف كلما زادت غورا واتساعا كلما زاد الصوت ترديدا وجلاءا، وكذلك عقول الحشود ...

والجميل في الامر هو اكتساب السعادة والافراط فيها. فان يعيش الجسد متناسقا متناغما مع مركبات وجوده ، العقل والروح والقلب . نجد اقناع النفس بما لا يوجد له اثبات ، واعتبار الكثير من الظواهر معجزات ، واهمال حقيقة ان لكل سبب مسبب، وهو في اصله مثبت ايمان القلوب ، هنا يخال لعقل من اراد ان قلبه قد تعلق وروحه قد تطهرت، فتكون بذلك كارثة خمول العقل. فترخى اشرعة الجسد لتلعب بها رياح اقدار تثبت في مجملها لا ننكرها ، ويقال انها قابلة للتغير فاي قضاء يرده الدعاء فهل يدخل القدر ضمن القضاء.

ولكن العقل يسود حين تنهزم العاطفة ، ويفوق حين تهبط الهمة ، فيمسك ببقايا الحواس ليعيد بناء الادراك. وتظل الحقيقة هدفا حتى وان كانت واضحة يعتبرها الانسان _ لضعف تصديقه الا بالمعجزات _ انها ليست كظاهرها. وهنا تقع مخاوف الحكم بباطن الامور. فيقيس من يريد بعدد او حروف يرمي بصلة منطقية جدلية. ليست من العقل واداته المنطق في شيء لا من قريب او بعيد. ولكن يهمل من يريد لنفسه صفة الاختراع ان يكون ما يراه الخلق ويسمعونه موجود . وانما يشكك بالوهم المداخل لضعف العلم ويحتكر لنفسه صفة الحكمة وانكشاف الامور . ولان القول حين يطول واللفظ حين يصعب يصبح فهمه حكرا على مطلع وليس على منفرد متميز،

وتلك هي ادعية الفطرة ، فغباء المخلوق صفة لا تغير. وضعفه حال لا يتبدل ، فيأنف الى نفسه بالصبر دون المكابدة وهي فطرة وجدت بعد الخلق لا في خلاله. حجج يحملها في خراجه من اراد ان ينال لنفسه ادعية اخرى هي الغريزة الباطلة والشر المستكين في النفس ينتظر الظرف مكانا وزمانا للخروج. وهو من انفسنا ليس بذرة وانما فعل بعقل مريد وحس مستجيب. فكان سببا له مسبب ، وكان هناك احقاق لمكافأة او ايقاع لعقوبة. ونعود حيث بدانا ، لا حق لواحد دون الجميع ان ينظر في حال لم يعيشه واقدار لم تكتب له فيحكم فيها كيفما شاء بسلطان لم يخلق له احتكارا .

الواجب في ذلك اعادة النظر في الاصول ، واعمال العقل ليس بجمعٍ متشابه في الحال مختلفاَ في الصفة ، ولكن بافراد كل قضية حسب مقتضاها. وكل انسان حسب عقله وادراكه . ولا يسبق الحاكم بقول قدر لابد منه حتى يعيد تكرار السؤال والحاح الاستجابة. فيكون قد ابرأ من نفسه الذمة .

وللحديث بقية

شكرا
</font></b></p>

</body>

المجهوووول
17-04-2002, 04:11 PM
بعيدها للمره الالف
الله لا يحرمنا من هالشلفنطحات الراااائعه

شكراا

سنا الشمس
19-04-2002, 12:55 AM
حياك الله أخ شلفنطح 00

وضعت رد منفصل لموضوعك تجده على هذا الرابط

أضغط هنا (http://www.alsakher.com:3000/vb2/showthread.php?threadid=29181)

أختك / سنا الشمس

إبراهيم سنان
19-04-2002, 08:59 AM
عفوا سنا الشمس

موضوعك جميل جدا وافضل ان تضعين له عنوانا اخر غير رد على حواجز المنطق

لان ليس له اي صلة لا من قريب او من بعيد بموضوعي الذي هو موضوع يتكلم عن حادثة واضحة في طياته ويمكن استخلاص نقاطه الاساسية بكل سهولة

اعتذر منك ولكن موضوعك جميل ولكن ليس ردا على موضوعي ....

عفوا حواجز المنطق هو تعبير عن اعتراض فئات اجتماعية معينة بسبب تحكم فئات اخرى.... ويبدو ان حديثي كان واضحا...

لم اكن احب ان اذكر لك نقاط الموضوع الاساسية لانني احب ان اجعل القاريء يشاركني فكره ولكي اجد اقرب الاشخاص ادراكا لما اقول.... ولكن يبدو ان ذكائك لم يحالفه الحظ... او انك اطلعتي اطلاعا سريعا على الموضوع فالتقطي فتاته وهوامشه وتركت صلبه ومواضع الدسم فيه...

مرة اخرى موضوعك جميل ولكنه ليس ردا على موضوعي...

حواجز المنطق هي تلك الحواجز التي يفرضها المسؤول على الاشخاص المسؤول منهم لكي يمنتع عنهم ويسلبهم حقوق التفكير..

حواجز المنطق هي تلك الحواجز الوهمية التي يعرضها بعض ادعياء العلم لكي يثبتوا لانفسهم مالا حق لهم فيه ويتحكموا في مصائر الاخرين دون اعطائهم الفرصة لاكتشاف اخطائهم اين كانت....

لقد اخطأتي جل الخطأ حين تسرعتي بالرد على موضوعي اعتقادا منك يانه يتكلم عن الاقدار او القلب والعقل وتكامله او السعادة وخلافه...

تلك كلها كانت نقاط اعرضها لمن فكر بوضع حواجز المنطق وامثلة على تعدي حرمات العقل لدى الاخرين ، وامثلة لمن صدق بتلك الحواجز .. في موضوعي اتكلم عن حال اشخاص مغرر بهم لصالح اشخاص مغرورين ..... اصف احساس الصعف امام احساس القوة..

لم اكن اتمنى ان اوضح موضعي لهذه الدرجة لانني لطالما احببت ان ارى مواضيعي دون تعليق من احد لانه كما فعلتي دائما يخطيء الجميع ونادرا من يصيب في فهمي.....

ارجوا تكرار المحاولة

ومرة اخرى اقول لك موضوعك جميل جدا وفيه الكثير من الافكار الجميلة فلا تذهبي تميزه باعتباره ردا على موضوعي . فانا بعيد كل البعد عن كل ما طرحتيه ولكن اقدر مجازفتك واتمنى ايضا ان تقرأي موضوعي مرة اخرى لعلك في هذه المرى تصيبين الهدف والمغزى وربما بعد ان وضحت لك بعض النقاط يكون الفهم لك سهلا....

شكرا لك

:(