PDA

View Full Version : وقفة مع شاعر ... غير عادي



عذبي
22-04-2002, 10:06 PM
http://news.bbc.co.uk/olmedia/1935000/images/_1939270_algosaibi_150.jpg
<P align=center><FONT color=#ff0000 face=times size=5>بسم الله الرحمن الرحيم </FONT></P>
<P align=center><FONT color=#ff0000 face=times size=5>عزيزي ... القارئ</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#ff0000 face=times size=5>أنت على موعد قادم مع وقفة بسيطة ... خاصة بالشاعر د. غازي القصيبي</FONT></P>
<P align=center><FONT face=times size=5>--------------------------------------------------------</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#000099 face=times size=5>وسوف يكون هناك ( عرض ) لبعض القصائد القوية للشاعر ... منها :</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#000099 face=times size=5>&nbsp; ـ قصيدة وجهها للملك فهد&nbsp;فقلبت بعض الموازين </FONT></P>
<P align=center><FONT color=#000099 face=times size=5>ـ&nbsp;قصيدة رثا بها أحد العظماء ... فأظهرتأشياء كثيرة&nbsp;&nbsp;</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#000099 face=times size=5>ـ قصيدة أحدثت ضجه دبلوماسية ... وقوة في شخصية الشاعر الذي مل من الذل المخزي</FONT></P>
<P align=center><FONT face=times size=5>------------------------------</FONT></P>
<P align=center><FONT color=#ff0000 face=times size=5>انتظروني&nbsp;... عذبي </FONT></P>
<P align=center>&nbsp;</P>
<P align=center>&nbsp;</P>

الجارح 2002
22-04-2002, 11:36 PM
نحن بالانتظار

تحياتي

ALSRAAAB
23-04-2002, 03:03 PM
من هو المشرف فيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

فوشــي
23-04-2002, 10:29 PM
ابصراحه انا متشوقه جداً لمعرفه الشاعر القصيبي.
.من خلاال ما ستطرحه، وانتظر بفارغ الصبر...... :kk



:nn

بنت أبوي
23-04-2002, 11:02 PM
مساء الخير :)

أخوي عذبي شكرا على هالاختيار ولك مني اخر قصيده للشاعر غازي القصيبي :)

( الشهداء )

يشـهـد الله أنكم شـهـداء


يشـهـد الانبـياء.. والاولياء


مـتم كي تعـز كلمة ربــــــي




في ربـوع أعـزها الاسـراء


انتـحرتم؟! نحن الذين انتـحرنا


بحـيـاة .. أمـواتـها الاحيـــــــــــاء


ايهـا القوم! نحن متنا… فـهيا


نستمع مـا يقول فـينا الرثـاء


قد عجزنا.. حتى شكا العجز منا


وبكينا.. حتى ازدرانـا البـكاء


وركعنا.. حتى اشـمـأز ركوع


ورجـونا.. حتى استغاث الرجـاء


وشكونا الى طواغـيت بـيت


أبيض .. ملء قلبـه الظلمـاء


ولثـمنا حذاء (شارون)..حتى


صاح (مهلا! قطعتموني!) الحذاء


أيها القوم! نـحن متنا.. ولكن


أنفت أن تضـمنا الغـبـراء


قل (لأيات) : ياعـروس العـوالي!


كل حـسـن لمقلتيك الفـداء


حين يخـصى الفـحول… صفوة


قــــــــــــــــــــــــــــــومـي


تتـصدى للمـجـرم الحـــــــسناء


تلثم الموت وهي تضـحك بشـراً


ومن الموت يهـرب الزعـمـاء


فـتـحت بابـها الجنان.. وحيت


وتلقــتك فــاطـــم الـزهــــــراء



قل لـمن دبّجوا الفتاوى : رويـداً!


رب فـتـوى تضج منها الســماء


حـين يدعـو الجهاد.. يصمت حبر



ويـراع.. والكتبُ.. والفـقـهاء


حـين يدعـو الجـهاد..لا استفتاءُ


الفـتاوى، يوم الجـهـاد ، الـدمـاء



غازي القصيبي لـنـدن – ابريل2002


أخليكم في أمان الله :)

أم كيووود
24-04-2002, 12:38 AM
ههههههههههههه بنت ابوي حرقتي موضوع عذبي
هههههههههههههه

بنت أبوي
24-04-2002, 12:46 AM
oooops sorry

اسفه اخوي ان كنت حرقت الموضوع بس ادري ان فيه اشياء كثيره راح تعرضها لنا للشاعر د. غازي القصيبي ;)


أخليكم في امان الكريم :nn

المجهوووول
24-04-2002, 01:59 AM
بأنتظارك نحن يا ابوي

عذبي
24-04-2002, 02:05 AM
السلام عليكم يـا ............................... حلوين
هلابكم ... يـا هيـل ... يا شمع في ليل
يا مسك ... يا رياحين ... يا هبوب الشمال

احبابي القراء ... المهتمين بالشعر
اليوم ابدأ معكم ... مشوار ... شاعر غير عادي
وشكراً لجميع الشباب الحلوين الطيبين اللي قدموا لنا كلام جميل بخصوص الموضوع .
----------------------------
قبل البداية ... نحن اليوم نتكلم عن القصيبي الدكتور فقط ... أما عن الأمور الآخرى فهي بينه وبين الله جل جلاله

عندما أعفى الدكتور غازي القصيبي بقرار ٍ ملكي ... حزن القصيبي حزناً كبيراً
ورأي أنه قد أصبح مكبلاً عن الإبداع ، وعن تقديم كل ما يقدر عليه من خدمة وطنه
هذا ... علاوة على طموحة الكبير ، وأنه يرفض أن يعيش على الهامش

فكتب قصيدة ( قوية ) أرسلها للملك فهد ... وقد نشرة في أحد الصحف السعودية
بعنوان : من المتنبي إلى سيف الدولة .
فلما وصلت إلى الملك فهد ... عدل عن قرارة وقام بإكرام القصيبي بمنحة منصباً جديداً
وهذهِ القصيدة المعنية :
http://shahr2000.tripod.com/peoms/peom18.jpg
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدراً مت يا صغيري ... من أروع ما كتب القصيبي ... ودقق النظر في قوة كلماتها أخي القارئ الكريم :
صغيري مُحمد..

مُحمد هدراً مُـت يا صغيري
هـدراً عمـرك الصبـيُّ تبدّدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ زعيمٍ
حظُه في الـوغى "أدان".. وندّدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ جبانٍ..
راح من ألْف فـرسخٍ.. يتوعدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ بيانٍ..
بمعانـي هـواننـا.. يتوقّـدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ يراعٍ..
صحفيٍ.. على الجـرائد عُربـدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ مذيعٍ..
في سكون الأثير.. أرغى.. وأزبدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كل حكيم..
فيلسوفٍ.. بثاقب الرأي أنجـدْ

يا فِدى ناظريكَ.. كلُّ اجتماعٍ..
ليس فيه سوى خضوعٍ يُجـدّدْ

يا فِدى ناظريكَ.. ناظمُ هذا القول..
شعـرِ المنـاسبـات المقـدّدْ!

ألفُ مليون مسلمٍ.. لو نفخنا..
كُلّنا.. لم يَـدُم بنـاء مُشيـّدْ

ألفُ مليون مسلمٍ.. لو صرخنا..
كُلّنا.. زمجر الفضاء وأرعـدْ

ألفُ مليون مسلمٍ.. لو بكينا..
كُلّنا.. ماجت السيولُ على اللّدْ

قد فهمنا.. تهوّد البعض مِنّا..
أولَـم يبقَ معشرٌ ما تهـوّدْ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مقطع مقالة عن الشيخ العالم بن باز رحمه الله كتبها القصيبي :

ذات يوم...
قرع الباب بمنزلي في حي "الروضة" بالرياض...
وفتحت زوجتي الباب وجاءت ، مذهولة ، تخبرني أن -الشيخ- عند الباب يستأذن في الدخول...
وذهلت بدوري...
كان البعض -غفر الله لنا ولهم- قد دقوا بين الشيخ وبيني "عطر منشم"...
ونقلوا إليه ما نقلوا مشوها...
ومحرّفا...
وخارج سياقه...
وكان بيني وبين الشيخ عتاب لم يخل من حدّة...
وتحمل الشيخ الحدّة...
كما يتحمل الأب الصبور نزوات الابن المشاغب...
وهُرعت...
استقبل الشيخ...
رغم الحمّى التي كانت -وقتها- زائرة ثقيلة...
بلا حياء...
قال الشيخ أنه سمع بمرضي وجاء يعودني...
وتحدثنا طويلا...
وقال عن عملي في وزارة الصحة ما يخجلني حتى بعد هذه السنين أن أردده...
ودعا لي...
وخرج...
وذهبت ، ذات مساء ، أزوره...
وكان يجيب على أسئلة الرجال والنساء...
كعادته بعد صلاة المغرب...
عبر هواتف أربعة لا تنقطع عن الرنين... ...
ثم خلا لي وجهه...
وتحدثنا ما شاء الله أن نتحدث...
وقبل أن أخرج قلت مترددا: - يا سماحة الشيخ! هل تسمح لي بإبداء نصيحة شخصية؟ وابتسم وقال:
"... تفضل! تفضل!".
قلت: - هذه الفتاوى الفورية على الهاتف...
ثم أحجمت عن الكلام...
تقديرا...
واحتراما...
واتسعت ابتسامة الشيخ...
وقال: "تكلم! تكلم!". قلت: - هذه الفتاوى الفورية على الهاتف...
ألا يُحسن أن تؤجل حتى تُكتب وتُدرس؟ وقال الشيخ: "جزاك الله خيرا"!.
أنا لا أفتي إلا في المعلوم من الدين بالضرورة...
أو في الأمور البسيطة التي يحتاجها عامة الناس في حياتهم اليومية...
أما ما يحتاج إلى بحث وتمحيص...
فليس مكانه الهاتف".
وشكرت له سعة صدره....
وخرجت...
ومرت الأيام...
والأعوام...
نلتقي بين الحين الطويل...
والحين...
وكان...
كل مرة...
يحييني تحية الوالد الشفوق...
رغم العطر المسموم...
الذي لم يكف تجار الوقيعة عن تسويقه...
وجاء احتلال الكويت...
وخاف من خاف...
وسعى للغنيمة من سعى...
وطمع في الزعامة من طمع...
وانتهز الفرص من انتهز...
وانتظر الناس "كلمة الشيخ"...
ووقف الشيخ...
وقال ما يعتقد أنه الحق...
ولم يبال بردود الفعل العنيفة...
وبدأ الشيخ الضئيل عملاقا في عباءته الصغيرة...
والزوابع تدور حوله...
مزمجرة...
هادرة...
شرسة...
كل زوبعة تحاول أن تجرف الشيخ معها...
وكان الشيخ الضئيل صامدا كالجبل الأشم...
جاءت الزوابع...
وذهبت...
وثارت العواصف...
وهدأت...
وبرنامج الشيخ لا يتغير...
الصلاة...
والدروس في المسجد...
وتلاميذ بلا عدد...
الدوام في المكتب...
ومراجعون بلا حساب...
وضيوف الغداء...
وضيوف العشاء...
والباب المفتوح أمام الجميع...
واللسان العفّ حتى مع المخالفين الذين لا يعرفون عفة اللسان...
والهاتف لا ينقطع عن الرنين...
و"الشيخ"...
يجيب...
ويجيب...
ويقضي كل لحظة من لحظات الصحو معلما...
أو متعلما...
أو عابدا...
يحمل هموم المسلمين في كل مكان...
حتى ليكاد ينوء بها جسمه الضئيل...
لا يقول إلا ما يعتقد أنه الحق...
ولا يرجو رضا أحد سوى الله... ...
ومات "الشيخ"...
ذهب بهدوء...
كما عاش ببساطة...
وترك الجموع الواجمة...
تصلي على جنازة الرجل الذي لم يتأخر يوما عن الصلاة على جنازة مسلم...
معروفا كان أو مغمورا...
رحم الله "الشيخ" الضئيل...
العملاق...
عبد العزيز بن عبد الله بن باز...
وأسكنه بعد سجن الدنيا الضيق...
جنة عرضها السماوات والأرض...
أحسبه -ولا أزكي على الله أحدا...
أحبَّ لقاء الله...
وأرجو -وأستغفر الله أن أقول ما ليس لي به علم- إن الله أحبَّ لقاءه...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أما هذه القصيدة ... فقد احدثت ضجه دبلوماسية ... حيث استدعى السفير القصيبي من الحكومة البريطانية ... وقد سلم ورقة احتجاج على ما كتب في القصيدة !!
وهو في هذه القصيده ... أرعد وأزبد ... وتفجر غضباً ... :g:


يشهدُ اللهُ أنكم شهداءُ
يشهدُ الأنبياءُ.. والأولياءُ
مُتّمُ كي تعزّ كِلْمة ربّي
في ربوع أعزها الإسراءُ
إنتحرتمْ؟! نحن الذين إنتحرنا
بحياةٍ.. أمواتها الأحياءُ

أيها القومُ! نحنُ مُتنا... فهيّا
نستمعْ ما يقول فينا الرِثاءُ
قد عجزنا.. حتي شكا العجزُ منّا
وبكينا.. حتي إزدرانا البكاءُ
وركعنا.. حتي إشمأز ركوعٌ
ورجونا.. حتي إستغاثَ الرجاءُ
وشكونا إلي طواغيتِ بيتٍ
أبيضٍ.. ملءُ قلبهِ الظلماءُ
ولثمنا حذاء شارون .. حتي
صاح مهلاً! قطعتموني! الحِذاءُ
أيّها القوم! نحن مُتنا.. ولكنْ
أنِفت أن تَضمّنا الغَبْراءُ

قل لآيات : يا عروسَ العوالي!
كلّ حسنٍ لمقلتيكِ الفِداءُ
حين يُخصي الفحول... صفوةُ قومي
تتصدي للمجرمِ الحسناءُ
تلثمُ الموْت وهي تضحكُ بِشْراً
ومن الموتِ يهربُ الزُعماءُ
فتحت بابها الجنانُ.. وحيّتْ
وتلقتكِ فاطمُ الزهراءُ
قُلْ لمن دبّجوا الفتاوي: رويداً!
رُبّ فتوي تضجّ منها السماءُ
حين يدعو الجهادُ.. يصمتُ حِبرٌ
ويراعٌ.. والكتبُ.. والفقهاءُ
حين يدعو الجهادُ... لا إستفتاءُ
الفتاوي، يوم الجهاد، الدماءُ!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منوعات من قصائد القصيبي الجميلة :
أنا ؟! سائلي الدرب كم جئتهُ
أنوْء بغصة قلبي الحزينْ
أنا ؟! شاعرٌ لُحْت في أفقه
فبددّت عنه ظلام السنينَْ

قل لها .. إنه تأمَّل في دنياه
حـيـناً فـعاد يحضنُ دمعه ..
راعـه أنَّ عــمـره يـتلاشى
مثل ما تُخمد الأعاصير شمعةْ
وصباه يضيع منه .. كما ضاع
نداء.. تطوي المتاهات رجعه
قل لها .. انّه يفيق على جرح
وتغـفـو سنينه فـوق لوعهْ
سكب الدهر من أساه رحيقا
فـتحساه جُـرعة إِثْـر جُرعهْ
قل لها .. انه يهيم .. وأخشى
ان تواريه رحلة دون رجعهْ
----------------------
----------------------

ميتة حروفنا
مثل ضمائر الطغاة
ما اغتسلت في بركة الحياة
ولا درت ما رعشة المخاض
ما ألم الجراح
ما روعة السير على الرماح
نحلم أن عالما قيود
ينبت من أقلامنا المشلولة
نحلم أن موسما من الورود
يزهر في صدورنا المسلولة
نحلم بالمعجزة الجديدة
نابعة من فوهة القصيدة
تعبث إسرائيل في مساجدي
تنتف ذقن والدي
و أختفي
كالفأر في قصائدي
حين يخاف الشاعر المقدام أن يموت
يصبح أحلى شعره السكوت .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملف ... د. غازي القصيبي
http://shahr2000.tripod.com/peoms/Ghazy.jpg
· القصيبي ، غازي عبد الرحمن
· 1359هـ / 1940م الأحساء
· أنهى دراسته الأولية كلها في البحرين / نال ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة / ماجستير علاقات دولية من جامعة جنوب كاليفورنيا / دكتوراه علاقات من جامعة لندن .
عمل محاضراً بجامعة الملك سعود (الرياض سابقاً) / ثم عميداً لكلية التجارة / ثم مديراً لسكة الحديد في الدمام ، ثم صدر الأمر الملكي ليكون وزيراً للصناعة والكهرباء، ثم وزيراً للصحة ، ثم سفيراً للمملكة في البحرين وفي منتصف عام 1992م عين سفيراً للمملكة في بريطانيا .
· أشعار من جزائر اللؤلؤ - شعر - 1960م / قطرات من ظمأ - شعر - 1965م / معركة بلا راية - شعر - 1975م / أبيات غزل - شعر - 1977م / عن هذا وذاك - مقالات - 1976م / قصائد مختارة - شعر - 1980م / سيرة شعرية - سيرة مع دراسة - 1980م / الحُمي - شعر - 1982م / التنمية وجهاً لوجه - مقالات - 1981م / العودة إلى الأماكن القديمة - شعر - 1985م / العلاقات الدولية - مترجم - 1979م / وردة على ضفائر سناء - شعر - 1989م / في رأيي المتواضع - مقالات - 1983م / في خيمة شاعر - مختارات شعرية باللغة الإنجليزية - 1988/1991م / مرثية فارس قديم - شعر - 1410هـ / عقد من الحجارة - شعر - 1412هـ /1991م / هل للشعر مكان في القرن العشرين - 1976م / خواطر في التنمية - 1977م / قصائد أعجبتني - 1983م / 100 ورقة ورد - 1986م / المجموعة الشعرية الكاملة - 1987م / من هم الشعراء الذي يبعهم الغاوون - 1990م / المزيد من رأيي المتواضع - 1990م / حتى لا تكون فتنة - 1990م / الغزو الثقافي ومقالات أخرى - 1991م / التنمية الأسئلة الكبرى - 1991م / شقة الحرية - رواية - 1993م / أزمة الخليج محاولة الفهم - مقالات - 1991م .
· حصل على عدد من الأوسمة والجوائز .
· ص . ب 5729 الرياض
· أو السفارة السعودية في بريطانيا
· Royal Embassy of Saudi Arabia
30 Charles Street
Mayfair,
London W1 X 7 PM
Tel : 071/9173405
____________________________________
وبهذا عزيزي القارئ ... يكون المطاف انتهى مع شاعرنا القصيبي .

عذبي الصعلــــــــــ:nnــــوك

بنت البر
24-04-2002, 06:51 AM
تسسسلم اخ عذبي
روعة قصتة مع الشيخ رحمه الله


a*

فوشــي
24-04-2002, 02:20 PM
شكراً وسلمت الانامل..
...فعلا رحله جميله مع شاعرنا القصيبي..
..واستفدت من المعلومات التي ذكرتها وكنت اجهلها...
..تقبل تحياتي وشكرا على هذا الطرح الراقي يا صعلوك.. :kk

تقبل تحياتي.
.وألف شكر..أختك فوشي :nn

عذبي
24-04-2002, 03:34 PM
أهلاً بكم يـا أحبابي .......
:):)

جالكسي
26-04-2002, 03:47 AM
من مؤلفاته

ـ أشعار من جزائر اللؤلؤ ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ قطرات من ظمأ ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ معركة بلا راية ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ أبيات غزل ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ أنت الرياض ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ الحمى ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ العودة الى الأماكن القديمة ـ جزء من «المجموعة الشعرية الكاملة».
ـ ورود على ضفائر سناء .
ـ مرثية فارس سابق .
ـ عقد من الحجارة .
ـ واللون على الأوراد .
ـ قوافي الجزيرة )نشر بثلاث لغات :العربية والانجليزية والأوردية في طبعة واحدة(.
ـ في خيمة شاعر )1( ـ )مختارات من الشعر العربي(.
ـ في خيمة شاعر )2(.
ـ مائة ورقة ياسمين .
ـ سحيم .
ـ قراءة في وجه لندن .
ـ Lyric of Arabia
ـ From The orient * The Desert
ـ Feathers * The Horizon
ـ Dusting colour From Roses
إضافة الى عدد من الكتب النثرية ومنها :
ـ عن هذا وذاك .
ـ في رأيي المتواضع .
ـ المزيد من رأيي المتواضع .
ـ التنمية وجهاً لوجه .
ـ قصائد أعجبتني .
ـ سيرة شعرية .
ـ الغزو الثقافي ومقاولات أخرى .
ـ أزمة الخليج، محاولة للفهم .
ـ من هم الشعراء الذين يتبعهم الغاوون ؟.
ـ التنمية :الأسئلة الكبرى .
ـ الإلمام بغزل الفقهاء الأعلام .
ـ مائة ورقة ورد .
ـ شقة الحرية .
ـ العصفرية .
ـ سيرة شعرية : الجزء الثاني .
ـ العودة سائحا الى كاليفورنيا .
ـ هما .
ـ مصاحات ومغالطات وقضايا أخرى .
ـ صوت من الخليج .
ـ حتى لا تكون فتنة .
ـ حياة في الإدارة .
ـ 7 .
ـ دنسكو .
ـ استراحة الخميس .
ـ أبو شلاخ .
ـ The Gulfc risis : An Attempt to understand
ـ Dilema of Development
ـ Arabian Essays
ـ An Apartmeent Called Freedom
_ تجربة اليونسكو .. دروس الفشل

للاستزادة والفائدة اتبع هذا الرابط
http://www.arabiyat.com/ubb/Forum6/HTML/003357.html

د.عالية
26-04-2002, 07:31 PM
[1] عن هذا وذاك

كتاب منوّع ، وفيه آراء للكاتب مختلفة منوّعة ، أمتعني ..
________________
[2] أزمة الخليج .. محاولة للفهم

أطالب هاوي السياسة ، بقراءته ،، الكاتب يملك نظرة تحليلية بااااارعة !
________________

[3]يا فدى ناظريك
.. وهديّةُ الأقدار !!!

أشعلتُ عطركِ في المكان وفي فمي
ونثرتُ جمركِ في الزمان .. وفي دمي
.
.
ما أفجعَ الدّنيــا إذا ما أصبحتْ
فيها الحقيقةُ ..
جثّةَ في مأتم ِ..
.
.
أشكو إليكِ البعض كم قاسمتهم
عنبي ..
وكم ضنّوا عليّ بحصرمِ !
.
.
هذا أنا ! فتفكّري ! أعشقتني ؟
أم أنتِ مولعةٌ بخوض المبهم ؟

.
... الخ :)
__________________________________
كم يملك حرفية عالية تعجبني كثيراً ، رغم . . . ؟

لا أعرف !

د.عالية
26-04-2002, 07:38 PM
نسيت أن أشكر الصعلوك " تأبط عذباً " :)

الجارح 2002
26-04-2002, 11:52 PM
شكرا عذبي الصعلوك

لم تترك لنا شيئا

عذبي
27-04-2002, 05:36 AM
جالكسي ... شكراً لقائمتك الطيبة
:)
--------
الجارح ... قطرة في بحر عطائكم
-------
عالية ... قد تكون ملامح ( الغربة الفكرية ) بارزة وواضحة عند الكثير من الأدباء
الذين هم ... درسوا في الجامعات الأمريكية أو الأوربيه
وهذا ما يخيم على بعض أفكار د. القصيبي في مؤلفاته ... على سائر اختلافاتهـا

ولا اظنك تجهلين بعض المساجلات اللتي كانت بينه وبين البعض ... بسبب عدم إلجامه لقلمه ... وتركهِ يصول ويجول ... دون أن يميز الخطوط الحمراء من الحضراء !

هذا ما كان بخصوص جملتك :
( كم يملك حرفية عالية تعجبني كثيراً ، رغم . . . ؟ )
حيث أنني أشاطرك الرأي ... لا .. بل قد أزيد عليه !!

وشكراً ... على درتك ( تأبط عذباً )