PDA

View Full Version : سيدة فاضلة وداعية تروي هذه القصة فتقول



تايه الفكر
03-05-2002, 01:47 PM
سيدة فاضلة وداعية تروي هذه القصة فتقول:
هذه قصة ارسلها احد الاصدقاء على ايميلي ولما قرأتها تعجبت الا اصابني الذهووول مما قرأت اترككم معها وانتظر ردودكم على هذا الطامه اللهم ادخلنا الجنه من اوسع ابوابها

==============================================

سيدة فاضلة وداعية تروي هذه القصة فتقول:
ذهبت للمستوصف وبعد أن أخذت رقم الدخول وجلست أنتظر دوري دخلت شابة جميلة ولكنها متبرجة وملابسها غير محتشمة أخذت رقمها وجلست.. شيء بداخلي يدعوني لتقديم نصيحة لها و بعد تردد توكلت على الله وجلست بجانبها ،سلمت عليها وأخذت أعاتبها بلطف وأبين لها ما وقعت به من مخالفات لأوامر الله فما كان منها إلا أن نهرتني بشدة لتدخلي فيما لا يعنيني فهي حرة فيما تعمل وترتدي..كما تقول
عدت لمكاني ، ولكن ذلك الهاتف بداخلي عاد هو أيضا .. لم لا أحدثها عن الموت هادم اللذات توجهت إليها مبتسمة وطلبت منها أن تجيبني على سؤال واحد فقط فقالت بتأفف: تفضلي .
قلت: لو جاءك ملك الموت الآن ماذا ستقولين له
ردت وليتها ما ردت فقالت بسخرية: أقول له كش .. كش
نزلت إجابتها كالصاعقة علي ليظهر رقمي في اللوحة.. دخلت على الدكتورة وأنا بحالة ذهول كيف لإنسان أن يتفوه بتلك الكلمات..
خرجت بعد إجراء اللازم لأرى جمهرة من النساء والممرضات يرددن " أنا لله وأنا إليه راجعون " اقتربت أكثر فماذا رأيت
إنها تلك الشابة وقد سقطت ميته لقد كان يومها وما ذلك الهاتف إلا لإعطائها الفرصة لتنوي التوبة ولكنها لم تستفد من هذه الفرصة أتى ملك الموت وما استطاعت أن تقول له شيئا.
قصة نهديها لمن غره طول الأمل..

بو سعد
03-05-2002, 03:00 PM
واقعية .. و قد سمعتها قبل ذلك !

جزاك الله خيرا :)

كـسّـــاب
05-05-2002, 08:07 AM
جزاك الله ألف خير

تايه الفكر
06-05-2002, 09:22 AM
مشكووووووووووووورين اخواني الاعزاء بوسعد وكساب على مروركم بمشاركاتي والرد عليه والله يسلمكم لمنتديات الساااااااخر



تقبلوووووو تحياااااااات اخوكم اليه الفكر

مزون
08-05-2002, 07:45 PM
جزاك الله ألف خير على هذه القصة ......
لقد أتتني ايضاًقصة مماثله لهذه القصة في الإميل وسف اذكرها أيضا لتعم الفائدة والعبرة
بسم الله الرحمن الرحيم
فتاة يتفتت لحمها أمام أهلها
تروي إحدى الأخوات اللاتي يقمن بتغسيل الموتى في مدينة (( ... )) هذه القصة فتقول::
في أحد الأيام اتصلت بي عائلة تطلب مني الحضور لديهم لغسل امرأة ميتة عندهم ،, فذهبت إليهم ،, وكنت أول من دخل الغرفةالتي فيها الميتة فقام أهل البيت بإغلاق باب الغرفة بالمفتاح ,, وبقيت وحدي في الغرفة مع الميتة فشككت في الأمر وظننت أن هذه المرأة مقتولة فطرقت باب الغرفة فلم يفتح أحد ، وانتابني خوف شديد فأخذت أعوذ نفسي وأقرأ الآيات والأدعية حتى هدأت نفسي
ثم استعنت بالله وبدأت بغسل الميتة ،وكان كل ما أحتاجه معداً ، فلما كشفت عن وجه المرأة فإذا هو شديد السواد كأنما هو قطعه فحم ,، وشعرت بالخوف مرة أخرى إلا إنني تشجعت وقررت غسلها احتسابا للأجر ، فلما بدأت بغسل جسمها فإذا لحمها يتفتت في يدي كأنه قطن ،, فأسرعت في غسلها وتجهيزها وانتهيت من ذلك ولا أدري كيف انتهيت ,، ثم طرقت الباب على أهل البيت ليفتحوا ،, فلم يصدقوا ،, فأكدت لهم أنى قد انتهيت
ولما فتحوا الباب خرجت مسرعة وعدت إلى منزلي ,، وبقيت ثلاثة أيام لا أهنأ بنوم ولا أكف عن البكاء ,، ثم اتصلت بأحد العلماء وذكرت له ما رأيت ، فقال لي : أما السواد فيدل على إنها لم تكن تصلي ,، وأما تفتت اللحم فيدل على أنها كانت تتبرج ولا تحتجب ,, وبعد انتهاء أيام العزاء ذهبت لأهل المرأة حتى أتأكد من الأمر ، وقلت لهم أريد أن أفهم لِمَ قفلتم عليَ الباب ؟
فقالوا : لقد جاء قبلك ثلاث نساء كلهن رفضن غسلها بعدما رأين وجهها ،, فلم يكن حل إلا أن نقفل عليك الباب حتى تقومي بغسلها ..
ثم سألتهم عن حال المرأة ،, فقالوا : إنها لم تكن تصلي ،,, كما إنها لا تحتجب
اللهم احفظ بنات المسلمين ونسائهم
qqq

صخر
11-05-2002, 07:59 AM
لا حول ولا قوة الا با الله الله يعفو عنها ويحسن خاتمتنا .

وجزاك الله خيراً تايه الفكر