PDA

View Full Version : الآلام



عذبي
24-05-2002, 02:49 PM
الآلام ... في اغلب الأحيان ( مُلهمة )
تدفعك نحو التميز والأزدهار ... والاشراق

الآلام ... ( تفـرّخ ) داخل الفؤاد رغبات ( ملتهبة )
تعوي عواء الذيب المسعور ... إلى أن تطبع بصماتها على خد النجاح المنتظر

الآلام ... لا تأخذ منها إلا ما يزيد نشاطك ، ويوقظ شعورك ، ويشحذ همتك
أما جوانبها المظلمة فتركها ... ( في اقصي زاوية )

ألم تر كيف النمل يعمل بجدٍ ونشاط ... رغم أن حياته تحت الضعف الدائم !
ألم تر أن الله ... يهب بعض الناس الفكر النيّر بأجسادٍ ضعفية هزيلة !

في ذاك الزمان السالف ... الماضي المعطر
ألتم الناس حول ذلك الرجل ... الدميم الخلقة الأفطس الأعرج ذو الشعر المجعد
وبينما تجمهر عليه مئات الناس في الحرم المكي يستفتونه ويفتيهم
نظرت أم أحد ملوك بني العباس فقالت : من هذا الرجل الذي ألتم حواليه الناس ؟
فقالوا لها : هذا الإمام الجليل العابد الزاهد التقي ( عطاء بن رباح )
فقالت : والله إن العزة فيما أحتواه هذا الرجل ، لا فيما أحتواه ابني في ملكة !!
( وصدقت ... ولا فض فوها )

الألام ... مصل ضد الترف والشخير والتوست والماينيز
الآلام ... معشوقة تريد من حبيبها أن يكون جلداً ضد المتاعب
الآلم ... ( سبرنغ ) يدفع للأعلى
الآلام ... دعوه من الله لتجدد نشاطك وتراجع دفتر حساباتك .

.
.
.
.
.

الصعلوك

بدور
24-05-2002, 04:23 PM
إذا أنت تؤمن مثلي بأن الحكمة تولد من رحم المأساة ..

تحياتي للكلام الجميل الحكيم a*

;)

قوطي من غير غطاء
24-05-2002, 09:29 PM
عذبي...انت عذب...يادب.:)

بنت البر
24-05-2002, 10:25 PM
:(:( هل الاخ عذبي الصعلوك يتألم....
فاخرج لنا عبرة وعظه من تجاربه
عن جد.... ليتنا نسخر احزننا الى الابداع....مع انه صعب
بس بنحاول....
تسلم اخ عذبي....

الغبية
25-05-2002, 10:15 AM
لا فرق بين ...

.
.
.
.
.
.
.

الألم والأمل ...!!.