PDA

View Full Version : سهيل اليماني .. أبو سفيان - نهاية يوم مبهج



mr_mosta7el
26-05-2002, 11:58 AM
مدخل ما قبل الموت :

"قال أبي:

لا تقصصْ رؤياكَ على أحدٍ

فالشارعُ ملغومٌ بالآذانْ

كلُّ أذنٍ

يربطها سلكٌ سرّيٌ بالأخرى

حتى تصلَ السلطانْ"

**عدنان الصائغ-شاعر عراقي



-1-


في يوم ...

ثانية ... لحظة ...

عندما يكون للموت .. طعم الغذاء

الذي يسرقه "عجوز" يتكأ على أربع

هذا الريموت كنترول بيده

تك
تك
تك
و ساعة "جبي" الخراج تأزف

يا ترى أي "شئ" يشبهه ؟!!



-2-


في الطريق "الغربي" جنوباً باتجاه العرب

بالتحديد في "منقع" الاقطاع

حيث الحكام لهم لون النفط

هناك .. يسئم .. حتى السأم

و في ميدان كبير .. خيول تتسابق

و على بساط اخضر أخذوا رأسي فمنحوه لطفل يلعب به كرة

كل شئ هنا يتدحرج

الرؤوس .. الأفكار .. الرجال .. و أنت .. و هو

ما عدا "بعضهن" و أخلاط .. يسمونهم "سموهم"

قررت الدخول لغرفتي

و أغلقت الباب

لكني

نسيتي نفسي في الخارج!!



-3-


"أواه

ما أقسى أن أحبكِ هذا الحب

في حبكِ يؤلمني:

الهواءُ

وقلبي

وقبعتي"

**لوركا - شاعر الغجر-اسبانيا


-4-

"ما علي إذا لم يكن لي صولجان

أليسَ لي قلم"

**فولتير


-5-

ولو كان واشٍ باليمامةِ دارهُ **** وداري بأعلى حضرموت اهتدى ليا

** عروة بن حزام

mr_mosta7el
26-05-2002, 12:01 PM
لوحة


مَنْ أنتَ ؟
طاولةٌ تتنقلُ بين الداوئرِ
مملوءةً بالتواقيعِ

كانتْ خطاكَ سماءً

فمَنْ ضيّقَ الخطوَ ..؟

ها أنتَ – في أولِ الصبحِ – تصعدُ للرفِّ

– في آخرِ الظهرِ – تهبطُ بين الأضابيرِ

نحو صهيلِ الشوارعِ، منكفئاً

يتعقبكَ الندمُ – الظلُّ

والدائنون الذين ينامونَ بين جفونِ القصيدةِ

والراتبِ المتآكلِ – كالعمرِ –

كان النهارُ اصطفاقَ النوارسِ في البحرِ

من علّقَ البحرَ

في لوحةٍ

خلفَ كرسيّهِ

واستدارَ يُسائلُ هذا الموظفَ – قلبي

الذي يتأخرُ عن موعدِ الحافلةْ

لأنَّ النوارسَ تصحبهُ – في الصباحِ –

.. إلى البحرِ

………………

أيها القلبُ

يا صاحبي في الحماقاتِ

يا جرحَ عمري المديد

أنت بادلتني الحلمَ – بالوهمِ

ثم .. انحنيتَ ..

ترتّقُ ظلكَ في الطرقاتِ

أنتَ أوصلتني للخرابِ

وسمّيتهُ وطناً

ثم بيتاً …

فنافذةً نصفَ مفتوحةٍ

أنتَ ضيعتني …

ثم ضعت
:(

mr_mosta7el
26-05-2002, 12:10 PM
http://www.safwat.freeuk.com/janoubpoet.gif

mr_mosta7el
26-05-2002, 12:10 PM
عشرون قد مضين كالدهور كل عام
و اليوم حين يطبق الظلام
و استقر في السرير دون أن أنام
و ارهف الضمير دوحة إلى السحر
مرهفة الغصون و الطيور و الثمر
أحس بالدماء و الدموع كالمطر
ينضحهن العالم الحزين
أجراس موتى في عروقي ترعش الرنين
فيدلهم في دمي حنين
إلى رصاصة يشق ثلجها الزؤام
أعماق ، كالجحيم يشعل العظام
أود لو عدوت أعضد المكافحين
اشد قبضتي ثم أصفع القدر
أود لو غرقت في دمي إلى القرار
لأحمل العبء مع البشر
.و أبعث الحياة ، إن موتي انتصار

**السياب

mr_mosta7el
26-05-2002, 12:23 PM
يغادرنا المكان
مربّعات الإسمنت، ثمّ المقاعد في إثرها
الفراغ المباغت
يفرض تأثيث الأرواح

أبو سفيان
26-05-2002, 01:31 PM
وجئت ...

ولكن سأعود..

فقط انتظرك...:) وانتظرني ..فالوعي يحتضر....

همسة ...

(( يولد الإنسان حرا فماذا وظفوه..؟؟!!!))

mr_mosta7el
26-05-2002, 01:35 PM
أبو سفيان

الحقيقة

و الأوجه الغائبة

أنتظرك!!

سهيل اليماني
26-05-2002, 03:00 PM
يا سيدي ...
فلتعلم ... وليعلم كل من يريد أن يعلم ..
أني لا أحمّل أحد وزر خطيئتي !!
كان خطأي ...
كنت اكره الأبواب ...
فبنيت قصراً ... بلا ابواب !!
ولأني كنت اعشق السماء ....تناسيت السقف !!!!!
وحبي للحرية ... اغراني ... فنسيت الجدران !!
ولما رأى الجميع قصري ...
بلا أبواب ... وبلا سقف ... وبلا جدران !!
اتهموني بالجنون !!
.
.
كما اتهموا من قبل الحقيقة بأنها عاهره ... لأنها لاتخجل من الظهور عارية أمام الناس !!

الدربيل
26-05-2002, 03:29 PM
يا سيدي ...
فلتعلم ... وليعلم كل من يريد أن يعلم ..
أني لا أحمّل أحد وزر خطيئتي !!
كان خطأي ...
كنت اكره الأبواب ...
فبنيت قصراً ... بلا ابواب !!
ولأني كنت اعشق السماء ....تناسيت السقف !!!!!
وحبي للحرية ... اغراني ... فنسيت الجدران !!
ولما رأى الجميع قصري ...
بلا أبواب ... وبلا سقف ... وبلا جدران !!
اتهموني بالجنون !!
.
.
كما اتهموا من قبل الحقيقة بأنها عاهره ... لأنها لاتخجل من الظهور عارية أمام الناس !!

كـــــــــلااااااااااااااااااااااااااااام:kk

د.عالية
26-05-2002, 04:50 PM
>>> وظفوه ..

NorelshamsS
26-05-2002, 04:54 PM
شعرت بالدوار مما قرأت ,,

أيعقل أن تكون هذه هي الحقيقة ,,,

سيدي سهيل ,,, هل تسمح لي بالسكن ,,, في قصرك هذا ,,,

ارجوك سيدي ,,,
لك مني كل الود

أبو سفيان
26-05-2002, 08:24 PM
>>>> سبق قلم من الناسخ..:)

أبو سفيان
27-05-2002, 05:49 AM
طارق...:)

بين كل حرف وحرف... لغم سينفجر..
الحذر كما قيل لا ينجي من القدر...والدروب مسيجة ..والأحلام ترصدها أجهزة " أمن الدولة ".

الحرية كبساط الريح لا تقف في أرض ..ولا تستقر في سماء...!!

بين جدراني قلب ينبض... وخناجر من حروف... وأروقة الهم لا منتهية ..وأنهار الدموع جفت ..فمشكلة المياه تتزايد ...!!

خبز الحقيقة ..حار ..ساخن ..., وأفواه العقلاء باردة ..والتناقض يحطم الصخور..
والمجاعة ..نوع آخر كالرأي الآخر...

فتشت عنك ... ورفعت القلم عن صحيفة جسدك... ووجدتك حرف ينتحر..ناديت حينها...
رحم الله شهيد الكلمة..:(

أبو سفيان

عبدالله الأهدل
28-05-2002, 02:07 AM
الأستاذ طارق

تحيه عذبه ...

انتابتني البهجة والسرور ..لما قرأت وما قرأت سوى اعذب المعاني والتعابير من شخصكم الكريم وصحبكم الكرام ....

نعم انتم اباطرتنا ... ومن ينكر ذلك ... فليكتب كما كتبتم ... وليبدع كما ابدعتم ...

جميل جدا" ان اتشرف بأن اكتب في صفحاتكم المرصعة بماء الذهب ...

لم ادخل مشاركا" ... ولكن ادخل معبرا" عن ما اكنه لكم من حب وتقدير...

وكم انا اتمنى ان يصل بي المطاف الى ان اجيد ذلك .. ورغم اني المسه تاره .. وافتقده تاره اخرى ....


تقبلوا تقديري وشكري .. وتحيه للأخ سهيل اليماني .. ولمن شاركك هذا الأوبريت الساخري

قوطي من غير غطاء
28-05-2002, 07:15 AM
حب
ياناس حبيت 1
1
1
1
1
1
اثر المحبه صعيبه
القلب لازم تجيبه


قوطي من غير غطاء :)

عبدالله الأهدل
29-05-2002, 07:19 PM
حبيبي وراك تعذر ....

كل ماجيت صوبك اشوفك تعذر ..

احاكيك اسولف معك وفكرك يتعذر ..

وتحاكيني وتسولف وتخفي عنك التعذر ...

اسمع حبيبي انت وانا ممكن نتحدى التعذر ..

حاول .. معي .. لا تفكر فى كل شى يتعذر ..

الهوا لك وعمري لك وكل مافيني ما يتعذر

تتعذر مني ومنك العذر تعذر ..

تجافيني واجافيك وخل عنك التعذر ...

اما انا منيب من اللى يوعد ويتعذر .....

وانت خلوف الوعد وكله تعذر ...

واشوف انك ماتعذر من عذر بك تعذر .....

ومادام العذر منك تعذر ....

فالعذر منك لواني تعذر .....


ياشباب صدقوني فقط احساس .... وعلى الطاير ...

فممكن انا صح ولا من جنبها 0

اعذروني ..

إنّ!
30-05-2002, 01:13 AM
** أود لو عدوت أعضد المكافحين
اشد قبضتي ثم أصفع القدر


http://www.al-sakher.com/vb2/images/icons/icon26.gif أيها السياب http://www.al-sakher.com/vb2/images/icons/icon26.gif

انا المحار
13-06-2002, 02:48 AM
ارى العقد اكتمل والعنق الساخر.......له احتمل
اكن لكم من الاعماق المنطلقه فى الافاق ...كل الاحترام
والى الامام
انا المحار