PDA

View Full Version : راى امه ذاهبه للمسجد ففاضت قريحته بهذه الكلمات اللتي اشاد بها فهد عافت هيا نتصفحها



المجهوووول
19-06-2002, 06:15 AM
فى تعليق لـــ فهد عافت على هذا النص قال:

هذه القصيده الجميله كأنها صبح يتنفس تستحق من الكلام الكثير لكن تظل افضل وأنسب مقدمه لها,تلك الكلمات البريئه الجريئه التى خطها عيادالشمرى فى جزء من رسالته الكريمه:
" كل مافى الامر ان ام عياد طلعت مع جاراتها العجز تجمعن كل وحده معاها سجادتها للذهاب الى لصلاة التراويح المنظر هذا هزّنى وخشعت وحسيت بالدفا وتبعتهن للمسجد وانا هايم فرجعت لذكريات الطفوله طوال المسافه من البيت للمسجد"

وأنا يشهد الله أن هذا النص "هزنى وهزنى وهزنى" عياد وسنبله من سنابل الحب فى هذا النص الشاهق لرجل لا يختلف على بياضه الى اصحاب لوثة ما...............................................
عياد "بعد حى" هذا نص غير فى ادراجى من 20 مارس 1997
.................................................. .................................................. ................

...........................................امهاتنا .....................................

شفتهن يوم اول الليل.............. حيّا للفلاح
.......................................للتراويح وتنعنعت بالخير................. وبصرت
يامسا الخير ومساهن .......سجاجيد وصلاح
.......................................أنورت ظلما ظلوعى قناديل.............. وصغرت
ماخطرت الا اول العمر....... وسنين انشراح
.......................................شوفهن شدّ اوسط العمر لاوله............ وذكرت
فى غشاويهن تمرّيت و.........البال استراح
......................................." ريحة المنضد" على الحوش مريت... وعبرت
الفجر,صوت العصافير .......تنهيد الصباح
......................................." لاوعيت اولهم!" وخفت توّى ما.......جسرت
"حسحسة راس" ودفا لحاف وايمان صحاح
......................................."اثرم" و"سن الغزال" وكثير اللى...... نحرت
هنّت عيونى عيونى............ بربّات الكفاح
.......................................جمعهن فطّن على الروح ماضاع و......عثرت
اشعر انى بالسما فوق .......صفّقت بجناح
.......................................همت من فوق ابيض الغيم بالغيم و......خدرت
شى يشبه روض اخضر..... محلّيه القراح
.......................................أجلسه مع وقدة "ارطا" ورسلان و......فعرت
وش كثر شوف الحنونات عن صدرى ازاح
.......................................ماجثم فوق المحانى له سنين ..........وسترت
ياعسى من مات منهن له الجنه...... رباح
.......................................ومن بقت تبقى على طول ماعشت و....كبرت
سكة المسجد نواوير وانوار....... وفساح
.......................................منهن وفيهن وعهن تكللت و............شعرت

خلود العبدالله
20-06-2002, 06:04 AM
ماأجمل القصيده

والقائل .....

والناقل


شكرا للأبداع والأحاسيس الجميله


وألف شكرللمتذوق المجهووووول على حسن

الأختيارa*

المجهوووول
21-06-2002, 03:31 AM
:yh: :yh:خلود الابداع والروعه :yh: :yh:

:yh: هلا مليووووووووون وشكرا على هذه الكلمات الرااااائعه والف شكر لتواجدكي معي يا اختي الغاليه:yh:

:nn