PDA

View Full Version : ما زال الحزن يلاحقني



ذكرى إنسان
23-06-2002, 04:06 AM
هذا الحزن
قصة سطرة قدري
وموج يصارع صمتي
هذا الحزن
معقل لحظاتي
ومرقدي وألحان دمعي
يا أيها الحزن
هلا رفقت بنا
وحلقت بعيدا
بعيدا عن جراحنا
نحن همزات ألقها الزمان
وصفحات هجرها النسيان
نحن عيون الليل
ومرافيء كل الدنيا
وشواطيء الحرمان
يا أيها الحزن
ثملت منك زفراتنا وشهقاتنا
فأكتفى الصمت بضجيج عبراتنا
أنت يا حزني
من أنت لتعتلي صدري
وتتملك في دجى الليل همي
أطفل صغير أنا لأصارح الليل حزني
أم قارب حزين نسي الزمان رسمي
.
.
.
.
(جزء مفقود تآكل بفعل الأحزان)
.
.
.
ذكرى إنسان

بقايا أوراقــــ
23-06-2002, 04:16 AM
عزيزي: ذكرى انسان

لم أكن أعرف ما هو الإدمان
قبل أن أقرأك
أدمنت سطورك
فأصبحت أحمل لقب مدمن
لم أكن أعرف ماهيا النشوة و الاستغراق
بأن تدمن شيءً يجعلك تحلق في السماء
مستمتعاً برحابة ( ذكرى انسان)
لا أدري كيف تتحول الأبجدية لديك إلى نوتة موسيقية
و تغدوا المعاني الحاناً يتمايل طرباً لها قلبي
أمام ( شاشتي ) أقف مزهواً بفشلي أمام روعة حروفك
فأحمل سيف ( الكي بورد ) لامارس مبارزتك
مع علمي المسبق بأني خاسر لا محالة
أجيد مبارزة النظرات
أجيد مبارزة الحِوارات
و لكني لا أجيد مبارزة الحروف
هل لأنني فيما أُجِيد أعتمد على أشياء تساعدني
أم أن حروفك لا غالب لها ؟


اخوك: بقايا اوراقــــ

ايمان غيث
23-06-2002, 04:27 AM
<center><div style=" width:100%;filter:shadow(color=a0a0ff,strength=20) ;<br /> color:yellow"><font color="000000" size="6" face="Amerigo BT">
الاخ ذكرى انســــان

كلمات بمنتهى الروعة والجمال...
نص احتوى جميع ما على الارض من عنفوان

تحياتي لك

وانا بشغف لرؤية المزيد

تحياتي لك



</font></div style><br><br>

احساس
23-06-2002, 05:41 PM
ذكرى انسان
استوقفنى اسمك بما يحمله من معنى فصعب على الانسان بان يشعر انه بقايا ذكرى
ذكرى انسان
كان عندىخاطره فى هذا الموضوع اردت بان اشارك فيها وما ان قرات خاطرتك رحت وصفطت ورقتى لانى من المستحيل ان توجد اى كتابه فى العالم الادبى تضاهيك
اخى هل تعلم اول ردة فعل لدى بعد قراءة رائعتك هو دمعة نزلت
فعلا يعطيك الف عافيييييييييييييييييييييه:nn

ذكرى إنسان
24-06-2002, 10:30 PM
بقايا أوراقــــــــــــ
بل كل الأوراق
وحبر الأشواق
أنا اللي يعجز امامك مسك الأوراق
أعجز فعلا عن كتابة حرف أمامك
تحياتي لك



ايمان غيث
أشكر لك مرورك الجميل
وتقبلي تحاتي أخوك
ذكرى إنسان


احساس انسان
فعلا هنا لا تسعفني الكلمات
فمشاعري مختلطة
بين صادق إحساسك
ربين عذب كلمات



:) :) :)
أتمنى أن تقبلوا هدية
إحدى صفحاتي
التي لن أنساها

ذكرى إنسان
24-06-2002, 10:33 PM
هدأت عبراتي علي ضفاف حلم جميل
ما لنفسي تعاود الترحال على طرقات الحزن
يتسابق الصمت على لحظاتي
ويتمايل الظلام مع ضوء الشموع
صفحاتي تنازع آهاتي وتتجرعها حروفا من ألم
ما عادت الدنيا بعدك كما كانت
تغير كل شئ
تركتني أضواء الليالي أسير وحيدا
في طرقات رسمتها أحزان نفسي
ما عادت كلماتي كما كانت
وما عادت الحروف لأشواقي تنطق
كنتِ شذا الزهور وكنتِ لون المطر
وكنت شوق الليالي على ضوء القمر
جعلتكِ كل قريب من نفسي وكل بعيد عن عيني
فلما افترقنا ما عادت العين ترى
وما عاد للأحبة مكان بعدك
أصبحت غريبا بين نفسي
بين أهلي وأحبابي
رحلتي وزرعتي في نفسي
كل أحزان الذكريات الجميلة التي بيننا
ما عاد في القلب مكان لغيرك
يا ذكرى كل مكان جمعتنا يوما
كيف أنسى والنسيان معك صعب
سأرحل في غربت الأيام
تحتويني برودة الماضي الجريح
في غربت أنسى معها الماضي وجرحه الدامي
من أحب الناس ..
حبيبتي
آه لو تعلمي بحزني بعدك
وظلمت ليلي على ذكراك
سأقبل كل صفحة كتبتي عليها اسمك
و حملت فيها شذا عطرك
خطتها يديك التي خطت بدمي نهايتي
سأقرأها كل مرة
سأصطنع السعادة بكل ذكرى مضت
وسأحمل في طيات نفسي لك كل الحب
رغم نهايتنا التي انطوت
وسأعلم أنك في دنياك التي مضت
وفي قلبك .. بقايا ذكريات
فلحظاتنا أبداً لن تنتهي ولن تنتهي
جعلها الزمان خالدة في قطرات دمائنا
تسري في داخلنا لن تجف إلى إذا كتبت نهايتنا
أكتب لك على صفحات البعد
وعبرات الحزن كلماتي
التي ستبقى صرخة تدوي في قلبي وقلبك
وتحملها غيوم الليالي الساكنة إليك
لتجعل من الذكريات حديقة غناء
نلتقي فيها بأرواحنا وستقبل عيني عينيك
وسيرحل قلبي إليك لينبض داخلك
فتعرفين كل أحاديث شوقي وحزني
رأف الزمان بي فأبقى في أوراق كتابي
زهرة أهديتها لي يوما
فأصبح تجتاحني نوبة لا أعلم كيف تكون
كلما نظرت إليها وتتملكني مشاعر
تعصف على قلبي وتوقف الزمن حولي
فأغلق كتابي مسرعا
وأخرج من مكاني بلا اتجاه
تلفحني برودة تنسيني بعض ما حل بي
وتبقى خطواتي شاردة كطفل يتيم
ضل في قلب العالم
يرى الوجوه غير الوجوه
ويرى الدنيا كظلال ليس لها تفسير
هل تذكرين اللون الذي كنتِ ترتدينه
ذلك الثوب الذي كنت أراك به
ولم يكن وقتها يجمعنا شئ
فقط شوق يتيم يرحل بي إليك
ولم تكوني تعلمي
فلما جمعتنا السنين في لحظات
دونتها الصفحات
فأخبرتك بذلك اللون الذي كان
وحفنا صمت غريب
انحدرت من عيني دموع
لا أعلم كيف انحدرت من العين
تلك اللحظة التي رجع فيها الزمن
حيث كنا وكان
وحيث أشواقنا لا تعرف الأحزان
وانظري كيف تركنا بعدها الزمان
كيف سطر نهايتنا في كتب النسيان
حبيبتي
اللحظات تنحدر بي إليك
ليحثوا التراب علي بقربك

......................... .


الذكرى الباقية






ذكرى إنسان