PDA

View Full Version : هذا اليوم عيد



الجاحظ
01-12-2000, 03:42 PM
إخواني الأعزاء السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أرحب بكم جميعا بعد غيابي ثم غياب الساخر. اليوم لما حاولت دخول الساخر فوجئت بالأمور تسير على ما يرام ... اللهم لك الحمد كما تحب .
حياكم الله جميعاً ... أقسم بالله إن لكم لوحشة في الفؤاد حين فارقتكم فالحمد لله .. الحمد لله .
أعذروني على كلماتي المبعثرة فلقد عقدت الفرحة مخارج الكلم مني . تقبلوا تحياتي لكم جميعاً.
و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ؛

------------------
الحق أبلج والباطل لجلج ؛

أبو عجاج
01-12-2000, 04:52 PM
<FONT size="5">


وعليكم السلام ورحمة الله يا جاحظ المنتدى

وعوداً حميداً للساخر المنتدى والساخر الجاحظ

</FONT s>

------------------
<FONT COLOR="Brown">أحد ٍ تذعــذع له على روس الاقذال ... واحد ٍ يعيش من الوزا عيشة الذيب
</FONT c>

mr_mosta7el
01-12-2000, 04:57 PM
السلام
حياك الله اخوي الجاحظ
و الله اني فاقدك يا الحبيب
و تصدق اني شيكت كل ايميلاتي و لا وصلني منك رسايل ابد
ارجوك اعد ارسال الرساله اللي قلت عليها لانها ما وصلت
و تسلك لاخيك
و مبروك عودة تصفح المنتدى

سهيل اليماني
12-08-2002, 02:37 PM
اهلاً وسهلاً وحيالك الله من جديد ;)

المجهوووول
12-08-2002, 03:22 PM
هلابك مليوووووووون أستاذي

زنجبيل
12-08-2002, 03:33 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :)
حياك الله بعد غيابك الطويل .
والعيد .. عيدنا برجوعك .. وإعذرنا على التقصير عن السؤال .. فوالله ما مثلك يُسكت على غيابه .. إلا لمعرفتي بكثرة شواغلك .. أدام الله عليك نعمه .

:)

الدربيل
12-08-2002, 04:03 PM
الله ينـ ـطيك العافية يا سهيل :)
تعيش وتجيب :)

أبو سفيان
12-08-2002, 04:58 PM
سهيل ...
هل أنت الميت أم نحن الأموات...!!!؟؟؟

سلم الله براجيمك من الأوخاز<<<< لا يشوفها طارق...!!

زنجبيل ..يوجد فسحة من الوقت بإمكانك السؤال عني / عن الجاحظ...



على فكرة ...:

أهلا بك أيها الجاحظ العزوبي...!!!

النديم
12-08-2002, 05:14 PM
:D: :D:

سلااااااام مربّع ...

...
تحية موصووولة للجميع ,,

انا اشهد ان سهيل اليمااااني باشا .. سحّب الجميع

موضوع الجاحظ مكتوب عام 2000 )k


تحية لك ابويحيى .. وافتح جوالك :D:

زنجبيل
12-08-2002, 07:14 PM
الجاحظ ... هنيئاً لك .. يبحثون في إرشيفك عن كل حرف ونقطة . ;)
سبحان من سخرَ لك من يبذل ( وقته ) ليُحيي مواتك !

من أحبه الله ... أحبه الناس .. يا جاحظ :)