PDA

View Full Version : الحرية .... في عبودية زائير !!



سهيل اليماني
03-07-2002, 12:29 AM
بســـــــم الله


قبل البدء
=========
لست وحيداً ... فهناك كثير سيرحلون !
أذّن في أنفاسك بالرحيل ....
فالعمر الذي اثقلت ظهره ... سيرتاح للحظات
ربما ... ينام !!!
=============

علمتم يا رعاكم الله اني من المهتمين بشأن إفريقيا السوداء ... وقد تحدثت في مرة سابقة عن زيمبابوي وعن مشاهداتي فيها ...وقد يقودني الحديث هذه المره الى زائير .. فالله المستعان !
حدثني من لا اثق في روايته فقال :
ان العبودية قد انقرضت واصبحت اثر بعد عين ، وهذا والله ما اشك في حدوثه لأن الطبع يغلب التطبع !
والعبودية او الاسترقاق نعمة انعم الله بها على كثير من خلقه ! والسمعة السيئة للعبيد والعبودية لم تكن إلا نتيجة طبيعية لحسد المحرومين من هذه النعمة فكل ذو نعمة محسود !
وإن رأى جاهل في الرق والعبودية عيباً فإني ـ حفظني الله ـ لا أرى فيها إلاّ شرفاً ووقاراً وهيبة ، فالعبد مخدوم وليس خادم كما يشيع عنه المغرضون واصحاب القلوب المريضة ! فهو مرتاح حتى من عناء التفكير فهناك من يفكر عنه ويقرر عنه .. وليس مطالب حتى بالتفكير ناهيك عن الكلام والتعبير عما يدور في ذهنه من وساوس من عمل الشيطان عرفت عند العامة باسم يثير التقزز والاشمئزاز وهو " التفكير " !
ولعل هذه الصفة السابقة تنطبق علينا وتدحر كل اشاعة مغرضة هدفها النيل منا والقول بأننا حرمنا من نعمة العبوديه !
وليس هذا الدليل الوحيد على أننا نرفل في أثواب العبودية ادامها الله على كل من استحقها من خلقه ...! فالعبودية ـ يارعاكم الله ـ طبع قبل أن تكون صفة لوضع نعيشه ، والعبد معروف حتى وان حاول التنكر واخفاء عبوديته خوفاً من عيون الحساد ، وله علامات وصفات يتميز بها عن غيره من الخلق .

ولعل من ابرز صفات العبيد المتأخرين التي جمعتها من كتب الرق ما يلي :
- يعيش بعض العبيد في دول تفرض عليهم رسوماً دون تبرير ودون ان يكون له حق في الاعتراض او الشكوى !
- يقول الرواه ان بعض دول العبيد تنتج كميات مهولة من الغاز ـ على سبيل المثال ـ كانت تحرقه في الهواء ثم بدأت تبيعه على مواليها بأسعار هي الأغلى في العالم !
- يتصف العبد بالخوف من الحديث والكلام حتى في الأمور التي تخص معيشته !
- للعبيد أمثال وأقوال مأثوره على شاكلة ( للجدران آذان ـ من خاف سلم ـ أكبر منك بيوم اعلم منك بسنة ، وغيرها من هذه العبارات ) ، و يمنع صغار العبيد من الكلام والتفكير في حضور من هم اكبر منه سناً ، ويعتبر مثل هذا الامر خروجاً على تقاليد العبودية الاصيله !!!
- قد يعمل العبد لكي يوفر المال لمن لا يعمل !! وهذه منحسة او فلنقل ميزة اختص بها العبيد تحتاج الى مثال لتوضيح الامر لمن وهبهم الله نعمة بطء الفهم ! فقد تناقل الرواة أن العبيد في زائير ـ وهي بالمناسبة دولة لم تعد موجوده ـ يعملون ويكدحون ويمضون سنين عمرهم في سبيل شراء بيت أو قطعة أرض يقيمون عليها هذا البيت الحلم .. ثم يأتي أحد أمرائهم (الزائريين طبعاً) ويُمنح أو يستولي ـ لا فرق ـ على قطعة أرض شاسعة المساحة يقسمها الى ما يعرف عند المتأخرين (بالمخطط) وتدفع له قيمتها من أولئك العبيد الذين أفنوا اعمارهم في سبيل تجميع مبلغ يدفع لمن لا يملك ولا يستحق !! ووما يزيد الأمر تشويقاً وروعة وبهاءً أن هذا الأمير الزائيري قد يكون من من لم يبلغ الفطام بعد !!
- عرف عن العبيد تعاملهم مع ما يعرف ( بالملف الأخضر العلاقي ) ويقول العارفون أن الدوله في زائير بدأت تفرض رسوماً على مجرد تقديمك لهذا الملف أي أن العبد عندهم لا يطرد حتى يدفع وهذه بدعة أو ربما سنة حسنة في عالم العبودية !!
- أول ما يتبادر الى ذهن العبد عند سماعه لكلمة الحرية هي ( قلة الأدب ) ولا تعني له الحرية أي شيء آخر !!

فانظر لنفسك يا رعاك الله فإن كان فيك صفة او عادة مما ذكر فأنت عبد لا شك في عبوديتك ولا ينقصك الا قيد وسلسلة تربط بها !! فإن نأيت بنفسك عن هذا الشرف العظيم لإعتقاد منك أن العبد لابد أن يكون ليلاً أسود فاعلم ـ يا وفقك الله ـ أن العبيد من كل لون وشكل فهناك عبيد شقر ولهم أعين زرقاء ! فهيهات هيهات أن تخفي حقيقتك بإدعاء كاذب كهذا !!

ويقول الرواة أيضاً أن كل من تقع عينك عليهم في زائير هم عبيد فإن كان أحدهم سيدك ، فأعلم أنه عبد لغيره ... وتستمر السلسلة حتى تصل لعبودية الوطن .....
فتخيل ... أن كل هذا الوطن ( الزائيري ) عبد محكم القيد لدى من لا وطن لهم ....!!!


بعد البدء
=========
في زمان الرق ..
بعت قلبي لحنجرتي ..
فأتعبت قلبي ... وأخرست لساني !!
وأنت لا زلت .. أنت !
تتباهى بقيد من ذهب !
ولكني ...الآن آمنت
بأن كل هذا الهم .... عبث !!
=============

عبدالله الأهدل
03-07-2002, 01:45 AM
أخي الفاضل سهيل اليماني ..

إسمح لي بالمشاركة ..

ماذا عساني أقول .. يرحم الله زائير أم يرحم الله عبيد زائير

إن قلت يرحم الله زائير .. فمن من يرحمها ويعينها .. وهي حرة ..

وإن قلت يرحم الله عبيد زائير ... فنعم يرحمها ويعينها ... من زائير ...


وشكرا" لك سيدي

د.غبي
03-07-2002, 06:22 AM
صحيح يا سيدي أنك كاتب مبدع ورائع ...
ولكن لاتؤرق علينا نعمة العبودية ...
التوقيع :
أخوكم عبد من زامبيا !

vgood
03-07-2002, 08:28 AM
قد لا يحتاج العبيد الى قيود وسلاسل لأثبات عبوديتهم..
فمعيشتهم في زائير ستكفل لهم ذلك..

تحيه لجميع العبيد..وما اكثرهم..

وتحيه لك ولقلمك المميز..

اللهم لا تجعلنا عبيداً الا لك..

ابن رشد
03-07-2002, 08:36 AM
".... لدى من لا وطن لهم".

كانت السفن في السابق تحمل العبيد .. والآن تحمل سيداً جديداً في كل مرة..

ممتاز يا سهيل... حفظك الله.

mr_mosta7el
03-07-2002, 11:08 AM
لم يبقِ الإقطاعيون شئ لم يصادروه إلا الحب :(


سهيل :)

للجنون ... بقية

الميت طارق بن وطار<<--الجزائر

د.غبي
03-07-2002, 11:56 AM
استاذنا وقدوتنا في عالم الأموات الحبيب مستحيل :
أي حب هذا الذي لم يصادروه بعد أن صادروا كل عناصر الحياة ؟!!
أخوكم :
الميت غبي بن جلون < < ------ تونس .

mr_mosta7el
03-07-2002, 12:11 PM
الحبيب الغالي الدكتور غبي ....:)

باقي حب الله في قلوبنا لم يصادروه :)



أخوك المحب :
الميت طارق ابن سيدي رأفت عابدي <<---المغرب

باش امشي أكتب للحرية كلمة

Al-nours
03-07-2002, 12:12 PM
ابدعت ايها السهيل..
بداية اسعد الله اوقاتكم ايها الساخرون الفضلاء...وكفاكم شر الضيوف الثقلاء
لم تدع لنا مانضيفه ياسهل...غير انك لم تذكر لنا احوالهم مع ثورة المعلومات..فقد اخبرني صاحبي...والعهدة عليه...انهم دخلوا عالم الإنترنت غير ان بعضهم قد اصطحب عبوديته معه ...
فإن رأى موقعا مستنيرا-اعاذكم الله-...او صفحة ثورية -كفاكم الله -....او موضوعا حادا ضد احد ساداته....أطفأ الشاشة قبل اطفاء الجهاز..
فقد انتشر بينهم...ان في هذا النت مواقع فتنة...تعصي العبيد على اسيادهم...
لذا فتراهم يتواصون...بمواقع الشات "البعيد من السياسة -سلمكم الله-!"
او بمواقع الصور...وضع تحت الصور ماشئت من الخطوط...
او بمواقع الأغاني ونغمات الجوال.....
وان من اعجب العجب ...-يقول صاحبي..والعهدة عليه!- ان احدهم اتته رسالة على بريده الإلكتروني فيها رائحة سياسه...فما كان منه سوى ان الغى البريد...وباع الجهاز...وغسل الطاولة سبعا احداهن بمسحوق غسيل امريكي!

د.غبي
03-07-2002, 02:09 PM
في زامبيا حالوا أن يكفرونا فما استطاعوا ، فتنازلوا قليلاً وحاولوا أن يجعلونا منافقين ، فاستعصى ذلك عليهم أيضاً ، فسعوا إلى أن نكون مشركين فرفضنا ...
وعندما حاصروا حب الله في صدورنا قلنا : لا .. هذه كبيرة !
بدأنا نقاوم ... أطلقوا علينا الرصاص فلم يؤثر فينا ( لا يؤثر في الأموات ) ، وضعوا أمامنا صوراً مفزعة كي نبكي ونهرب ، فضحكنا وهجمنا بقوة أكثر ... ثم جلبوا عملاق من القرود اسمه ( كينغ كونغ ) ، فطرنا ( يسهل على الميت الطيران ) وضربنا رأسه فأخذ يترنح ، وهم امتلكهم الذعر ... !!
ليس هناك أروع من مهاجمة الميت ( من العبودية ) لمتمسك بالحياة !
أخوك الذي لم يصادف مثلك :
الميت غبي ولد دادا < --------- موريتانيا .

بشبوش أفندي
04-07-2002, 08:51 AM
المسمى : عبد

البلد : زائير

الهوايه : بلا تفكير

العمر : حتى بداية حرب المحيط


شكرا لك يارمز الإبداع في صناعة المقالات الساخره


تقبل تحيتي

بشبوش أفندي :ss:

إيزيس
04-07-2002, 01:55 PM
أنا عبد..إذا انا حر..
هه..
أعطني الناي وغني....
لأنهم يقولون....
العبد عبد مهما تعلت مراتبه
لا تشتري العبد الا والعصا معه
---------------------------------------
كبيرة بنت احمادي.......النيجر

فوشــي
04-07-2002, 04:06 PM
(( عشيرتي تبكي.
لان العبيد يلحسون قدور الحرية.
يلعقون دسم الزيت من ملعقة
لقيصر، لفرعون، لا رملة المليك
هل في افريقيا فردوس؟))
:
ويقول نديم بيطار:
(( من انا حتى اكمّ افواه الينابيع؟
وأكممّ أشداق القطط والذئاب؟
حتى أخيط شفاة الاطفال
في حفلة الشعانين؟........))
:
تسجيل أعجاب وحضور بقلمك الرائع..
:
الخيول تموت حين تصمت حناجرها عن الصهيل...;)
تقبل تحياتي..
:nn

ARGUN
04-07-2002, 06:50 PM
سال لعابي أنهارا و أنا أقرأ الموضوعْ
و انهلَّ دمعي وابلا حَزَنََا على تفريطي في نعمة الخضوعْ
و في الحال اشتريت تذكرة الى بلاد الذل و الخنوعْ
أسقطت من على كتفي رداء الحريه.
و رحتُ أجرب حلة العبوديه
قال لي مسؤول شؤون العبيد
لكن لونك يا هذا ليس اسودْ؟
قلت لالا هذا من تأثير الجوع و البردْ.
و اسمك يا هذا ليس عمرو أو أحمدْ؟.
قلت هذه خدعة.. اسمي ابن الأرمدْ.
و شَعرك؟ قلت ما به شَعري؟
انه ليس جافا و لا أجعدْ؟
قلت ليس لي شعر هذه باروكة أنا أصلعْ.
أرْعدَ الأمردْ و أزبدْ..
ضربني فسال دمي قال لا ينفع..
دمك أحمر..أنت شيوعي هذا مُؤكَّدْ.
باي باي .. حظ أسعدْ.



طويل العمر بن مقصر الأعمار <------ مملكة العبيد و الرمال

و الآن أعلن بداية اللعب رسميا و الخاسر من يبكي أولا.

تـاء_التانيث
05-07-2002, 06:19 PM
السلام عليكم :)
يقولون أيضا من ضمن الإشاعات في مدينة زائير أنه لا يوجد طفل يولد وفي يده ملعقة من ذهب إلا وأخذوها منه وأبدلوها بملعقة من عبودية ... :jj:
دمت مبدعا أخي سهيل
أختك في الله
تاء

سمسمه المسمسمه
05-07-2002, 06:51 PM
سهيل اليماني :D:

سؤال الله لا يهينك في زائير وش اسم العائلة المالكة ؟؟؟
اخاف ان زائير مسماه على اسمهم بس !


تحياتي :p

LONESOME DOVE
06-07-2002, 12:25 AM
حلة العبودية تزيدني شرفاً على شرف...
ويكفي أنني آكل من أرزاق صاحبها المنعم المتفضل ؟؟؟ وأكسو نفسي وأسد عورتي... أما أنت أيها العبد المتمرد... فليس لك سوى العصا....

عفواً... عمي سهيل اليماني... كلكاتك المبدعة... جعلتني أهذي... كما جعلت البعض من العبيد يجنون... ويحسبون أنفسهم احراراً...

سهيل اليماني
06-07-2002, 12:39 AM
عبدالله الأهدل
د.غبي
vgood
ابن رشد
mr_mosta7el
Al-nours
بشبوش أفندي
إيزيس
فوشــي
ARGUN
تـاء_التانيث
سمسمه المسمسمه
LONESOME DOVE

ــــــــ
الأخوة العبيد .. والإماء الواردة أسمائهم بعاليه ...في بعض من ردودكم مواضيع مستقلة اضافت لي ولموضوعي اكثر مما كنت أتمنى .. كان بودي أن أفرد رداً مستقلاً لكل واحد منكم ... ولكني لم استطع التحرر من قيود العمل وغيرهــــا من قيود اصعب من أن أذكرها .... لذلك فإن لي أمل في حسن وطيب كرمكم أن تعذروني على ردي الذي يقف قزماً أمام ردودكم ... فشكراً لكم جميعاً .. ولعل لي عودة إن أنا تحررت !!

د.غبي
06-07-2002, 07:07 AM
استاذنا سهيل اليماني
نشكرك مزيد الشكر أنك فتحت للعبيد مساحة يتنفسون بها بعيداً عن حقارة " الأسياد " !
ردك أثلج صدرنا وجعلنا نسر بأن زنزانتنا لها نافذة تجلب الهواء ..
ولكن ياسيدي عكرت صفونا عندما رغبت أن تتحرر !!
لانريد أن نخسر النافذة التي تجلب الهواء !

أبو سفيان
07-07-2002, 03:27 AM
سهيل...

يولد الإنسان حرا فلماذا ".. استعبدوه .."

ختاما...

لك لقاء مع طارق في القارة " السوداء " ذات مساء...

سأحضر لكما مشاعيب العتم مجانا...
وسأتولى العد تطوعا....

تمنياتي لكما بإقامة سعيدة....!!

رايق البال
07-07-2002, 04:00 AM
بما أن العبيد من كل لون وشكل ، وهناك عبيد شقر ولهم أعين زرقاء


سجل في سجل العبيد لديكم ..

عبد ابيض ، وملف علاقي مستوفي الشروط :fff:




:r:

RandomAcceSS
07-07-2002, 10:39 AM
ما اعرفه هو انك كاتب متمكن اما من انت فهذه احتاج لوقت كي اعرفها

تحية تشبهك وسلام

متعب المتعبين
13-07-2002, 03:29 AM
بعد إذنك أستاذي سهيل وأستأذن كل من شارك في هذا الموضوع بـ نسخة إلى الروائع :)



a* g*