PDA

View Full Version : صفحات من مذكرات خـادمة‍



بشائر النور
03-06-2002, 03:26 PM
.هذا هو اليوم الاول لي في هذا البيت الكبير....وجوه غريبه...نظرات متفحصه....
وفي داخلي لازالت رائحة بلدي تفوح......أمي ....صغيري ......زوجي ....أبي
عالمي البسيط الذي يسكن كل زاوية من زواياه ذكرى من الالم ..والامل.. فقرنا الامتناهي...بعدي عن كل هذا جمع غصة في حلقي ...ودموع ترفض أن تغادرني..

أحتظنت حقيبتي الصغيره بيدي...شعرت انها هي كل ما يربطني بعالمي البسيط...
تذكرت زوجة جارناوهي تمدني بها ...كم كانت فرحتي بها كبيره اصبحت الان هي كل مايذكرني بالأمس....
كنت فرحه لأنني هنا في السعوديه بلد الاسلام والمسلمين أن هذه الارض الطاهره
تعني الكثير لكل مسلم أينما كان..فحمدآ لله انني هنا
وبرغم كل ما سمعت من اراء العائدات من هنا .....الاأني اشعر بالطمأنينيه ..


بعد دخولي للمنزل الكبير... أستقبلتني أمرأه...في العقد الخامس من عمرها...
عرفت بعد ذالك انه ربة المنزل ...
قالت :أيش أسم انتي؟نيم ...نيم ؟
رددت عليها : سيتا............
قالت:تعالي ...وش ذا اللي في يدك؟
وعلمت من نظراتها انها تسأل عن حقيبتي.......
وبسرعه مدت يديها وأخذت الحقيبه..وفتحتها ....وأخذت تحصي ما بداخلها..
ومن بين الاشياء وجدت صندوق خشبي صغيركان عبارة عن ذكرى من زوجي..
كنت أحتفظ فيه بصورته هو وأبني....وورقه كتبها زوجي بخط يده كتب فيها اهداء لي ....ورددت المرأه : والله ماأدري وشوله ذا الصندوق وذا الورقه...الله يكفيناكم!.....
تركت الاشياء على الارض وانحنيت أنا اجمعها بقلب مكسور..وعين دامعه..
قالت معلقة على بكائي : بعد بتصيحين من الحين ...الله يرحم حالك
اخذت تطوف بي أرجاء المنزل وهي تحاول ان تفهمني دوري في كل مكان
شعرت ان رأسي يدور الى ان وصلنا الى سطح المنزل ..وهناك كان يوجد غرفة مهمله طلبت مني ان أنظفها وفهمت انهاستكون لي......ثم غابت قليلا وعادت تحمل في يدها كيس ملا بس....طلبت مني أن ارتديها...بعد أن أستحم...وكان هناك حمام صغير ملحق بالغرفه وعندما انتهيت مما طلب مني جلست انتظر في الغرفه وبلا شعورمني دخلت في نوم عميق رأيت فيه أنني هناك في بيتي ومع صغيري.....وكم كان الحلم جميلا...لولا اني استيقظت منه فزعه....على صوت صراخ قوي..........سيتا ......سيتا .....وجع....ما تسمعين؟
لملمت اطرافي وحاولت أن اكون طبيعيه....ونزلت حيث مصدر الصوت
***********************************************



...للصفحات بقيه

بروق
03-06-2002, 03:58 PM
الله لا يكتبها علينا ولا على ذريتنا وكل مسلم
غربه وجوع وفقر وناس الكثير منها غادرت الرحمه قلوبهم
ننتظر البقيه وجعلها الله بموازين حسناتك

عارف الأحوذي
03-06-2002, 04:24 PM
أسلوب قصصي جذاب يجبرك على المتابعة والتلهف لباقي القصة !

بشائر النور
04-06-2002, 04:45 PM
بروق ..
..شكرآ جزيلا على المتابعه وعلى الدعوات الطيبه
اللهم اجعله آميين
_________________________________
الاخ عارف الاحوذي...
كلماتك جدآ مشجعه لك كل التقدير والاحترام

بشائر النور
04-06-2002, 04:46 PM
وصلت الى حيث مصدر الصوت وجدت نفس السيده التي كانت بأستقبالي....
أخذت تهمهم بكلمات لم أفهمها....ثم قادتني الى المطبخ ..و.من هناك بدأت العمل....
كان المطبخ عبارة عن غرفه واسعه ...مليئه بالادراج الكبيره وقد نسق بشكل جميل
وفي الوسط كان هناك طاوله متوسطه وكرسيان..
.وكنت أثناء عملي اتأمل كل شيئ بلا وعي .... الى ان فوجئت بالسيده تقول :
بسم الله كل شي تبقق عيونها فيه ناضري شغلك...
وفهمت منها أنني يجب ان اعمل وانا أنظر أمامي فقط...فحاولت ان أكون كما تريد
حاولت أن انتهي بسرعه من اعمال المطبخ التي أشارت الي بالقيام بها...
وعندما انتهيت اخذتني في جوله تنظيف على حمامات المنزل و تعجبت لكثرتها...
ثم غرف المنزل في الطابق العلوي الغرفه الاولى كانت على ما بدى لي للسيده...
كان فيها أثاث جميل بألوان داكنه...وأثاث متكامل من سرير الى طاولات جانبيه
الى مرايا... واريكه لطيفه في الزاويه...وستر متناسقه...
في أثناء ذالك همست لنفسي: انهم يمتلكون كل شيئ كم هم سعداء!
انتهينا من تنظيف الغرفة الاولى ذهبنا لغرفة كانت ابعد قليلا من سابقتها...
دخلت خلف السيده كانت الغرفه مختلفه تمامآ...كانت الفوضى تنتشر فيها....
وكانت ألوانها زاهيه يسودعليها اللون البرتقالي الفاتح....كانت الملابس على الارض....والكتب مبعثره على الطاوله....والمشجب مليئى بالملابس..
كان هناك جهازتلفاز ومسجل وفيديو ...والكثير من الاشرطه المتنوعه.والمجلات...
وفي ركن الغرفه جهاز أخر علمت أخيرآ انه ما يسمى بالكمبيوتر ...وكان واضحآ ان الغرفه لشاب....وبعد جهد جهيد انتهينا....وكنت أظن أنني سأرتاح قليلا ولكن
أخذتني السيده الى غرفة أخرى كانت اوسع واقل فوضويه وتبدوا انها لشخصين ...
كانت تزين جدرانها لوحات جميله وفي الزوايه ورد احمر بدا ملفت للنظر...
كانت ادوات الزينه مبعثره على الطاوله وكثير من ما سكات الشعر...ومن خلال كل هذه الاشياء توقعت أن هذه الغرفه لفتاتين....انتهينا من هذه الغرفه بسرعه
أسرعت مهرولة نحو الدرج الرخامي حاملة معي كميه كبيره من الملابس المتسخه..
اوقفني صوت السيده : طلعي الهدوم وعودي ....بقي ذا الغرفه ....
هناك غرفة أخرى .....ياألاهي.....
_________________________________________-
وللصفحات بقيه

بنت أبوي
04-06-2002, 09:29 PM
اسلوب رائع بالطرح .. وناطره باقي المذكرات :)

بروق
04-06-2002, 11:28 PM
ننتظر ما بالغرفه والله يعينها بيروح وقتها وهي تعد الغرف وتنظفها
وكله كوم وغرفة الشاب (ولدهم) كوم
اسلوبك روووووعه

بدور
04-06-2002, 11:44 PM
الله ,, اسلوبك رائع وسلس جدا ..

كنت اقرا العنوان ومتردده أدخل لكن الآن انضميت للمتلهفين والمنتظرين ..

أعذب وأصدق تحية ..وننتظر البقية

الطائر الحر
08-06-2002, 10:59 AM
الله يعين الخدم والسواقين يجي الواحد فيهم هنا وكأننا في عصر السخره

القلب الكبير
08-06-2002, 01:55 PM
أسلوب جميل يذكرني بقصص المنفلوطي ، أنا متلهف للورقات الباقية.

vgood
08-06-2002, 05:42 PM
<<<<انضمت ايضا ..الى قائمه المتابعين المستمتعين..:)

جميل وممتع ..اختي بشائرالنور...
ولو ان بعضهم يُرحم ..والبعض منا هو الذي يُرحم..h*

ليالي
08-06-2002, 05:55 PM
مشكوره بشائر ................

وقصه تحكي الواقع............. بل اراه اخف من واقعنا المرير والذي اصبح فيه صاحب القلب الرحيم من ذوي الشخصيه الضعيفه .............


انتظرك k*

اشعة الشمس
08-06-2002, 06:37 PM
الأخت بشائر النور
اسلوب و كلمات رائعة حيث تكشف هذه القصة عن مدى قسوة الأنسان فى هذا الزمان.
فى انتظار الأجزاء التالية.

مع تحياتى
اخوك
اشعة الشمس

بشائر النور
09-06-2002, 09:07 AM
الاخت بنت أبوي.........
..بروق ...............

الغاليه بدور......

الطائر الحر.....

القلب الكبير...

.vgood....

الغاليه ليالي...

الاخ الكريم أشعة الشمس...

لكم جميعآ مني الشكر الجزيل على هذه المتابعه والتشجيع ...والاطراء الذي سيكون دافع لي بالاستمرار....
وتقبلوا مني صادق الود

************************************************** ****

بشائر النور
09-06-2002, 09:08 AM
يا ألا هي هناك غرفة اخرى....أصابني الغيظ ولكن التزمت الصمت وأومأت للسيده علامة الايجاب وذهبت بسلة الغسيل الىالحمام وعدت بسرعه الى السيده التى وجدتها قد سبقتني الى داخل الغرفه التي أشارت اليهاكانت الغرفه متكاملة الاثاث ككل غرف المنزل كان فيها تلفازصغير ...وألعاب كثيره.... وفي احد الاركان يوجد دب صناعي كبير....كم يبدو جميلا !
عرفت من هذه الغرفه ان هناك طفل في العائله.....كم احب الاطفال...
أيقظني صوت السيده :خلصي بسرعه ورانا شغل....
استعجلت في العمل....وانتهينا اخيرآ من الغرف ومررنا على صالة الجلوس في الطابق العلوي التى كانت عباره عن مقاعد مخمليه غامقة اللون احتلت نصف مساحة المكان وترك الباقي كممر موصل للغرف..

القت السيده نظره اخيره على المكان ثم ذهبت الى غرفتها واعتبرت ذالك اذن لي بالراحه...صعدت الى غرفتي الصغيره....شعرت بالجوع فا منذ وصولي لم أكل شيئ..... تشاغلت عن هذا الشعوربكتابت هذه السطور...
كان وصولي الى هذا المنزل في الصباح الباكر .... والان ها هو صوت الموأذن يرتفع مناديآ لصلاة الظهر...كم شدني صوت الاذان...وتذكرت بلدي اندنويسيا الحبيبه......
بعد ان اديت الصلاة نزلت الى المطبخ وكان هناك ضجيج كسر حدة الصمت في هذا المنزل الكبير كان الصغير قد أتى من المدرسه كانت حقيبته ملقاة في المدخل
وعندما رأني قال: اكيد انتي الشغاله الجديده...واخذ يضحك بدون سبب ابتسمت له
يالله سوي شي اكله......انا جوعان...
لم افهم ماذا يريد....وتدخلت السيده في الوقت المناسب...
امرتني ان اذهب بالحقيبه الى غرفته ففعلت...
وعندما عدت كانت السيده وأبنها الصغير في المطبخ...فرحت هناك رائحة طعام
اعدت للصغير كأس من العصير وطبق من البيض...وغلبني الجوع فا حاولت ان أفهمها اني جائعه.....قالت السيده وهي ترمي لي بقطعة من الخبز والجبن...
بسم الله على وليدي خذي ....لم أهتم بكلامها فقد شغلت بتناول الطعام ...
وبعد ان انتهيت أمرتني السيده ان أبدأ بغسيل الملابس و اعطتني ارشادات كثيره
ففعلت ما امرت به....
وبعد ان انتهيت جلست على طاولة المطبخ انتظر اي أوامر جديده.... أخذني التفكير الى البعيد وبينما انا غارقه في التفكيراذا بشاب يقف أمامي كان يرتدي قميص ابيض وبنطال أسود وفي يده مجموعة من الكتب والدفاتر كان يتفحصني بعينيه...
وهويقول يا هلا وغلا.....شغاله جديده...اخيرآ بتنظف غرفتي ....وتترتب ملابسي
لم افهم كثيرآ مما قال الا انني شعرت بالضيق منه ...كان والحق يقال شاب جميل
ممتلئى بعنفوان الشباب....ابتعدت عنه وتظاهرت بالعمل...الى ان خرج...

وبعده اتت اولى الفتيات استقبلتها امها وهي تقول :ابشرك الشغاله جت
صرخت الفتاة: صدق يمه......اخيرآ يعني مافيه قومي سوي قومي جيبي....وينها
دخلت المطبخ واخذت تنظر الى ..قالت:يمه ما كنها حلوه اكثر من الازم ..
قالت الام ...لاحلوه ولا شيئ .....بعدين انا ابيها مقبوله عشان اخوك الصغير..والضيوف..
قالت الفتاة: على قولتك.....وظعت في يدي غطائها الذي كانت تضعه على جسدها
وحقيبتها ..وقالت:..تعالي وراي....
*******************************************
وللصفحات بقيه

القلب الكبير
09-06-2002, 01:17 PM
ازداد تلهفي ، و ما زلت أنتظر...:D:

الطائر الحر
09-06-2002, 02:54 PM
لا تتاخري علينا بسررررعه

بنت البر
10-06-2002, 02:15 AM
وانا بعد انتظر:yy: بسسسسسسسسسرعة
عن جد قصة حلوة,,,,, تقولي فليم:confused: مملوح انتاج عربي
سلمت الانامل الللي كتبتها

بشائر النور
10-06-2002, 10:57 AM
القلب الكبير .....
انت بحق صاحب قلب كبير.......شكرآ من القلب على هذا التواصل

_________________________________________
الطائر الحر .....شكرآ لك ....وان شاء الله ما اتأخر

_________________________________________________
بنت البر ....
سعيده جدآ برأيك ووجودك ...
لك كل اتحايا العطره

بشائر النور
10-06-2002, 10:58 AM
وظعت في يدي غطائها الذي كانت تضعه على جسدها
وحقيبتها ..وقالت:..تعالي وراي....
ومشيت خلفها الى ان وصلنا الى الغرفه....دخلت وعندما رأت ان الغرفه قد تم تنظيفها.....علت على وجهها أبتسامة جميله.وهي تردد..تمام.....تمام..
كانت فتاة رشيقه.....فيها عذوبة لا تخطئها العين.....
اخذت الحقيبه وابقت الغطاء الاسود في يدي...وقالت هذا غسيل ...عبايه حق انا واومأت لها علامة الفهم ....وعندما هممت بالخروج دخلت الفتاة الاخرى.....
وقالت :أخيرآ الشغاله وصلت.....رمت بالحقيبه على الارض وأعطتني عبائتها ..
بدت لي تشابه اختها ولكنها أكثر طولا وأقل أبتهاج....
نزلت أنا ونفذت ما طلب مني....كان وقت صلاة العصر قد دخل ...وكان جميع من في البيت نائمون صعدت الى غرفتي وشرعت في الوضوء والصلاة...وتعجبت لماذا لم يستيقظوا للصلاة....
وبعد ان انتهيت أخذت في تنظيف الغرفه الخاصه بي وحاولت كثيرآ ان يكون
المكان مرتبآ....ثم نزلت الى المطبخ وبحثت عن شيئ أكله...... انه الجوع !
فتحت الثلاجه وكانت مليئه بكل ما يخطر علىالبال من انواع الطعام....كنت خائفه
أن يراني أحد....مددت يدي وأخذت تفاحه.... وأكلتها بسرعه....والحمد لله
أتت السيده بعد ذالك ولم تلا حظ شيئآ وبدأت في صنع القهوه ....انهم يشربون قهوة غريبه ....وغير مستساغه...واثناء ذالك دخل رجل الى المنزل وكان يحمل معه طعام من الخارج وضعه على طاولة المطبخ والقى علينا نظرة سريعه وهو يلقي السلام .... وتوجه مباشرة الى فوق.... علمت فيما بعد انه رب الاسره....
وقامت السيده بتجهيز الطعام وأمرتني ان اوقظ الاولاد صعدت الى فوق طرقت باب الطفل اولا ودخلت استيقظ الصغير بسرعه وقال انا اسمي طارق ...خلاص
رددت ورائه: تارك.....تارك ....وأخذ يضحك ويقلدني ....تركته وذهبت الى غرفة الفتيات وطرقت الباب .....ثم طرقت الباب الى ان سمعت صوت أحداهن :
عمى .....خلاص نازلين....أوف!
وجاء دورالشاب.....وكم كنت خائفه منه....طرقت الباب....ولم يرد....وطرقت مرة اخرى...وفتح الباب فجأه....واذا به يقف أمامي وهو يبتسم ......
اعطيته ضهري ونزلت بسرعه......ولا ادري لماذا ارتسمت صورة زوجي وطفلي
واحتلت كل المساحه التى أمامي.....في هذه الحظه بالذات..وشعرت بدموعي تتساقط على خدي ....

بنت البر
10-06-2002, 11:12 AM
:(:(
وبعدين

بشائر النور
11-06-2002, 02:20 PM
.....في هذه الحظه بالذات..وشعرت بدموعي تتساقط على خدي ....وصلت المطبخ
وانا في ضيق ما بعده ضيق...وجدت السيده قد تركت لي طعامآ....ورغم الجوع الا انني تناولت طعامي بصعوبة بالغه....انتهيت من الطعام ونادتني السيده لكي ارفع بقايا الطعام وانظف المكان وتحلقوا هم حول التلفاز .. وهم يتبادلون كلمات مقتظبه ...شعرت انها خالية من الحياة....
ركض الطفل الي كان يريد ان يساعدني في حمل الاطباق ولكن امه ارجعته بغضب واضح.... وبعد ان انتهى عملي في المطبخ....... صعدت الى غرفتي
وبدأت في كي الملابس وعجبت لكثرتها وتنوعها وخاصة ملا بس الفتيات التي كانت في اغلبها عباره عن البنطال والقمصان القصيره.... ومضى وقت كبير وأنا على هذا الحال واخيرآ حملت معي الملابس ونزلت بها .... ووزعتها على الغرف
كانت غرفة الفتيات تضج بصوت الموسيقى العاليه ....وغرفة الشاب هادئه لانه لم يكن موجود.....وغرفة الصغير طارق تضج بصوت من نوع اخر وهو صوت لعبة
يقال لها (السوني) الزمني الصغير بالبقاء عنده وحاول ان يعلمني هذه اللعبه.....
وتعجبت لقدرته على معرفة هذه اللعبه وهو لايزاال صغير..بقيت معه وكم كان مرحآ ودودآ....الا ان نادتني احدى الفتيات.... وامرتني بالنزول ....
ومضى وقت المغرب ولم ارى أحد يصلي .....وكم حز ذالك في نفسي فلم تكن هذه هي الصوره التي رسمتها في داخلي عن اهل هذا البلد الاسلامي ....
وتسائلت لماذا هم هكذا اليسو مسلمين ؟


بقي الاب في المنزل الى ما بعد العشاء....ثم خرج ولم يعد الا عند منتصف الليل وكذالك الشاب.....وفي اثناء ذالك جلسن الفتيات مع الأم في المنزل التي امضت اغلب الوقت في محادثات هاتفيه....والفتيات في تناول الشاي والمكسرات...
وتبادل الحديث ..... وبين يديهم كتب دراسيه.....ثم تناولو وجبه خفيفه من الفطائر والعصير ..... وذهب كل منهم الى غرفته....وبعد ان انتهيت من عملي صعدت الى فوق كان الحر شديدآ وكانت الغرفه بعكس المنزل الذي كانت البروده
تعمه فقررت ان انام في الخارج حيث سطح البيت الفسيح....نقلت الفراش وسويته ووضعت رأسي على الوساده....وفتنت بمرأى السماء والنجوم...وسادتني مشاعر بالسكون....ولم يمهلني التعب ...فنمت نومآ عميقآ...وبهذا يكون انتهى اليوم الاول لي في هذا البيت الكبير......
____________________________________
وللصفحات بقيه

بشائر النور
11-06-2002, 02:23 PM
اهلين بنت البر.....
شكرآ لأهتمامك

بنت البر
11-06-2002, 02:33 PM
حلو.... مر اليوم على خير...:):)
ننتظرalhilal

بشائر النور
11-06-2002, 02:35 PM
يمدحون الصبر!

بنت البر
11-06-2002, 03:10 PM
أرسلت بداية بواسطة بشائر النور
يمدحون الصبر!
الحين؟
والا زمان:confused:

بشائر النور
11-06-2002, 04:36 PM
الحين............... وكل حين!!!!

محبة الإسلام
12-06-2002, 12:33 PM
السلام عليكم
قصتك جميلة حقاً وتبدو في منتهى الواقعية أنتظر بقيتها بلهفة فلا تبطئي علينا
وجزاك الله عنا كل خير

الهاجس
12-06-2002, 01:30 PM
رائع
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
77
7
7
7
7
7
7
7
7
77

7


وش تدورون بعد فيه وصف ابلغ من كلمة (رائع ) آه تريدونها مخففه هكذا (رايع ) 00 فالكم طيب

أطياف ماض
13-06-2002, 01:15 PM
شوقتينا


نبغا نعرف بقية القصة


لك أسلوب قصصي رائع .. ماشاء الله تبارك الله


تحياتي

القلب الكبير
15-06-2002, 10:07 AM
ما زلت أتابع...:rolleyes:

بشائر النور
15-06-2002, 01:43 PM
أستيقظت على صوت النداء البهي لصلاة الفجر...وكم كانت رائعة اصوات المأذن وهي تتشابك....وتنشر الخشوع في أرجاء المكان...وشعرت بالسكينه تتسلل الى أعماقي....جلست على فراشي ...كان الهواء لطيفآ باردآ سرت في جسدي قشعريرة لذيذه......واخذني جمال الاسحار....وضعت رأسي على ركبتي...وتذكرت طفلي ...وبيتي ....وأين انا الان.....وبكيت ...وبكيت.....وبكيت
الى أن اقيمت الصلاة وانسابت الايات في أذني واستقرت في قلبي ...حتى أستكانت
نفسي وهدأت....بقيت استمع الى ان انتهت الصلاة .....ثم اديت الصلاة وبقيت
في سجادتي أقرأ الادعيه من كتيب صغيروفي يدي مسبحتي ....
قاربت الشمس على الشروق بدأ النور يزيح الظلام لكي يأخذ مكانه ...كان مرأى الشروق .....شيئ بديع...ولكن ما ان ارتفعت الشمس قليلآ حتى بدأ الحر يشتد...
نزلت الى المطبخ....مكثت قليلا واذا بالسيده...امرتني ان أوقظهم...واخذت هي في اعداد الافطار....ايقظت طارق اولآ ثم الفتاتين....ثم طرقت غرفة الشاب بسرعه....وهممت بالنزول الا اني سمعت احدى الفتاتين تناديني....ذهبت اليها...
امرتني بمسح حذائها....ففعلت...ثم نزلت... اجتمعوا حول الافطار...وتناولت انا افطاري في المطبخ...تم ذهبوا جميعآ....وعاد الصمت يسود المنزل...نظفت المكان
بعدهم....ثم اخذتني السيده الى غرفة كبيره كانت تسميها المجلس وكانت خاصه بأستقبال الرجال كان المكان مليئى بالمقاعد الفخمه..الى السترالرائعه..والتحف االجميله ....كان اللون الاخضر الزاهي يغلب على المكان....انتهينا منها ..الى غرفة اخرى خاصة بالنساء....شعرت انها اكثر جمالا...حيث اللون الوردي هو السائد....وفيها كل الاثاث المتكامل...وبدا لي ان هناك مجهودآ كبيرآ وراء اختيار
كل شيئ هنا...وبعد ان انتهينا امرتني ان ارتب الغرف وانظف الحمامات بسرعه
وبعدها ارتدت عبائتها واعطتني عباءه قديمه....وخرجنا الى الخارج وأخذت سيارة أجره وذهبنا الى المستشفى.....وكان وقتآ طويلا مرهقآ.....اجري لي فيه فحص كامل.....ولم نعد الى المنزل الا قبل المغرب بقليل...اديت الصلوات التي فاتتني
ثم تناولت طعامي الذي وجدته قد ترك لي واعدت تنظيف المنزل من جديد....
وبقيت في المطبخ.... بعد ذالك اتت احدى الفتيات وصنعت الشاي..وطلبت مني ان اذهب به الى المجلس...وهناك كان الشاب واثنين من اصدقاءه..وما أن دخلت
حتى صاح احدهم : خالد.....وش ذي؟
رد الشاب وهو يبتسم بمكر : هذي الشغاله الجديده...
قال الاخر :محد قدك ...عندك ذا الاشكال الحلوه!
قال الاول : الله يذكر أيام ليتا بالخير...
ارتبكت انا وشعرت بالخوف وضعت الشاي....وخرجت بسرعه لم اكن افهم ما يقولون ولكن كانت عيونهم تتكلم... عدت الى المطبخ ......بعيون تملئها الدموع.....وقلب مظطرب.....وعقل شتته الظنون...

بشائر النور
15-06-2002, 01:50 PM
الاخت العزيزه محبة الاسلام........شكرآ لك على هذا الحضور

تقبلي تحياتي

_____________________________________________
الاخ الفاضل ....الهاجس....
شكرآ على هذا الاطراء الجميل...
_________________________________________________
الاخت الكريمه اطياف ماض....
لك مني كل التقدير........والتحايا العذبه..
__________________________________________________ ___
القلب الكبير.....
تكرار وجودك يزيدني .....ثقة وفرح...
لك خالص التقدير

القلب الكبير
15-06-2002, 02:24 PM
علم الله يابشائر ، أنني لم اعد أدخل المنتدى إلا لأتابع قراءة هذه المذكرات ، و قد انقطعت قليلا ، و لكنها كانت طويلة لمتلهف مثلي يدخل كثيراً لأجل قراءة مذكرات هذه الخادمة، فلك علينا حسن الالتزام و المتابعة ، و لكن هل لنا علينا أن تحددي نشر هذه الأوراق بأوقات محددة؟؟...
طلب مغلف برجاء ، أرفعه إليك ، و في انتظار ردك... وانتظار تكملة الأوراق... من مذكرات الخادمة..

بشائر النور
15-06-2002, 03:28 PM
عدت الى المطبخ ......بعيون تملئها الدموع.....وقلب مظطرب.....وعقل شتته الظنون....
رأتني احدى الفتيات على هذا الحال فقالت مستفسره:
خير ......وشفيك....؟
لم استطيع الكلام.....بل ظللت ابكي ....ودخلت السيده ونحن كذالك...قالت تخاطب أبنتها: اتركيها عنك .....هاذي مالها مهنه الا تصيح...جهزي نفسك اذا تبين تروحين معي للسوق...
قالت الفتاة:.....اكيد اروح السوق....يالله بسرعه سيتا تعالي
اخذتني الى غرفتها واخرجت عباءه اخرى غير العباءه التي تذهب بها الى المدرسه
وطلبت مني ان اقوم بكيها ففعلت وعندما ارتدتها رايت ان هذه العباءه قد زادتها جمالآ حيث كانت ضيقه بشكل ملفت للنظر...وضعت غطاء الوجه على نصف وجهها ....بينما بدت عينيها وجبينها ووخصلات من شعرها...ثم وضعت عطرآ نفاذآ
وتاملت نفسها في المرآة بكل رضىوغرور....كانت فعلآ تبدو اجمل مما هي عليه في الواقع....كنت أتاملها بكل بلاهه....الا ان صرخت في وجهي :
نعم ....اول مره تشوفين وحده حلوه....ههههههههههه!
تنبهت لنفسي.....خفضت بصري ونزلت ذهبت الام والفتاة وبقيت انا وطارق والفتاة الاخرى وكان الشاب قد غادرهو واصدقائه...فارتحت لذالك كثيرآ...
امضت الفتاة الاخرى اغلب وقتها على سماعة الهاتف....بينما بقينا انا وطارق في
غرفته اغلب الوقت حدثني كثيرآ عن الخادمه السابقه وكان اسمها ليتا....وكيف ان الكل يحبها ...ثم اخرج جميع الالعاب وقضيت معه وقت ممتعآ على ان ما حدث لي اليوم كان شيئ صعب....ولكن عاهدت نفسي على الا افكر كثيرآ وان اتجنب هذا الشاب حتى لا افقد مصدر رزقي ....
بقت مع طارق الى ان عادت الام وأبنتها من الخارج....واتو محملين بالكثير من الحاجيات..واعطتني ملابس لي فا اخذتها وذهبت كان الوقت متأخرآ...ولم يكن لدي ما اقومبه وقد كنت تناولت طعام العشاء مع طارق...فاستأذنت السيده وذهبت الى النوم....صعدت الى فوق وسويت فراشي...ولم يترك لي التعب فرصة للتفكير..
فنمت بسرعه.....
وبعهذا انتهى اليوم الثاني لي في هذا المنزل
.................................................. .........

بشائر النور
15-06-2002, 05:32 PM
اخي الفاضل القلب الكبير...
لقد اسعدتني كلماتك جدآ.....واسعدتني متابعتك اكثر .....

وانا ان شاء الله سا اتابع نشر هذه المذكرات ...واعذرني في التأخير فالوقت ليس ملكي ....وورائي كثير من الالتزامات ....وساحاول ان تكون متتابعه بقدر الاستطاعه
ولك مني كل الاحترام والتقدير...

الهاجس
16-06-2002, 09:08 AM
شوفي يابشائر النور 00 القرار في هذه المرحله لم يعد لك بل هو لنا نحن من تعلقنا بهذا السرد القصصي الجميل 00 وعليه فاننا وبكل ( ميانه ) نلزمك بالمواصله في طرح هذا الابداع 00 دون تريث او انقطاع 00 كما انني اسجل هنا رغبتي في الحصول على اذن منك ( من سبق لبق ) في التصرف بمحتويات النص بعد ان تفرغي منه ان شئت 0

بدور
16-06-2002, 09:29 AM
أنا أدخل مواضيع عامه ساخرة عشان أشوف أضفتي شي جديد ولا لأ

وإذا أضفتي شي جديد أصير زي ذا ----> k*

وإذا ما أضفتي أخرج وأنا وجهي ----> :we:

يرضيك يعني qqq


:D:

المسلسل هذا رائع جدا بل هو من أروع ما قرأت من قصص على النت ..

تحياتي لك بشائر النور a* .. أرجوك استمري
:kk

هاجوس
16-06-2002, 02:13 PM
ياأخي فقعت مرارتي وبعدين وش صار؟؟؟؟؟

بشائر النور
16-06-2002, 02:21 PM
وأشرقت شمس اليوم الثالث... وانا على يقين انني بدأت اعشق سماء هذه الديار....
واغرم بليلها وفجرها ...ونجومها ......وكان ينازع كل هذا خوف عميق من الأتي
الاتي الذي لا ادري أي شيئ يمكن ان يحمله لي....رحماك ربي .....رحماك
أخذ اليوم الثالث طابعآ روتينيآ....فصرت اقوم بجميع الاعمال لوحدي ....وبدأت السيده تعتمد علي في الكثير من الاعمال......زادت علاقتي بطارق فصرت احبه كثيرآ وزادت محاولاتي لتجنب خالد واختيه لأني كنت اشعر انهم قساة ...وتسكنهم قلوب لا ترحم........
وفي مساء هذا اليوم اتت امرأه غريبه للمنزل وكنت انا من فتح لها الباب نظرت
الي بعيون تملئها الريبه....وقالت: اكيد انتي الشغاله الجديده....الله يعينك يا ام خالد
وش ذا الزينه!
ادخلتها غرفة النساء واخبرت السيده بوجودها ....
اتت السيده بسرعه وهي ترحب بهذه المرأه...

.هلا هلا ام ناصر
هلا بك والله يام خالد..ومبروك الشغاله الجديده....هاه بشري عساك منتبهه لها
وفتشتي اغراضها....ياوخيتي تراها زينه ...انتبهي لبو خالد منها..تراهم ما يومنون
تغير وجه السيده ونظرت الي وقالت بغضب: روحي للمطبخ وجهزي الشاي
كنت اعلم ان الحديث يدور حولي تركت المكان وعدت بعد قليل بالشاي وكانت الزائره لاتزال ترمقني بنظرات لم استطيع تفسيرها.....
تركتهم وذهبت الى عملي حيث كان ورائي الكثير من الملابس التي بحاجه الى كي
وعندم ذهبت هذه الزائره احسست ان السيده تنظر الي بغيظ لم افهم سببه.....
واصبحت بعد ذالك اشد قسوة علي فا كانت لاتأمرني الا بغضب....وكنت اجوع
فتتجاهل جوعي .....وترهقني بكثرة العمل....وكنت اعلل نفسي واصبرها ....
بأني ما جئت هنا الا للعمل وعلي ان اتحمل من اجل حياة كريمة لطفلي الصغير
في هذا اليوم بالذات لم استطيع النوم فظللت اتقلب في فراشي...واسلي نفسي بمراقبة النجوم والسماء...وفجاءة سمعت صوت غريب...كان صوت صراخ وهمهمات .....خفت كثيرآ.....لم ادري ماذا افعل....وأثرت النزول على البقاء في فراشي ....نزلت واذا بالسيده تمسك بزوجها وتحاول ان توصله الى غرفته....
وكان هو يصرخ ويتكلم ويضحك ....كان في حالة من الاوعي ...رأيت في عيون السيده نظرة استنجاد!.....فاامسكت به معها .... الى ان ادخلته الى الغرفه واوصدت الباب عليه....وانهارت على اقرب مقعد في الصاله....تبكي بمرارة لم ارى لها مثيل....رق قلبي لها ....ولكني لم ادري ماذا افعل....
رفعت رأسها وكأنما تداركت نفسهاوعاد اليها شيئ من الحزم وأمرتني بالعوده الى فراشي...تركتها وذهبت وكنت اعلم في قرارة نفسي ان السيد كان مخمورآ...
وتضاربت الافكار في رأسي .....وتذكرت ابي وهو يقول لي :
والله لو كان غير هذا البلد لما رضيت لك ان تذهبين...
اين انت لترى ما أرى ياأبي ؟
و...نمت في تلك الليله نومآ ...مظطربآوكانت ليلة لا تنسى!

بشائر النور
16-06-2002, 02:32 PM
اخي الكريم الهاجس ...
سلامة مرارتك ........ويمدحون الصبر
بشأن طلبك فا عندما انتهي لكل حادث حديث....ولكن اخبرني اذا كانت تحت يد ك ماذا ستفعل بها؟
*******************************************
بدور .......حبيبتي ان شاء الله تكونين مبسوطه
*************************************
تحياتي للجميع

الهاجس
17-06-2002, 11:01 AM
بشائر شفيك قمتي تقطين خيط وخيط ترى اللي منبطه مرارته (الهاجوس ) ماهوب انا 00 وهناك فرق بين الهاجس والهاجوس يعني فرخ الخفنقع غير بيض الخفقع انت على بالك الهاجس هو الهاجوس 00 لا ترى الهاجس غير الهاجوس وبعدين الهاجوس ماهوب الهاجس والهاجس هم بعد ماهوب الهاجوس 0
اما بخصوص سؤالك عن ماذا سافعل بها لو كانت تحت يدي 00 فبإختصار سأحاول ان اعيد تشكيلها دونما اخلال بالمضمون او بقوة الحبك 00 ومن ثم نشرها مع حفظ كامل الحقوق ( الفكريه )لشخصيتك الاعتباريه اما الماديه ففيها نظر 00 لك كل الود

القلب الكبير
17-06-2002, 12:48 PM
أختي ، أشكرك على تفهمك و متابعتك للنشر على الرغم من التزامتك ، بوجه الحيي الخجل أقدم عذرا على تعجلي ، ولكننا أسلوبا رائعا تنثرينه هاهنا كالورد المندى يجعلنا عجلين مستقلين لجهدك... و أما ماطلبته منك فكان قصدي منه أن تكون مدورة على يوم من أيام الأسبوع ، مثلا كيوم الأربعاء ، حتى أعلم أنا وكل من شددت عاطفته لمتابعة هذه المذكرات بخيوط الرحمة أن هناك إبداعا يتجدد كل أربعاء.
هذا مقصدي و اقتراحي...
أنا أتابع...
alhilal alhilal
تحياتي وتقديري لشخصك المفضال..a*

بشائر النور
17-06-2002, 02:13 PM
وفي الصباح كانت السيده تتحاشى النظر الي....وكان يوم اجازه فلم يستيقظ احد منهم الا في منتصف النهار ما عدا طارق الذي كان يملأ البيت فرحآ ومرحآ.....
ويلاحقني في زوايا المنزل وهو يردد : سيتا اليوم بنروح الاستراحه....وفيها مسبح ....وبا اسبح كثير .....ولم اكن افهم ما يقصد ولكن كنت ابتسم له فيرضى
نادتني السيده الى المطبخ وطلبت مني مساعدتها كانت تعد انواع كثيره من الفطائر
وانواع من الكعك .....وكانت تقوم بذالك بكل مهاره...وعجبت من انهماكها في العمل بكل هدوء رغم احداث البارحه.....وبدا لي ان السيده قد اعتادت على هذا التصرف من زوجها بكل مافيه من هم وقلق رسم على وجهها علامات لا تخفى على الناظر اليها....مضى جل النهار ونحن في المطبخ.....انتهينا تقريبآ من كل شيئ وضعت السيده كل الطعام الذي صنعته في حافظات...وقمت انا بتجهيز القهوه والشاي...ثم ساعدت طارق في ارتداء ملابسه...كما امرتني السيده....
وجلست انتظر.....الى ان نزل خالد والفتيات وهم يتضاحكون....وكانوا جميعآ على استعداد للخروج....وضعت الاغراض في السياره وركبنا جميعآ....
كان المشوار في حدود النصف ساعه....رأيت من خلالها ولأول مره شيئ من معالم
مدينة الرياض....الشوارع الفسيحه....والمباني الجميله....واشكال متباينة من الناس
وعندما وصلنا كان المكان عباره عن مزرعة منسقه وجميله متوسطة الاتساع....
في جزء منها مبنى ...ومكان وزعت فيه العاب الصغار.وفي الزاويه خيمه كبيره
..وكان هناك الكثير من الناس...انزلت الاشياء التي في السياره....ولم يمهلني طارق فا سحبني بيدي الى حيث مسبح مياه جميل قد احيط بسياج...وانتشرت حوله جلسات انيقه......يالا هؤولاء القوم كم يتقنون حرفة الترفيه عن انفسهم!
همست لنفسي وانا مبهورة بكل ما رأيت.... ومن بعيد رأيت خالد ومعه مجموعة من الشباب....فا أسرعت الخطى بعيدآ....
و وجدت نفسي مع الكثير من الاندنويسيات....وأخذتني فرحة عارمه ....غسلت كل مرارةالايام التي ولت....كان البعض منهن من اماكن بعيده عن المكان الذي اقطن فيه في بلدي ....وهنا تختلف اللغات فلم استطيع التفاهم مع بعضهن....
كنا في عمل دائم من تقديم القهوه الى العنايه بالصغار الى تجهيز المائده.....
وعندما رأيت بعض الحاضرين يوأدون الصلاة حمدت الله كثيرآ....
انقسم الحضور الى مجوعات.... النساء الكبيرات وضعن بساطآ على العشب الاخضر وجلسن فيه ......والفتيات جلسن على طاولات صغيره امام احواض من الزهور....والصغار في مكان الالعاب.....وامالشباب فهم اختاروا الجلوس حول المسبح....واختلطت الاصوات من ثرثرة النساء ....الى صراخ الصغار....
الى ضحكات الفتيات...وبعد نهاية الطعام...اخذنا في تنظيف المكان...
واعداد الشاي للحاضرين....وما ان انتصف الليل حتى تقلص عدد الموجودين ....
وهدأ المكان قليلآ...ونام الصغار....
ولم يبقى لنا من عمل فاخذت انا واثنتين من رفيقاتي في الحديث عن همومنا ....
كانت احداهن تتكلم مثلهم بطلاقه ...وعلمت ان لها ما يقارب الست سنوات هنا...
كيف صبرت كل هذه المده هنا؟ سألتها انا ....
اجابت بكل ثقه :انهم لا يضايقونني ......بل لا يستطيعون!
قلت : كيف لا يستطيعون؟
لقد منعتهم من ذالك !...بطريقة ما !وان اردت اخبرتك الطريقه
علمت انها تقصد السحر فا خفت كثيرآ......
ولكنها واصلت كلا مها :انا لم أوأذيهم في شيئ....فقط اجعلهم يحبونني ولا يستغنون عني..... حتى أقرر انا ...!
غيرت مجرى الحديث وسألتهم ان كانوا يعرفون الخادمه السابقه ليتا...
فا اجابت الاخرى :نعم كانت تعرف كيف تعاملهم....انها ذكيه ..
قاطعتها الاولى : ولكنها ماجنه......كانت تنفذ لخالد كل مايريد...مقابل المال....
قالت الاخرى: هناك الكثير من هم مثلها
وتشعب الحديث حول هذا المجتمع الغريب الغارق في النعم...
فا علمت ان الكبار منهم فقط هم من يحافظون على الصلاة....ونزر يسير من الشباب
وبعد ذالك جاءت احدى الفتيات..ونادت علي ووجدت الجميع قد أستعدوا للعوده
وضعت طارق على ذراعي وركبت السياره ....كان نائمآ....
وطول الطريق كنت افكر في اهل هذا البلد....فما رأيت من الخادمات جعلني اتيقن انهم يأتون دون تمحيص...او تدقيق... وأثار ذالك عجبي وتفكيري...
وبعد ان وصلنا وضعت طارق في فراشه ....واوى كل الى غرفته ...وذهبت انا ايضآ الى فراشي ...ونمت بعد ان ارسلت تحية الى السماء والنجوم والقمر....
---------------------------------------------------

بشائر النور
17-06-2002, 04:46 PM
اخي الهاجس .....اعتذر وبشده عن الخلط بين اسمك واسم الاخ الكريم الهاجوس

وارجو قبول اعتذاري.......... ولكم خالص الاحترام
------------------------------------------------
اخي الكريم القلب الكبير:
لا داعي لتقديم الاعتذار ....... انا سعيدة جدآ بمتا بعتك....

سأحاول ان اكتب كل يوم صفحه.....من هذه المذكرات .....ما عدا الخميس والجمعه....الا ان يشاء الله لي غير ذالك.....

وارجو ان يكون هذا الحل مرضيآ

لك خالص الاحترام

بشائر النور
18-06-2002, 11:13 AM
مضت ايام كثيره.....لم اكتب في دفتري هذا ...والسبب كثرة العمل و أعتماد السيده علي في كل شيئ حتى انها في الايام الاخيره بدأت تعلمني الطبخ ....مما ارهقني كثيرآ...وما ان اختلي بنفسي....حتى يكون هدفي هو الراحة فقط.....
...في هذه الحظات التي اكتب فيها الان ....كان الجميع في خارج المنزل....
والحمد لله انهم يخرجون كثيرآ... حتى يكون لي وقت اختلي فيه بنفسي....
اليوم وصلتني اول رساله من زوجي الحبيب.....كم كنت فرحة بها....كانت رسالة طويله مليئة بالشجن والاشواق .....جددت في داخلي كل الألم...والحزن...
اخبرني ان طفلي يسأل عني كثيرآ.....وان ابي قلق جدآ....علي...وان الجميع في
شوق لي....احتظنت الرساله .....وشعرت اني اضم بلادي الى قلبي....
شممت فيها رائحة بيتي الصغير.....وطرقات قريتي.....
آآآآآآآآه....والف....... آآآآآآآآآآه....
تبآ لك ايها الفقر !.......انت من اتيت بي الى هنا!
دخلت في نوبة بكاء عارمه.....وشعرت بالحسره تزلزل ...وجداني....
تركت الغرفه وأخذت اتجول في السطح الفسيح.....كنت اريد ان تهدأ نفسي قليلآ...
كان ضوء القمر .....ساحرآ...قد اناركل شيئ بنور ....ألاهي شفاف...
وكانت نسمات الليل الخفيفه تهب ....فا انتعشت نفسي قليلآ....وهدأ قلبي...


كنت على علم ان افراد العائله لن يعودوا الا في وقت متأخر...فنزلت الى المطبخ
ابحث عن شيئ اسكت به جوعي....صنعت لي كوبآ من الشاي....واحضرت رغيف من الخبز وبعض من الجبن والعسل...وجلست على الطاوله...اتناول الطعام
وبينما انا كذالك....دخل خالد ....وجلس أمامي على الطاوله....
حبست أنفاسي .... ووالجمتني المفاجأه...فلم استطع الحراك.....
قال وهو يبتسم بكل برود: ليش أنتي خوف.....شوف انا جيب هديه ..حق انتي
واخرج من جيبه علبة جميله ..وفتحها ووضعها أمامي ....كان في داخلها خاتم ذهبي ...رائع.....
صمت أذناي فلم أعد اسمع الا دقات قلبي....حاولت ان اقف فا خذلتني قدماي....
وبقيت كالصنم أمامه.....
قال :هاه..... حلو.....هذا عشان نصير انا وانتي صديق...انتي حلوه سيتا
قام من مكانه .....وحاول ان يقترب مني...عندها فقط.... شعرت بقوة تسري في جسدي...نهضت واقفه دفعته بعيدآ عني...
وقف بعيدآ وأخذ يضحك..ويقول.....خلاص.....خلالالالاص...
الهديه ....لك .....باي....
ترك المكان ....ولا زلت انا انتفض رعبآ مما حدث....هذا ما كنت أخشاه...
كانت هديته ما تزال موضوعة على الطاوله....لم استطع ان اكمل طعامي....
نظفت المكان .....وصعدت الى حيث غرفته.....وضعت هديته ...وعدت الى غرفتي....لم استطيع البكاء....تمنيت اصرخ بكل ما أوتيت من قوه ....ولكن ..لم افعل.....كان هنا ك في داخلي شيئ يحترق....ربما لم يكن الا قلبي....
ما هؤولأ الناس.....بأي روح ...او اي فكر يعيشون في هذه الحياة.....
مالذي جعل هذا الشاب كالكلب المسعور؟
رحماك ربي رحماك......اني اصبحت على يقين انني اكره السعوديين ...
وحق لي ذالك .....!
انني لا استطيع ان اترك العمل ولم اكمل حتى الشهر الاول...
اني في حيرة ما بعدها حيره....

بشائر النور
19-06-2002, 01:37 PM
بعد الذي حدث لي مع خالد..... اصبحت اعمل بقلب خائف ونفس متحفزه...للعداء
ولم يكن لي من ملاذ....وحا صرتني الهموم ....ولم يكن لي من حيلة سوى البكاء
والصبر.... قارب الشهر الثاني على النهايه .....والى الان لم استلم أجرة الشهر الماضي...واخاف من مفاتحة السيده في الامر.......
ورغم ان زوجي كان قد المح الي في رسالته انهم بحاجة الى المال ....الا ان الخوف تملكني وكأني لست اطالب بحق من حقوقي.....

في اليوم السابق جاء شاب لزيارة اهل البيت زرع في داخلي دهشة بلا حد ....
الذي حدث انني وكا المعتاد اذا اتى زائر للمنزل اقوم بأعداد الشاي والقهوه وتقديمهما...وكان هو والسيده في المجلس الخاص بالرجال....
عندما دخلت وانا احمل القهوه...نظرت اليه سارع بوضع يديه على وجهه...
وهويغطي عينيه.....ويردد :لاحول ولا قوة الا بالله....لا حول ولا قوة الا بالله
سارعت السيده وأخذت مني القهوه....وهي تعنفني بقوه....: من ومرك تجيبين القهوه الله لا يعافيك....
خرجت بسرعه ولم أفهم مالذي حدث....
دخلت المطبخ وانا في حيرة من تصرف الشاب وغضب السيده....وبعدها ان ذهب اتت احدى الفتاتين مع امها ....
قالت الام :مها....شفتي ذا الخبله....دخلت على ابراهيم بالقهوه الله لا يفشلنا
الفتاة : اكيد اختبص ههههههههه....
وفي اثناء ذالك دخلت الفتاة الاخرىوهي تقول :خير ليش تضحكون....
قالت مها : سيتا دخلت على ابراهيم بالقهوه...!
ألأم : لو شفتيه غطى وجهه ....وتضايق....وعطاني محاضره طويله تصدقون انه يبيني البس سيتا حجاب حتى في البيت ...
.يمه هذا واحد معقد....متخلف ....ما يفهم في الاتيكيت!
ألأم: لا تقولين عن ولد خالك هالحكي ...ابراهيم الكل يشهد بأخلاقه العاليه..
مها : أمي صادقه.... ابراهيم اخلاقه جدآ عاليه...بس انه متشدد شوي....
بعدين انا متوقعه ياعهود انه يمكن يخطبك....
ثارت عهود : وانا ناقصه انا ابي واحد يوسع صدري ويدللني....واحد عنده فلوس ......يخليني البس على كيفي .... واروح وأجي على كيفي ....
ألأم:اقول يكفي كلام ماله داعي .....
وجهت مها الكلام لي : شوف سيتا اذا فيه ابراهيم انتي مافيه ودي قهوه..مره ثاني
سألتها : ليه...
قالت : براهيم هذا مطوع...مايبي يشوف حرمه....هذا في خوف من الله..

علق ابراهيم في ذاكرتي كان و جهه وضيئآ....مشرقآ...على وجهه لحية خفيفه...
تدل على انه كان في مقتبل عمره....وكم عجبت لهذا الشاب ....
مالذي جعله هكذا!
وانا هناك في بلدي كنت اظن ان الناس هنا كلهم ........ابراهيم
ولكن الحقيقة ......غير هذا....هنا خالد بكل وحشيته .....
هنا السيد الحاضر الغائب......
هنا الفتيات المغرورات......والسيده....القاسيه.....
هنا السعوديه.....

بشائر النور
22-06-2002, 09:11 PM
هاهو الشهر الثاني قد انتهى ولم استلم الى ألان مستحقاتي الماليه....واليوم تجرأت وحدثت السيده.....وللأسف لم يكن منها الا ان غضبت...وثارت في وجهي
وبقيت انا في حيرة ما بعدها حيره....... واصبح البيت الكبير ....مجرد جدران تخنقني ...وتزيد من ألامي ....ودفعني اليأس الى شيئ من الا همال في عملي...
وقد لاحظت السيده هذا ....فا أصبحت تكثر من التعنيف....والصراخ في وجهي..
وحده كان طارق ....واحة السعاده في هذا البيت....ذات مره سألته لماذا لاتصلون؟
قال:ما أدري....انا اذا كبرت ابروح للمسجد واصلي .....واصير زي ولد خالي براهيم....
ابرهيم .....لن انسى ما حييت ذالك الوجه .....ابدآ...
لقد ارسل لي مع السيده مجموعة من الكتب الرائعه....كانت كلها تتحدث عن اصول
الاسلام وشرائعه....ودور المرأه...في مجتمعها....
وكتاب اخر في العقيده اكتشفت من خلاله ....ان العقيده عندنا يشوبها الكثير من
الخلل.....ليت ابي هنا ليقرأ هذه الكتب.....كم سيفرح بها!
لم اكن اريد ان اشعر زوجي بالوضع الذي اعيشه هنا ......فا أخرت الرد على رسائله....انا اعلم مدى حاجتهم للمال ....ولكن هؤولاء القوم لا يعلمون....
اني لا ادري ماذا افعل؟
خاصة وان رسائل زوجي تكررت.....ولا اريد ان يظن اني ابخل عليهم بهذا المال
كل هذا جعلني اعيش في وضع كريه من الارهاق الجسمي والنفسي....
وسط قوم ...لا ادري بما اصفهم .....فليس من الممكن ان يكونوا غير قادرين على دفع الاجره ....فهم لا يمضي اسبوع دون زيارة للسوق...وخروج.....وشراء المهم
وغير المهم....
ولكن ماذا اتوقع من أناس لا يصلون؟!
نعم كان ابي يقول: الصلاة............هي التي تعصم الانسان من الزلل...
ولقد زادتني كتب ابراهيم....بصيرة وتقرب الى الله....ليتني استطيع ان اقدم له شيئ
انه انسان مختلف....

صخر
22-06-2002, 11:05 PM
مرحبا اختي الكريمه بشائر النور ..

الله ينور بصيرتك كما نورتي بصائرنا من خلال هذا الأسلوب القصصي الرائع بحجم المعاناة التي يئن تحت وطأتها كثير من أولئك الطيبات .. بعذر من رفضن دعوة بعضهم عندما نادى بأسلوب مبطن : لا للخادمات !!

ومؤلم جداً أشد الألم ان هذا بعض حال أسرنا اللي يبدو انها مبسوطه .. لكن أكاد لا أدق ان القصة انتهت فلم أرى العباره المحفزه " وللصفحات بقية " ..

رجاء خاص أن يكون لها بقية ..

ومن أعماق قلبي أهنيك بشائر النور على جمال الأسلوب وروعة الطرح ..

بشائر النور
23-06-2002, 10:49 AM
منذ الصباح الباكر وانا والسيده في شغل شاغل.....كانت تعد البيت لاستقبال كثير من الضيوف.....وقامت بأعداد بعض الاطباق الخفيفه....وجلبت من الخارج انواع
من الحلويات...والعصائر الطازجه ...وارهقتني بكثرة المسح والتلميع ...
وعند اقتراب المساء ...قام خالد ومعه رجل غريب...يبدو انه عامل..بعمل أضاءت كهربائيه...صغيره...تصدر الونآ حمراء...وانعكاسات غريبه..جعلت من صالة المنزل أشبه بالحلم....وبعد ان انتهى خالد من عمله....جاء الفتاتين الى الصاله...
قالت مها:....الله كذا المكان روعه!
عهود:.....المهم يمه....انت تجهزين كل شيئ...وتسلمين على البنات ...وتتوكلين.
ولاتنسين تاخذين طارق ....ترى مانبي ازعاج....انا ابي البنات كلهم يتكلمون عن حفلتي ....ويعدونها يوم من ايام العمر...
الام: ان شاء الله.......ان شاء الله....
مها:لبسي سيتا ملابس محترمه...لا تحرجنا قدام الناس...
الام :.....طيب .....طيب....تراكم اقلقتوني....انتم وها الحفله......
عهود:احنا رايحين...للمشغل..ونبي نرجع نلقى كل شيئ جاهز....خلاص
ألام:خلالالالالاص....
انهت السيده بعد ذهابهم ....تجهيز كل شيئ...
وامرتني ان ابدل ملابسي....بملابس اخرى اعطتني أياها...كان طارق يدور بمرح
في الصاله....مستمتعآ بهذه الاجواء الغريبه.....
بعد قليل...جاء مجموعة من العمال.....وأعدوا مائدة متكامله ....تحوي مالذ وطاب من المأكولات....وكنت اراقب كل شيئ بأنبهار شديد....
جاء السيد على عجل...والقى نظرة سريعه....تحدث مع السيده قليلآ ثم ذهب....
وبعد فترة بسيطه حضر الفتيات...كانوا قد تجملوا بشكل ملفت للنظر.... كانت مها
ذات شعر قصير ...وضعت مادة لامعه على شعرها ...وانزلت خصلات على جبينها
وقد تماوج شعرها مع خصلات بنفسجيه....بلون ...ملابسها....الضيقه جدآ...
وكانت الاخرى ذات شعر طويل قدرفعت شعرها الى فوق رأسهاثم انزلته بشكل عكسي.....وقد وضعت هي الاخرى خصلات ملونه ولكن بعدة الوان....مثل ملابسها تمامآ......حتى عيونهم تغيرت الوانها.....
يالها من دنيا تلك التي يحيونها!ّ
وبعد الساعه التاسعه.....بدأو الضيوف في الحضور.....كان كلهم من الفتيات وفي سن متقاربه....كان فيهم الجميله المبهره....وفيهم الوسط....ومادون ذالك....
ولعلهم اشتركوا في شيئآ واحد..انه..العري والتفسخ...كانوا وكأنهم في سباق على ذالك...تعالت اصوتهم ....بين ضحكات و....وشهقات ...وصيحات....امتلأت بالمجون.....كان كل شيئ معدولم يكن لي من دور يذكر ..فاخذت اراقبهم وهم
في غمرة هذا اللهو....تعالت اصوات الموسيقى ....وبدأ الفتيات في الرقص....
شعرت بأن الشيطان يدفعهم...الى الهاويه كانت كل واحدة منهم ...تحاول ان تتفوق على الاخرى ....في العبث ....
تذكرت الجوع....والبرد.....والمرض.....تذكرت الفقربكل قوته....
تذكرت طفلي وبلادي......وبكيت.....ولا ادري لماذا؟
ليتني لم أتي الى هنا....حتى تظل هذه البلاد في مخيلتي كما كانت....
بلاد النور.....والحق .....والدين.....
ترى هل هو المال الذي جعلهم هكذا؟
ام مالذي غيرهم.....شعرت ان الامر اكبر من تفكيري....وان المصاب اعظم واجل
نادتني مها : سيتا.....تعالي بسرعه....
أشارت على بعض من كاسات العصير الفارغه....فاحملتها...ونظفتها...واعدتها الى حيث كانت....انخفض صوت الموسيقى ....واقبلوا على الطعام....وبعد ان انتهوا
قامت احدى الحاضرات وقالت:....يا بنات ....الحين وقت اختيار..ملكة جمال الحفله... يله بالترشيح......واللي يكثرون مرشحينها هي الفايزه....
تعالت صيحات البنات....وعم الضجيج....وغبت انا في المطبخ ....كانت الاصوات تتناوب بين اخفاض وارتفاع.....وعندما عدت الى الصاله كانت احداهن تقف في المنتصف....بكل ثقه.....وهي تقول: محد قدي انا الملكه...
وعلت صوت الموسيقى...من جديد....ورقصت هذ الواقفه والفتيات يصفقن لها...

اه لوذقتن طعم الجوع...لعرفتن كيف تتمايلن جيدآ!
هكذا كنت احدث نفسي.......
مضى الليل واقبل الفجر....وبدأ نشاطهن يخف والبعض قد غادر المكان...
وعند اذان الفجر كان الجميع قد غادروا .....وتنفست انا الصعداء....ساعدتني السيده في تنظيف المكان واحتفظت ببعض الطعام والباقي الى سلة المهملات
كنت في غاية الاجهاد....ورغم حرارة غرفتي الا اني نمت بسرعه....
-----------------------------------------------
وللصفحات بقيه

بشائر النور
23-06-2002, 10:53 AM
الاخ الكريم صخر...اشكرك كثيرآ على رأيك وكلماتك المشجعه....

ولا تخف ......لازال هنا بقيه..

تقبل الف تحية.....واحترام

إيزيس
23-06-2002, 03:49 PM
الله الله عليك يا بشائر..
كلماتك مضيئة وساطعة برغم انها تعبر عن واقع الخادمات المظلم ..
أكملي ارجوك..
اختك//الاسطورة الواقعية..إيزيس

متعب المتعبين
24-06-2002, 06:59 AM
موضوع تنتظره الروائع

وروعته أبطت رفعه إلى أن تحصل الخادمة على تأشيرة خروج نهائي

====================

إستمري بشائر النور والروعة

وفقك الله أخية

بشائر النور
24-06-2002, 01:04 PM
لم استيقظ في اليوم التالي الا على صوت أذان الظهر....استيقظت وانا اشعر بالتعب
الشديد....والارهاق كان الحر شديدآ ...نزلت بعد أن اديت صلاة الظهر.....ووجدت الجميع يغطون في النوم....وحمدت الله على ذالك...اكملت التنظيف من أثار ليلة البارحه....واعدت كل شيئ الى مكانه....
مازال لضجيج ليلة البارحه صدى في رأسي....وألم في قلبي...
لم يستيقظ احد من العائله ماعدا طارق ......تناولنا الافطار معآ.....ولعبت معه كثيرآ
ثم استيقظت السيده.....عند حلول العصر وأمرتني بتسخين بعض من الطعام....
حضرت مها : هلا يمه
ألأم: هلا بك....ليش ما قومتي اختك..
مها:ليش اقومها ....خليها تنوم وش وراها..
ألام: اليوم العشاء عند خالك ولا زم تروحون معي
مها : يمه تكفين ترى مانيب رايقه لهم ....انا مابي اروح خذي عهود
ألام:ياشينكم دايم محرجيني مع الناس..
قطع الحوار بينهما رنين الهاتف ....فا أجابت مها وانهمكت في حديث طويل عن ليلة البارحه.......
وبد قليل دخلت عهودوجلست ....
وبعد ان انهت مها مكالمتها الهاتفيه قالت :ترى أمي تبيك تروحين معها لبيت خالي
عهود: وليش ما تروحين انتي!
مها :انا مابي اروح.... الحين كلمتني امل وتقول البنات كلهم اعجبتهم الحفله..
عهود:لازم تعجبهم ....بس اقهروني ليش ما اختاروني انا ملكة جمال الحفل....
مها: هههههههههههه.... وانا وين رحت ...انا احلى منك...
عهود: ها.....تحلمين.....شفتي ملابس وفاء تفشل...البنات طول السهره يتغامزون عليها.....ولا نوف شكلها نكته.....
قاطعت الام كلامهم ها بتروحون معي لبيت خالكم....
عهود : لا يمه روحي انتي وطارق وسيتا ....
غضبت الام وذهبت الى غرفتها....واسرع الي طارق...: سيتا سيتا ...بنروح لبيت خالي..... وانتي بتروحين معنا...
سألته: يعني بيت ابراهيم؟
ايه ....انا احبهم كثير...
شعرت بالفرحه تغمر كل قلبي اخيرآ....سوف اتعرف على هؤولا الناس عن قرب
انهيت عملي والبست طارق ملابسه.....وجلست انتظر السيده على احر من الجمر
وتضاربت الافكار في رأسي واستبطئت مضي الوقت....
واخيرآ هاهي السيده تنزل......وانا وطارق مستعدون.....
واخيرآ خرجنا من المنزل....وركبنا السياره وها نحن نتجه الى بيت ابراهيم....

بشائر النور
24-06-2002, 01:07 PM
الحبيبه أيزيس...لك من الاعماق شكر وتحيه ....
على كلماتك الطيبه....
دمتي في احسن حال
____________________________________________
متعب المتعبين....
كلماتك .......وسام اعتز به.....
وشهاده لمن هم مثلي
لك فائق التقدير والاحترام

إيزيس
25-06-2002, 01:19 PM
الحمد لله أنها ستري ابراهيم..
أتمني ان يكون لها عونا..
(( لقد ادمت قلبي))
هيا بشائر ...بشرينا

بشائر النور
25-06-2002, 03:01 PM
دخلت...الى المنزل ....بقلب متلهف كان في استقبالنا سيدة لا ادري كيف اصفها
رحبت بنا ...وسلمت علي بحراره...وبأبتسامة مشرقه....كان وجهها بهيآ..سمحآ..
عرفت فيه الكثير من ملا مح ابراهيم... كانت اقل عمرآ من سيدتي...قالت ترحب بنا: هلا هلا بك يا ام خالد....وين البنات ليه ما جوا؟
الله يحييك ...البنات يسلمون عليك .....وما قدروا يجون ..
ام ابراهيم وهي تقبل طارق..: وينك مشتاقين لك....
طارق انا جيتكم براهيم فيه ....ترى هو مواعدني يشتري لي هديه
طارق عيب...قالت السيده بغضب...
ام براهيم: بس ....ابشر.....مدام هو مواعدك لا تخاف ....شوي ويجي....
دخلوا الى غرفة الضيوف...وامرتني السيده ان انتبه لطارق...كان هناك عدد قليل من الضيوف....ورأيت فتاة شابه بهية الطلعه..ترتدي ملابس محتشمه وفي غاية الاناقه.ربما لا يتعدى عمرهاالسابعة عشر
ابتسمت لي وحيتني بكل ادب...وولد في عمر طارق...انشغل طارق بالعب معه
كان البيت مرتبآ ونظيفآ...وكان اقل فخامة من بيت السيده...ولكن لا ادري طوال
الوقت الذي قضيته هناك....كنت اشعر بشعور من الراحه ...لم ادري له سببآ
اخذت اتجول في البيت بحجة متا بعة طارق...هالتني غرفة..كبيره..غطيت جدرانها
بأرفف مليئة بالكتب....ولا ادري كم مضى من الوقت وانا أتأمل هذا المكان.....
الا ان سمعت صوت الفتاة:تعرفين عربي
قلت لها: شوي...
امسكت بيدي ودخلت بي واخذت تقلب بين الكتب....اخرجت كتابين..وقدمتهما لي
وقالت : هاذي بلغتكم...وانشاء الله تستفيدين منها...
خرجت وتبعتها الى المطبخ...كانت تقوم بكل العمل لوحدها ولم تكن لديهم خادمه وبدا لي انها قد تعودت على العمل المنزلي ....كانت تبتسم لي بود قمت لمساعدتها فلم تمانع...رتبت معها المائده التي كانت بعيدة كل البعد عن الاسراف وغسلت ما تناثر من الاطباق والكاسات وعندما رأتني قد انهمكت في العمل قالت:....سيتا ...خلاص ارتاحي...
وبعد قليل عرفت من ضجيج طارق ان ابراهيم قد جاء....كنت اتمنى ان اراه ....
ولكن الفتاة الشابه اشارت الي بالدخول الى المطبخ....وتبعتني وهي تقول:
انا اسفه سيتا ....انتي مسلمه ولازم تعرفين ان الخروج عند الرجال بدون غطا حرام
ابتسمت لها وهززت رأسي علامة الموافقه....
كان من الوضح ان جميع الحاضرين يحبون ابراهيم...وقد حرك حضوره شيئ من ركود المنزل...
وقد لاحظت انه لا يوجد في بيتهم جهاز تلفاز...وعجبت لذالك...
كانت ام ابراهيم تحاول ان لا تجهد نفسها بكثرة الحركه....وعلمت من مراقبتي لها
انها في شهور الحمل الاولى... وحز في نفسي اني منعت من روئيت ابراهيم كنت اريد ان اعرف كيف يتصرف هذا الشاب....ولكني اكبرت في هذه العائله..هذا الحرص الجم على تعاليم هذا الدين.....
جاء الي طارق وهويحمل في يده ...لعبةكبيرة عباره عن بندقيه..تخرج الونآ واصوات: سيتا شوفي هديتي من براهيم....بندقيه براهيم يقول لازم تصير مجاهد اذا كبرت.....
كانت الفتاة تقف ورائه وهي تبتسم قالت له :لا يا طارق ....مو مجاهد بس ....
قائد المجاهدين...بعد...ضحك طارق وهو يقول : بس اخاف يقتلوني واموت
احسن شيئ اذا مت تروح الجنه!
الجنه اللي يقول ابراهيم فيها كل شيئ حلو؟
ايه فيها كل شيئ حلو..
وفيها العاب وحلويات.....ومسبح....
ضحكت الفتاة: ان شاء الله....الله يجعلنا من اهلها..
ومضى الوقت .....اجمل وقت بسرعة كبيره....ووهانحن نستعد للعوده للبيت الكبير.
بل البيت الكئيب....وهاانا اسطر ليلة عشتها في ذالك البيت الطاهر...
ومع هذه القلوب الطيبه....

بشائر النور
25-06-2002, 03:08 PM
ايزيس.....الغاليه....
تحية تقدير واعتزاز بهذه المتابعه

إيزيس
25-06-2002, 04:15 PM
ليش ما خلوها تشوف ابراهيم؟؟؟
اسلفها عبايتي وخماري ..!!
أمزح معاك..
..بشائر,,استمري ارجوك..

قوافي
26-06-2002, 05:18 AM
إختي بشاير النور ... قصة أكثر من روعة .. ما قدرت أشيل راسي عن الكمبيوتر لين ما أقراها كلها .. أسلوب ممتع و مشوق .. لا تتأخرين علينا ..


أختك قوافي

بشائر النور
29-06-2002, 08:11 AM
بعد ذالك اليوم الذي قضيته في بيت ابراهيم كثرة في رأسي التسائلات...والافكار
ترى ايهم يمثل هذا المجتمع...... هذا البيت الكبير بكل ما فيه من تجاوزات...
ام بيت ابراهيم....الذي كان على النقيض...ومالذي جعل هذا الفرق الكبير يظهر جليآ واضحآ.....بين العائلتين.... رغم ما بينهما من وشائج القربى...
تعبت من كثرة التفكير.....ولم اجد مبررآ لما رأيت....ولكن انا ارى الدنيا دائمآ كقناعات.....وكل انسان لابد لن يدفع ثمن قناعاته....
اليوم كان يوم عيد بالنسبة لي....اخيرآ السيده دفعت لي بأجرة شهر واحد...
ورغم اننا على وشك دخول الشهر الرابع الا انني لم اجادلها في ذالك.....
ولسان حالي يقول شيئ افضل من لاشيئ.....
سارعت بعد استلام المال من السيده الى ارساله الى زوجي....وكم كان الرد منه مفرحآ ومليئ بالشكر والعرفان......حقآ ان للمال سحر عجيب.....
في ثنايا الرساله كانت هناك صورة حديثه لصغيري.....فرحت بها فرحة بلا حد أخذت اتأملها بقلب ألأم المشفق ....احسست ان صغيري كبر قليلآ.....
وثار في داخلي تسائل .... هاهو ابني يكبر بعيدآ عني.....يتعثرفي الخطوات الاولى
ويلوك الحروف في فمه...عله ينطق بكلمه.....ويتلفت فلا يجد امه.....
اي ثمن ا قبضه مقابل هذا......ومهما يكن الثمن ترى هل يستحق؟
ان اجمل سنين الطفوله تسلب من يدي......وان اوان غرس المحبه...يفوتني...
وكم اخاف ان أتى اوان الحصاد...... ان لا اجد الا ارض بور.....تأخذ ولا تعطي.....عندما اعود.......هل يحتظنني طفلي.....ام ان ايام البعد..ستبني بيني وبينه جدران من الغربه...التي لا ادري كيف اتجاوزها.....
ااااااه ياصغيري لو تعلم ....كم من الاحمال على قلب امك .....وكم من الاهات....
وكم من دمعة حائره....
ولكن عزائي أنني ما تيت هنا الا من اجلك انت...
انت ......يا قلب امك....وكل املها.....
لابد انك ستغفر لي هذا البعد عنك....عندما تنعم بحياة افضل من تلك الحياة البائسه التي عاشتها امك.....
نعم حياة افضل.....ان شاء الله....

بشائر النور
29-06-2002, 08:14 AM
الغاليه ايزيس....شكرآ لك
وانا مستمرة بأذن الله

تحياتي
________________________________
هلا بالاخت قوفي....
وشكرآ على كلماتك الجميله...
خالص التقدير

بشائر النور
30-06-2002, 09:18 AM
اصابني نوع من الفتور عن العمل في الفتره الاخيره ولولا خوفي من السيده......لتحول الفتور الى
اهمال...واحسست ان هناك امر يشغل السيده....ربما بسبب سفر السيد وما سبق هذ السفر من نقاش حاد بينهما ....كاد ان يتحول الى عراك....والحق ان خالد والفتاتين
كانوا في شبه سعادة لبعد الاب عن البيت.....
وكانت مها تردد على مسامع امها : مدام ان ابوي ترك لنا فلوس هذا اهم شيئ.....
ما يبقى مكان في الرياض الا ونروح له.....وسعي صدرك يمه ترى كل الناس على ذا الحال......
وتساندها عهود: صادقه يمه....لو تشوفين امل صديقتي ....ما تشوف ابوها الا مره او مرتين في السنه.....
كانت الام تستمع اليهم دون ان تجيبهم.....كان في داخلها تراكمات من الحزن.....والاحباط.....
شعرت انهم بلا قلوب.....انهم يدورون حول رغباتهم ...ويحاولون ان يجعلوا من سخط امهم على سفر ابيهم ....طريق للعبث واللهو.....
اما خالد .....فلم يكن يهتم للامر.....بل ان له عالمه الخاص الذي يفصله عن هموم البيت ومشاكل ابويه....
خالد كم اكرهه.......تذكرت تلك الخادمه التي رأيتهايومآ ما تتحدث عن السحر وقدرته على كف الاذى وتسخير من حولها.....تسائلت لماذا لم افكر بهذه الطريقه مع خالد ......انه لن يوقف اساليبه السخيفه معي الا بهذه الطريقه....
وانا افكر في هذا الامر وقعت عيني على الكتب التي من ابراهيم....وتذكرت انني قرأت فيها ....عظم هذا الذنب.....وانه احدى الكبائر .....فتراجعت واوكلت امري لله.....وأخذت ادعوا للأبراهيم....لقد قدم لي الكثير دون ان يشعر.....
تذكرت حلمي...قبل ان أتي الى هنا .....ان اتعلم اللغه العربيه ....وكنت اظن اني
سأستطيع....ولكن فوجئت ان العربية ضاعت من افوه اهلها.....فكيف بي انا....

ومع عدم وجود الاب ....كثر الخروج من المنزل....في احدى المرات اخذوني معهم الى مدينة العاب.....كانت مغلقه ولا يوجد فيه الا الاطفال والنساء...
كان طارق سعيدآ...وهناك رأيت الكثير من النساء....كانوا متباينين في للاشكال
وغلب عليهم الزينه المبالغه... ولبس البنطال...الشعور القصيره جدآ....
لم يعد يثيرني هذا المجتمع....فقد كانت الصدمات تتوالى....انه ركب الحضاره عندما يمر يأخذ في طريقه الكثير....ووجدت هناك الكثير من هم مثلي...من اندونيسيا الحبيبه....وأخذنا الحديث ......كانت محدثتي تتكلم وهي تبكي ...وتقول ان الحياة صعبة هنا....ان السيد الذي اعمل عنده يقوم بضربي عند كل خطأ ....حتى اني....سئمت الحياة...
قلت لها ولماذا تستمرين والحياة معهم بهذا القسوه...
قالت: انا يتيمه وليس لي اهل .....وقد تزوج زوجي بعد ان ارسلت له الكثير من المال.....وليس عندي اطفال .....الى اي شيئ اعود بالله عليك....
.لا ادري ولكن تظل العوده افضل من البقاء في هذا البؤس....
.ربما كان الموت هو الحل ....اني اريد ان اموت....وسوف انهي حياتي بنفسي
.اياك....ان تفعلي عليك بالصبر ان هذا العمل لا يرضي الله....
.شعرت ان هناك اصرار في داخلها.....فراعني الامر .....وحزنت جدآ لحالها...
ولكن لا ادري ماذا افعل....
قلت لها الكثير من الكلام....وكنت احاول زرع الامل في قلبها.....
لاذت بالصمت وذهبت دون ان اعرف ....هل لازالت عازمة على الموت؟
وعدت الى المنزل وانا احمد الله ....انني لم اكن مكانها...
ولكنها بقيت ذكرى بائسه.....لواقع مظلم

إيزيس
30-06-2002, 11:45 AM
الله عليك يا بشائر...
لقد ادمنت هذه المذكرات..
بارك الله فيك..

يالهذه الجملة...(ولكنها بقيت ذكرى بائسه.....لواقع مظلم)
انها تحوي من المعاني ما يرعب..
أستمري بشائر...من فضلك..

almlek99
30-06-2002, 01:10 PM
أسلوب قصصي جميل

عندك موهبه........... شيء جميل لو تنمينها



:) :) :) :) :) :) :) :) :) :) :) :) :) :)

breavheart
30-06-2002, 05:38 PM
[اخت بشائر ان تصويرك للمشاهد والنقل بهذه الصوره به كثير من الأبداع لذلك اتمنى ان تعالجين بعض السلوكيات او ان تتفرعي لكل شخص من العائلة قصة داخلية.. بذلك تتشعبي اكثر تمنياتي بالتوفيق.

بشائر النور
01-07-2002, 09:58 AM
عاد السيد من السفر وكان استقبال الجميع له فاترآ...ولكن بدا انه لم يهتم للأمر...
وسارت الايام في تتابع ممل....لا ادري لماذا بدأت اشعر بنفاذ الصبر من البقاء هنا
مضى على الراتب اليتيم....الذي اخذته من السيده مايزيد على الشهر والنصف...
وهاهو زوجي....يعود للتلميح عن حاجته للمال.....وانا لا الومه بقدر ما الوم أولئك الذين يبخلون علي بحق من حقوقي.....
قررت ان انا قش السيده وان لا اسكت عن حقي.....وفي المساءتحدثت اليها وقلت
اني اريد جميع الاجور المتأخره...ثارت السيده في وجهي بشكل لم اتوقعه
.فلوسك وبتا خذينها ....ما فيك صبر....
.حاولت ان افهمها ان عائلتي بحاجة الى المال لكنها لم تمهلني ...
.اسمعي اذا ثاني مره تقولين هاذا الكلام.....اعرف وشلون اربيك...عمى...
ماكله وشاربه .....ولابسه ولا حمد ولا شكر.....
غلبني البكاء....فلم اعد املك نفسي......وبكيت حتى علا صوتي....
.لاتعبين نفسك.....تبكين .....تولولين......اللي تبين سويه....وفلوسك متى ما جت تجي......
عندما رايت اصرار السيده.....على موقفها.....وقسوتها علي....قررت انني لا بد ان اعمل شيئ....أويت الى غرفتي .....وبقيت افكر....مالذي يمكنني عمله...
ان صمتي قد يضيع علي حقوقي.....ثم لماذا اعمل مجانآ؟
اناما أتيت الى هنا الا لكسب المال....
تعبت من كثرة التفكير....ليس امامي الا ان اتوقف عن العمل.....نعم عندها فقط ..
لابد ان يؤدوا الي حقوقي....سأبدأ من هذه اللحظه سوف اعتصم في هذه الغرفه
ولن انزل .......حتى الطعام لا اريد طعامآ....وسوف ارى ما يصنعون بدوني!
بعد مضي ساعتين من بقائي في الغرفه....صعدت الي السيده....وامرتني بالنزول
ومتابعة العمل....لكنني رفضت وبقوه.....
. اسمعي ترى اذا مانزلتي ....ارجعك لاندونيسيا.....
.طبعآ فهمت منها انها تهددني بالعوده الى بلدي .....ولكن لم ارد عليها فل تفعل ماتشاء لقد نفذ صبري.....كان كل تفكيري منحصرآ في المال ولم اتوقع ابدآ ان تقوم السيده فعلا...بأرجاعي الى بلدي....
قالت كلامآ كثيرآ لم افهم معظمه .....ولكن كان من الواضح انها تهدد.....وتتوعد
ولم يكن امامي مجالآ لتراجع .....اما ان يعطوني حقوقي ......او يفعلوا ما بدا لهم
عادت السيده بعد ان يئست من اقناعي او أخافتي....وبقيت الليل كله لم انزل....
وفي الصباح تكرر كلا م السيده......وقالت هذه المره انها ستجلب الشرطه...ان لم ارضخ لها....ولكن....كان الصمت عندي ابلغ من الكلام....
شعرت بالجوع ...ولكن كان العناد قد سيطر علي.....فلم انزل....في الضهر ...
صعد طارق الي....وحاول ان يجعلني اغير من موقفي ...وكاد قلبي ان يرق له....
الا اني تماسكت....وعندما رأني ابكي ....نزل بسرعه وعاد وهويحمل لي خبزآ..
وقطع من الجبن...وتفاحه....وقال لي :سيتا كلي....الله يخليك...
اخذت الطعام ....وحمدت الله ان يسر لي هذا....
عاد طارق مسرعآ....كان خائفآ من امه.....
وبقيت انا على حالي طيلة اليوم.....كنت اتوقع ان يأتوا بمال بسرعه .....
ولك يبدوا ان الامر اكبر من توقعاتي....اني ارجوا الله ان ينتهي الامر على خير

القلب الكبير
01-07-2002, 10:08 AM
بشائر ،،
السلام عليك..
انقطعت من النت إلا من التفكير في أين وصلت في نشرك لمذكرات هذه البائسة ، واليوم ، قعدت لها قارئا حتى وصلت أخر صفحة نشرتها..
و إن كنت بعيدا لا نشغالي ، إلا انني أكرر طلبا سابقا ، بوصل ما بدأتيه ، وكل المنى الصالحات لك ، و قلوبنا معلقات بالصفحات القادمات ، فاسلمي..

بشائر النور
01-07-2002, 10:56 AM
العزيزه....أيزيس
لك فائق التقدير ....والمحبه....
_________________________________

اخي الكريم (الملك).....
سعيده جدآ بوجودك ورأيك......وان شاء الله احاول الارتقاء بنفسي للأفضل

لي رجاء ارجو ان يشمله حلمك...الملك ...اسم من اسماء الله الحسنى...

اليس الاولى ان تجد له بديلآ
تقبل تحياتي..._
_______________________________________________
breavheart:
اهلا بك معنا هنا في الساخر....
كنت اتمنى ان استجيب لطلبك...في سياق القصه ....ولكن هناك تخطيط مسبق
لعله ان يعجبك....
كل الاحترام والتقدير.
--------------------------------------------------
القلب الكبير.....
ان كلمات الشكر.....قليلة في حقك....ولكن شكرآ....
لماذا الابتعاد عن الساخر....انت صاحب قلم مميز .......ويسعدنا تواجدك معنا..
اتمنى ان نقرأ جديدك....تحياتي

alzaaby
01-07-2002, 03:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أختي بشائر ..تتمتعين بأسلوب قصصي رائع وأرى أنك صاحبة بصيرة نافذة
لقد شدني العنوان فدخلت ...فلم أدرك نفسي إلا أن وصلت إلى آخر هذه المذكرات
أتمنى أن تمتعينا...وترينا واقع الكثير من البيوت العربية الإسلامية...
وأريد أن أنضم لمتابعي هذه اليوميات الرائعة.....

بشائر النور
02-07-2002, 09:51 AM
بعد زيارة السيده لي في الصباح لم تعد.....وبقيت في انتظار مميت ....حل الظلام
ولامست في داخلي شيئ من الندم....ولكن .....لامجال للتراجع .....وصليت المغرب....وبعده العشاء....تركت غرفتي ووقفت في منتصف الدرج ...احاول ان استشف شيئ مما يحدث في البيت ولكن بلا جدوى....كان الصمت هو سيد المكان
فدار في خلدي انهم ربما يكونون في الخارج نزلت بحذر...وكان الامر كما توقعت...زودت نفسي بالطعام...وعدت الى حيث كنت وجاهدت ....ان اخفي الطعام الذي بحوزتي.....حتى لا تراه السيده.....
أخذني الملل....فا انا لم اتعود ان ابقى هكذا بلا عمل.....أخذت أتجول في انحاء السطح الفسيح...وسأل نفسي هل ما فعلت هو الصواب؟
وبينما انا غارقة في التفكير تناهى الى سمعي صوت احد يصعد الدرج...
سارعت الى غرفتي.....كنت اتوقع السيده ......ولكن ماهي الا لحظات ....
وجدت خالد يقف أمامي....وعلى شفتيه تلك الابتسامة الحقيره....
مددت يدي الى تحت فراشي وسحبت مقص وتسلحت به....قبضت عليه قبضة المجرم على سكينه.....وكنت في حلة تحفز عجيبه...
وقف صامتآ وضع يده في جيبه.....وأخرجها مليئة بأوراق نقديه قال:
انت تبين فلوس.....خذي....امي تقول انك تبين فلوس....هاذي الفلوس قدامك
سيتا هاذي كلها لك.....
حاول ان يقترب....لوحت بالمقص في وجهه....رأيت في عينيه...الخوف...
سيتا ليش انت كذا....انا زي أخوك....
خساره .......خساره يا سيتا تروحين....من بين يدي ....
منحني ذالك الخوف الذي رأيته في عينيه الكثير من القوه....صرخت بصوت عالي :
بره......روح....تحولت من حالة الدفاع الى الهجوم...
ضرب الارض بقدميه....بكل سخط....لكنه أيقن في داخله انني جاده....فولى هاربآ
ما ان نزل حتى سارعت وأغلقت الباب وتهاويت على فراشي....كنت في حالة يرثى لها....حالة من الفزع ....والانفعال....في هذه اللحظه...تلاشى من داخلي اي ندم على ما فعلت...وقررت انني لايمكن ان استمر معهم...حتى لو دفعوا لي كل أجوري....
.أعدت الوضوء....وجلست اصلي وأدعوا الله ان يلهمني الصبر.....وان ينقذني مما انا فيه....ربي ليس لي سواك....ربي.....رحماك......رحماك.....رحماك

بشائر النور
02-07-2002, 09:55 AM
alzaaby...
اهلا بك معنا....
وشكرآ على هذا للاطرء الجميل....

أعاننا الله وأياك على الخير.....

محبة الإسلام
02-07-2002, 01:07 PM
السلام عليكم
عزيزتي بشائر النور
جزاك الله الف خير على هذه القصة الهادفة و التي يتابعها كل أفراد أسرتي بشغف شدييييييييييييد
و أتسأل h*
هل انتهت القصة


أتمنى أن لا تكون الأجابة ب لا !!!!
بسرررررررررررررررررررعة أكتبي

بلغي خالد أني أحتقره بشدّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ
uuu



أنتظرك

بشائر النور
02-07-2002, 02:18 PM
اهلين....محبة الاسلام..
وجزاك الله خير على كلماتك العذبه .....لقد أسعدتيني حقآ

لازال هناك بقيه.....وهو الجزء الاهم.....ترقبي ....

مشاعرك لخالد وصلت.....
ارق تحيه وأعذب سلام

breavheart
02-07-2002, 06:34 PM
بشائر تحياتي العطرة.. انا على يقين بانك مشروع كاتبة ناجحة وموهبة تحتاج رعاية.
اقتراحي انك تكتبين مسلسل رمضاني يعالج المشاكل المتفاقمة لدينا وانا على استعداد اني اساعدك على تحديد اماكن (اللوكيشين) او اي مساعدة ممكنه.. اما حلقات الخادمة فينقصها موسيقى خلفية للحلقات تكون حزينة وهادئة .. مما يضفي روعه اكثر من الروعه اللي فيها.. امنياتي بالتوفيق...

alzaaby
03-07-2002, 12:22 AM
أختي بشائر النور
القصة ممتعة جداً وأتشوق وأنا على أحر من الجمر لنرى ما سيحل بهذه الخادمة
المسكينة.....
وسعدت لردك علي .....

sunset
03-07-2002, 08:27 AM
uuu
sallam
i am sorry i don't have an arabic keyboard
i am in iraqi girl who lives in canada
Bashaeer the story is wonderful mashallah
but please can you complete
it because i have been checking the computer today over 20 times
to see what is the end of the story and i have been trying
to conclude the result
so please yaa basheer
and wish to see more stories
with my regards
sunset

بشائر النور
03-07-2002, 10:03 AM
أرجوكم من يتكفل لي بالترجمه

breavheart
03-07-2002, 11:01 AM
الأخت بشائر ... ارحمي البشر حرام اللي قاعد يصير فيهم .. تحياتي الحارة ،،،،
الأخت الشمس المغربة .. تطلب منك ان تكملين القصة بشكل سريع لأنها باليوم الواحد تفتح على الموضوع عشرين مرة والسبب انتى وتمنى انك تكتبين قصص اخرى ( اقتراحي شللي صار عليه مارديتي عسى ماشر ما احب الكشاتي رجاءا)
تكون بنفس الروعه وهي بنت عراقية تعيش في كندا وكومبيترها مافيه عربي وترسل تحياتها المحمله بالورد والعنبر...وتنتظر النهاية الجميلة .. ودمتي

بشائر النور
03-07-2002, 11:55 AM
مرت تلك الليله وانا في أسوء حال..... كان نومي متقطعآ...لا ادري عندما يحل الصباح....ماذا سيحل بي....وهاهونور الصباح ....يغمرني ...بمزيج..من المشاعر الغريبه.....لا ادري حقآ....كيف سينتهي ما انا فيه...
توسطت الشمس كبد السماء....وانا اتلظى بجمر الانتظار الحارق....في كل لحظه اتحين أحدآ يصعد الي....ولكن لاشيئ سوى الصمت...القاتل..
شعرت بالخذلان ....بالحزن ....اجهشت بالبكاء... وعدت للصمت....درت في غرفتي...كتبت في دفتري.....فعلت كل ما يمكنني ان افعله...احسست ان الوقت
يجثم على صدري....الىمتى؟......الى متى؟
وضعت رأسي على وسادتي وحاولت انام....ولكن هيهات ..
وبينما انا كذالك صعد الي طارق ...وكم كانت فرحتي به كبيره أحتظنته بقوه..
قال: يا حظك يا سيتا بتروحين....
.وين روح
. عند بيت خالي ....يعني بيت براهيم...
في البدايه لم افهم....هل حقآ انا سأذهب الى بيت ابراهيم...
هل يعقل هذا اي كرم رباني.....يالا رحمة الله....اتمنى ان يكون طارق محقآ
وفي اثناء حديثي مع طارق ....صعدت السيده الي...
.بسرعه جمعي اغراظك....وفلوسك بتجيك....خلك تروحين بيت ثاني ...عشان
تعرفين قيمتنا
نزلت وبقي معي طارق..اسرعت في جمع اغراضي وحوائجي..وتركت الملابس التي قدسبق وان اعطوها لي.....وانا غير مصدقه لكل ما يحدث...لمحت في عيني طارق دموع تكاد ان تتساقط لم اتحمل الموقف...احتظنته بكل حب...مسحت دموعه..
قال :انا بازوركم ...انا احبك واحب ابراهيم...
حملته بين ذراعي وانا اتمنى ان يكون الخبر الذي سمعته منه صحيحآ....
نزلت وهناك كانت تلك الفتاة التي رأيتها في بيت ابراهيم...هذا يعني ان الخبر صحيح
الحمد لله ...الحمد لله....هكذا ظللت اهتف في داخلي...
قابلتني الفتاة بأبتسامتها المشرقه:هلا سيتا...
هززت رأسي لم يكن لي قدرة على الكلام....
قالت السيده: الله يعينكم عليها ....ان شاء الله اتصل بالوالده واتفاهم معها على باقي الامور...ترى حنا اهل ما بينا شي...
الفتاة:صادقه يا عمتي احنا أهل....وانتي عارفه ظروف الوالده مع الحمل...تعبانه بزياده..ولا كان جت بنفسها....عمومآ شكرآ..
فتحت الفتاة حقيبتها اخرجت مبلغ ماليآ....وناولته السيده...أخذته السيده وفهمت انا انه كان مقابل انتقالي الى البيت الاخر...
كان في يد الفتاة كيس بلا ستيكي...أخرجت منه عباءه وغطاء للوجه....وأمرتني ان ارتديه...لمحت في عيون السيده نظرة سخريه وازدراء..فلم اعرها بالآ..
ودعت الفتاة السيده...ومشيت خلفها...وكان قلبي يتقطع من اجل طارق...فقد جرى خلفنا...وهويردد مع السلامه سيتا ....مع السلامه..
لم التفت.... اليه مخافة ان تتهاوى البقية الباقية من قوتي....وخرجت من البيت الكبير........بذاكرة مليئة باالبؤس..وقلب مليئ بالسخط....
وعيون لم يجف دمعها...
---------------------------------------
وللصفحات بقيه

sunset
03-07-2002, 11:55 AM
أرسلت بداية بواسطة breavheart
الأخت بشائر ... ارحمي البشر حرام اللي قاعد يصير فيهم .. تحياتي الحارة ،،،،
الأخت الشمس المغربة .. تطلب منك ان تكملين القصة بشكل سريع لأنها باليوم الواحد تفتح على الموضوع عشرين مرة والسبب انتى وتمنى انك تكتبين قصص اخرى ( اقتراحي شللي صار عليه مارديتي عسى ماشر ما احب الكشاتي رجاءا)
تكون بنفس الروعه وهي بنت عراقية تعيش في كندا وكومبيترها مافيه عربي وترسل تحياتها المحمله بالورد والعنبر...وتنتظر النهاية الجميلة .. ودمتي

c* k* )k l* :ss: :D: :confused:
braveheart
thank you so much for the free translation
yes i am so eager to know what is going to happen
but i was wondering why did Bashaer haven't written
anything regarding the story
yellah maa33aa sallamah

بشائر النور
03-07-2002, 12:24 PM
breavheart
هلا......اخي الكريم....سعيده جدآ بتواجدك...
الاقتراح طبعآ غير مقبول...انت لا تعرف كم تكره بشائر النور العفن الفني...
ان نجحت فهذا بفضل من الله ....ونعمة من عنده....اتريد ان يكون جزاء النعمه وهذا التفضل من الله...ان اجعل حروفي وقودآ يذكي نار هذا العفن.....وتخيل هذا العمل مسلسل كرم الله رمضان عنه.....فسيكون هناك أختلاط ....وتمثيل...ومال ينثر في غيرسبيل....وحساب عسير من عند الخالق شديد العقاب...
اني والله لاا اطيق ما تحملني أياه.....انما اكتب ولي حلم يسكن في داخلي ...
وسأحققه بأذن الله..
الموسيقى الخلفيه التي تتحدث عنها وانها ستضيف ....روعة كما قلت ...
دعني اخبرك اخي الكريم ان انتشار المعازف علامة من علامات الساعه...
وان الموسيقى احد الملهيات المحرمه....
اخيرآ الف شكر .....ودعاء خالص لك بالتوفيق.....على خدمة الترجمه
اللهم رده اليك ردآ جميلا
___________________________________________

alzaaby....اهلا بك اخي الكريم .....لك كل الشكر والتقدير على عودتك
تقبل تحياتي
________________________________________________
sunset
اهلا بك ......من القلب اهلآبك....
بأذن الله سوف اواصل العمل....
اتمنى ان أقرأمشاركتك في الساخر...
لك خالص التقدير والمحبه....فك الله غربتك ....
واعدك الى ارض العراق الطاهره

الحب
03-07-2002, 02:00 PM
أسلوب ممتع و مشوق

alzaaby
04-07-2002, 02:07 AM
بشائر النور اومتى تكتبين بالليل وإلا الصبح
ترى آنا لما أدش وما أشوف شئ جديد في القصة أزعل ...

Al-nours
04-07-2002, 10:01 AM
اسعد الله مساءك اختي الفاضلة..القاصة البارعة...
حمدا لله ان القصة لم تنتهي...فقد كنت اركض من صفحة الى صفحة ..حتى وصلت هنا وانا الهث!
لك كل الشكر لأنك مسلمة....جعلها اسلامها هذا تشعر بمعاناة اخوات لها..لم يفرق بينها وبينهن سوى المال الذي يكون عندك اليوم وعند غيرك غدا!
ولك الشكر على جمال اسلوبك...واجادتك...للتنقل بنا حتى كأنا نعيش مع سيتا..
ولك الشكر نيابة عن كل المستضعفات ..كأمثال سيتا..واللاتي لو قرأن ماكتبت لعجزن عن شكرك .
كالبقية....انتظر بقية القصة....اعانك الله وكثر من امثالك

أسير الأحزان
04-07-2002, 12:59 PM
بارك الله فيك
تحدثت عن شريحة بائسة أعادت ذكرى عصر العبيد بعد أن ظننا أننا خلصنا منه

إيزيس
04-07-2002, 02:01 PM
بشائر ...مازلت اتابع القصة..
والحمدلله انها ستذهب الي بيت ابراهيم..
تابعي...

ماجنتا
04-07-2002, 02:06 PM
بشائر قرأت المذكرات
منتظرينك

الحب
05-07-2002, 05:28 PM
ارحمينا

e* e* e* :g:

sunset
06-07-2002, 07:59 AM
uuu
Salam Bashayeer
i hope you are doing well inshallah
would you please finish the stroy
because if you don't post on a regular basis
we will loose track of the events
so please yaa bashaerrr
traaahhh 6aaggat marrarty
and i want to know the end
dear you might be busy but we are
waiting for your nice words
would anybody here volunter for translation please

Al-nours
06-07-2002, 08:27 AM
الترجمة :

"سلام بشائر
اتمنى انك بخير انشاء الله
ممكن رجاء تنهي القصة
لأنك اذا ما كتبتي بشكل متتابع
راح نفقد تتابع الأحداث
لذا رجاء اكمليها
"تراها طقت مرررراتي"
واريد اعرف النهاية
عزيزتي قد تكونين مشغولة لكن نحن
ننتظر كلماتك الجميلة
ممكن احد لو تكرمتم يترجم اللي كتبته"

:)

sunset
06-07-2002, 08:36 AM
[QUOTE][i]
thank you so much

بشائر النور
06-07-2002, 09:41 AM
كنت طوال الطريق احاول ان اتمالك اعصابي فقد كنت غير مصدقه لما حدث..
واحيانآ كنت أتسائل هل انا في حلم؟...
اللهم لك الحمد....نعم انها رحمة الله ....عندما تحيط بعباده...
كنت اشعر اني مثل طير جريح بدأ يستعيد عافيته...ويرفف بجناحيه من جديد...
دخلنا المنزل تنحى الاب عن الطريق ....واخذتني الفتاة الى غرفة صغيره جانبيه
سألتني ان كنت جائعه...او متعبه... فقلت لها :لا
واخبرتني انه لا يوجد عمل كثير في المنزل....وانهم أرادو الاستعانه بي من اجل تعب الام فقط..
ذهبت وتركتني في الغرفه التقطت انفاسي ورتبت حاجياتي وطالت مدة جلوسي في الغرفه فخرجت كانت ام ابراهيم تهم بالدخول علي ابتسمت عندما راتني ...
وناولتني وشاحآ وهي تقول لي:هلا بك ياسيتا ...اسمعي هذا الغطاء تحطينه على راسك اذا كان فيه في البيت رجال
انتي في المطبخ ...او في غرفتك على راحتك
بس اذافيه احد لا.....قولي انشاء الله
.انشاء الله....غمرتني سعادةكبيره وانا اسمع كلام ام ابراهيم...انها تريد ان تحافظ علي...كم هو رائع هذا البيت !
تجولت في المنزل واعجبتني فيه تلك اللمسات الجماليه البسيطه التي تنم عن ذوق عالي ورفيع...دونما تكلف او بذخ...عدت الى المطبخ...وحاولت اشغال نفسي...
بالمسح والترتيب وكنت في حالة ترقب...متى يأتي ابراهيم....جائت الفتاة الى المطبخ وأخذت
تعد العشاء ....سألتني ان كان لدي أطفال وأخبرتها عن صغيري...وزوجي....
وابي وقلت لها اني سوف أ عطي أبي الكتب التي اعطوني اياها....وسألتني ان كان يهتم..لمثل هذه الامور 0000واكدت لها ذالك فقالت : يبشر بالخير
عملنا سويآ وبعد ان انتهت ذهبت وبقيت انا....وسمعت صوت ابراهيم أخيرآ
دخل الى المنزل وتوجه الى الصاله حيث كانت أمه واخته... في داخلي وجدت شعورآ غريبآ يحفزني الى الى ان اراه....ولكن كيف؟
كنت اريد ان اعرف كيف يتصرف هذا الشاب ....ماذا يفعل.....كيف يعيش....كم غريب من الاسئله اجتمع في داخلي؟
وراق لي ان افكر في مراقبة هذا الشاب...وعلمت اني سأواجه صعوبة كبيره0000ثم اني أخاف ان يفسر اهتمامي به ...تفسيرآ خاطئآ....ولكن اني والله اره مثل الحلم الجميل ....والغيمة التي لا يخالط بياضها سواد....
ان الايام قادمه وهي كفيلة ان تجعلني اعرف هذا البيت اكثر وهذا الشاب....اكثر واكثر...
عادت الى الفتاة وأخذت الطعام اليهم ...وتناولت طعامي انا...وبعد ان انتهوا..جلسوا مايقارب الساعه مع بعضهم ثم ذهب ابراهيم الى الغرفه المليئه بالكتب....واوى السيدان الى غرفتهما....ولحقت الفتاة بابراهيم ...مكثت عنده قليلآ
ثم ذهبت هي الاخرى الى غرفتها....
اما اناكانت الغرفه المخصصه لي في الطابق الارضي ....بجوار المطبخ ...
خرجت من غرفتي كان نورالمكتبة لا يزال مضائآ....أقتربت كان هناك صوت...
اقتربت أكثر لأعرف ماهية الصوت...انه لم يكن الا ابراهيم.....
كان يقرأ القرأن.....ياله من صوت .....رخيم....تملكني خشوع عجيب.....
ورهبة لم اعلم سرها...لم يكن يقرأ كان ....يرتل....كان يسبح في ملكوت الله...
كان يرفرف في سماء من الايمان والنقاء.....
وقفت في مكاني لم استطع الحركه....وكأنما هذا الصوت يمسك بتلابيبي!
وعندما توقف الصوت تنبهت لنفسي....وأسرعت عائدة الى غرفتي....
ولازلت تحت تأثير ذالك الصوت البهي .....الذي ظل صداه يتردد...في اعماقي
وكأني اول مرة اسمع القرأن.....

_____________________________________
وللصفحات بقيه

بشائر النور
06-07-2002, 10:04 AM
الاخ الكريم الحب....ملئك الله حبآ لهذا الدين
شكرآ لك تحياتي
_____________________________________

alzaaby....انا موجوده في كل صباح ماعدا الخميس والجمعه
شكرآ لاهتمامك
____________________________________________
اهلآ بك اخي النورس...
شكرآ لكل ما كتبت......دعواتك ايها الكريم
__________________________________________
اسير الاحزان أهلا بك معنا.....
فك الله اسرك......والبسك من حلل الجنه

_____________________________________________
أيزيس....
اهلا بك ايتها الغاليه....
_________________________________________
ما جنتا ...
اهلا بك معنا ولك كل التحايا العذبه....
___________________________________________
sunset
اهلا بك كنت اتمنى حقآ ان تستطيعي الكتابه بالعربيه لأني اريد ك في أمر
ولكن لعلنا ان نستطيع تجاوز المشكله...تحياتي ....لنا لقاء
_________________________________________
النورس مرة اخرى لك جزيل الشكر

breavheart
06-07-2002, 05:34 PM
الفاضله بشائر النور ... بداية لك تحياتي العطرة وادامك الله وثبتك على فعل الخير والتقوى والصلاح... ان ذهاب الخادمة الى منزل ابراهيم اعتبره منعطف خطير ومهم في السرد القصصي.. لأن المقارنه هي الشيئ المميز في القصة والحياة كيف تسير وتيرتها في المنزلين وكيف اجواء العبادة بينهما... دمتي.

بشائر النور
07-07-2002, 11:03 AM
عندما عدت الى غرفتي وحاولت النوم .....لم استطيع...كنت لا ازال واقعه تحت تأثيرما سمعت..... وانتابتني حالة من السكون الجميل....وكأنما ابراهيم...قدسحرني بهذه القراءه....اي كنز بين أيدينا ....اي كتاب هو القرأن؟وأي قارئ هو ابراهيم
كم نحن مفرطون....اني افكر وبكل جديه ....ان اكمل حفظ القرآن؟
ترى كم يحفظ ابراهيم من القرآن؟
لابد انه يحفظ الكثير او قد يكون يحفظه كله....عندما اعود الى بلدي...لعلي ان استطيع000ان اخلص العمل وأربي ابني....كما يجب....اريده ان يكون مثل ابراهيم بالضبط.....ليس بالمال وحده...يشقى الانسان ويسعد....هناك امور أهم وأبقى...
فكرت في العوده لمراقبة ماذا يفعل ابراهيم....ولكن لم اجد في نفسي الشجاعه الكافيه....حاولت ان انام...شعرت بالشيئ الوحيد الذي أفتقدته في البيت الكبير...
انه الليل المرصع بالنجوم....وضياء القمر...فقد اعتدت على هذا المنظر..الساحر
ولكن لا أسف......نعم لا أسف....اني أشعر بالعوض....اكبر من أي فقيده...
والحمد لله......الحمد لله....

علىأذآن الفجر.....كان في البيت حركة ونشاط....صوت الاب ....يرددبصوت عالي لاأله الا ألله.....اللهم صلي وسلم على محمد.... كان خارجآ هو وابراهيم
الى المسجد..... الفتاة تطرق علي باب الغرفه....توقظني بصوت خفيظ....
.سيتا الصلاة ..........في الحقيقه لم اكن نائمه ولكني تظاهرت بذالك...وقمت عندما سمعت ندائها....
الكل مستيقظ والكل يصلي.....أشعر وكأني في حلم...
استيقظت وأديت الصلاة....وذهبت الى المطبخ..... وبعد قليل لحقت بي الفتاة...
وأخذنا في أعداد الافطار....تحلقت العائله حول الافطار...كان هناك سوار من الود يحيط بهم...انه رضى الله....يتمثل لك شعورآ....غريبآ تستشعره ولكن لا تعرف كيف تصفه......
وبعدها خرج أبراهيم ....وحملت الفتاة...الى المطبخ....أوني الافطار...سألتها فجأة
براهيم وين روح؟
وقفت الفتاة وعلى وجههاابتسامة ممزوجة بالدهشه:ليش تسألين ؟
لم ادري ماذا اقول.....وتحول الامر الى أبتسامات متبادله....وبعد تفكير قليل قالت
ابراهيم يروح الدرس....تعرفين معنى الدرس....يعني علم شرعي....زي المدرسه
يدرس حديث....تفسير.....وقرآن....مادري فهمتي؟...
هززت رأسي....فا ربما لم اتوقع ان اسمع...شيئ غير هذا...تركتني الفتاة ولا ادري مالذي دار في خلدها....حول سوألي....
ولكن لابأس ....انهم قوم طيبون....وانا لا اقصد الا كل خير...
مضى اليوم الاول كما يمضي الحلم....الاعمال كلها بسيطه ....عملت بجد واخلصت لهم....احببتهم من كل قلبي.....
انهم بحق عالم أخر....

بشائر النور
07-07-2002, 11:06 AM
breavheart
مرحبآ......بك....
سعيدة بك جدآ.....
المنعطف القادم اخطر......دعواتك لأخيتك...
خالص التقدير والعرفان

Al-nours
07-07-2002, 11:29 AM
زادنا كلامك تلهفا....لسماع المنعطف الأخطر...
"ربنا يجيب العواقب سليمة"!
المهم لاينسوا حزام الأمان :) ترى اعصابنا ماتتحمل...:(
جزاك الله خيرا أخيه....

أنوار الليل
07-07-2002, 02:10 PM
تعجز كلماتي بمدحك يا بشائر النور
اسلوبك جميل ومشوقalhilal alhilal
انت روعه..........بل اكثر من روعه


بارك الله فيك....بشّرك الله بنور الجنه

نحن ننتظرك بلهفهk* k*

ولك تحياتي

najdheart
07-07-2002, 02:17 PM
اختى الفاضله بشاير النور
يسعدنى ان اهنئك على هذه الموهبه الواضحه فى سرد القصص باسلوب رائع ومشوق وتسلسل للافكار والواقعيه التى يشعر بها القارئ من خلال قراءه هذه القصه وقد تناولتى موضوع هادف ويحتاج منا الى وقفه. فهناك وللاسف الشديد فى هذا المجتمع المسلم الذى يواسى بين الناس ويحث على مساعده الفقراء ورحمه الضعفاء واحترام النفس الانسانيه ايا كانت من لايعمل بما اوصانا به ديناا الحنيف ولا يتعامل مع هؤلاء الفقراء الضعفاء بطريقه انسانيه تحترم ادميتهم .بارك الله فيك وننتظر منك المزيد .و اخيرا تمنياتى لك بالتوفيق
اختك
قلب نجد a*

إيزيس
07-07-2002, 03:19 PM
أنا متحمسة...
بروح اجيب نظاراتي..

بنت البر
07-07-2002, 06:59 PM
http://www.alsakher.com:3000/vb2/images/icons/icon33.gif فاتتني حلقات وحلقات..

breavheart
07-07-2002, 07:26 PM
تقدرين تطلعين على جميع الحلقات .. مجرد انك تضغطين على الرقم المبين بالموضوع.. تحياتي ...

بشائر النور
08-07-2002, 09:45 AM
هذا هو اليوم الثاني لي هنا........ماأجمل الحياة!
نعم ان الحياة جميله عندما يرزقك الله....بصحبة أمثال هؤلاء الناس....
دخلت غرفة المكتبه....ووقفت أتأملها كانت غرفة كبيره...غطيت جدرانها بأرفف الكتب الكثيره....وفي احد الزوايا استقرت طاولة مكتبيه متوسطة الحجم...
وضع فوقها بعض من الكتب....ومجموعة اقلام..ودفتر كبير....وفي المنتصف وضع القرآن...هذا هو عالم أبراهيم!
ليتني كنت أجيد العربيه حتى أقرأ هذه الكتب....
أنهيت تنظيف المكتبه..وخرجت كانت ام ابراهيم...قد تمددت على احدى المقاعد
في الصاله... كانت تبدو فعلآ متعبه....وكنت أراقبها بكل شفقه....فقد نبهتني الفتاة قبل ان تخرج ....الى ان أهتم بأمهاوأكون بجوارها...
انتهيت من تنظيف المنزل ....وبدأت في أعداد طعام الغداء....وبعد ساعة من صلاة الظهر...أتت الفتاة مع والدها...اتجهت الى أمها قبلت رأسها ويدهاوهي تقول:
ان شاء الله تكونين بخير يمه....
. الحمد لله...انا بخير لا تخافين علي...
كان أنشغال الفتاة على أمها واضحآ....رغم انها تجاهد في عدم أظهار ذالك...
كان ابراهيم أخر الحاضرين الى المنزل...سلم على أمه واخته ...وأخذ في الحديث معهما ..تعالت الضحكات ....كان أبراهيم يميل الى المرح...وكان هذا واضح عليه جدآ....دائمآ أشعر انه حيثما كان أبراهيم كانت السعاده....
انتهوا من تناول طعام الغداء....وتفرقوا بينما بقيت الفتاة بجوار أمها...ومعها كتبها
الدراسيه ....تقبل عليها تاره ...وترقب أمها تاره....
وفي الليل أجتمعوا وكان ابراهيم يقرأ عليهم كتاب ....ثم يتوقف ويشرح ماقرأ...
وبدا ان هذا الامر عادة عندهم....وان كان شيئآ غريب علي...
وبعد ان تناولوا العشاء..وتأخر الوقت....أوى الجميع الى مضاجعهم ...وبقي أبراهيم ..في غرفة المكتبه....وبعد ان هدأ الوضع...تسللت الى قرب المكتبه
كان الباب مواربآ....نظرت رأيت ابراهيم قد فرش سجادة على الارض ...وتوجه الى القبله وبدأ في الصلاة.....كان ظهره الي.....وهذا من حسن الحظ....
راقبته كان يصلي بخشوع شديد....ويطيل في السجود...وعندما انهمك في الصلاة
بكى....كان يدعو وهويبكي....ويسجد وهويبكي....حتى أبكاني معه....
وعجبت الى مرح النهار ....وقوته....كيف تتحول الى ضعف وأنكسار في الليل
عندما يقف أبراهيم أمام الله .....يكون شيئ أخر.....
يالا هذا الشاب.....كم علمني من عظات وعبر.....
لا ادري كم مضى من الوقت وانا اراقبه....خفت...ان ينتبه الي ...وأن كنت أشعر
انه غارق في عالم أخر ....عالم....من المناجاة والتقرب....للبارئ رب هذا الكون
هنيئآ لك هذا يابراهيم.......هنيئآ لك....
عدت الى غرفتي بقلب غير الذي ذهبت به.....وضعت رأسي على وسادتي سألت الله ان يمنحني قلب كقلب ابراهيم.....وأيمان قوي كا أيمانه...

بشائر النور
08-07-2002, 10:03 AM
النورس لك خالص الشكر والتقدير.....
تابع....
_______________________________
انوار الليل.....سعيدة بكل كلمه كتبت...وجزاك الله كل خير على هذه الدعوه الطيبه
وارجوا ان اكون عند حسن الظن...
________________________________________
قلب نجد....كلماتك مصدر فخر وأعتزاز.....
تسعدني جدآ متابعتك.....
____________________________________________
ايزيس....الف تحية وشكر.
_________________________________________________
الغاليه بنت البر....
انت هنا .....كم هو جميل أن تكوني هنا.....
هل قرأت ما فات.....بأنتظار ارائك ....وتوجيهاتك....
تحية....لأغلى الناس ..
______________________________________
breavheart
خالص الشكر....والتقدير:nn

alzaaby
08-07-2002, 02:30 PM
أختي بشائر قدرتك على القص رائعة
وفقك الله وسدد خطاك وإلى الأمام دوماً

بنت البر
08-07-2002, 04:26 PM
روعة والله..
ايه رجعت وقريته كله
روعة شخصية ابراهيم:):)
روعة انتي بشائر النور...
جزاج الله خير الجزاء:)

بس يا سيتا لا تعبي نفسج بالكتابة..... خذي راحتج ومتى تفيكتي اكتبي:):)
بسج مراقبة لاراهيم:mad: قولي ماشالله لا تجيه عين

بشائر النور
09-07-2002, 09:25 AM
وتمضي ألايام....وانا في هذا البيت الرائع....وبين هذه القلوب العامره باالايمان...
وقبل نهاية الشهر..تسلمني ام ابراهيم الاجره...كان لهذا العمل وقع كبير في نفسي
لم يكن المال بحد ذاته....هو سبب سعادتي....بل هذه النفوس الطيبه...وهذا التعامل الكريم.. الذي جعل من الحياة معهم متعة لا تمل....
بدأت الامور تستقر معي....وارسلت المال لزوجي وهنئت معهم ....باأيام لا تنسى...نعم هكذا يجب أن يكونوا اهل هذا البلد.....وهكذا تخيلتهم....

وتوالت ألأيام الى ان جاء ذالك اليوم الذي رأيت فيه أبراهيم...وقد أنقلب رأسآ على عقب...دخل البيت بسرعه....وهويحمل كمآ من الصحف....كان يقرأ على أمه ...
ويخبرها عن شيئ ما في الصحيفه....كان يقرأ بتأثر كبير...وكانت الفتاة تستمع في وجوم....طال الحوار بينهم .....ولم أفهم انا ....عن أي شيئ يتحدثون...
كان من الواضح أن هناك شيئ حدث...واعتقد انه حدث قوي....وألا لما كان أبراهيم على هذه الحال....وبعد ان انتهى من الصحف ...فتح المذياع....وأخذ يتنقل
من أذاعة الى اخرى....يلاحق الاخبار.....من هنا وهناك....
ترى ما الذي حدث؟!
دخلت الفتاة الى المطبخ..كان القلق يرتسم على وجهها....بقوه...كنت اريد ان أسئلها مالذي حدث...ولكن لم تمهلني....حملت الشاي ...وخرجت بسرعه....
وعندما عادت...اوقفتها وسألتها عن ما حدث....نظرت الي ولسان حالها يقول ...
كيف استطيع ان أفهمك.....قالت :سيتا الامر صعب ....ما راح تفهمين....بعدين
احاول افهمك....تركتني وزادني كلا مها حيره.....
وبعدها تلقى ابراهيم أتصالآ هاتفيآ...وخرج....اتيت لتنظيف المكان....كانت ألام والفتاة في حالة من الوجوم الغريب....وأثناء ترتيبي للصحف...حاولت ان ارى الصفحه اتي كان يقرأها ابراهيم...كانت تتوسط الصفحه صورة كبير لبنايتين...شاهقتين...تحترق...اخذت الصحيفه الى المكتبه بحجة الترتيب .. وهناك امعنت النظر في هذه الصور...كان احتراق البنايتين ناجم عن أصتدام طائرتين بهما
ولكن ما شأن ابراهيم بكل هذا....ولماذا كان منفعلآ ؟!
هذا ما لم استطع فهمه....
دخلت علي الفتاة و انا انظر الى الصور....أشارت الى الصور وهي تقول:
تعرفين وين هاذي الصور يا سيتا؟
.لا
.هاذي في أمريكا000
.ليه براهيم زعلان....
. الله واعلم ....وش اللي ورى هالمصيبه...
لم أفهم بالضبط مالذي حدث .....وما علاقة ابراهيم بأمريكا؟
وبعد هذا الحدث ...اصبح ابراهيم لا يقر له قرار....كل نمط حياته تغير واصبح كثير الخروج....ويتلقى مهاتفات كثيره....وعائلته تراقبه بكل...خوف وقلق....
وان كان لا زال على وفائه لربه في تلك الصلاة الليليه...وقراءة القرآن

وصلتني رساله من زوجي ...كان فيها ذكر ما حدث....يبدو ان العالم كله مهتم بهذا الامر....وكان يسألني ان كانت الامور مستقره...في السعوديه....واخبرني ان العالم في حالة اضطراب لم يسبق لها مثيل....وان الذي حدث في أمريكا ...
شيئ كبير ....ولا بد ان يكون له رد فعل كبير....كان زوجي على اهتمام بالامور السياسيه....بعكسي انا التي كنت ارى في الاهتمام ...بهذه الامور ضرب من الجنون
ولكن الى ألآن مازلت اجهل سر أهتمام أبراهيم بالامر هذا الاهتمام الغريب بالنسبة لي على الاقل....
حسنآ الايام قادمه...وهي كفيلة ....بكشف الحجب....سأنتظر وارى....نهاية ألأمر
ولابد ان يكون لكل بداية نهايه..

بشائر النور
09-07-2002, 09:30 AM
alzaaby

اهلابك ...مرات ومرات....
وشكرآآ من القلب على هذه المتابعه...
________________________________________________
بنت البر....ياهلا وغلا...
وجزالك الله خير على قرائتك وكلماتك الطيبه...
خالص الحب والود...
لا تقاطعين.....تراي انتاج محلي....تحياتي
.

Al-nours
09-07-2002, 09:43 AM
هذا فعى بيشكل منعطف خطيرررر اختي الكريمة...
دخلنا في السياسة...وغزوة منهاتن....الله يعينك..ويوفقك تحافظي على خط القصة...

مؤسف ان بكرة اربعاء...:(
يعني يومين راح يتوقف البث!
لكن حتى التوقف هذا مهم لزيادة التشويق...
الله يوفقك ..

هشامي
09-07-2002, 10:21 AM
الاخت الفاضلة بشائر النور.
ليس من عادتي المشاركة في المنتديات واعتقد (على الاقل بالنسبة لي) أنها ساحة لاضاعة الوقت والالتقاء (المعنوي) غير الممدوح لمرضى القلوب.
ربما الامر مختلف بالنسبة للأخوة والاخوات في المملكة، ولقد أسعدني الوقار في الردود والمناقشة (في أغلبه). ,ارجو من الجميع تجديد النية والتواصل في الخير والتواصي به، وأتمنى أن يستمر عطائك.

faris_com
09-07-2002, 10:22 AM
قراءت لك ه1ذا الموضوع وهيها حقيقا رائعه وفقك الله

أبو فيصل
09-07-2002, 10:30 AM
يعطيكي العافية أختي الفاظلة بشائر النور والله هذي أول مرة أدخل فيها هذا المنتدى وبصراحة شدني هذا الموضوع الجميل والمرتب وأنا كنت أعتقد أني سوف أقرأ نهاية هذيه القصة الهادفة والتي تبين الكثير من المحاسن والمساوئ في هذا الزمان الغريب بنظري أنا ولكن هذه إرادة الله أن أكون من ضمن الكثيرين الذين ينتظرون ويتابعون حلقات هذه القصة بفارق الصبر .نعم نعم سوف تربطيني في هذا المنتدى الذي أتمنى له الأزدهار وشكرا مرة أخرى

ولي رجاء بعدم التأخر علينا thanx

Dana6261
09-07-2002, 01:13 PM
يااااااااااااااااااااااي ممتاز ..
يالك من انسانة موهوبة .. وجميلة ... نريد النهاية ارجوكي

أنوار الليل
09-07-2002, 03:34 PM
واو ... روعه أنت أختي بشائر النور
كل يوم نزداد شوق ولهفه اليك أختي k* k* k*

جزاك الله خيرا ...

نحن بالانتظار أختي .......
ولك تحياتي alhilal alhilal alhilal

najdheart
10-07-2002, 12:48 AM
اختى بشاير النور
تراكى طولتى علينا السالفه....نحن فى شوق لمعرفه النهايه اعتقد اختى بشاير انك بتعلمينا درس فى الصبر....ان الله مع الصابرين... بنصبر :( :( :we:
تحياتى
قلب نجد

الغنوجة
11-07-2002, 12:32 PM
متى بتكملين القصة ،ترى شوقتينا ولعابنا سال علشان نعرف البقية

الزمخشــري
11-07-2002, 01:16 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,

أرجو أن تسامحني الأخت بشائر على هذه المشاركة...
============================================
أخي المتابع/ أختي المتابعة للقصة

الرجاء ألا يتم إستعجال الكاتب. لتنقلب هواية إلى عمل مفروض..

الإستجال لن يخرج إلا بقلة الجودة .. ولا أعتقد أن أحدا تابع هذه المذكرات يريد شيئا من هذا القبيل..

وعذرا للإطالة

بشائر النور
11-07-2002, 03:53 PM
بعد الذي حدث.....توالت الرسائل من زوجي .....وكأنه غير مصدق ان الحياة هنا لم تتغير....كتبت وأكدت له انننا بخير وان الحياة تسير بشكل عادي وآمن....
في هذه الايام تحول قلق ابراهيم الى صمت وتفكير عميق.....كان وكأنه مقبل على أمر ما .....او شيئ مصيري....ولا زال على متابعته للصحف والاخبار....
ذات مساء عاد الى البيت واتجه الى المكتبه...ولحقت به اخته كان واضحآ انه ثائر على شيئ ما...ولم استطع ان أمنع نفسي من ....محاولة الاستماع الى حديثهم...
الفتاة: براهيم....خير ان شاء الله...
. تدرين يا ساميه الاتهامات كلها موجهه للمسلمين....وبالذات افغانستان...
وفيه تهديد قوي من امريكا بضرب افغانستان...
.وانت وش رأيك..
.الموضوع كله مؤامره قذره....وغبيه من قبل ام الكفر امريكا....
.طيب امريكا وش فايدتها من ضرب افغانستان...
.فوائد ماهي فايده وحده....الضربه موجهه للأسلام....ومافي شيئ يمثل الاسلام بكل قوته وضوحه...الا افغانستان....ولا تنسين انها تجمع في ارضها ...
اقوى الناس وخاصه في الجهاد....الجهاد اللي يمثل بالنسبه للغرب...مارد لازم يموت...ومنها انها تأكد للكلاب اللي تنبح وراها انها الاسد الوحيد في الغابه....
.حسبي الله ونعم الوكيل....
.ساميه ...انا ابيك تساعديني...في شيئ...
.انا عارفه وش تفكر فيه .....ومستحيل اساعدك.....حرام عليك يابراهيم..
اللي تفكرفيه صعب....
.ساميه الجنه تبي عمل ...وانا حلمي الجنه...
وحلم امي انها تزوجك ....وتشوف عيالك...وحلم ابوي انه يلقاك..جنبه ليتعب...
وحلمي انا ...انك تظل ....اخوي وتاج راسي...لالالا
أجهشت ساميه بالبكاء....ووقف ابراهيم أمامهايغالب دموع كادت ان تتساقط من عينيه...
وفجأه دق جرس المنزل....اسرعت الى غرفتي.... وسارع ابراهيم ليرى من
على الباب ...وبعد برهه تناهى الى سمعي صوت طارق...كانت السيده برفقته...
سلمت ودخلت...سارعت اليها الفتاة وهي ترحب بها .:هلا والله بعمتي...
.جيت اشوفكم واسلم على الوالده بشري عساها بخير....
ايه الحمدلله...كلنا بخير..
طارق ازعجني الا يبي يجي عندكم...
. البيت بيتك...تجين في اي وقت....
جاء طارق مسرعآ الي والقى ...بنفسه في احضاني ...كم كنت في شوق اليه....
اعددت القهوه والشاي....وحملتها...القيت السلام ردت السيده بكلمات مبهمه....
وجهت الكلام الى ام ابراهيم:شفتي الي صار في أمريكا...
ام ابراهيم: مثلنا مثل الناس ...نسمع ولا حد يدري وشي الحقيقه
.ذا اللي اسمه ابن لادن ....مهبول....ولا احد يقدر يتحدى امريكا....لو يضربونهم
مايبون لهم شيئ ....كم يوم....وافغانستان بكبرها منتهيه..
.هذا شيئ في علم الغيب....
.يا اختي امريكا قويه....وعندهااسلحه ما يعلم بها الا الله....ولا احد يقدر يوقف في
دربها
.القوي الله ياام خالد...
.ايه بكيفهم....هماهم بعيدين عنا....مالنا دخل فيهم
كانت ساميه تستمع بصمت ....وام ابراهيم لم يعجبها مسار الحديث...
وانشغلت انا مع طارق وعلمت منه انهم جلبوا خادمه جديده وانه لا يحبها...لأنها ترفض اللعب معه....وتصرخ في وجهه....
لعبت مع طارق كثيرآ.... كم احب هذا الصغير!
كان يوزع وقته بيني وبين ابراهيم....الى ان نادته امه ....وعادوا الى منزلهم...
وعاد الهدوء الى المنزل....ولكنه كان هدوء0000غريبآ....
كانت العيون مليئة بالكلام....وكان الكل في حالة ترقب....

بشائر النور
12-07-2002, 02:14 AM
النورس :اهلا بك....ايها الكريم...
المنعطف خطير .....ولكن سنخرج منه سالمين بأذن الله

______________________________________________
الاخ هشامي ....ليست كل المنتديات غثاء.....
احسن النيه .....وقدم المفيد.....وستجد النتيجه
اهلا بك معنا
________________________________________
faris_com
اهلا بك معنا .....شكرآ على كلماتك الطيبه
______________________________________
اهلين ابو فيصل....
الحمد لله ان كتابتي المتواضعه عجبتك وهذا من دواعي سروري....
وان شاء الله ما اتأخر
________________________________________________
Dana6261
اهلا بك معنا ......وتقبل فائق الشكر والتقدير
_________________________________________________
انوار الليل....شكرآ على التشجيع والاطرء....
الف تحيه وسلام
________________________________________________
الحبيبه قلب نجد انا اسفه جدآ اذا طولت عليكم .....
لكن الصبر زين.....تحياتي يالغاليه...
__________________________________________
اهلين الغنوجه.....ان شاء الله القصه بتكمل....
شكرآ لوجودك واهتمامك....
______________________________________________

الزمخشري ......اهلا بك...
فعلا العجله تورث الندامه.....
لك كل التقدير والاحترام.....

متعب المتعبين
12-07-2002, 02:39 AM
بارك الله فيك أخيتي

أجل وكما قال الزمخشري

وأنتي أخية تمتلكين موهبة الكتابة

وماشاء الله أبدعتي

فلا تستعجلي



أخوكي / متعب المتعبين g*

مستر.انسان
12-07-2002, 02:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


اريد ان تكون اول مشاركة لي في هذه المنتدي المتميز الذي جذبني اليه من اول مرة
وعلي حين غرة وما لفت انتباهي هو هذه الفكر العظيم الذي تمتلي به جنبات هذه
المنتدي .


واود ان اشكرك عزيزي-عزيزتي :بشائر النور علي هذه القصة المتميزة ولك مني
كل الحب والاحترام والتقدير لموهبتك .

صبى
12-07-2002, 04:00 PM
بشاير النور...
تسلمين وبارك الله فيج على السلسلة القصصيه التي كلمة الروعه في حقها شويه ..
واهنيج على القلم الواعد المبدع ....
وتقبليني في ركب المتابعين لرائعتك ..
مع جزيل الشكر والامتنان ..

تحياتي
الازهـ صبا ــار

بشائر النور
13-07-2002, 10:34 AM
مضى على الحدث الذي هز كيان ابراهيم مايقارب.... نصف شهر....والى ألآن لم يعد الى شيئ من مرحه وهدوئه....بل كان مضي الايام يزيد من قلقه ....وتفكيره
وكان هذا اليوم الذي اكتب فيه....يوم مصيري ...حيث اجتمعت العائله......
وساد اجتماعهم.... صمت ..وانتظار لشيئ لا ادريه...
قطعت الام حبل الصمت :
براهيم خير ان انشاء الله....ليه ساكت...
.ابد يمه...مافيه الا كل خير...تدرين يمه...زملائي اغلبهم سافروا....
.وانت تبي تسافر معهم...صح كلامي
.صحيح يمه...
ساميه:يمه انتي تدرين براهيم ...وين يبي يروح...
ألأم : ادري....يبي يروح الجهاد في افغانستان.....
الأب:براهيم انت جاد في كلامك...
براهيم:كل الجديه...
ساميه : طبعآ مستحيل نوافق....انا ما اتخيل الحياة بدونك...وبعدين هذي حرب...
ومع من ؟....مع امريكاتعرفون وش معنى امريكا؟
ابراهيم:...يمه ....يبه انا طبعآ ماراح اروح الا برضاكم....ارجوكم ...انكم ما تحرموني من تحقيق...حلمي...انا حلمي الشهاده ....الجنه....
العزه لله ولرسوله ....وللمؤمنين...الله يجعلني منهم....واموت بكرامتى وعزتي
هذا هو الامتحان الحقيقي....وهذا وقت التضحيه...
انتم اللي ربيتوني على الدين....والشجاعه.....وقال الله وقال الرسول....
يعني وش تتوقعون مني....؟
تقدم ابراهيم....وجثا على ركبتيه....قبل يدي امه....وراح ينظر الى ابيه بعيون..
يملئها الرجاء...
اعلنتها ألأم مدويه: انا موافقه يابراهيم......وبساعدك باللي تبيه.....
هز الاب رأسه ...وهويمسح دموع تساقطت على خديه......
صرخت ساميه :حرام عليكم....براهيم الله يخليك.....لا تستعجل....فكر زين
ترى الامر ماهو بالسهوله اللي تتصورها....
الام: الحرام يابنيتي....اننا نبخل بأنفسنا....على نصرة هذا الدين....الحرام انك تعبد الله في الرخا وتنساه في الشده...الحمد لله....اني شفت اخوك في هالموقف...
الحمدلله......
ابراهيم:هاذي امي اللي اعرفها....ياحبي لك يمه.....الله يخليك لي يا بوي
توقعت ايمانك اقوى من كذا.....يا ساميه....لا تغرك الدنيا ...تراها ممر...
واحسني الظن بالله....ولا تخافين....الموت والحياة علمها عند الله...
ادعوا لي يمه ....يبه ادعوا لي.....ان الله يسر امري....واكون هناك في قرب فرصه....
ألأب ان شاء الله....ان شاء الله...
انفض الجمع وبقيت ساميه.....دخلت عليها...كانت تكفكف دمعها...وتحاول ان تتماسك...سألتها: ساميه ايش فيه؟
0مافيه شي ياسيتا....
0براهيم وين روح؟
0يبي يروح الجهاد ....يعني الحرب...
لم استطع ان افهم كيف يترك ابراهيم كل هذا النعيم والهناء والحياة المستقره....
ويذهب ليبحث عن الموت...كان الامر اكبرمن ادراكي...لذالك لزمت الصمت....

بشائر النور
13-07-2002, 10:42 AM
الاخ العزيز متعب المتعبين.....
لك الشكر......التقدير .....والتحايا العطره
على اهتمامك...
ابقاك الله ....لنا شمس...تزهر بها الحياة
___________________________________
مستر انسان....
الانسان هو الانسان
والعربي هوالعربي
والامريكي هو الامريكي


المهم الروح.....
كل الناس تتشابه....وكل الارواح تتماثل
الا روح المؤمن......فا انها عالم بحد ذاته....
شكرآ لوجودك هنا..
_______________________________________
صبا...
اهلابك......وبكلماتك الطيبه....
والف شكر وتحيه
____________________________

معاديمدي
13-07-2002, 11:32 AM
انتي قاصه محترفه جدا نهنيك على هذا المستوى
وما قصرتي وحنا متشوقين للبلقي
مشكوره اختي

عبدون
13-07-2002, 11:35 AM
مادري هل ممكن ندخل هنا * *؟
ان نساء تلك البلد **مسلمات *.
وان *لهن مشاعر حقيقية مثلنا *..
وان وان..
هاذيك ترى بعد حكاية ثانيه *..
وتحياتي ياستي :)..






أخي الكريم عبدون

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?&threadid=29136

متعب المتعبين l* g*

أبو ديمي
13-07-2002, 11:52 AM
أسأل الله أن يحميك من كل سوء ، فأنت مبدعة وأي مبدعة في هذه القصة المشوقة
، أتمنى من الله أن يوفقك لأن تكوني مجاهدة بقلم لا يخاف في الله لومة لائم
استمري على هذا العطاء الجميل وكوني غصة في حلوق المبتــدعين
رعاك الله أخيتي ووفقكي وحماكي ............ آمين

Al-nours
13-07-2002, 12:35 PM
تصاعد جميل للأحداث....وارتباط باحداث الأمة.....استمري فقرائك يتزايدون ...
حفظك الله وسدد قلمك...ورحم اباك واسكنه فسيح جناته..

شئت ان اكتب أكثر....لكن أحدهم "عكر" مزاجي....برشة "فليت" في حديقة النرجس ...



----
عبدون....بدون مقدمات.....ليس لي التعليق وصاحبة الموضوع موجودة حفظها الله....
لكني اقول لك ببساطة:
ماكتبته ..مخجل!









l* =g*

بشائر النور
13-07-2002, 12:53 PM
الاخ عبدون....
ردك غريب جدآ..... انا لا احب مصادرة الحريات
يبقى لك معك وقفات.....
القلم.....والحرف....والكلمه.....والعقل الذي تستخدمه في تسيير كل هذا
لتكون كلمات تقرأ......هل تعلم انها نعمه قبل كل شيئ.....
ومسؤوليه....عظيمه ...كل ماتكتب بلا استثناء....ستراه غدآ مثلآ امامك
يوم تلقى الله....في صحيفتك....يلاحقك...لا تستطيع منه فكاك ولا براء....












l* = g*

Al-nours
13-07-2002, 03:28 PM
من اجمل مافي المشهد الأخير انه عكس التوقعات!
صحيح ان رغبة ابراهيم في السفر كانت متوقعه..
لكن كان المتوقع ان تكون اخته اول الداعمين...ثم ابوه...
لكن كاتبتنا المبدعة قلبت الأوراق...- وهذا يحدث ...في المواقف الصعبة تظهر الشخصيات الحقيقة...
فالأم الرؤوم...كانت صاحبة الموقف...في حين تراجعت الأخت ..وضعف الأب..
نقلت موفقة....تستحق الثناء والإشادة..

-----------رسالة للمتابعين:
هل تريدون استمرار القصة؟
ادعوا لأختكم بالخير في ظهر الغيب....وكلما اضافت اضافة جديدة...
فهذا اقل ماتقدمون..

بشائر النور
14-07-2002, 09:04 AM
وصلتني رساله من زوجي....يسألني فيهاعن عدد الارهابيين في السعوديه....
وكيف يتصرفون ....واوضح لي ان كلمة الارهابيين اصبحت تستخدم على نطاق واسع وهي تمثل الشريحه التي تريد ان ينصاع العالم كله لها بالقوه والعنف....
وانهم لايفكرون الا في القتال وهم اسلاميين متشددين.....وانهم الان يتجمعون في افغانستان....لمقاتلة امريكا.....
عجبت لهذا الوصف الذي ذكره زوجي وابراهيم امامي خير نموذج للشباب الذاهبين الى الحرب....وكتبت له انه يوجد في البيت الذي اعمل فيه واحد منهم ....
وحدثته عن خلقه العالي....عن ابتسامته المشرقه.....وعن وجهه الوضيئ.....
عن حبه للأطفال.....عن قرآنه وصلاته....
هذا هو واحد من الارهابيين الذين يقف العالم منهم على وجل.....ترى ما الذي خلط الصوره في اذهان الناس.....حتى باتوا يرونها مقلوبه....
انها السياسه كم اكرهها.....!!!!

بعد نقاش ابراهيم مع اهله في ذالك اليوم.... اصبح وكأنه طائر يطير بجناحيه.....
عاد اليه الكثير من مرحه....اصبح يمضي وقت اطول في المنزل....كان وكأنه....
يودع كل شيئ...كان وكأنه ينتظر ليلة زفافه.....ليلة الرحيل ......التي بات الجميع في انتظار منها وتوجس....
في تلك الليله لم ينم ابراهيم ......ولم يدعني انام....حيث رفع صوته بقراءة عذبه
للقرآن الكريم.....قرأ كما لم يقرأ من قبل....وعم البيت صدى صوته....
ونشر في ارجائه الخشوع والسكينه......وبعدها بدأ في الصلاة....بدأ في التقرب الى الله....وناجاه ....واي مناجاة؟....
وبقي يصلي....الى وقت متأخر.....غلبني فيه النوم فتركته ونمت....
وفي الصباح....كان الوداع....مريرآ علي انا فكيف بهم هم....
بدت ام ابراهيم متماسكه ارتسمت على محياهاابتسامة حزينه....ولكنها كانت قويه
احتضنها ابراهيم وقبل راسها ويديها...قالت:مقبل غير مدبر بأذن الله....
وردد ابراهيم ورائها...بأذن الله.....بأذن الله....
كانت ساميه تغالب عبراتها....فلم تستطع الكلام....وكان الاب جالسآ وكأنما لم يعد يستطع الوقوف....انحنى ابراهيم وقبل راس ابيه....ونظر الى اخته....واخذها بيدها الى مكتبته وقال: ساميه لاتهجرين هالمكان امانتك.....احييه بذكر الله ...
والصلاة والتلاوه.....
0 ان شاء الله .....ان شاء الله.....
حمل حقيبته الصغيره....بين يديه...ومشى بخطوات سريعه.....وماهي الا لحظات
وصار ابراهيم خارج المنزل....
وبكيت انا....وتسائلت الى اين؟
اي مصير ينتظرك....وتذكرت ذالك العهد الذي قطعته على نفسي....ان اربي ابني
الصغير...حتى يصبح مثل ابراهيم...ربما يأتي اليوم الذي يبحث فيه ابني ....عن ما بحث عنه ابراهيم اليوم....هل استطيع حقآ ان اكون مثل هذه المرأة الصامده....
انه اليقين...بعظمة الله....انه الايمان عندما يملئ القلوب....
اللهم هب لي قلبآ مثل قلوبهم.....
وايمان يجعلني استهون الدنيا ....واطلب الاخره...
اللهم احفظ ابراهيم.....اللهم احفظ ابراهيم.........

بشائر النور
14-07-2002, 09:10 AM
الاخ الكريم ....معاد يمدي.....
انا لست قاصة محترفه.....انا مجرد هاويه....
لك كل التقدير على هذا التشجيع الجميل
______________________________________________
الاخ ابو ديمي
بارك الله فيك.....نعم هذا ما ابحث عنه هذه الدعوات الطيبه
لقد اسعدتني جدآ....جزاك الله كل خير
_________________________________________________
النورس
لقد غمرتني بفيض كرمك....
احسن الله اليك.....كما احسنت الي
___________________________________________
متعب المتعبين
على الراس والعين....

ثامـــر
14-07-2002, 10:41 AM
مازلت اقرأ في هذا الابداع ..
واستعجب ..
وسأكمل قراءتك

محبتي :)

إيزيس
14-07-2002, 12:19 PM
بشائر النور...
استمري...من فضلك..

breavheart
14-07-2002, 07:52 PM
اختي العزيزة بشائر النور ... وفقك الله لما فيه خير نفسك.. لاتحاولي ان تجعلى الأحداث متلاحقة حتى لايحدث هناك قفز... اتمنى من كل قلبي ان يديمك متميزة.

أنوار الليل
14-07-2002, 11:39 PM
استمري اختي بشائر النور :) بارك الله فيك ...

اختي انا في عجله من امري لمعرفة الاحداث بسرعهyyy ولكن في نفس الوقت لا اريد ان تنتهي احداث القصه بسرعه لانها في غاية الجمال والروعه وراح توحشتنا مثل هذي القصص alhilal

بارك الله فيك عزيزتي انت في قمة الروعه

ولك تحياتي:kk

بشائر النور
15-07-2002, 09:14 AM
في اليوم الذي تلى ذهاب ابراهيم…..كان الجميع يلفهم صمت حزين…..وكان للفراغ الذي تركه ابراهيم اثر لا يخفى على الجميع
كان و كأنما نور وانطفأ…..او لحظات فرح ومضت….كان وجود ابراهيم يضفي على الحياة تلك المسة السحريه…التي لايمكن الا ان تستشعرها
في ضحكاته…. ومرحه….في صلاته ….في ذالك الترتيل الرائع لكتاب الله…..
ولكن لقد انتهى كل هذا….وكم كانت الحسرة في داخلي كبيره….على ابراهيم…..وانا التي لم اعرفه الا مدة قصيرة من الزمن….
فكيف بأهله…. الذين امضوا معه ….اجمل ايام العمر….. كان الله في عونهم….
في تلك اليله….تقلبت في فراشي ولم استطع النوم….تناهى الى سمعي صوت ما….لم استطع ان اتبينه…كان الصوت ضعيفآ….
نهضت من فراشي استطلع الامر….كان نور المكتبة مضائآ….تسائلت من هناك يا ترى…؟
اقتربت ونظرت….انها ساميه….في مكان ابراهيم…..وعلى سجادته…..وبين يديها قرآنه….كانت تقرأ وهي تغالب البكاء
احيانآ يعلو صوت بكائها ….واحيانآ صوت تلاوتها…..كان من الواضح انها تحاول ان تتماسك….
قامت للصلاة….وظللت انا اراقبها بصمت واعجاب ….فهي على صغر سنها كانت فتاة رائعه…تذكرت ان من وراء ذالك كله تلك الام التي عرفت كيف تربي ابنائها….على هذا النحو الجميل….تسللت بهدوء وعدت الى فراشي…وانا اسئل نفسي لماذا لا اصلي مثلهم….
يومآ ما لابد ان افعل…..انهم يقبلون على الصلاة …..كا أقبال الناس على الحياة….انهم يزرعون في داخلي دهشة بلا حد….
بعدها باسبوع جائت ام خالد للزياره….كانت ثائره ….بشكل غريب…وارتفع صوتها في المنزل….كانت تخاطب ابو ابراهيم:
وين براهيم …..وينه …..اللي سمعته صحيح؟
ساميه: عمتي تكلمي بهدوء ماله داعي العصبيه اللي انتي فيها…
الاب : وشو اللي سمعتيه…
ام خالد: براهيم راح للجهاد….
.صحيح….
انتم مجانين شاب في عز شبابه….تودونه للموت برجليه…
.هاذي رغبته….وحلمه …..وهو اللي اختار
.وانتم ليش توافقونه هذا طيش شباب …..ولا تلاقي احد من ها المطاوعه لاعب في عقله…
.خلاص الموضوع منتهي ….وفات وقت اللوم….
.اذا صار لبراهيم شي ترى انتم السبب….انا ماني مصدقه اللي صار….في احد يضحي بولده …طيب جاكم أي اخبار عنه…
.لا الى الحين مافيه اخبار….بس ان شا الله يكون بخير….
.اخذوا في تهدئتها….ولكنها قالت كلا مآ كثيرآ ثم ذهبت….
اخذ الاب يردد: الله يهديها ….الله يهديها….
ساميه: لاتلومها يبه….ترى هي تحب ابراهيم….
وبعدها بيومين جاء اتصال هاتفي من ابراهيم….اخبرهم فيه انه على حدود ارض الجهاد…وانه بخير…..
وانه سيتصل ….اذا توفرت له الفرصه….
لم تكن المكالمه طويله…ولكنها اسعدت البيت بأسره….وحتى انا سعدت بها....

بشائر النور
15-07-2002, 09:26 AM
الاخ الكريم ثامر.....
شكرآ لك...على الحضور ....على الكتابه
على الكلمه الطيبه
تقبل تحياتي
____________________________________
الرائعه ايزيس...
تحية بلون الورد ورائحة العطر

------------------------------------
breavheart
...ايها العزيز....اني احاول ...ان اخلص في هذا العمل...
اجمل تحيه وارق سلام .....دعواتك
________________________________________
انوار الليل....
اضاء الله قلبي وقلبك بنور الايمان.......
شكرآ على كل شيئ

زايد الشوق
15-07-2002, 11:07 AM
الاخت ( بشائر النور)

بصراحة طرح اكثر من رائع وانتقاء الفاظ مميز ’’ موضوع جداً مهم وحيوي ..

ودي اقول للناس اللي عندهم خادمات ( كلكم راع وكلكم مسوول عن رعيتة )

فالخادمة قد تركت اهلها وابناءيها ليس حب في القدوم او السفر بل لكي تومن لها ولي ابنائها متطلبات المعيشة .. ونحن انعم الله علينا بانعام كثيرة . فارجوا من جميع الناس ان يعاملوا الخادمات والمستقدمين معاملة حسنة تدل على ديننا وقيمنا وحسن اخلاقنا.
:nn :nn :nn







شكــراً كثيـــراً

breavheart
15-07-2002, 04:07 PM
الأخت الفاضلة .. بشائر النور.. لفت انتباهي توقيعك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجبل
15-07-2002, 08:45 PM
السلام عليكم
اختي بشائر النور

موضوع رائع جدا

تقبلي تحياتي

اخوك الجبل


بانتظار البقية اتمنى ان لاتطيلي التاخر :)

زايد الشوق
16-07-2002, 05:00 AM
اقول بصراحة شي جميل انه يكون في المنتدي مثل بشائر ..


الله يعطيك العافية .. وترا نبغي نهاية الاوراق ..

ننتظرك بفارغ الصبر ..( ياصبر طول شوي )

بشائر انتي كذا :kk :kk :kk

بشائر النور
16-07-2002, 08:42 AM
من العجيب انني وانا في هذا البيت قل تفكيري وحنيني الى بلدي ربما بسبب تلك االالفه التي سكنت في اعماقي لأهل هذا البيت
او ربما لآنهم فتحوا اما مي افاق مغلقة من جوانب الحياة التي ما كانت تخطر لي على بال….كنت قبل ان اعرفهم احيا لمجرد الحياة
التي هي بحث عن المال ….والحياة الافضل…كان الدين موجودآ في حياتي….وكنت اعرف الله….ولكن هنا تعلمت كيف تكون معرفة الله سلوك وتصرف….عقيدة يحيا بها الانسان ……اشياء عمليه تحسها في كل شيئ حولك….من التعامل البسيط…
الى الطاعات التي تبهرني…..الى لذة العباده التي تجعلهم وكأنهم يحيون في كوكب اخر….بعيدآ عن كل ملوثات الحياة….
الحياة التي اصبحت سعار محموم….وبشع…..حتى ان الذي يحيا فيها بلا بصيره….يظن ان هذه حقيقة الحياة ومن يبحث قليلآ لابد ان يكتشف ان امر الكون اعظم واجل وان جنة هؤولاء الناس في صدورهم….وان لهم منهل لا ينضب…..و مداد لا ينفذ…
انها ذكر الله ومعرفة رب هذا الكون…وكيف يترك في داخل الانسان ذالك الاثر العجيب…والافق الذي لايحد من الاحساس بالسعاده والطمأنينيه…واليقين …..الذي يحول كل مصاعب الحياة الى لاشيئ…..قد يبدو الطريق الى الثبات صعبآ…
ولكن انما هي عجز النفس ….ووسوسات الشيطان…..ها انا منذ متى وانا اسائل نفسي لماذا لا اصلي تلك الصلاة اليليه الرائعه
التي يصلونها …. وكل يوم اقول غدآ…..وكم تأخر هذا الغد…الامر بحاجة الى الكثير من الصبر والحزم…لابد ان اصلي لكي اتقرب الى الله ….وادعوا لابراهيم واصحابه…لقد اكد لي زوجي في رسالته الاخيره ….ان الحرب اصبحت وشيكه ….
انا لاادري اين يقع ذالك المكان الذي ذهب اليه ابراهيم …ولكن اعرف امريكا بكل جبروتها….وطغيانها…..
نعم لا بد ان اصلي…..ان الصلاة هي الطريق الى النصر…..نصري على نفسي ….قبل كل شيء…..
ثم نصرنا نحن المسلمين…..نعم يجب ان اصلي…..يجب

بشائر النور
16-07-2002, 08:49 AM
الاخ الكريم زايد الشوق....
سعيده بمرورك .....وكلماتك الجميله....
والف شكر وتقدير
_________________________________________
breavheart
اهلا بك ....
هلا امنت.....
الف تحيه وتقدير
_______________________________________
الاخ الكريم الجبل....
شكرآ لك ....على التواجد الطيب...
تحياتي
________________________

m-razaq
16-07-2002, 10:31 AM
نادرا ما اقرء القصة فاتمنا الا تنتهي لجمال الاسلوب وقوة الاداء بالاضافة الى الواقعية ، وقصتك من هذا النوع استاذتي بشائر
انني اعايش هذه القصة يوما بيوم -وهاذا يحدث لي لاول مرة-ما اضفى عليها مزيدا من التشويق

اختي الكريمة وفقك الله لما يحب ويرضى وجعل المدح والذم عندك سواء

بشائر النور
16-07-2002, 10:46 AM
مضت الايام وجميعنا في انتظار ومتابعه ….كان من الواضح ان جميع الاخبار المنشوره في الصحف والاذاعه اخبار غير مطمئنه حيث التهديدات تتزايد .والتأولات تكثر….والكل ضد هذه البلد المسمى افغانستان….
كانت ساميه تجاهد في اخفاء الصحف عن عيون امها…..فهي تعلم ان كل ما يكتب هناك محبط ….وكانت خائفه جدآ ان تتأثر صحة امها خاصة وانها في اشهر حملها الاخيره…..وفي احدى ليالي الانتظار اعلنت الاذاعات ….بداية الحرب….
لقد بدأت امريكا تضرب …..بكل قوتها….وجبروتها….تسلطت على بقعة صغيرة من الارض….أي ليل حالك يا امريكا سيطول…
.اظطرب البيت وبكت ساميه….ولأول مره اسمع صوت الاب يرتفع : ياليتني كنت معه …..وجهر بالدعاء…
وهم يؤمنون كانت ليلة صعبه…..فزع الجميع فيها الى الصلاة….وكانت دعوة واحده اللهم دمر امريكا ….
اللهم نصرك ياحي يا قيوم…..
احتقرت نفسي وانا اجلس هكذا….توضئت وقمت الى الصلاة….واخذت ادعو الله وابتهل اليه ….ان ينصر هذا الدين
ويرينا عزة الاسلام…كم كانت الصلاة رائعه …وعرفت فقط على أي كنز وقعوا….واي لذة كانوا يستشعرون….
توالت الاخبار….ولم تعد االصحف….او الاذاعات هي المصدر الوحيد….بل اصبحت المكالمات الهاتفيه…من اولئك
الذين ذهبوا للجهاد….مصدر اخر وهو اكثر ثقة وصدقآ…..كان الجميع في انتظار ان تتوقف هذه الحرب …
ولكن بدا انها تزداد …سعيرآ…كان هناك اشبه ما يكون بالموأمره… والتكاتف…. من العالم بأسره… ضد اولئك المجاهدين
وانقطع الرجاء الا من رحمة الله….ويالها من باب واسع …وان استصغرته النفوس…
وفي ذات صباح علا رنين الهاتف كانت ساميه هي التي اجابت…: براهيم ….انت بخير….
مدت الهاتف الى امها :براهيم ….وش اخبارك ….بشر عساك بخير…..اثبت وانا امك….ولا تيأس من رحمة ربك
ابتسمت الام …وتذكرت عادة ابراهيم في المزاح…البريئ…..
يالله كم تمنيت ان….اعرف ماذا قال؟
كان من الواضح ان المكالمه تركت اثر طيب فيهم…وازاحت غيمة القلق من سمائهم….
لكن لم تكن هي النهايه….لانى الايام كانت تحمل الكثير

Al-nours
16-07-2002, 02:29 PM
زادك الله بسطة في العلم والقول والفهم...
كلما قرأت مقطعا...قلت...ماذا تبقى ياترى؟
لابد ان القصة ستبدأ بالرتابة والتراجع...وإذا بك تبهريننا بتصاعد متناسق جديد
كنا نقرأ مناصرة لسيتا "الشغالة" الضعيفة...
في وجه الأسرة الأولى السيئة..والظالمة..
وإذا بنا الأن نقرأ مناصرة...لأمة الإسلام...الضعيفة ايضا...
في وجه الأسرة الصليبية ..الظالمة ...
...
تذكرين عبادتهم...فنتفكر في أنفسنا...تقصيرنا...مالذي يمنع ان نكون مثلهم؟
هل يحبون الله والدين اكثر منا؟
هل اسلامنا اقل منهم؟
تماما كما تفكر سيتا..."الشغالة" البسيطة...لكن سيتا اخيرا...انتقلت من التفكير للفعل..
فمتى نفعل نحن؟!
بشائر....
لقد أحرجتنا كثيرا...أمام أنفسنا...

..
رحم الله اباك واسكنه فسيح جناته
لم يمت من خلف صالحة تدعو له ...

alzaaby
16-07-2002, 08:17 PM
بشائر النور نصرك الله وثبتك على الطريق القويم...
إنني أتشوق وأتودد لهذا الصبر ...والجلد....
الذي حال الأم عليه ....
ولفت نظري توقيعك ...
بصراحه دعوى طيبه...



اللهم انصر الإسلام والمسلمين....
وأذل الشــــرك والمشركين....
اللهــــــم آميـــــن....
اللهــــــم آميـــــن....

هشامي
17-07-2002, 08:42 AM
الاخت الفاضلة بشائر،
الحلقات الأخيرة كانت قصيرة، وأحداثها قليلة، والوضع العام للقصة لم يتطور كثيرا خلالها، أرجو أن لايكون الاستعجال سبب ذلك، المسحة الملتزمة في القصة جميلة ولكن يجب ألا تطغى على مسار القصة.
أرجو لك التوفيق ولوالدك الرحمة

إيزيس
17-07-2002, 11:10 AM
نعم عزيزتي بشائر..
أنه لباب كبير..
يغني عما دونه من ابواب..
رحم الله اباك...

بشائر النور
17-07-2002, 11:12 AM
بدأت تلك المشاعر التي اضفتها تلك المكالمه في الاندثار ....وعاد الترقب والانتظار من جديد كان الكل يعلم ان كل يوم يمر يزيد من وحشية هذه الحرب .....وكل ما يصل من اخبار كان يزيد من حالة التوجس والترقب ....ايام قلائل ويدخل شهر رمضان وكان هناك امل بتوقف الحرب فيه....ولكنها امريكا .....
بكل وحشيتها....فا استمرت الحرب.....كتب لي زوجي يقول انه لاتوجد مواجهات حقيقه وان كل ما تفعله امريكا هو القصف من بعيد...وانها تستخدم كل ما قد يخطر على البال من سلاح
كنت اعتقد انه من الصعب على اولئك المحاربين الصمود كثيرآ... وكان كل شيئ
ينبأ بهذا ....فقد علمنا اليوم عن سقوط المدينه الرئيسيه وخروج المجاهدين منها...
وقد كان لهذا الخبر....وقعآ سيئآ على نفوس الجميع....
وبعدها توالت الاخبار عن تراجع المجاهدين....الى مدينة اخرى.....ثم الى الجبال
وسمعنا الكثير عن الموت....والتشريد...والدمار الذي بلا حد...ولم يكن احد ليعرف الحقيقه....لانها كانت غائبه....او ربما لان احد لم يسعى اليها....او ان من سعى لايصل الى شيئ.... وتسائلت هل يعني هذا ان امريكا ربحت الحرب ؟
اما ان الايام تخفي لنا المزيد....وما مصير ابراهيم.....هل قتل.....ام مع أولئك المعتصمين في الجبال...وكنت ارى هذا التسائل في عيونهم جميعآ...
اين ابراهيم؟
بعد رحيل ابراهيم لم يعرف هذا البيت الفرح....ولم يعد له ذالك الاستقرار الذي كان فيه....ولكن كان الجميع...في حالة من التسليم والرضا.... والرجاء والدعاء..الذي
لا ينقطع... لم تعد الصحف تكتب الكثير ....عن هذا الموضوع...وكأنما كان هناك تسليم منها بنصر امريكا....او ربما كانت تريد اقناع العالم بهذه النهايه....
وهاهي الايام تتوالى وما من جديد...واستوطن الانتظار القلوب...وهيهات لقلوب عرفت ابراهيم ان تستكين...لفراقه...


كانت السيده في الايام الاخيره.... من الحمل وكانت على قلة المجهود الذي تبذله
الا انها كانت في حالة من الاعياء المقلق....الذي زاد من اعباء ساميه....وخوفها
ذهبت ام ابراهيم الى المستشفى... وبعده ذهابها بيوم ...كان الخبر الجميل الذي اسعد البيت ورد اليه شيئ من الفرح...لقد انجبت ام ابراهيم طفلآ ...وقالت لي ساميه ان الطفل والام بخير....وكم كانت فرحتي شديده بهذا الخبر....كان البيت بحق ينقصه تغريدة عصفور صغير...ومضى يوم اخر وانا في انتظار عودة الام والطفل....وفي المساء كان قدومهم...وكادت لهفتي ان تنسيني....كل شيئ...
حملت الطفل بين ذراعي ....كم كان جميلآ ورائعآ...كانت ملامحه تتسم ببراءة
حالمه....وانا في هذه الحظه لاادري لماذا جاء في ذهني سوأل غريب...
ترى لو قدر لهذا الصغير ان يكبر ويبحث عن ما بحث عنه ابراهيم...ماذا سيكون موقف ألأم؟
وهي التي جربت عناء الفراق ولوعة الألم.....

بشائر النور
17-07-2002, 11:24 AM
m-razaq...
الحمد لله انني بهذا الموضوع المتواضع ....
استطعت جذبك.....وكسب دعوتك الرائعه....جزاك الله كل خير
____________________________________________
النورس
غدا ستشرق شمسنا......ويحل ليل الظالمين
والغد قريب بأذن الله...
لك كل التقدير.....والدعاء الخالص...ان يجعلنا الله ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه..
______________________________________________
alzaaby..
مقدرة وشاكرة لك هذه المتابعه والتشجيع والدعوات الطيبه
_____________________________________________
هشامي....اهلا بك...
وربما تكون محقآ في رأيك ....ولكن خذ في الاعتبار اني مجرد هاويه..
انثر لكم هنا مداد قلمي...ممزوجآ بدم جراحاتي.....
لك كل التحايا الطيبه
_______________________________________
نعم يا ايزيس...انه باب لا يغلق....ولا يرد قاصده
تقبلي تحياتي

متفاجئ
17-07-2002, 03:45 PM
السلام عليكم ...
عضو جديد .
واول ما اكتبه هنا .
تابعي ونحن معك.
وطبعا اسم على مسمى متفاجئ.
مع تحياتي...

بنت البر
18-07-2002, 05:04 AM
:):) روعة بشائر:) ترد على المعجبين.. وتكمل القصه:)
روعة هذا الصبر اللي عندج:)
سلمتي ودمتي لاهلج ومغلينج

إنّ!
18-07-2002, 07:01 AM
أختي في الله بشائر ... بشركِ الله بما يسرك في الدنيا والآخرة ..

كنت أرى هذا المقال وأشعر بأني قد علمت مضمونه بقراءة عنوانه ... فأتكاسل عن قراءته ... وكم ظلمت موهبتكِ ... وكم ظلمت نفسي بذلك الفعل !!

المشكلة أني قرأته ليلة الخميس بالذات :yy: ... سأنتظر عودتك بفارغ الصبر .. :)

أختي بشائر ... انتقاؤك للألفاظ مذهل ... و"ربطك" القارئ بما تكتبين أدهشني ... لو تعلمين كم قشعريرة مرت ببدني وأنا أقرأ ؟!

أختي بشائر ... أحبكِ في الله أيتها الرائعة ... وأشعر بالأسف لأني تأخرت في معرفتك ... لكني سعيدة وفخورة بهذه المعرفة ... هل تتكرمين بإلقاء نظرة على رسائلك الخاصة حالما تدخلين إلى "الشبكة" ؟؟

جزاك الله كل خير ... وجمعكِ بوالدكِ وجميع أحبابك في الفردوس الأعلى من الجنة ... وأعاذكم جميعاً من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال .... وجميع المسلمين .... اللهم آمين ...

لكِ تحياتي وخالص محبتي ..
أختكِ : إنّ!

المشدوه
18-07-2002, 08:13 AM
أختي في الله بشائر

يشهد الله أني لم أقرأ في أي من المنتديات ما يوازي ما سطره قلمك الراااائع

روعةً .. إبداعاً .. تأثيراً.. صفاءً

والآن........... يقف قلمي احتراما لهذا البيان المضيء
ولك أنت........... يا نور البشائر

حامل الراية
19-07-2002, 06:46 PM
هذه المره
نحن بشوق اشد الى بقية المذكرات
احس ان اخت بشائر تاخرت المره هذي

بشائر النور
20-07-2002, 09:23 AM
اتفق الجميع على تسمية الصغيرمحمد....وبدا وكأنما غيمة من الفرح امطرت على ارض هذا البيت...فا انبتت الضحكات...والسرور...يا سبحان الله كم هم رائعون...
أولئك الصغار...انهم عالم حالم .... وعلى رغم تلك السعادة ....كانت الام لا تمل
من الحديث عن ابراهيم...كانت تتسائل ماذا لو كان هنا؟
اي سعادة سيكون فيها ...وهو يري هذا الصغير....
كم كان يحب الاطفال ....وكم كان صبورآ عليهم....كان يقول دائمآ هم العده..
وهم الغرس.....
ولكن يبدو ان ابراهيم لن يعود....فقد طال الامد....وانقطعت الاخبار...

اليوم كانت هناك رسالة من زوجي....وقد ارفق...لي صورته ...وصورة صغيري..اه كم ابتعدت عنهم....اني اتألم ....واشتاق ..وانا اعلم اني عائدة اليهم
فا اقول اي صبر هو صبرك يا أم ابراهيم.....
وفي الرساله اخبرني زوجي ان امريكا ...قد اعتقلت الكثير من المحاربين ....
وانها تتهمهم با الأرهاب تهمة العصر...وانهم نقلوا الى مكان بعيد...في بلد يقال لها
كوبا....وسيظلون هناك....كسجناء حرب...
يالله كم احزنتني هذه الاخبار....كان يبدوا على ساميه انها على علم بهذه الاخبار....
فقد كانت تبدو مهمومه...
.دخلت عليها في المكتبه...وهي تنظر الى صور في الصحيفه...وتبكي حتى اني خفت عليها....من كثرة البكاء....سألتها..مالخبر؟
اشارت الى الصحيفه كانت الصوره المنشوره غير واضحه كان هناك رجال مكممون
خلف اسلاك شائكه...لاتستطيع ان تتبين من ملا محهم شيئ....
علمت منها انها صور لأسرى الحرب...في كوبا ...وانها تخشى ان يكون ابراهيم
معهم...وخاصة وانه قد انقطعت اخباره...دخلت الام وساميه تبكي....
ألأم :ساميه عسى ماشر...ليش تبكين..
ساميه:لاابد ولاشي يمه....
القت الام نضرة على الصحيفه...وتناولتها واخذت تقرأ...
0 يعني تتوقعين براهيم معهم....الحمد لله على كل حال...شوفي لا تخلين الشيطان يلعب بك...ان كان اخوك معهم.... فالله يرزقه الصبر وان كان مقتول ....فهو شهيد بأذن الله....لا تظنين يا بنيتي....اني اقل منك خوف عليه....لكن مالنا الا الدعاء...والصبر ...والثبات....ترى انا ام......وبكره لعرفتي معنى كلمة ام..
عرفتى الحال اللي انا فيها....والله لو عندي عشرة اولاد....وكلهم راحوا ما قلت لا
ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل.....حسبي الله ونعم الوكيل....
وتساقطت من عينيها الدموع....واسرعت اليها ساميه....تمسح دموعها....
وعلا صراخ الصغير....فتسابق الجميع اليه وبقيت انا امعن النظر في اولئك البائسين خلف تلك الاسلاك الشائكه....كانوا في وضع مؤلم....جاثين على ارض قد غطيت وجوههم....بأغطية قاسيه...تحجب عنهم ضوء الحياة....
يالا هذه الحرب كم هي عجيبه...واتت في زمن العجب....زمن غطت فيه الماديه العفنه... كل جوانب الحياة....ولكنها اثبتت انه لا زال هناك ....رجال مختلفون...
رجال لاتعنيهم الدنيا.... وليسوا من اهلها ....انه قدر الله....ليميز الخبيث من الطيب....ويعلي امر هذا الدين.....ويتم نوره....

بشائر النور
20-07-2002, 09:33 AM
الاخ الكريم متفاجئ....
اهلا بك معنا.....
وشكرآ على الكلمات الطيبه...
_________________________________________
بنت البر....
انتي الاروع....وانتي الاغلى....
اجمل التحيات...
_____________________________________________
إنّ!

اهلا بك......كنت في انتظارك....وكم طال الانتظار
لكن الحمدلله....
اسئل الله الكريم ان يجعلني عند حسن ظنك...
وان يغفر لي ولك....لقد غمرني بهاء حرفك....
وطيب حبرك.....ولنا لقاء
__________________________________________

شكرآ ايها المشدوه على هذا الكرم....
لقد اخجلت توااضعي....
لك خالص التقدير والاحترام
____________________________________________
حامل الرايه......
عفوك ايها الكريم على التأخير...
لي منكم الصبر .....ولكم مني الوفاء
اهلا بك معنا

هشامي
20-07-2002, 11:13 AM
الاخت بشائر،
قرأت ردك علي تعليقي. لا أوافقك أنك هاوية. في رأيي يمكن تصنيفك "كمحترفة مبتدأة" أو على أقل تقدير "هاوية محترفة".
وفقك الله وجعل ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة.

الاخت بنت البر،
لك تحية على شعورك نحو الاخت بشائر، وفي رأيي أن كلمة "معجبين" تستخدم غالبا في اوساط غير "صحيّة" (بتشديد الياء) ونحن اخوة نتواصى بالمعروف ولنا مصطلحاتنا الوقورة اللائقة. اقول ذلك حتى لايسئ أحد فهمك وحتى يبقى تواصلنا راقيا وتجمعنا على الخير دائما. مع تقديري واحترامي

تحياتي للجميع

Al-nours
20-07-2002, 12:13 PM
جزاك الله خير يابشائر...
وزادك توفيقا...وتألقا...فيما تكتبين...

**فاصلة******
ياليتهم استشاروني في اسم المولود....لأخبرتهم باكثر اسماء المواليد شهرة...في خضم هذه الأحداث....
اسم سمى به المسلمون...وبعض النصارى...واللادينيين حتى!

***

الدربيل
20-07-2002, 12:16 PM
السلام عليكم .,.

بعد اذن صاحبة الموضوع ...
جمعت أجزاء القصة المتفرقة بين الردود في ملف وورد لمن يريد قراءة القصة الى آخر رد بتاريخ اليوم .. وهو مرفق مع هذا الرد

الأخت بشائر النور
كل الإحترام والتقدير لموهبتك الرائعة ..

(سلام)
20-07-2002, 11:54 PM
ليس لي سوى الأشادة التي تستحقها قصة مثل هذه القصة التي تأخذ تلابيب القارئ قصراً لأكمالها
لكن

و(لكن) هذه هي مهرة السبق في تتخطى العقبات والحواجز التي تنتصب لعوامل الاستعجال او الوهن
ماذا جرى لازالت القصة تحمل نفس الروح نفس الخط الموضوعي
لكن اين الحبكة
اخشى ان يكون السرد هو الغلب

اختي بشائر ارضي نفسك واخلصي لقصتك قبل ان تخلصي للقراء والاعضاء
لانهم لم يقرأو قصتك إلا لانها رائعة فلا تحرمينهم هذه الروعة بسبب الاستعجال
انت تستحقين ان كوني في القمة فلا تتنازلي عنها لأي سبب كان

هذ ما اردت ان اقوله
لان قصة كهذه هي المعين لبذرة القصص الاسلامي
النوايا الحسنه وحدها لا تصنع ادباً
وانت تملكين الموهبة فلا تقتليها بالاستعجال

لك مني كل اجلال يستحقة قلمك الرائع
اخوك الصغير جداً سلام


سوال هل انت بشائر النور ذاتها على الصفحات الازوردية ام هو تشابه اسماء

فلورة البلورة
21-07-2002, 02:17 AM
بصراحة قصة حلوة وااااايد ....بس الله لا يوحجنا للشغل اللي مثل هاااي
وتسلمين على هالكتابة الرائعة بس ابي اعرف هي من تاليفج ولا منقولة؟؟؟؟؟

ند فرســـان
21-07-2002, 08:25 AM
تسجيل إعجاب شديد بالقصة واتمنى الا تنتهي سريعا

جزاك الله خيرا اختي بشائر النور و وجمعكِ بوالدكِ وجميع أحبابك في الفردوس الأعلى من الجنة ... وأعاذكم جميعاً من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال .... وجميع المسلمين .... اللهم آمين ...

بشائر النور
21-07-2002, 09:43 AM
اخي الكريم النورس..
جزاك الله عني كل خير.....
بالنسبه لللاسم.....فقد فكرت فيما فكرت فيه....
الاسم الذي اخترت للوجه الثاني من العمله...
لذالك الرجل الذي اذا حزبه امر....فزع للصلاة....
لك كل الشكر
___________________________________________
الاخ الكريم الدربيل....
اشكرك كثيرآ.....على ما فعلت...
واهلا بك ....ايها الكريم
__________________________________________
الاخ الكريم سلام....
شكرآ لك
اني احاول جاهده ....لكي ارتقي بالعمل....الى ماهو اجمل....
وارجوا حقآ الا يكون السرد الممل قد تسرب اليه دون ان ادري....
تقبل تحياتي....
هناك تشابه اسماء ....رغم اني صاحبة الاسبقيه
________________________________________
فلوره البلوره....
اهلا بك ايتها العزيزه.....
هي من تأليفي ايتها الكريمه.....كلي سعاده لانها اعجبتك_
__________________________________________
ند الفرسان.....
جزاك الله كل خير على هذه الدعوات الطيبه.....
لك خالص التقدير...

بشائر النور
21-07-2002, 09:46 AM
احبيتي....يامن يتابعون هذا العمل البسيط.....
والله اني منكم في خجل......
ولكن لعلكم ان تعذروني.....
سا اواصل العمل.....ولكن ....
بعد اجازة قصيره ....وهي اظطراريه....وليست عبثآ....
ارجو منكم التفهم ....والدعاء
لكم خالص الود

الدربيل
21-07-2002, 10:00 AM
الأخت بشائر ..
العمل مؤثر وفيه موهبة ... والموضوع جديد وصعب .. رغم عدم قناعتي بوضوح الصورة الى هذه الدرجة التي تفضح نوايا الكاتب وأهدافة .. فالنقائض لا تخدم العمل دائماً وتظهر الكاتب بصورة متحيزة وتفضح نواياه .... والحياة ليست نقائض مطلقاً ... فالأسرة الأولى تقع على أقصى نقطة من الخط .. ثم يصطدم القارئ بالإنتقال إلى الجهة الأخرى تماماً :) .

لكن لي ملاحظة صغيرة :)
هذا المقطع .. يفهم منه أن في بيت إبراهيم طفل من عمر طارق :)

" ابتسمت لي وحيتني بكل ادب...وولد في عمر طارق...انشغل طارق بالعب معه
كان البيت مرتبآ ونظيفآ "

ثم بعد انتقال الخادمة لبيت إبراهيم ... لم يأت الذكر عليه أبداً رغم أنك ذكرت كل شيء من أفراد الأسرة إلى المكتبة والسجادة وحتى الصحف ... لكن هذا الولد لم يظهر :) ..

رغم أن هذا المقطع الصغير لايؤثر على السياق عند حذفه :)
شكراً ومعذره ..

بشائر النور
22-07-2002, 09:54 AM
الاخ الكريم الدربيل....
شكرآ لك.....وودعني اوكد لك كل النماذج التي في هذه القصه...يحيون بيننا...
لم اكن اكتب من فراغ....تأكد من ذالك.....
الطفل المفقود يا سيدي الكريم.....عندما وضعته في اتون الاحداث.... كان في ذهني انه ابن لاحد الضيوف في ذالك العشاء.. ربما لم افلح في ان اوصل الفكره فحصل اللبس
لقد قلت في البدايه انه عمل جديد وصعب.......وفعلا هوكذالك
الف تحيه وتقدير...

بشائر النور
22-07-2002, 09:55 AM
تعلق قلبي بمحمد….تعلقآ كبيرآتذكرت صغيري البعيد…. ومن احسان السيده الي انها كانت تسمح لي بحمله..ومناغاته
والاهتمام به برغم انها…كانت متفرغة له…كان محط اهتمام الجميع….كان في عيني امه ….امل…
وفي عيني ابيه ….رجاء..ودفئ….أي نعمة هم الصغار….انهم بسمة الصبح….وضوء النهار…وانا ارى هذا الصغير يكبر
وينمو…كنت اشعر بأني ظالمه….وصاحبة قلب قاسي….لماذا تركت طفلي..؟
لماذا ابتعدت عنه وهو ما زال برعم يتفتح…؟ ترى ايهما اجدى….ان ابني له المستقبل….ام اشد بنيان قلبه …بحناني واهتمامي
كان هذا الخاطر اشبه …بسوط يجلدني….ومشاعر تهزني….ولكني ايقنت انه ليس صغيري وحده الضحيه…..
انها انا…..انا من ابتعد وقاسى….وبكى… وانا التي سأدفع الثمن عندما اعود….
عندما اعود لا ادري أي مشاعر سيحملها لي….وباي قلب سوف…يستقبلني….وهاهي الايام تتسارع….واون العودة قد ازف
كان الامر عندي…مختلط ….فساعة اشعر بالفرح……لأني عائده…وساعات….يمسك الخوف بتلابيبي….لا ادري لما
واحيانآ يغلبني شعور بالأسى على….على فراق اهل هذا البيت الطيب…وافكر كثيرآ هل اعود…قبل ان يعود ابراهيم…
وهل يأتي اليوم الذي يعود فيه؟!
طلبت من ساميه الذهاب بي الى السوق كنت اريد ان اشتري كل شي جميل لصغيري….وفعلا ذهبنا الى هناك
وانا في السوق…احترت كثيرآ….كان كل شي جميل ومبهر….وساعدتني ساميه في انتقاء الاشياء…الانسب والاقل سعرآ
كنت في حالة من الحبور والسعاده…..اصبحت اعد الايام….للعوده وزاد حنيني….وكدت في بعض الاوقات ان افقد الصبر
اصبح وقتي يمضي امام حقائبي…هذا لابي….وهذا لزوجي…ونظرت الى تلك الحقيبة الصغيره…التي كانت الشيئ الوحيد
الذي كان معي حين….قدومي….كانت من زوجة جارنا….كم اراها الان…شيئ بائس…حقآ ان المال يغير…نظرة الانسان لكل شيئ
اتسائل بأي شيئ عدت…..لقد عدت بالكثير…..بقلب اقوى ايمانآ….. ونفس امضى عزيمه….نعم هي ايام مضت سأطويها وانا انهي اخر ورقة من دفتري
لكنها كانت ايام غير كل الايام….ايام يترددفي جنباتها ….قرآن ابراهيم…. وابتهالات ساميه……ويقين تلك الام ….واصوت الحرب التي لن ..ولم تنقضي
هانا اعود ….واودع الحظات ….الجميله….سأظل اصلي يا ابراهيم….وادعوا لك…..ساربي صغيري….حتى يبدو بمثل نورك وتقاك
وها انا اعود ….اودع الجميع….واستقبل عالمي الاخر….
وطويت صفحات دفتري بكل مافيا من ذكريات…..جميله…..او غير جميله…. لكنها مضت بحلوها ومرها مضت وهكذا هي الحياة تمضي وتسير وكانها بذالك تجبرنا على المسير….

__________________________________________________ ___
هذه المره ….ليس للصفحات بقيه….الا من سوأل دامي باكي
اين ابراهيم؟؟؟؟؟
اين ابراهيم؟؟؟؟؟؟
ليعلم الجميع…..ان ابراهيم امانة في اعناقنا…. ويا لا عظم الامانه....
الى كل من يعتقد ان ابراهيم شخصية خياليه….اقول بل هو واقع ملموس…. ولو لم يكن كذالك…ما كنت الحرب….
وما كنوا الشهداء…..وما كانوا اسرى كوبا….رمزآ لذلنا وعارنا …..رمزآ يستصرخ كل ضمير حي….وكل ومن لديه بقية باقية من ايمان وعزة

زايد الشوق
22-07-2002, 10:13 AM
:nn :nn

بشائر النور:::

كم هو جميل ان اكتب اول رد بعد ان انهيتي القصة الجميلة التي بحق اثرت الساخر بكل معنى الكلمة ..
لقد امتعتنا وشددتيني الى مطالعة نهايتها بكل شوق وحرارة ..
ان هذه الحرب هي من المسلمات المكتوبة على المسلمين في هذا الزمان .. هي موامرة دنية سوف يكشفها الله سبحانه وتعالي .. وسوف يضهر الحق لي اصحابة وانشاء الله يفك اسر من كانوا في كوبا .. ويجزل لهم المثوبة والاجر انه سميع مجيب ...
كانت يوميات خادمة فعلاً مسلسل رائع من قاصة رائعة ’’ فلا تبخلي علينا بمثل هذه الابداعات ( البشائرية )
ولكي مني خالص الاماني السعيدة ..






شكـــراً كثيــــراً



( زايد الشوق) ===========yyy

إيزيس
22-07-2002, 10:32 AM
روعة روعة روعة..
بصراحة قمة الروعة..
اعترف لك بشائر بأنني كنت احيانا ادخل الساخر لأرى ما استجد على صفحات سيتا من احداث..
تعلقت بها..
واحببتها...ولشد ما فرحت بأنها ستعود الى صغيرها..
بارك الله فيك ...
وتقبلي مني ..

http://www.afary.net/cards/pix/quran/17.jpg

Al-nours
22-07-2002, 10:56 AM
مفاجأة!:(
لن استخدم عيارة "انهيتي القصة"...بل اقول اوقفتها مؤقتا عند هذا الحد..
فكلي أمل -وواثق ان غيري كذلك- انك يوما ما ستعيدين لنا سيتا...وتعود لكتابة مذكراتها:)

--
نعم ابراهيم واخوانه...
سواء اللذين غدر بهم في قندوز....
او اللذين احرقوا في قلعة جانجي بأوامر رمسفيلد..
او من ارسلوا الى تلك الجزيرة المهجورة...
كلهم امانة في اعناقنا
ولهم علينا حق الدعاء لهم
والذب عن اعراضهم
ومواصلة الطريق الذي خضبوه بزكي دمائهم
فقد قدموا ارواحهم...ليذكرونا احفاد من نحن
وحملة اي رسالة

---
ترى هل غيرت قصة سيتا شيئا من نظرة لمن الجأتهم ظروفهم لخدمتنا؟
هل غيرت من طريقة تعاملنا معهم؟
هل حاولنا تعليمهم لو سورة من قصار السور
يسافرون فيعلمونها غيرهم
وتنتقل من احدهم للآخر....ويكون لنا اجرهم جميعا
هل سعينا لحث من لديهم خدم من اصدقائنا ومعارفنا
للإحسان لخدمهم؟

--
جزاك الله خيرا بشائر...وجعل ماكتبتي في ميزان حسناتك..

بشائر النور
22-07-2002, 11:47 AM
الشكر الجزيل لكل من كتب حرف وتابع
عارف الاحوذي- بروق-بنت ابوي- بدور- الطائر الحر-vgood

ليالي- اشعة الشمس-محبة الاسلام- الهاجس-اطياف ماض- الهاجوس-صخر- قوافي-alzaaby
-sunset
-الحب- اسير الاحزان- ما جنتا- انوار اليل-najdheart
-مستر انسان-صبا- معاد يمدي-عبدون-ابوديمي-ثامر-زايد الشوق

almlek99

الجبل-
m-razaq
هشامي-متفاجئ- المشدوه-حامل الرايه-سلام- الدربيل-فلوره البلوره-ند فرسان
وخالص الالتقدير والعرفان لذالك الانسان متعب المتعبين
للنورس …على خلقه وكرمه
للزمخشري ….على كل شيئ
لأيزيس….القلب الطيب
للقلب الكبير…..وتعجز الكلمات عن الشكر
لبنت البر…..على روحها العاليه
-breavheart
لفضله
وروعته
إنّ!...لوقوفها هنا

ولكل من تابع وقرأ ولم يعلق.....شكرآ لكم....

والى هواة القص والصق...
لن يضيركم ذكر اسمي ....اني بحاجة للدعاء

breavheart
22-07-2002, 12:17 PM
دعوه خالصه الى العالي القدير رب الأرباب ورازق الدابة والأنعام ...
ان يوفق اختنا بشائر النور لما تبتغي وترضى وان يحقق مرادها وان يجعل امانيها حقيقة .
يارب ياكريم يامجيب الداعي اذا دعى ...
مع خالص الأماني بالتوفيق .....

عبدالله الأهدل
22-07-2002, 01:15 PM
الأخت الفاضلة بشائر النور

.. أني أقدم إعتذار لك .. لعدم تمكني بالمشاركة في هذا الطرح في الوقت المناسب
رغم إني دائما" اريد الدخول فمن ثم آآجل الأمر إلى أن طافني الأمر بالمشاركة ..

وقد تعذرنيني ... ولكن لن أعذر نفسي .. إلا بالمشاركة الفعالة ..

أختي الفاضله ..
يوجد لدى طبع قد يصعب على تخطيه .. وهو إني أحب عندما أشارك أن أكون من البادئين ومن ثم أواصل المشاركة .. أتعذر كثيرا" من المشاركة عندما أجد الموضوع قد زاد فيه المشاركين .. أي أن أكون متأخر .. فلا أحب المشاركة .. لماذا هذا الطبع .. قد يكون من صدق إحساسي .. إنه يجب علىّ عندما أشارك .. ليس فقط أن أقراء الموضوع فحسب بل يجب أن أقراء كامل الردود حتى أأتي بالمفيد ولعدم التكرار ..

فمن هنا .. ماذا عساني أن أقدم لك هنا .. هل يتطلب مني الأمر لقراءة 9 صفحات
أم تعذريني عندما أشاركك فقط بقراءة موضوعك مع بعض الردود ..

حقيقة لا أعلم هذا الطبع الذي تعلق بي ..


المهم لك الشكر جزيل الشكر على تخطيك الصعاب والقبض على محور الدفة والقيادة بها إلى أن وصل للصفحة رقم 9 .. وهذا بحد ذاته دليل واضح للإبداع والمثابرة وجودة الموضوع كما هو جودة خلقكم الرفيع ..

لك ولمن شارك آسمى تحياتي القلبيه ..

والأمر لك فيما تأمرين به سيدتي الفاضله ..

والسلام

بشائر النور
23-07-2002, 08:01 AM
الاخ الكريم عبدالله الاهدل....
سعدت جدآ عندما رأيت اسمك هنا ....
والذي فهمته ان لم اكن مخطئه انك لم تقرأ الموضوع....
انا يا اخي الفاضل يسعدني جدآ ان تقرأ ....وان اعرف رأيك واحظى بتعليقك....
ما رأيك ان تقرأ الصفحه الاولى فأن اعجبتك ف اكمل والا.....فلا عتب

شكرآ لاهتمامك وحسن خلقك....
------------------------------------
لنورس شكرآ واهلا بك.....واذا تبي سيتا ترجع........ها المره على حسابك....
---------------------------------------------

---breavheart

جزاك الله خير على دعواتك الطيبه....
والف تحية عذبه

هشامي
23-07-2002, 10:54 AM
لقد فاجئتنا نهاية القصة، بهذه السرعة. ولكن الذي سيبقى مؤثرا أبدا، التعقيب في آخرها والامانة التي كدنا أن ننساها.
ابراهيم ليس خيالا أو وهما. ابراهيم واحد من مئات من خيرة شبابنا الذين خذلناهم، ليس في أفغانستان وحدها، بل في فلسطين والشيشان والفلبين، وقبلها في البوسنة وكوسوفا. والقائمة تطول
ولو كان سهما واحدا لاتقيته . . . ولكنه سهم وثان وثالث
إن أمثال أسرى كوبا هم الذين يصنعون للامة العزة والمجد ومن المؤلم حقا أن يكونوا رمز ذلنا وعارنا. والعار أن نخذل أول مانخذل أبطال الامة ومجاهديها.
لقد أدى أخوتنا دورهم، وجاء دورنا.
لننصرهم،
بالجهاد
بالدعاء والتضرع
باصلاح النفس ودعوة الغير
أو بقلم رشيق حبره يسيل بدل الحبر دم
كقلم اختنا بشائر النور
فلها منا تحية، وفي عنقها أمانة، أن تدافع مااستطاعت عنهم، فلئن خذلهم الرجال فلن تخذلهم النساء.
فهل ستحملين يا "بشائر النور" هذه الامانة
أرجو ذلك.
والسلام.

LONESOME DOVE
23-07-2002, 11:00 PM
بارك الله فيك اختي الغالية بشائر النور...
ومع أني من اللذين ينفذ صبرهم بسرعة... فقد كنت أنتظر كل اسبوع وأقرأ عدة أجزاء... والقصة شيقة فعلاً...
طلب صغير...
أن تنزلي الموضوع مرة أخري كله على بعضه... من أجل خاطر أمثالي من اللذين لا يطيقون صبراً...
وان لم يمكن فلك العذر والشكر على القصة... ومزيد من التألق...

الصغيرة
23-07-2002, 11:20 PM
السلام عليكم

سلمت يمينك التي كتبت أخيتي :)

أثابك الله ووفقك لما يحب ويرضى..

أختاه..

لست أجيد النقد بل أنا دون ذلك.. وقصتك متكاملة وأكثر من رائعة.. تبارك الرحمن


لكني أود طرح نقطة كنت أنتظرها مع متابعتي لأحداث القصة..



كم كنت أود لو تغير حال الأسرة الأولى..

وأن يرون سعادة الأسرة الأخرى أو يكون لسيتا دور ما (لا أدري كيف) بالتأثير على تلك الأسرة..

هذا ما جال في خاطري..

والسموحة منكِ..

لكِ محبتي الخالصة لوجه الله..

أختكِ
الصغيرة

عبدالله الأهدل
24-07-2002, 12:48 AM
أنا اليوم وصلت للصفحه رقم 4 ولكن صار عندي رغبه فى العوده وسأعود

ومنها قد أكون قرأت أكثر من عشرين موضوع ...

لله درك ..

لا تكفى ..

بل .. بوركت يمناك ..

طيرنجد
24-07-2002, 05:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى الأخوة الأعضاء:
أتمنى أن تكونوا بصحة وعافية وأن يمدكم الله بالصحة دائماً..
وأعتذر عن إنقطاعي عنكم مدة طويلة وإن كان لم يحس بغايابي أحد ربما لأني من المقلين في كتابة المواضيع ولكن كنت أحاول أن أقرأ مايستجد بالمنتدى دائماً...
أما الأخت العزيزة بشائر النور: فإنها بحق بشائر من النور أشرقت علينا وعلى هذا المنتدى اللذي مهما مدحته فلن أوفيه قطرة من بحر وأسجل إعجابي الشديد بكل ماسطرته أيدي الكاتبة من تلك المذكرات اللي أقل مايقال عنها أنها مميزة بالفعل وأقل مايقال عن من سطرها أنها كاتبه بكل ماتحمله الكلمة لإلمامها بأسلوب السرد القصصي وأسلوب التشويق المتسلسل واللذي يكون في شاكلت هذه الحلقات..
لاأود أن أطيل عليكم ولكن لي ملاحظتان صغيرتان للأخت بشائر أولاهما أن أسم إبراهيم يكتب هكذا وليس براهيم كما لاحظت في كتابتها وثانيهما لو فكرت قليلا بنهاية شيقة وإن لم تكن متوقعة للبعض لكان من الأفضل حتى تكون بحق قصة قصيرة مكتملة من جميع النواحي شكراً لكم مرة أخرى وتحياتي الحارة لكم..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قيصر الساخر
24-07-2002, 08:55 AM
الأ خت / بشائر النور .
اهنيك على هذا الاسلوب الشيق والملفت ؛ والذي صاغته اديبه كبيره .
( الى الامام يا اخت بشاير فنحن متلهفين لبقية القصة )

بشائر النور
24-07-2002, 09:44 AM
الاخ الكريم....هشامي
لو كانت بشائر النور....لاتحملهم همآ في قلبها....
وفكرآ....في كلماتها .....ما كانت هذه الكلمات...

لعله شيئ لا يذكر....ما اقدمه هنا....
ولكن.....يظل في القلب الكثير....

الى ان نتحررمن العجز....ويأذن الله لنا ....
ليس لنا للا محاولات ....ودعاء .....ورجاء
هشامي خالص التقدير والتحيه
_________________________________________

الغاليه دوف....
اشكرك كثيرآ على الصبر والقراءه....
واتمنى بحق ان لا تكوني خرجتي صفر اليدين
خالص الحب والود
-------------------------------------
الاخت الكريمه الصغيره.....
اهلا بك معنا......
ومادامت القصه انتهت....فلا مجال للرجوع...
شكرآ لكلماتك الطيبه....ايتها العزيزه
________________________________________
الاخ عبدالله الاهدل.....
ارجوا ان لا تشق عليك القراءه....
في انتظار رأيك الاخير
تحياتي
--------------------------------------
طير نجد.....الف شكرآ وتقدير على التعقيب ...الطيب والملاحظات
واعذر اخيتك....على السهو والخطأ....
وتقبل خالص التقدير....ومرحبآ بعودتك...

بشائر النور
24-07-2002, 09:47 AM
الاخ الكريم قيصر الساخر....
اهلا بك معنا.....
ويشرفني كلماتك....ورأيك....
القصه انتهت ...

ولكن هناك قصة قادمه بأذن الله...

تقبل تحياتي

breavheart
24-07-2002, 10:31 AM
الفاضلة بشائر النور...
اعتقد اختي بشائر انه كان لديك مساحه كبيرة للأبداع .. من حيث العمل على تنويع الرسائل بداخل القصة .. كيف ؟؟؟؟
لو تذكرين في احد ردودي عليك في الماضي .. نبهتك الى ضرورة استنباط قصص داخلية لأي فرد من الأسرتين.. بما معناه قضية المخدرات... المعاكسات... الخ .
ذلك يجعل للقصة ابداع اكثر ومعالجه لقضايا موجودة ونحن نحاول ان نوصل رساله هادفة بما ان القصة استقطبت الكثير من الأخوان ..
ولكنني تفاجأت بوصول القصة الى هذا المنعطف الذي يشبه حرف T ..
مما جعل النهاية بها نوع من الركام الذي دفن على عجل..
على العموم شكرا من الأعماق على كل حرف قمت بتسطيره وشكرا على كل رد قمت بالأجابة عليه.. وعظيم اسفي على اي خطأ بدر مننا بغير قصد .. وفقك الله والى لقاء قريب انشاءالله..
تحياتي..

هشامي
24-07-2002, 11:08 AM
الاخت بشائر النور،
أسعدني أنك ستعودين ثانية لقصة اخرى
أمانة اذا بدأت قصة جديدة أن تخبرينا عن مكان وضعها واسمها، ربما بوضع رد بسيط في صفحة "مذكرات خادمة"
مع تقديري لشخصك الكريم
------------------------------
الاخوة والاخوات الذين يدعون لاختنا بشائر على صفحات الانترنت، الدعاء في ظهر الغيب مستجاب، فلاتنسونا واياها منه

بدر نجد
24-07-2002, 08:57 PM
السلام عليكم...

الأخت بشائر النور

أردت أن تكون أول مشاركه لي في هذا المنتدى ,هي بالتشرف بالتعليق على موضوعك القيم......

أختي الفاضله, أردت أن أخبرك أن قصتك هذه من أروع القصص التي قرأتها.

ومن أكثر إيجابياتها: تعدد الأهداف, بالإضافه إلى الأسلوب الراقي و المتميز.

أشد على يدك وأرجو لك التوفيق في مواضيعك القادمه....

لن نرضى منك , من الآن فصاعدا إلا بالأ فضل.... وهذه ضريبه التفوق.

نقطه أخيره..... آمين لتوقيعك.

السلام عليكم

نجم الليل
24-07-2002, 09:20 PM
روعة ابداع فن روووووووووووعة

ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع

بشائر النور
25-07-2002, 10:07 PM
breavheart...
اهلا بك.....
عندما يكون في رأسي....فكرة ما .....تكون هي المسيطره...

وهذا ما حدث في القصه

سأحاول ان اعوض هذا في القصه القادمه
_______________________________________
هشامي .....
اعدك بأذن الله ان يكون لديك خبر عند بداية القصه الجديده
تحياتي الطيبه
_____________________________________
بدر نجد....
اهلا بك .....
ويشرفني رأيك وقرأتك.....

وسأل الله ان يعينني واياك على الخير والتقى
--------------------------------------------
نجم الليل...
خالص الشكر والتقدير.....
واهلا بك معنا

متعب المتعبين
26-07-2002, 11:24 AM
أختي الكريمة بشاير

أهني الساخر على عضويتك وأهني نفسي على قرآة موضوعك وأهنيكي على هذي الموهبة جعلها الله في طاعته ومحبته ومرضاته .

قصتك من الواقع وتعالج واقع أستأذنك في نسخة منها إلى الروائع .

أخيتي في إنتظار جديدك وإستمرار تواصلك .


أخوكي / متعب g*