PDA

View Full Version : ما في الحزون و قطف الأعمار خيره



شاهي العصر
02-08-2002, 01:34 AM
عننوان الموضوع ... هو عنوان لقصيدة منشوره بجريدة الرياض ، في يوم الإربعاء 21/5 عام 1423 هـ ... و هي مرثية في وفاة الأمير أحمد بن سلمان

عندما قرأتها ... لم أصدق ما رأته عيناي ...
أين عقيدة و عقل شاعرها ...
أين " مقص الرقيب " في الصحيفة ...
أم أنه لا يجيد إلا قص ما يخالف أموراً محددة ...
و الدين كلأ مباح لمن أراد

من قوة المخالفات اللي في القصيدة ...
ابتداء من العنوان و مرورا بما ورد فيها من أبيات
شككت بنفسي
و قلت : لعلي فهمتها خطأ
و ها انا أورد بعض ما جاء في القصيدة
في منتدى " عذب الكلام "
تاركا الحكم و التعليق لكم

-----------------

يالموت دور غير شبه الجزيرة *** تلقى بدلها فالسما و الاراضين
يالموت عطلت الفرح و المسيره *** و زفيت للموتى على الحول قبرين
لا صرت تدهانا بليّا بصيره *** مره على غره و مره على حين
و الموت يبدا المرتحل من آخيره *** و هذا قضاه و خبط عشواه من حين
ما في الحزون و قطف الأعمار خيره *** راضين يا رب السماوات راضين



مع ملاحظة ان هالابيات بعض ما جاء في القصيدة و ليس كل القصيدة ...

استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم ، استغفر الله العظيم

:(

Lonely_Botamba
02-08-2002, 01:37 AM
شاهــي العصــر..


جمله ارددها دوماً..

دامنــى عايشيــن فالدنيا حنشوف العجب..


وتسلم على هالمشاركه الجميــله..

اختك الصغيــرونه
BOTAMBA

شايب بقلب شاب
02-08-2002, 03:02 AM
اخي

لو تابعنا اخطاء غيرنا لنشغلنا عن اخطائنا



من يتابع الأخطاء يجد الكثير الكثير




ولكـــــن


كيف يوصل الحل او الصواب للمخطي او كيف يقنعه ؟




الشاعر جعل الموت مخاطب يجوز انه جاهل وكتب هذه القصيده وهو في حاله

حزن بسسب موت المرحوم بإذن الله واخذ يلوم الموت دون درايه منه بأنه

وقع بمعصيه وهي عدم الرضاء بالقدر خيره وشره .






الحق كل الحق اتعلم على من



على المسوؤل في الجريده











تقبل عذري لإطالتي






وتحياتي لك

اخوك شايب بقلب شاب

شاهي العصر
02-08-2002, 03:36 AM
Lonely_Botamba .. قد تكونين أختي الصغيرونه سنا ... لكنك الكبيرة شأنا و قدراً ... ردك يدل على عقل وافر ... سلمت يمناكِ

شايب بقلب شاب ... أنا معك أن متابعة أخطاء الآخرين أمر غير مستحب ... لكن بشروط ، منها : أن لا يكون خطأ الآخرين معلن ! .... و أن لا يكون هذا الخطأ بفداحة و شناعة هذا الخطأ الذي نتكلم عنه الآن
فإن في السكوت عن الخطأ المعلن و لا سيما إن كان بهذا الانحراف ... هو خطأ منا بحد ذاته ... لذا يجب التنويه إليه ... كل بحسب ما يستطيع

أخي الكريم ...
وقوع الشاعر بمعصية عدم الرضاء بقضاء الله و قدره ... مصيبة و لا شك ... و لكن المشكلة الأكبر أن هذه ليست الخطأ الأعظم فضلاً عن الوحيد في القصيدة

فاسمعه يقول :
لا صرت تدهانا بليّا بصيره *** مره على غره و مره على حين

هل الموت يصيب الناس ( بلا بصيرة ) ... على قولة العاميين ( شختك بختك ) لا اظن وقوع مثل هذا الخطأ من مسلم عن جهل ... او عن مخاطبة مجهول ... لان الكل يعلم حقيقة قرآنية ( فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة و لا يستقدمون ) ... و اخشى ما أخشاه أن تكون عن بعد فكري ... متحرر منتشر هذه الأيام ...

و قوله :
[ و هذا قضاه و خبط عشواه من حين ]
يعني من حينه الموت و هو كذا ... يخبط خبط عشواء !! :(
و على فكرة هذي فكرة مسروقة منه عن شاعر جاهلي ببيت مشهور :
[ رأيت المنايا خبط عشواء من ... تصب يمت و من لا يسلم فيهرم ]
فكيف نقول بعد كذا انه قد يكون عن جهل او عن خطأ !!!
فهو يعي ما يقول قاصد له !
و أيضاً قوله :
[ ما في الحزون و قطف الأعمار خيره ]
و لا شك هذا سؤ ظن بالله ... و المسلم يجب أن يحسن ظنه بالله ... في كل شي
قال تعالى ( و عسى أن تكرهوا شيئاً و يجعل الله فيه خيراً كثيراً )

على كل حال ...
اشكر لك يا أخي الكريم حضورك و تعليقك

و وقاني الله و إياك و اختنا الـ Lonely_Botamba من زلل القول و العمل ... إنه ولي ذلك و القادر عليه ...

مع تحياتي ،،،