PDA

View Full Version : إلى متى يالفراق؟؟



الدلوعة
14-08-2002, 02:22 PM
تمر الايام ولا ادري.. هل غياب الشمس يقلب مواجع
القلوب..
ام اشراقها يمحو زلات الامس ..
حارت افكاري.. لا حركة .. ولا صدى
سوى نواح فؤاد دمره صمت الليل ..
فنطق بالويل قائلا.. الى متى؟؟
عند الهمس صامتا..
تنطق جروح الامس... الى متى؟؟
بعد هدوء طويل مرت الايام على ذاكرتي..
تهددني بالمصير المحتوم.. الا وهو الفراق؟!

أبو الهواجيس
14-08-2002, 03:19 PM
الأخت الفاضله .. دلوعة

ليس غريب حدوث الفراق وهذا لا محاله منه ,,

نعم سبق وأن عانيت من هذا النوع ,, علماً بأنني أستحدثت عقاقير لتشفي المريض ,
بشرط أن لا يكون الفراق ( الموت ) ,,

وأيضاً للفراق أصناف بكثره ,, وسوف أتكم عن صنف وربما يكون مقارب لما تدوري حوله ..

هو فراق الحبيبه وحبيبها : يتكون من نوعين أساسيين , أن يكون بقلب صادق .أو يكون بين النصب والأحتيال , وهذا النوع منتشر بكثره بهذا الجيل ,,

ولا أقول .. أنا آسف لأنني لا أدري ماذا نوع فراقك , وعندما يتضح سوف أعالجك من هذا المرض الخطير .؟

من خلال الواقع والتجربه .. الفراق .. والأنتظار .. والحب .. ليس لهم عقاقير حتى الأن ,


عذراً على الأطاله

أخوك بالله

أبو الهواجيس

شايب بقلب شاب
14-08-2002, 09:41 PM
اختي الغاليه دلوووووووووعه


رائع ما كتبتيه

الفراق
عندما نكتب عنه لا نكتب نحن بالجروووووح هي التي تكتب


علاجه
النسيان لا يوجد غير ذلك

ولكن

كيف السبيل الا ذلك دلني







تحياتي لك لأنك احييك نار الفراق بداخلي






اخوك شايب الساخر

مليقيف
14-08-2002, 10:15 PM
احيانا يكون الفراق هو الحل الأمثل والصحيح

وخصوصا عندما نعلم ان من وهبناه حبنا لا يكترث لهذا الحب ولا يحس به

الدلوعة
21-08-2002, 02:43 PM
وفوق رمال الغربة افترقنا ..والدموع تداعب اجفاني
من بعدك عشت ايامي خلف السوار
وحيدا حكمته الاقدار
احتضن طعنة الذكريات...واكتم صرخة بين الضلوع
واحبس دمعة الاهات
بعد رحيلك فقدت كل شي فقدت الالحان
والكلمات الدافئة...فقدت الامان...والحنان
لم تعد السماء صافية...اظلمت الغيوم ايامي
وكست الهموم عالمي............





ولكم ممني تتمة فيما بعد

ابومشعاب
21-08-2002, 07:04 PM
شكرا على المشاركة
تحياتي
حسين عبدالرحيم