PDA

View Full Version : صوت غريب من الإنترنت



أمين
19-08-2002, 01:08 PM
جلست ذات يوم أمام الكمبيوتر ..

و " دشيت " عالم الإنترنت ..

الحقيقة كانت لدي معلومات جدا بسيطه عن هذا العالم الممتع

كل معلوماتي تنحصر في كيفية البحث عن موقع

كيفية عمل إيميل .. رغم أني لا أعرف كيف أرسل

كيفية الإشترك في موقع حواري

المهم أنها معلومات لا يجهلها أحد

لكن ما تجهلونه هو شيء جديد "إكتشفته بنفسي"

هذا الشيء هو أن الإنترنت .. يصدر صوتا غريبا ..

صوتا بشعا " معفنا "

لا يخرج إلا من أفواه لم تصلها تقنية "الفلورايد" ..

بل هي أفواه تعتبر معجون الأسنان من أساطير الأولين ..

فما هي مواصفات هذا الصوت ؟؟

حقيقة لا أستطيع وصفه لكم ..

وكل ما أستطيع قوله هو أنني عندما سمعت هذا الصوت أول مره

ترحمت على زمن النباح و النهيق .. حتى كدت أن أألف فيهما قصيده غزليه

لم أصبر على سماع هذا الصوت أكثر

فقمت وأخدت الجهاز إلى "مهندس كمبيوتر" سوداني

وأخبرته بخبر هذا الصوت الغريب .. وترجيته أن يسكت الإنترنت عن إصداره

فقال لي .. بعد أن ملء الحزن وجهه .. وبانت عليه الأحزان ..

" أااااي يازول .. الصوت ذا زاتوا خلاني أسيب الكمبيوتر وأجي أشتغل شريطي "

فخفت على نفسي من أن تنتهي بي الحاله كما إنتهت بهذا المهندس "الشريطي"

وصممت أن أعرف صاحب هذا الصوت ..

صممت أن أفضحه هو وكل من أزعجنا بصوته

وإليكم نتيجه ما توصلت إليه

أولا ..

حاولت تحديد مصدر الصوت في الإنترنت فوجدت أن الصوت لا يصدر من الإنترنت كلها ..

بل من المواقع الحوارية والمنتديات فقط

فقمت بالتخاطب "عن بعد" مع بعض أصحاب هذه الأصوات ..

وحاولت إقناعهم بفكرة أن يجتمعوا في مكان واحد .. ويطلقون صيحاتهم على بعضهم البعض .. فعندها لن يزعجوننا ..

لكنهم إمتنعوا عن هذا الإقتراح ..
وأبوا إلى أن يتمثلوا في صور البشر وينتشرون بيننا كالبعوض

صممت منذ وقتها أن أفهم معنى هذا الصوت .. وبعدها أفضحهم

وفعلا

إشتريت أجهزة تجسس عالية المستوى ..
فلم تأتي بنتيجة أبدا

إشتريت أجهزة خاصة بفك جميع الشفرات الصوتيه حتى أصوات "الخنافس" ..
لكن نفس النتيجه السابقه

حتى إهتديت إلى فكرة "عبقريه" ..

فقد أحضرت "حزمة برسيم" ووضعتها أمام الشاشة ..

فسمعت الأصوات تهداء مع وجود صوت "عصافير البطن إلي تصوصو"

وأبعدت "حزمة البرسيم" فإرتفعت الأصوات .. تعبر عن إستيائها الشديد

وكنت كلما أقربها من الشاشه يصمتون "جوعا" وكلما أبعدتها يصيحون

إلى أن عقدنا إتفاق وهو:

إذا تحدثوا بما نفهم فسأعطيهم .. حزمه من البرسيم ..... فوافقوا

قلت هيا حدثوني عن أمركم ...

أولا ما هي أوصافكم ؟؟

قالوا : نحن كائنات ضاره على الحضاره البشريه ..

و نحن على أنواع عديدة كلها معرضه لخطر الإنقراض

قلت : أوف .. ليه

قالوا: لأن منا نوع فصل الدين عن الدنيا .. فما نال لا الدين ولا الدنيا ..

وهو نوع يتصف بعدائيته ومحاربته لكل دين ..

وأهم صفات هذا النوع أنهم يحسبون أنفسهم فاهمين مع إن شكلهم " غبي "

وهذا النوع يسمى "بني علمان"

قلت : والنوع الثاني ؟؟

قالوا: النوع الثاني .. هو نوع ينقسم لقسمين

الأول أنه بلا ملامح في الوجه

والثاني له أكثر من وجه

وكل النوعين لا دين محدد لهم .. فهم يتبعون الدين الدي يعتنقه من يمتلك القوه

لذلك تراهم كل يوم على دين مختلف ..
فإن أصبح القوي ضعيفا تركو دينه .. ووقفوا مع القوي الجديد
يبتغون منه فضله .. ويدعونه أن يقيهم عذابه

وهذا النوع يسمى بالـ "منافقين"

قلت : والنوع الثالث ؟؟

قالوا: هذا النوع هو الأخطر

فهو نوع إن تفشى في قوم .. صار أعلمهم في دينهم

ولازم حاكمهم وكل صاحب أمر فيهم

وتظن أنه سيقدم ما يفيد أصحاب الدين الذي تعلمه

لكنه موظف لدى السلطان

إن قال له حرم كذا حرمه .. ولو كان الجهاد

وإن قال له حلل كذا حلله .. وإن كان فتح بيوت الدعاره للمسنين !!

وهذا النوع يتخده الأعداء لمحاربة أصحاب الدين الذي تعلمه هو

و "وهذا سر خطورته" أنه يحارب بإسم الدين

وهذا النوع يسمى بـ "علماء السلطان"

قلت فماذا عن النوع الرابع -لعنة الله عليكم- ؟؟

قالوا: أما هذا النوع فهوا أغبى الأنواع

فهو "مع الخيل ياشقرا"

إن قراء شعرا ظن أنه "المتنبي"

إن قرأ في السياسة .. ظن أنه خليفة "شارلوك هومز" في التحليلات السياسية

إن قرأ عن النبؤات .. تنبئ بأن شارون سيحج ويعتمر بعد سنه

وليست خطورته في هذه القرأت لكن خطورته تأتي عندما يقرا في الدين

فتراه لو قرأ اية أو حديث موضوع ..

لظن أن الله هيئه بيديه ليأخد بأيدي الناس إلى طريق الجنة

وربما أصابه الجنون "جنون العظمة" فتسمعه يقول

أنا خليفة الله في الأرض والناطق الرسمي بإسمه ... وووو

وهذا النوع يسمى "أترك الإسم لكم"

قلت: قبحكم الله .. وقبحه من توضيح ..
"ما في برسيم .. يلا .. هششششش"