PDA

View Full Version : ثلاثة في مهب الريح



إبراهيم سنان
24-08-2002, 06:13 PM
كان يا ما كان في زمان مازال كما كان ، ثلاثة اصدقاء اسمائهم كما تقرأون على الترتيب ، ماضي وحاضر ومستقبل .

حضر حاضر حيث يجتمعون مكان يدعى هامش التفكير . ولكل منهم فيه مقعد. جلس حاضر في مقعده ومن فوقه ضوء خافت ، مكتئبا ، ومختنقا؛ يكاد يبكي . نظر الى جواره ؛ فوجد ماضي لم يبارح مكانه ، مازال يحمل فوق أكتافه غباره ، يضيء ما بين يديه الشموع .

قال حاضر : كل يوم انظراليك احاول أن أجد ما يهون علي مصائبي ولكن لا جديد لا جديد .

يصيح من ذلك الركن البعيد المظلم صوت يقول : متى أنتم قادمون ؟ متى أنتم قادمون ؟

حاضر : اخرس يا مستقبل .. ويضحك ماضي : كنت أقولها لك ذات يوم .

ذلك هو حال الثلاثة في كل يوم

ماضي وحاضر ومستقبل .

احدهم مازال يلبس عباءة الامجاد وتفوح منه روائح الاجداد . وآخر يرى أنه لم يعد يكفيه هذا الظاهر ليهون عليه مصابه في يومه . وآخر مازال في الغيب ينادي وينتظر ..

بصراحة لم يعجبني حال الثلاثة . فنظرت الى موضوع القصة ورأيت أنه يقول ثلاثة في مهب الريح . فاخترت أن ارى اي مهب للريح هم فيه .

سألت الجميع اين يقع مهب الريح . فقالوا اتتحدث الانقليزية الفصحى قلت لهم لا فقط العامية .. قالوا تكفي وتفي . خذ سيارة لوحاتها ( مجدا تليدا بأيدينا أضعناه ). هي من ماركة ( المصالح الاستراتيجة ) . انطلق بها سالكاَ طريق ( الحاكم بأمرهم ) ، وانعطف يسارا في دوار ( فان دارت رحانا مع رحاهم طحناهم ...) . سيكون هناك منتصبا تمثال ( سام ابن الكرام ) . واستمر حتى تمر من تحت نفق ( العولمة ) . واصعد مرة أخرى على جسر ( حوار الحضارات ) . سيكون هناك كشك صغير عنوانه ( السيف أصدق إنباءا من الكتب ) . سينقلك الجسر الى أحد الأحياء القديمة يدعى ( ومن لم يحكم بما أنزل ...؟) .. ستجد ازقة صغيرة تحمل أسماء ( شهيد الامة ) ( القائد المنتصر ) ( سيف الله المسلول ) اتركها جميعا على يسارك وأسأل عن مكان ( يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ) ستجد هناك ما تريد ...

أطرقت الفكر قليلا وقلت . كان بامكانكم ان تختصروا وتقولوا . اركب عجلة الحضارة واذهب الى ما يسمى اليوم لدى الآخرين بمزبلة التاريخ ..

وصلت وكان المكان مزدحما .. وكان الجو مشتحنا . صالات فوق صالات واشخاص في صفوف متأنقين . وكل منهم يحمل حقيبة دبلوماسية .. يصيح كل شخص فيهم انا اندد وامد يدي . وآخر يقول ان امد رجلي وعنقي وازيد شجبا واستنكارا .. وعلى الجدار مؤشر الاسهم والاسعار فيرتفع سهم هذا مرة وسهم ذاك في مرة أخرى ... يرمي كل منهم اوراق تحمل وجوه اطفال وشيوخ ونساء .. كأنها شيكات ..

التقطت عدة شيكات .. وجلست اقرأ الامضاءات

الشيك الاول

يصرف لصالح / قائد العالم الحر

مبلغ / ............................. ( دون تحديد او تنصيص )

التوقيع / إرادة شعوب مضطهدة

الشيك الثاني

يصرف لصالح / مجرم السلام وحمامة الدمار

مبلغ / مليون طن من الدماء فقط لا غير

التوقيع / هيئة الأمم المنتحرة

الشيك الثالث

يصرف لصالح / ابناء الشهداء واليتامى والفقراء

مبلغ / تراب وماء ورغيف كل مساء

التوقيع / مجلس الرمة العربية

الشيك الرابع

يصرف لصالح / النمو والازدهار وتنمية الشعوب

مبلغ / ما تبقى في الخزائن والجيوب

التوقيع / رابطة المال السائب يعلم السرقة

علمت انني قد وصلت الى بورصة العالم الثالث .. اخذت اتطلع وابحث عن من يدلني الى وجهتي فالكل منشغل هذا يبيع وطنه وذاك يبيع كرامة وطنه واخرون يبيعون كل ما ارتبط بانسانية الشعوب وحقها المضمون بالعيش وتقرير المصير .. لم أجد الا رجل عجوز توجهت اليه ولكنه لم يتحرك لوحت بيدي أمام عينيه ولم ترمش عيناه صحت فيه ولم يسمع .. كان كالحجر لا ينطق ولا يتحرك .. ثم انتبهت الى صدره وقد علق لوحة كتب فيها

(ارجوا عدم ازعاج الضمير )

وتحت هذه الجملة وفي حضن الرجل وجدت صندوقا فيه اوراق .. مكتوب على غطاء الصندوق .. خذ خريطة وكن مرشد نفسك في مهذا المبنى .. وكتب على كل خريطة كيف تدل طريقك في عالم الجهل والضلالة ..

قرأت ووجدت أن مهب الريح هو في آخر الأدوار كالقبو ليس له مدخل الا سلم مهتريء الادراج .. نزلته بحذر .. حتى وصلت الى غرفة كتب عليها .دائرة الأرشيف مغلقة بسبب عدم القدرة على الاستيعاب .. وبجانب هذه الغرفة لوحة تشير الى انني قد وصلت الى وجهتي ... من هنا مهب الريح

دخلت الغرفة وعلى احد جدران الغرفة كتب هنا هامش التفكير اليومي للعرب والمسلمين

وكنت ما ازال اسمع الاصوات

لا جديد لا جديد

اخرس اخرس

متى انتم قادمون ..

تلمست الجدران فأضات النور وكان قابسا يحمل اسم(كَـمَـا تَـكُـونُـوا يُـولَّـى عَـلَـيْـكُـم )

ولان الجو كان حارا جدا اشغلت جهاز التكييف وكان من ماركة ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

عرفت ان مهب الريح هو حيث نجعل للتفكير هامشا نهرب اليه وحيث نفقد القدرة على ان نمد ايدينا الى حيث قوابس التغيير ..

وشكرا لكم

سنا الشمس
24-08-2002, 06:50 PM
يا من شطحت ونطحت وبهذا الموضوع أجدت

بارك الله فيك

سنا

سهيل اليماني
24-08-2002, 09:05 PM
استاذي شلفنطح ...
لازلت فريداً في عزفك ،، فقد استمتعت بكلام لا يكتبه الا انت !
عزيزي ..
يقولون " خشمك منك ولو كان اعوج " هل يمكننا ان نتعامل مع المدعو " حاضر " من خلال هذا المثل ؟ بحكم انه الوحيد من الثلاثة ( ماضي ، حاضر ، مستقبل ) الذي نعرفه جيداً والذي يمكننا التعامل معه بشكل مباشر ؟

أذكر أني قلت ذات احباط :
امس ... مثل اغلب الناس
دايمٍ له وجهين !!
وباكر ... مثل باقي الناس
محدٍ يعرفه زين !!

تحياتي لك ايها المبدع
اخوك
الرازي )k

LONESOME DOVE
24-08-2002, 09:06 PM
هل هذا الموضوع الرائع والمبدع هو نتيجة زراعة البطاطا والكوسة...

عمو شرفنطح... قد تفوقت على نفسك...:):)

THUNDER_SS
24-08-2002, 10:07 PM
شلفنطح ..
حقيقه .. مبدع ، وهذا النص .. يلامس بشموليته وإحاطته هموم، وعواطف، وذائقة شرائح عريضة من الناس .. بدون أغفال المرحلة التاريخية وهموم أنسانها ..

وافر التقدير والأحترام ..

سمسمه المسمسمه
24-08-2002, 11:05 PM
يصيح كل شخص فيهم انا اندد وامد يدي . وآخر يقول ان امد رجلي وعنقي وازيد شجبا واستنكارا ..

ألم يكن هناك من يتوسل :fff: غريييييييبة :jj:

بهرني دقة الوصف للحاضر والمستقبل والماضي :)


<<<----- في الجزيرة تحلم بالمستقبل وفخورة بالماضي لكنها تبكي الحاضر :(

تحياتي alhilal

إبراهيم سنان
25-08-2002, 09:49 AM
عزيزتي سنا الشمس

شرفني مرورك ودائما ردك على أحد مواضيعي يدل على أنه قد وصل الى اقصى حدوده

شكرا لك

إبراهيم سنان
25-08-2002, 09:55 AM
سهيل أبو يمن :)

انها كبيرة كبيرة كلمة استاذي لكن سأرضى بها واعتبر نفسي على بند الاجور

شكرا لاطراءك

نحن لا نعرف كل الحاضر فهناك أجزاء مخفية منه لذلك نلجأ الى قراءة الماضي الذي هو مكشوف في أغلب جوانبه .. تكمن المشكلة في عدم القدرة على قراءة اوراق الماضي

الخشم العوج شكله غلط ولكنه يؤدي نفس وظيفة التنفس . اذن سأرضى بحاضر قبيح ولكن ادائه افضل من هذا بكثير

اسعدني مرورك (وشرطتك) :)

شكرا لك

إبراهيم سنان
25-08-2002, 09:58 AM
اهلا وسهلا بالصابونة الوحيدة ام هي الحمامة المستوحشة :)

قد يفاجئك ما يمكن للكوسة ان تفعله ولكن البطاطا ليس في يدها الكثير ..

فعلا هذا ما حدث تفوقت على نفسي واخشى ان يجعلني ذلك اخاف من تكرار التجربة محافظة على هذا التفوق

شكرا لك

إبراهيم سنان
25-08-2002, 10:00 AM
اتمنى ان يكون الموضوع قد لامس كل ما ذكرته ايها الرعد

ولك مني ايضا وافرالتقدير والاحترام

شكرا لك

إبراهيم سنان
25-08-2002, 10:03 AM
سمسمه اهلا وسهلا بك
اصبح الموضوع الان كـ التميس برشة السمسم هذه :)

لا يغرك الاسلوب فكل ما ترينه من تنديد واستنكار هو توسل ولكن بطريقة العرض والطلب

كله توسل في توسل مادام الشخص يتنازل عن كرامته وقيمته في مقابل الحصول على رضا الاقوى والاكبر

اتمنى ان يكون حاضرك اجمل ومستقبلك واعدا

شكرا لك

إبراهيم سنان
15-09-2002, 08:23 PM
ليس بعد

دمعه
15-09-2002, 11:47 PM
قد تقف قطرات الحبر يوما0000ليس امتناعا عن الكتابه
بل خوفا من عدم تقدير الكاتب00000

لقد كتبت فاجدت وابدعت فلك مني كل الاحترام

تحيــــــــــاتي

soso-n
16-09-2002, 01:28 AM
الله الله ياشلفنطح شطح ونطح بقسوة لا مثيل لها , اتعلم يااخى بأن الحاضر والقادم ايضا لا ولن يشكل اى نقطة من نقاط التغيير فى عالمنا التعيس لأننا تعودنا ان تأتى رياح التغيير بأيدى غيرنا من البشر الذين يهيمنون علينا بأرادتنا وبدون أن نحرك ساكنا , وأننا مازلنا نتدثر بعباءة الماضى الذى كان غير مبالين بحاضرنا او مستقبلنا لأن الاحداث قد سلختنا من جلودنا فأصبحنا بقدرة قادر شعوب لا حول لها ولا قوة تكتسى ايامنا انتهاكات واهانات ونحن صامتون نتجرع الذل برؤوس شامخة وعقول فارغة فالويل لنا ان لم نفق الويل لنا ان لم نفق ومرة اخرى ابدعت ياسيدى .

وجود
19-09-2002, 10:44 AM
أمسّ توسَدنا عليهِ كي نعيش بقايا يومِنا، ونلعن شؤْم غدِنا.

والحلَ، منَا وفينا، ولكن هلاَ اعتبرنا؟


كلا، فلم يحنِ الأوان بعدْ!!

(....تحياتي لك أخي)

sss3773
23-09-2002, 03:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخى شلفنطح شطح نطح
والله الانسان صار يخاف من الحاضر ولا يعرف شو مخبى
لنا الحاضر والمستقبل وشكرا لك على كلامك الجميل الله يعطيك الف الف الف عافيه ويخليك
الى اللقاء اختك
الغربه

متعب المتعبين
27-09-2002, 11:31 PM
بعد إذنك أستاذي نسخة إلى الروائع g*