PDA

View Full Version : العزاء .. على طريقة النوارس ..



موسى الأمير
03-09-2002, 09:53 PM
( 1 )
وقفت ذات مساء قبالة البحر .. مطرقة الرأس ..كل يد تتشبث بأختها ..
الموج هادر .. القمر يسلط أضواءه كأنما يثير حنق الأمواج ...
والفتاة لا زالت واقفة ..

كانت الساعة تشير إلى الحادية عشر والربع ... عشرون دقيقة مرت متلاحقة ..
المشهد ..هو هو ..كأنما صورة علقت على حائط .. لا تحرك ساكناً ..ولا تعير الالتفات اهتماماً ..ثمة شيئان يتحركان :
الموج الغضوب ...
وشعرها المتكئ على كتفيها ..

( 2 )

أخذتني روعة البحر .. ومهابة البدر .. لأبتعد قليلاً لأخلي بيني وبين دموعي ..
تذكرت حينها قبل ست سنوات .. قبل أن يسرقني الرحيل إلى عوالم الغربة ..حين كنت أجالس هنا ( حبيبة قلبي )
..كنا نتناجى كما يحلو لنا ..نتحدث عما حدث في المدرسة ...وما قالته لها أمها ..
كان يسافر الحديث بنا - دون شعور منا - في تلك الليالي العِذاب عن أحلامنا ..أمانينا .. هنا !!! وجف قلبي ..وارتعدت فرائصي ...آآآآآه ..
لقد رحلت حبيبتي بعد سفري حاملة معها أحلامنا وأمنياتنا مع هذا الشاطئ الممتد على أمل رجوع ..ولمّا يُكتب بعد ..
( 3 )

الساعة الآن الواحدة وعشر دقائق ..آه لقد تأخرت عن موعد نومي ..عليّ أن أعود سريعاً ..
وفي طريق عودتي ..قلت في نفسي : ترى ألا زالت واقفة تلك الفتاة ؟؟
يا إلهي ..لا زالت كما هي !!!! لم تبرح مكانها ..الهيئة نفس الهيئة ..يدها المتشبثة بأختها ..رأسها المنكس ..مستقبلة البحر ..
أخذني التفكير بعيداً أتأمل حالها .. ......
لم أنتبه إلا بعد أذنت الساعة للثانية والثلث بالرحيل ..
إنها لا تزال مكانها ..سأقترب منها لأسألها ما قصتها ؟؟وهل لي أن أقدم لها ما أستطيعه من مساعدة ؟؟ اقتربت منها ..أدرت صوت المسجل ذات اليمين ..علها تحس أو تسمع ..

لم تتلفت إلا حين سمعت عن كثب تلك الكلمات من فم المسجل : شايف البحر شو كبييييير ..كبر البحر بحبك ..شايف السما شو بعيييييييدة ..بعد السما اللي بحبك ....
نظرت إليها ..حدقت .. جن جنوني ..هستيريا شلت جميع حواسي ..عقلي أين ذهب ؟؟ ..كنت أتوسل إليه أن يؤوب ولو لحظة فلم يجده توسلي ..
إنني أعرفها تماماً ..نعم أعرفها ..
إنها ..











إنها حبيبة قلبي ...

(4 )

الساعة الثانية وأربعون دقيقة ..
سألتها عن حالها ..
كم كنت أشتاق لنغمة صوتها الدافئ المبحوح ...
لكنها لم تنبس ببنت شفة ..اكتفت أن مدت إلي بورقة من دفترها العتيق الذي أعرفه جيداً ..
ناولتني ورقة مكتوب فيها :
( بُعدك عني أبكاني منذ افترقنا ..حتى أفقدني حاسة الكلام )..

هرعت تبكي ..وتشير إلي أن أنسى علاقتي بها ..
ناولتني قصاصات ورق كنت قد كتبتها لها بخط يدي قبل ست سنين ..
ربما كانت تؤنسها بها طيلة الأيام السالفة ..
مما كتب فيها ( الليلة موعدنا ) ( أحبك حتى الثمالة ) ( لن يفرقنا شيئ ما دمنا أحباب ) وكتبت عليها قصاصة صغيرة في تلك اللحظة :( أحرقها كما أحرقتني بنسيانك ) ..

حينها ..صفعتني يد الذهول ..فانتابتني حالة إغماء لم أصحُ منها إلا على صوت النوارس عند الشروق ..
ا - هـ

ابو طيف
04-09-2002, 12:21 AM
رااااااااااااااااااائع

مشاركه جميله

يعطيك العافيه

تحياتي
=====================

انهار
04-09-2002, 01:22 AM
روحـان حلا جسدا

أنت روحٌ حلت بجـسد الإبـداع..


هنيئاً لقــلم هـو طــوع أنامــلك.......

مشــاركة ممــيزة بالفــعل....


أخـــتك:

أنـ حـرب ـهار

موسى الأمير
04-09-2002, 09:29 PM
:)

العزيز : أبا طيف ..تحية وسلاماً ..

عبثاً أحاول أن أطاول عنان روعتك ..
سرتني جيئتك يا صديق ،،،
يا أبا طيف والمشاعر سكرى ...تتمنى لو قبلت منك كفكْ

:nn باي .

موسى الأمير
04-09-2002, 09:38 PM
أنــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــار :)


لك مني روحي الأولى .. أعمق التبجيل ..
ومن الأخرى .. أصدق الامتنان ..

تقولين هنيئاً يا أنهار .. وما الساقية إلا ابنتك ،،

هكذا تتراءى صورتك لي ،،، دمت رائعة ..

alhilal

بقايا طفل
05-09-2002, 02:12 AM
روحان حلا جسدا

بل روحان تحلقان في عالم الإبداع

مشاركة حقا رااااائعة

أخوك / بقايا طفل

المجهوووول
05-09-2002, 06:46 AM
روووووووعه يا بعدي

موسى الأمير
06-09-2002, 04:16 PM
بقايا طفل ..:D:
تحية وسلاماً ..

هكذا يبدو النص رائعاً ..حين أجد اسمك أمامي ..

زورة حميدة ..وبانتظار ما تخبئه لنا بقاياك ،،،،،،،،alhilal

موسى الأمير
06-09-2002, 04:21 PM
أشكرك يا معلووووم /
حضورك يؤنسني دائماً ..تقبل أنسي ،،،

غروب الشمس
07-09-2002, 12:56 AM
مشاعر رائعه عشناها بين سطورك ،،،،

ابومشعاب
07-09-2002, 02:53 PM
لم يترك الاحباب لي كلاما اقوله
رائع ....
كلماتك
وصفك للمشاعر
ورسمك للوحة المكان
ونقلك لحركة البحر
وكل ماخطته يدك المبدعة رائع
تحياتي اليك
حسين عبدالرحيم

THUNDER_SS
08-09-2002, 04:02 AM
أخي الكريم / روحان حلا جسدا ..

السلام عليكم ورحمة الله ..

طرقك أبواب الذكرى ، وأسترجاع حلم .. في نصك الرائع هنا .. ربما هو كالبحث عن السعاده ، قد يبداء حزيناً .. تغلفه المعاناه ، لكن برغم ذلك .. أعتقد ان الأستثاره لمكامن الوجدان ، مستحضراً طاقاته وصوره الأبداعيه .. ليبداء رسم معالم الفكره .. ويطرق فى تناولها ( ملامح ) الواقع ومرارته .. ربما كان الخطوه الأولى لصنع القرار .. وبداية الحلول ، نحو أفق تشرق مساحاته بأعذب البدايات
وأجملها .. !! فكلما هاج موج البحر وعلا .. كان ذلك دلالةً تبشر ، بقدوم الهدوء والأستقرار .. !!

وعلى أي حال .. أسمح لي بنسخه للروائع ، وأخرى لشريط المواضيع المميّزه .. مغلفه بخالص الشكر ووافر التقدير والأحترام .. :)

jUrOo7
08-09-2002, 07:28 AM
اخي:روحان حلا جسدا




انت كذااا


































:kk :kk :kk :kk :kk a* :kk :kk :kk :kk :kk



والله رووووعــــــــــــــــــــه


روووووووووووووووووووووووووعه وش زينها



تقبل تحياتي



محبك





جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــروح

موسى الأمير
08-09-2002, 07:11 PM
غروب الشمس ..
أحمد إليك زيارتك وإعجابك الرائعين ..
لعل لقاء يحضننا بين يدي الساخر ،،:D:

موسى الأمير
08-09-2002, 07:20 PM
:D: حسين عبدالرحيم ابومشعاب ..
لم يدع لي عذب كلامك حرفاً أكتبه ..
أو كلمة أتكهن روعتها ..
بعدما صببت صدق شعورك صباً ..:)

تقبل خالص تقديري ،،

موسى الأمير
08-09-2002, 07:33 PM
مشرفنا القدير ..THUNDER_SS .. تحية وسلاماً :

أشكرك إليك مرورك المحمود أولاً ..:)

ما كتبتَ من رائق الكلام ..وبراعة الأسلوب ..هو الذي حدا بالنص ليوسم بالروعة ..

لا تصدق يا صديق ..
أنني ترددت كثيراً في طرح الموضوع كونها المحاولة الأولى في باب القصة ..غير أنها فكرة اختمرت وكتبت وكان قصدي الأول عرضه على أحبابي هنا ..
فاجأني قولك :( وعلى أي حال .. أسمح لي بنسخه للروائع ، وأخرى لشريط المواضيع المميّزه .. مغلفه بخالص الشكر ووافر التقدير والأحترام .. )
هذا كرم منك لا أجزيه ..
ليس لي رأي بعدك ،،
لنكن روحان حلا جسدا ،،، alhilal

موسى الأمير
08-09-2002, 07:49 PM
يا جـــــــjUrOo7 ـــــــروح :

وانت كمان كذااا ..



























:kk :kk :kk :kk :kk a* :kk :kk :kk :kk :kk







جروح اسمك يوحي بأبعاد تثيرني جداً،،

الآن عرفت ..سر ولوعك بالنص ..أصبحت تشتاقين للحروف التي تنزف دماً ..
كيما تتروى جروحك أو جراحك منها ،،،
سرتني جيئتك ..تقبلي مني الود ..:nn

ward888
09-09-2002, 01:58 AM
تحية عطرة روحان حلا بجسد
قلمك يصارع الكثير من الأقلام العذبة..
والحمدلله هي كثرٌ ولكن ليست كلها متميزة..
أبدعت ونجحت
سموت فعلوت
رائع منك هذا السمو ..وذلك الإبدااااع..

وفقك ربي لكل خير
وجعلك منبراً صادقاً للحق.
وافر التحايا
أختكم ورد

http://images.webshots.com/ProThumbs/8/10908_wallpaper280.jpg

موسى الأمير
10-09-2002, 12:31 AM
تحيتي المعطرة بالورد لك يـــاward888:

تكرمت بالذكر حين قلت (قلمك يصارع الكثير من الأقلام العذبة..)

كل الصراعات مذمومة إلا صراع الأقلام العذبة ..جملة تستحق الوقوف كثيراً ..:ss:
ليت أن الحياة مملوءة بمثل صراعات الساخر الذي أجبرنا على الصراعات العذبة ..

ليس لدي إلا الشكر الممزوح بصدق الفؤاد على إعجابك ..وثنائك ..ومرورك الذي بقدر ما أدهشني ..أدهش أناملك حتى شلت عن التعبير بما في الحشا ..

تقبلي مني كل ود يا ورد ،،