PDA

View Full Version : لازلت حياً ... أسير حافياً بلا وطن .. عارياً بلا كفن !!



سهيل اليماني
09-09-2002, 01:09 PM
بســـــــم الله


قبل البدء
=========
وجع .....!
طفل .....!
نفط .....!
هل قلت " وطن " ؟
ربما .. لم أكن أقصد ما قلت !
فأنا لا أعرف أحداً يحمل هذا الأسم !
وربما
لا اعرف احداً يحمل هذا ... الهـــم !
=============

قالوا : الوطن مدين لنا !
قلنا : الوطن مديون لبنوك ومرتزقة العالم " الحر " !
قد يكون في بعض الألم أمل ، ولأني إن فكرت في المثل القائل ( الفقر في الوطن غـربة ) فإني سأكون بلا وطن وسأكتفي بالغربة عن وطن غير موجود أصلاً ! ولعلي بذلك لا أكون مدين لأحد بشيء ، خاصة المدعو ( وطـــــن ) !
.
.
كنت أظن ( وليس كل الظـن أثم ) أن ديوني هي أهـم مشكلة تواجه العالم ، مثلها كمثل " طبقـة الأوزون المخرومـة " وتنظيم القاعدة " الإرهـابي " !
وبمناسبة " طبقة " الأوزون فقد كنت اعتقد أنها هي التي وافقها " شن " ولكني علمت ذات جهل أن " شن الذي وافق طبقة " لا علاقة لهما بطبقة الأوزون !

قلت .. كنت أظن ، ولكن تلك الظنـون بدأت تتبدد ( والتبدد غير الاستبداد ، وكلاهما خير )
وسبب تبدد تلك الظنون أني سمعت مسؤولاً في بلادي يتحدث إلى مسؤول أقل منه (ولكنه أرفع من كل الموطنين الآخرين ) حين طلب منه هذا المسؤول الأصغر حجماً الموافقة على بعض المشاريع قال له : " بنسدد بعض الديون وبعدها خير ان شاء الله " !
ما لفت نظري هو أني أردد هذه العبارة تحديداً أمام كل طلـب يطلب مني !

قلت في نفسي لعل هذا سبب كاف يدفعني لحب الوطن ..لأنه بإختصار يشـــبهني !!
ويشبهني هنا تعني أن ملامحه مثل ملامحي ، ولا تعني بالضرورة أن انتمـائي له يجعلني " مشــبوهاً " حتى وإن كانت العبارة صحيحة !!
.
.
.
وفي وطني المديون ...
يوجد وطني الأصغر ، حيث قرية عشت فيها جزءاً كبيراً من وفاتي ، وحيث أهلي لا زالوا يموتون هناك بكل أريحية وسعة صدر !
وقد كان يشغلني بالإضافة إلى ديوني وثقب الأوزون أني لاحظت تغيراً كبيراً في سلوكيات وتصرفات أهل تلك الديار !
فقد أصبحوا وبدون مقدمات أقرب إلى معشر المجانين منهم إلى معشر العقال " أمثالي " ! وظل هذا الأمر لغزاً يحيرني ، لم أجد له حل يقنعني لأن أعراض المرض الذي أصابهم لا تشبه أعراض مرض " جنون البقر " ! أنه جنون من نوع آخر ، لم أجد له في كتب الطب وصفاً !!!
.... ثم شاء الله أن أقراء قبل فترة قريبة أن أحد الأطباء " الذين تعاقدت معهم وزارة الصحة " لم يكن طبيباً ، ويقال والعهدة على الراوي أنه كان يعمل سباكاً في بلده قبل أن يترقى إلى طبيب ويأتي إلينا ويعمل في مستشفى " حكومي " متخصصاً في " جراحة المخ والأعصاب " !!
ورغم مرارة الخبر ... وسوداوية الواقع ، إلا أن الأمور ليست دائماً كما تبدو ! فهذا الخبر ازاح عن كاهلي هماً ثقيلاً ، بأن حل لي اللغز الذي عجزت عن حله !

.
.
يقولون ـ وهم دائماً على حق ـ أن معيار تقدم الأمم يقاس بمدى ما تحققه في مجالين ( الصحة والتعليم )
ومعنى التقدم في هذا المجال ـ حسب ما افهمه ـ أن تتاح لكل المواطنين فرص التعليم والعلاج بشكل عادل وبالتساوي !
وهذا يعني أن التخلف في هذا المجال يعني بكل اختصار أن من يملك " المال " هو من يستطيع الحصول على تعليم وعلاج متميزين !!
ثم أني بعد أن طبقت هذا المعيار على " وطني " الذي يسافر فيه وزير الصحة للعلاج في الخارج ، ويدرس فيه ابناء وزير المعارف في مدارس خاصة ، اكتشفت بكل بساطة أن مسألة ديوني وثقب الأوزون ليستا أكبر مشكلتين تواجه العــالم !
ألم أقل لكم أن الأمور ليست دائماً مثلما تبدو ؟؟



بعد البدء
=========
أنا هنــا مثل غيري ... أخاف الحقيقة !
أخاف من سماع صوتي !
أخاف أن التفت لظلي !
ربما هناك ... حيث لاوطن !
سأمتلك الشجاعة !
وأقول مالم أقله ...
حين كنت عارياً ....... بلا كـــفن !!
=============

د.غبي
09-09-2002, 01:17 PM
كنت أتمنى أن أكون مرتدياً شيئاً كي أمنحك نصفه على الأقل ، أو أن لي وطن فأدعوك إليه !!!
ليس حرصاً على سهيل اليماني فقط ، وإنما حرصاً على نقاء الإبداع الذي يملكه أيضاً .

متابع محايد
09-09-2002, 01:24 PM
الله ..
المليك ..
الوطن ..
الله ..
سبحانك يالله ..
المليك ..
الله مير ييحك
الوطن ..
وش تبي :confused:
الله ..
سبحانك يالله ..
اغثني يالله ..
المليك ..
الله مير يحييك ..
مطول ؟ ولا بتلف يمين ؟ :p
الوطن ..
وش تبي :confused:
طن ططن

=============
الى حصاد الساخر ;)

المجهوووول
09-09-2002, 01:36 PM
راااااائع

سهيل اليماني
09-09-2002, 10:56 PM
د.غبي ...
لن تفيدنا بشء تلك الاسمال التي نرتديها .. ثم نسميها وطناً
اشتقت لمرورك وتعليقاتك التي تسعدني كثيراً رغم اعترافي بأنها تعطيني أكبر من حجمي بكثير !

ــــــ

متابع محايد ...
شكراً لمرورك وحصدك هذا الموضوع ... !

ــــــــ

المجهووول

وهل من الروعة بمكان أن نكون بلا وطن ؟

شكراً لمرورك ايها النقي !

فوشــي
09-09-2002, 11:11 PM
تحياتي لكاتبنا الرائع..سهيل اليماني....:kk
:
يقولون ـ وهم دائماً على حق ...( هاذي المصيبه)..:we:
:
تسجيل..حضور.. واعجاب بقلمك..:kk

متعب المتعبين
09-09-2002, 11:35 PM
وطن = و ط ن

وط = What

طن = طن الماء بـ 16 ريال بعد سرا يومين والسبب الأنبوب تحت الصيانة

ون = إسم قديم لسهيل اليماني


g*

المجهوووول
10-09-2002, 04:20 AM
وهل قلوبنا وعيوننا لا تتسابق لمثل مواطن بحجمك لكي تنسبه لها

سهيل اليماني
10-09-2002, 08:19 AM
فوشي ...
تسجيل شكر وامتنان لمرورك المبهج :)

ــــ

متعب ..
وط.............................................ن
وط.............................................ز

شكرا .. طـن !

ــــ

المجهووول ..
يامال الثانكيو :)

ابن رشد
10-09-2002, 10:09 AM
حدثني شيخي فقال : " يا بني إن الأوطان لها ذاكرة خزفية لا تحسن تذكر من يستخدمها ... فقط تتذكر من يجعلها تحفاً أو...... يكسرها"، فإذا لم يسكن في قلبك وطن ... فانسج من ذكراك رداءً وانسج من أحلامك إزاراً وأسكن في وطن من حلم.

سهيل اليماني .. تجيد العزف على كل الأوجاع... إبداعك في تصاعد لحسن حظي.

سهيل اليماني
10-09-2002, 11:02 PM
ابن رشد ...
ربما حاولت أن أنسج وطناً من حلم ، فلم يكن نصيبي ألا كوابيس سميناها أوطانا !

لعلي أنا المحظوظ بمرورك ناصع البياض ، في زمن اختزلت فيه ألوان الطيف ، في لون واحد !

عاشق الخيل
10-09-2002, 11:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

تسطيرك الإبداعي أكبر من إعجابي

لك تحياتي

بشبوش أفندي
11-09-2002, 07:23 PM
*

حزن × ألم × سخريه × منتهى الإبداع = مقالك




شكرا لوجودك في كوكبة الساخر




بشبوش أفندي :ss:

سهيل اليماني
12-09-2002, 12:43 AM
عاشق الخيل ..

وردك أكبر من حجم ما كتبت !
شكراً لمرورك ....

ــــ

بشبوش افندي باشا بيه ....

كنت انتظر منك حلولاً لمشكلة قائمة ، رغم اعتزازي بما قلته عني !

كنت اتوقع أن تقترح على الحكومة ـ مثلاً ـ أن تشتري ددسن أقساط وتسدد ديونها :p

لم يتغير شيء .... لازلت احبك رغم عدم وجود أي مبرر لمثل هذه الحماقة )k

المطعم الصيني
12-09-2002, 11:04 AM
استاذي سهيل اليماني
تحية من معجب
( قلت في نفسي لعل هذا سبب كاف يدفعني لحب الوطن ..لأنه بإختصار يشـــبهني !! )

حين تتعدد المصالح والاطماع ويصبح (ال انا ),, اكبر همنا
فانت لست انا ,, وانا لم اعد اعرف من انا ,, وطن اي وطن
هل لازلت تذكر ان لك وطن ,, وكما قال الشاعر :
طن طن ,,طن طن ,,طن طززززززززززززززز

( انك تستطيع ان تقتلعني من وطني ,,ولكن لن تستطيع ان تقتلع الوطن مني )
حكمة قالها من لايعيش ايامنا
تحياتي لك

شاهي العصر
12-09-2002, 02:34 PM
الأخ سهيل :) موضوع رائع و جميل

أحببت أن أسجل حضوري مقروناً بإعجابي ...

كما أحببت أن أطرح تساءلاً قد يكون فيه بعض الجواب ...

سمعت قديماً أن حديث ( النظافة من الإيمان ) قد رواه أبو نعيم في بلدياته ... لكن السؤال من راوي حديث ( حب الوطن من الإيمان ) ? :fff:

لعلنا إن وصلنا لإجابة مقنعة نكون قد حزنا على سبب وجيه يدعو إلى حب الوطن ! )k

و دمتَ بخير :) ،،،

سهيل اليماني
12-09-2002, 06:00 PM
المطعم الصيني ...
اولاً ... فليس هناك استاذ وتلميذ .. كلنا هنا نتعلم ونعلم :)

اما الوطن فبدعة اصبحت تهمة ، وطني هو أنا وحيث أكون يكون وطني !
شكراً لمرورك ايها المطعم الغالي ;)

ـــــ

شاهي العصر ...

الوطن عادة ، مثله مثل شاهي العصر :D:

حديث ( حب الاوطان من الايمان ) حديث صحيح رواة بسند صحيح مدير عام الامن العام وصححته الادارة العامة للمباحث ، وفي رواية الاستخبارات ( حب الوطن من الايمان احسن لكم ) :p


لا انكر سعادتي بمرورك من هذه المنطقة المشبوهة :D:

سمسمه المسمسمه
12-09-2002, 07:59 PM
ثم شاء الله أن أقراء قبل فترة قريبة أن أحد الأطباء " الذين تعاقدت معهم وزارة الصحة " لم يكن طبيباً ، ويقال والعهدة على الراوي أنه كان يعمل سباكاً في بلده قبل أن يترقى إلى طبيب ويأتي إلينا ويعمل في مستشفى " حكومي " متخصصاً في " جراحة المخ والأعصاب " !!


<<<---- قرأت الخبر المفزع :rr:

في الحقيقة لا استغرب أن يقوم السباك بعلاج عقول المواطنين :D: ويبدو والله اعلم انه نجح تماما في جعل أعصاب الشعب باردة وأحيانا مثلجة جدا فأصبح لا يهش ولا ينش وبالتالي شعب مستأنس وين ما تقوله يروح :fff: يخاف حتى من خياله :jj: وكل همه قوت يومه الذي لن يجده في يوما ما إذا استمر الحال على ما هو عليه :we:
لذا اقترح أن يقوم هذا السباك الماهر بربط عقول المسؤولين المفككة التي لم يتم علاجها بعد والتي تبدو بحاجة ماسة إلى تغير جميع قنواتها الداخلية والخارجية حيث امتلأت بالصدأ والعفونة فأضحت رائحتها كريهة جدا رغم العطور الفاخرة المستخدمة من قبلهم لستر هذه الظاهرة المقرفة !


تحياتي alhilal وتشكراتي <<<--- هندي صائط ابتدائي مقدم على وظيفة مسؤول :p

النديم
12-09-2002, 08:37 PM
أخي سهيل ..

بالأمس و قبل الأمس ..
كنت أتاابع مقابلاااات آباااء و أقارب المتّهمين ..
في تفجير 11 سبتمبر ..

و كل واحد منهم يردّد " لا لهم كلاام في السياسة أو امور الناااس ولا يهمّمهم ذلك "..
و كذلك : " وهو شاب يحب وطنه منذ نشأته وتربيتنا له .." .

.
و من الجااانب الآخر ..
بعد مطالباااات من بعض الوصولييّن ..
تُدخَل مادّة تربية وطنية كمنهج جديد ..
يغذّي أبناااء الوطن و يعلّمهم كيف يحبون دولتهم ..!!

.
بالله عليك .. من تُرفَض درجاااته ولا يجد وظيفة تعليمية
و تخصصه لغة انقليزية ..
و يقرأ كل يوم استقدام وزارة المعااارف لأساتذة من الهند و بنقلاديش
لتدريس الصفوف الدنيا مادة اللغة الانقليزية .. هل نتوقّع منه حب الوطن ؟!! ..



<<< للأسف مواطن مغااااري مبتلى بـ وطن ..:(


سلمت و دمت ساخراً ..:kk
وبالتوفيق .. :)

موسى الأمير
12-09-2002, 08:41 PM
:) سهيل اليماني ..أديبا المفلق ..( حلوة المفلق هذي )

استوقفني كثيراً عنوان المقال بل عنوان الروعة التي تتجلى ،،

أسير حافياً بلا وطن ( نقطتان )
يالله كم لها من أبعاد تزرعها الحسرات في النفس ..
عارياً بلا كفن ( تعجبان )
أتحلم بالموت ؟؟ أتحاول أن تختلق رمزاً للثورة والفرار بأن تعيش عارياً بلا كفن ..خير من العيش في ظل الاختناق بلوثة ادعاء الحرية ..

لن أسجل إعجابي بما كتبت يا سهيل .. وأقف ..لا ..
بل سأسير معك ..
حافياً بلا وطن ..عارياً بلا كفن!!

روحان ،،

بسيط
12-09-2002, 09:58 PM
اخي الكريـم

ولـك000 طـن محـبه لهذا النزف

دمت بصحه ووطــن:)

سهيل اليماني
13-09-2002, 08:50 PM
بسيط ...
شكراً لمرورك ايها الرقم الصعب :)

ـــ

روحان حلا جسدا ...

لازال جسدك يحمل روحين ... ونحن نبحث عن وطن يسكن اجسادنا !
ربما سأحسدك يوما ما .. ربما !

ـــ

النديم ..
لازلت تغمرني بكرم مرورك على ما أكتبه .. لا أجد إلا شكراً أهديها لك ، فلعلها تكفي !

ذكرتني التربية الوطنية...
تدريس هذه المادة كان اسمج نكتة سمعتها في حياتي ، وليس لدي أدنا شك أن من أقر تدريس مادة التربية الوطنية بحاجة إلى دروس مكثفة في " التربيـــــة " !

ـــ

سمسمه المسمسمه ...

يقولون أن الضروف المادية الصعبة التي تمر بها الدولة المغارية كانت سبباً في تأجيل تطبيق قانون جديد يتيح لها تحصيل رسوم على عقول مواطنيها ، بحيث يتم تركيب شرائح في رؤوسهم ليسددوا شهريا قيمة " التفكير " وكلما زاد التفكير زادت الضريبة !

تحياتي لك ولعلي بابا وللمليون حرامي !

علي الزيبق
14-09-2002, 07:02 PM
سبحان الله :
حي ... ويسير عارياً بلا وطن ولا كفن !!
دليلة المحتالة هي التي طلبت من الحارس أحمد الدنف أن يفعل بالناس ذلك ...
وهو لبى أوامرها بحكم نذالته !
لكن بسيطة عمو ... لاتحزن لهما يوم !!!
)k

black_pearl
14-09-2002, 08:56 PM
جميعنا غرباء في زمن غريب في عالم غريب ...

سهيل اليماني
16-09-2002, 03:38 PM
علي الزيبق ..
black_pearl


شكراً لمروركمـــا ... لازال في " الوطن " متســــع !

في صمتك مرغم
12-08-2006, 02:18 AM
الوطن اكبر مصدر لآلامنا , ربما لأنه اكبر حب
...........
رائع فعلا, ومحزن أيضا !
تقبل تحياتي !