PDA

View Full Version : صور في المرآة (3) رجع على المرآة



Nadiem
09-09-2002, 02:44 PM
رجع على المـــرآة

عرفناك وأنت عظيم الجسد تشغل من المكان حيزا، تنبيء قسماتك عن طيب نفس وصفاء وجدان، كما أنها تنبيء عن لا سمت- فكأنك قد عشت حياتك السالفة ولم تقف معها وقفة واحدة تفكر في أن يكون لك سمت معين، فأراك بظاهر الغيب قد عشت حياة فارغة لا شيء يملؤها ولا سمت يحدها، بل أطلقت نفسك حيث تتقاذفها الأيام والأوهام، وتقلبها في طياتها الظروف؛ فلم تجهد نفسك في تجربة تستفيد منها ولا طارئة تستعد لها- ما وقعت عيناك على غير كتب الدراسة حتى أن نفسك اجترتها اجترارا ثم لفظتها لفظا ممضا، فصرت كالصفحة البيضاء إلا من سني عمرك وما خططتها أنت ولكن خطها لك القدر.
فلما من الله عليك بصحبة نجيبة وجدت بينك وبينهم بونا واسعا من ألوان الثقافات المختلفة، وضروب المعرفة المتباينة، وألفيت نفسك بيضاء للناظرين فألقيتها بينهم تلتقط فتات الأحاديث وتتعلق بأذيال المناقشات فتحمل ما تجمع لديك من محاسن الحوار وفواصل الكلام ثم تذهب لندمائك القدامى تزجي لهم بضاعتك آملا في تغييرهم بعض الشيء مجتهدا في ذلك الشيء كله، وأشهد الله أني كنت أراك في ذلك صادقا أسمى الصدق.
حتى إذا ما تجمع لديك من هذه البضاعة الخلابة المنظر ... الباهرة المظهر ... الخائرة الصنع ... الواهية الجوهر – قدر لا بأس به زاعما أنك صاحب صناعة أفدتها وحصلتها من تجوالك بين صفحات الكتب؛ فمضيت تحمل كتابا تذهب به وتجيء وتبرز بعضه للعيون علّ هناك من يلتفت فيتوسم فيك ميسم الصانع، وما أنت بصانع، ثم ذهبت تسترق لنفسك ما يميز شخصك وما يزور لك سمتا لست بصانعه ولا بطابعه؛ فأخذت تتحدث بملء شدقيك عن الفكر والمباديء وليس ثم أفكار ولا مباديء، وعن مطالعاتك وقراءاتك وما أنت بقاريء.


ورحت تتحدث بلسان الدين وترتقي أعواد الفتيا بغير علم فيزداد جهلك جهلا على جهل حتى صار جهلك جهلا مركبا يبنى على فتح الجزأين.
وقد كنت في باديء أمرك كثيرا ما تردد بينك وبين نفسك، وبينك وبين بعضنا : " رحم الله امرأ عرف قدر نفسه " فلما ألقى الشيطان في أمنيتك أن هذا ضعف تذآبت وتنمرت. ولم تجد أول ما وجدت من تتذآب وتتنمر عليه إلا أقربهم لك بالأمس ألفة وأكثرهم بك من بينهم رأفة فكشفت عن نواجذك فصرت بك كمجير أم عامر، ورحت أردد بيني وبين نفسي قول الشاعر:

فيا عجبا لمن ربيت طفـــلا ألقمه بأطـراف البنــــان
أعلمه الرمـــــاية كل يوم فلما اشتد ســاعده رمـاني
أعلمه الفتـــــوة كل وقت فلما طر شـــاربه جفـاني
وكم علمته نظم القــــوافي فلما قال قــــافية هجـاني