PDA

View Full Version : الى متى ياأنصار سبتمبر



وطن الاحزان
11-09-2002, 06:28 PM
اولا وقبل الشروع في قراءة الموضوع :
قد يتسائل احدكم وحتى بعد قراءته بان كاتب الموضوع
اقل مايقال عنه انه عميل او مارق من عروبته واسلامه
او ماشئتم من التهم والشتائم التي ستوجه لي ولكن:


ان انصار ومؤيدي احداث سبتمبر اشخاص مرضى يعانون من انغلاق ذاتي واحساس مكبوت بالقهر
ثم ماذا ان كان بين الضحايا لو شخص واحد عربي او مسلم
اما كان ذلك ازهاقا لروح بريئة
إن من قام بتلك المأساة سواء كان
أي جهة مسلمة او غيرها او اي تنظيم
انما هم همج بكل ماتعنيه الكلمه


ولو كانت جهة مسلمة فلاجزاهم الله خيرا
لأنه وببساطة قد قدموا صورة مشوهة عن الإسلام
وانه دين هدم وتدمير وليس دين بناء واعلاء
ولو تأملنا شريعتنا الإسلامية وكل قصص الجهاد وبطولاته
وكتاب الله وسنة نبيه
لما وجدنا فيها موقفا او نصا او حدثا
يدعو الى التخريب وترويع الآمنين
نجد كتاب الله يقدم لنا منهجا دعويا كاملا قل متبعوه: (ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن)
ونجد ايضا آية اخرى مفادها انه من اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل مااعتدى به
وأن من قتل نفسا بدون حق فكأنما قتل الناس كلها ومن احياها فكأنما الناس كلها
ونجد في عدة آيات ان الله لايحب المعتدين ولايحب الظالمين ولاالمسرفين
ولاأذكر حديثا واحدا او موقفا من سيرته العطرة
أوقصة واحدة من قصص الجهاد الإسلامي فيها مايؤيد سبتمبر بل ان ذلك
يعتبر من الخسة والنذالة وليس من الجهاد بمحل


واليوم بلغ اندهاشي ومصابي قمته واكثر والله من ماكان عليه قبل عام
عندما ارى اشخاص اصحاب فكر هش يفرحون ويتبادلون التهاني بنصر سبتمبر
هذا لو اعتبرناه نصرا وياله من نصر دنئ جبان
هل وصلت بنا الحال الى هذا الحد من الإنهزامية وهل تلوث فكرنا
لدرجة اننا صرنا لانميز بين الصواب وغيره


ماذا لو ان احداث سبتمبر كانت موجهة ضد دولة عربية وحصلت عن طريق خطأ ملاحي أو تقني:
اما كان كل العالم سينزعج على الأبرياء الذين ذهبوا ضحيتها وبالذات انتم
فلماذا انتم ياايها الجهلة تفرحون وتهللون لهذه النتيجة المحزنة وهي نفس نتيجة ماحدث.

ومما يذكر ويسلط عليه الضوء وبشدة:
أنه طيلة عام كامل لم أقرأ ولو فتوى لأي عالم مسلم في أي دولة عربية او اسلامية
مايؤيد تلك الهجمات لأنها ضد الدين وضد العقل وضد الإنسانية. طبعا ستعللون خطأكم بأنهم مكبوتون من قبل حكوماتهم ..........


وقد اتفق مع من يقول بأن مايجري في فلسطين يوميا أسوأ بكثير من تلك الحادثة
ولكني اختلف في ان يكون ذلك الأسلوب المخزي اسلوبا او سياسة للرد
إذ أن معالجة الخطأ بخطأ آخر لاتحل الموقف
وإنما الخطأ يعالج بالصواب
ومتى ماعرفتم الاسلوب الصواب فحتما ستحل مشاكلكم ايها ال.........

وفعلا صدق من قال:
ياأمة بكت من جهلها الأمم

والآن وبعد عام
قد يتفق معي من يتفق وهم قلة مثقفة واعية
وقد يعارض ويخالف ويتطاول و.............
وهم كثرة جاهلة متخلفة



والله اسأل الثبات وأن يردنا الى ديننا ردا حسنا وجميلا.

قلقان المنتفخ
11-09-2002, 07:10 PM
ليس غريباً أن نسمع مثل هذا فنحن في رجب ورجب فيه العجب كما يقال !!!

أخي في الله

اسمح لي أن أقتبس من كلامكم لأعقب عليه كالتالي :

اولا وقبل الشروع في قراءة الموضوع :
قد يتسائل احدكم وحتى بعد قراءته بان كاتب الموضوع
اقل مايقال عنه انه عميل او مارق من عروبته واسلامه
او ماشئتم من التهم والشتائم التي ستوجه لي

قيل قديماً ( يكاد المريب يقول خذوني ) !!!

لن نصفك بالعمالة بل نقول أنك ربما اجتهدت وأخطأت فلك الأجر إن شاء الله !

ولن نقول عن كلامك هذا انه خسيس ودنئ كما وصفت عمل أخوة لك في الله !

ان انصار ومؤيدي احداث سبتمبر اشخاص مرضى يعانون من انغلاق ذاتي واحساس مكبوت بالقهر

كانت تلك بداية غير موفقة في حواركم وأجزم أن حوار يبدأ بذلك الاسلوب يدل على ان صاحبه لا يعلم أبجديات أدب الحوار أو انه يعاني مما يصف الآخرين به !

إن من قام بتلك المأساة سواء كان أي جهة مسلمة او غيرها او اي تنظيم انما هم همج بكل ماتعنيه الكلمه

إذا كان من قام بالعمل أخوة لك في الله اجتهدوا وأخطأوا فاعلم أن لهم أجر في اجتهادهم ذلك وأن وزر من وصفهم بالهمجية يقع على صاحب ذلك الوصف كما انه لا يعيبهم ان ينتقصهم من لا يعرف قدرهم ، بل ربما عد ذلك من كمالهم كما قال الشاعر ( وإذا أتتك مذمتي ....... ) !

ان ذلك يعتبر من الخسة والنذالة وليس من الجهاد بمحل

أجزم أن الخسة ذاتها والنذالة كلها تنبع من بيئة لا تعرف معنى الجهاد في سبيل الله !!!

واليوم بلغ اندهاشي ومصابي قمته واكثر والله من ماكان عليه قبل عام عندما ارى اشخاص اصحاب فكر هش يفرحون ويتبادلون التهاني بنصر سبتمبر

ربما تراهم يتبادلون التهنئة وتجهل ماذا خلفها !!!!

إنهم يهنئون بعضهم البعض بمصيبة حلت بالكفار وذلك أمر مشروع ولا يعني بالضرورة موافقة كل المهنئين على قيام تلك الكوكبة الطاهرة بعملهم ذلك الذي نرجو أن يكون في ميزان حسناتهم يوم القيامه !

أنه طيلة عام كامل لم أقرأ ولو فتوى لأي عالم مسلم في أي دولة عربية او اسلامية مايؤيد تلك الهجمات لأنها ضد الدين وضد العقل وضد الإنسانية. طبعا ستعللون خطأكم بأنهم مكبوتون من قبل حكوماتهم

من فمك ندينك - فهذا يدل على جهلك وقلة اطلاعك على فتاوى العلماء فلقد سمع العديد من المسلمين بفتاوى العلماء المؤيدة لذلك العمل !

ثم أنك أجبت على نفسك عن سبب سكوت الكثير من العلماء فلماذا تستغرب الأمر ؟!!!

ثم الا تعلم ان كثير من العلماء سكتوا عن إدانة قصف أمريكا للأبرياء في أفغانستان فهل يعني ذلك صحة ما قامت به أمريكا من عمل هناك ؟!!!

وفعلا صدق من قال:
ياأمة بكت من جهلها الأمم

صحة ذلك الشطر من البيت هي ( يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ) وإن بكى أحد فهو نحن الذين نرى مثل هذه الترهات تنشر بيننا ويدعي أصحابها أنهم من قلة المثقفين بيننا !!!

والآن وبعد عام
قد يتفق معي من يتفق وهم قلة مثقفة واعية
وقد يعارض ويخالف ويتطاول و.............
وهم كثرة جاهلة متخلفة

هذه العبارة أكبر دليل على ثقافتكم المنحطة التي تجعل مؤيديكم هم المثقفين ومعارضيكم الجهلة المتخلفون !!!!

نبارك لكم تلكم الثقافة العالية ولا يشرفنا النزول إلى مستواها حيث يمنعنا ديننا وإبائنا وكرامتنا !

وشكرا

ابن أبي مبارك
11-09-2002, 10:49 PM
إن من العجب العجاب أن مدعي "الثقافة" و "الحضارة" و "الديمقراطية" و "احترام الرأي الآخر" و، و، و...إلخ ممن أعرفهم و تعرفونهم، هم من يسارعون إلى الحكم على الآخرين بدون دليل و هم من يتسابقون إلى تسفيه و تحقير و "تهميج" كل من يخالف رأيهم. فأصحاب رأيهم أهل ثقافة ووعي أما مخالفوهم فأميون و جهلة.

والغريب أنهم يصفون مخالفيهم بأوصاف هم أول من اتصف بها، فيتهمون مخالفيهم بأحادية الرأي و تحجر الفكر و فرض وجهة النظر و رفض أي رأي آخر، إلا أن أهل "الثقافة والوعي" هم من يقومون الآن بكل هذا دون تورع أو عقلانية ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وأذكر أنني كنت جالسا في جمع من أصدقائي و كان بيننا أحد هؤلاء "المثقفين"، فأبدى رأيه في أمر، وكان يقول كلاما من نحو ما ذكر و ينعت الجالسين بالجهل و تحجر العقول. فلما هممت أن أرد عليه، ووالله يا إخوان ما كنت رافعا صوتي أو غاضبا أو محقرا و لكن هممت أن أبدي رأيي بكل هدوء، فما رأيته إلا قاطعني قائلا: لا أريد سماع رأيك، لي رأيي و لا أريد تغييره مهما قلت، فلا حاجة لي في السماع لك (أو نحو ذلك). قلت سبحان الله، من منامتحجر العقل الآن؟ و تنعتوننا بهذه الأوصاف؟ لا حول ولاقوة إلا بالله.

ثم ما أسهل أن أن نجلس في بيوتنا، ممتلئة بطوننا، ليس وراءنا إلى جمع المال حتى نصرفه في أتفه الأمور، ثم نأتي و نذم من قدموا أرواحهم لله عز وجل (نحسبهم كذلك) ونصفهم بأوصاف لا نصفها الكفار. فاتقوا الله في إخوانكم، اتقوا الله في إخوانكم، إتقوا الله في إخوانكم. قال النبي صلى الله عليه و سلم "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت".

ولعل من الفائدة تذكر أبيات شيخ زمانه في الحديث عبدالله بن المبارك، عندما أنشد هذه الأبيات و هو بطرطوس (وهذا ثغر من ثغور الروم)، أنشدها للفضيل بن عياض الذي يقال أنه دعاه إلى الحج، فقال ابن المبارك:

يا عابد الحرمين لو ابصرتنا *** لعلمت انك في العبادة تلعب
من كان يخضب جيده بدموعه *** فنحورنا بدمائنا تتخضب
أو كان يتعب خيله في باطل *** فخيولنا يوم الصبيحة تتعب
ريح العبير لكم ونحن عبيرنا *** رهج السنابك والغبارالأطيب
ولقد اتانا من مقال نبينا *** قول صحيح صادق لا يكذب
لا يستوي وغبار خيل الله في *** أنف امرئ ودخان نار تلهب
هذا كتاب الله يحكم بيننا *** ليس الشهيد بميت لا يكذب


"إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ"

Tropicana
12-09-2002, 11:59 PM
و الله يا إخوتي قلقان المنتفخ و ابن أبي المبارك أوافقكما الرأي...
فليس من آداب الحوار استخدام الكلمات البذيئة و الذم و القدح لمجرد أن رأي الشخص الآخر مخالف لرأي الكاتب..
و كان من الأجدر بك يا وطن الأحزان عدم استخدام كلمات كالخسة و النذالة و الهمجية عن مسلمين استشهدوا.. سواء ارتكبوا أحداث سبتمبر أم لم يرتكبوها.. و كما قال الأخ قلقان فإنهم قد اجتهدوا و ربما لم يصيبوا في اجتهادهم...
ثم أنك تتهم من يخالفك الرأي بالتخلف و الجهالة و تحكم على من يوافقك بالوعي و الثقافة!!!!
لعنة الله على الثقافة إذا ارتبطت بتأييد شخص ينعت الشهداء بالخسة و النذالة...
و عندنا مثل في الخليج يقول:
((كلٍ يرى الناس بعين طبعه))..
كلماتك و مفرداتك تدل على بيئتك (المثقفة و الواعية و المتحضرة)..
أفضّل التخلف و الجهل على بيئة كتلك...

متهم بريء
13-09-2002, 11:51 AM
وطن الاحزان
أوافقك الرأي وبلا تحفظ

ظافر المنيع
13-09-2002, 04:06 PM
مرحبا

أن من حسنات 11/9 هي كشف الوجوه العلمانية والتي تتستر وراء الوطنية

ولعل ضعف الوازع الديني عند البعض وانهزامهم النفسي جعلهم يتطاولون على المجاهدين الصادقين

على الأقل هم فعلوا شيئاً يقربهم الى ربهم

فلماذا يفعل البعض ما يبعدهم عن ربهم

عجبي

أتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة


ــــــــــــ
*؛،.ظافر المنيع.،؛*

قلقان المنتفخ
13-09-2002, 05:23 PM
ليس كل متهم بريء !!!

ومن يرى اخوته ( همجاً ) فلا بد أن يعيش في وطن الأحزان !!!

البدر
13-09-2002, 06:45 PM
ياكاتب الموضوع......من أنت حتى تحكم على قمة وقيمة وقامة إسلامية مثل الشيخ
المجاهد البطل أسامه بن لاددن والأبطال المجاهدين الذين قاموا بالعملية الأستشهادية
العظيمة التي عفرت بأنف امريكا وعملائها بالتراب *******
أشكرك ياقلقان على ردك وأشكر كل شريف يدافع عن أخوانه المجاهدين.

الشيخ أسامه بن لادددددن حفظه الله رد على كل من يسأل لماذا تضربون امريكا فقال
حفظه الله ورضي الله عنه أنهم يضربوننا ويقتلون ابرياءنا واطفالنا واقتصادنا فإذا كفو عنا كفينا عنهم هذا جواب كافي وشافي ومختصر وصحيح.
رحم الله الشهداء وأطال الله عمر شيخنا وزعيمنا وبطلنا الشيخ أسامه وكل الرجال الصادقين.

عدل بواسطة / الرعد THUNDER_SS

هجير الصيف
14-09-2002, 11:20 AM
هذا الي كان ناقصنا..........يابابا اذا تدور على عنوان تروج فيه لموظوعك في المنتدى فاعلم انك اخطات لانه لااعتقد انه ثمة سيقرا لهذا الفكر لاحقا

البدر
14-09-2002, 11:32 AM
أحسنتي ياهجير الصيف وبارك الله فيك يابنت الأجواد.

هجير الصيف
15-09-2002, 02:16 PM
البدر......ولو نحن في الخدمة

،، فتى ساخر ،،
15-09-2002, 03:09 PM
.اسعد الله اوقاتكم بكل خير 00
بعيداً عن فكر ومنهج الشيخ اسامة ...
دعونا نتحدث قليلاً عن الفائدة التى جناها الشباب الأسلامي وخصوصاً السعودي
من تلك الفكرية المنهجية ...
تم اضطهاد الشباب الأسلامي في كل مكان واصبحت صورة المسلمين مشوهه
بشكل لم يسبق له مثيل فقل عدد الدعاة المسلمين في الخارج بسبب تلك
الفكرية المنهجية واصبح الدين الأسلامي دين ارهاب وقتل وهو ماأكده الشيخ
في افلامه المصورة وخطبة المكررة ... في أعتقادي أن الشيخ اسامه لم يفكر
في ماسيحصل لنا نحن الشباب الأسلامي في الداخل والخارج ؟؟
لم يفكر بأن ماسيقدم على فعله سيكون به ضرر على الشباب المسلم ؟؟ في المقام الأول 00مع حيرتنا في من كان السبب في تلك الأحداث هل هو الشيخ اسامه أم لا ؟؟
فلايمكننا كراهية الشيخ اسامه وبغضه على فعلته ولكن صدقوني
لم يتأثر الأمريكان ربع ماتأثرنا نحن الشباب 000
من جميع النواحي .... فنحن مكبلون لم نقم بمنأصرة اسامه ولا بالجهاد بفلسطين
اصبحنا نجاهد للعيش بكرامة 00
تكالبت علينا الظروف من جميع النواحي وخصوصا بعد ظهور الفكر الممنهج الذي
اشرت إليه ...
بطاله 000 وظائف برواتب لاتسد الرمق 000 ميزانيات منهاره 000 و 000
لاتقولون لي كل ذلك كان في السبق ؟؟
لاني سارد عليكم وأين شيخنا الممنهج عن أحوالنا الداخلية 00
لما لم يحاول أصلاحنا من الداخل بفكره الممنهج لكي يطمأن لوقوفنا معه
أما أن يضرب بنا عرض الحائط ويريد أن نتبعه على هواه فلا يمكن ذلك
أرجوا أن لايتم الرد خارج أطار الفكر المنهجي للشيخ 000
فاين الفائدة التى جنيناها من تلك الفكرية المنهجيه 000
قد يكون صوتنا مبحوح الأن بل نكاد نختنق ولكن من يجرؤ على الكلام
سيؤصم بالأرهابي وسيلحق أخوانه في جوانتونامو 000 وكا أتمنى ذلك ولكن بفائدة !!
أريتم مدى الضرر الذي ترتب علي الشباب من فكر الشيخ اسامه
الذي احبه في الله ويعلم الله ذلك 0000
ولكننا تضررنا ياشيخنا الجليل فأنت لم تغيرنا من الداخل ولن يستطيع احد
قتل أطفالنا في فلسطين ولم نحرك ساكناً 00 بسبب رهبة الأحداث وأننا سبب ذلك
فأنتقلنا من دعاة سلام إلى أرهابيين 00
لما لم تدعو للجهاد في فلسطين وتحرك الهمم 00 بدل الصدمة العنيفة التي وجهتها لنا دون مقدمات 00
لست بنادم على ماحصل للأمريكان 00 ولكن حزين على ماحصل لنا !!
........................
.اتذكر أحد الدعاة الأفاضل السعوديين قال في قناة الجزيره
أن بن لادن ليس مسؤولا عن الأمة الإسلامية وليس من أولي الأمر حتى يتم اتباعه
وجرالأمة الإسلامية في خندق هي ليست مستعدة له ؟ وإذاقتها ويلات حروب وهي ليست بأتم أستعدادها
من أراد الحرب فليعد لها ، ليست الذخيرة هي الجواب بل أقصد الإعداد النفسي والديني
......................................
الله لا ينصر قوما حتى يغيروا ما بداخل قلوبهم
كيف يتأتى لنا النصر من عند الله والقلوب غافيه عن ذكر الله وطاعته
يجب تعديل إعوجاج الأمة وتجيهزها لهدف كهذا
وليس جرها بصورة عشوائيه نحو حرب لا يحمد عقباها ونحن فيها الطرف الأضعف
لا أتكلم عن القوة العسكرية بمقدار ما أتكلم عن القوة الدينيه
أعتقد أننا عدنا إلى نقطة الصفر بل إلى ما تحت ذلك
فأفغانستان دمرت وفلسطين سحقت
وزاد عدد القتلي كالجراد في أفغانستان وفلسطين !! فما فعل ابن لادن بذمتكم ؟؟
لنكن واقعيين ؟!!
فالعجب كل العجب منكم كيف تتلقفون القشور ( اسف ويعلم الله أني أحترمكم )
ولاتنظرون في إلى أنفسكم 00
لست مع أي طرف منكم بل لي نظرة أخرى للموضوع 00

فأنت يامن تدافع عن أسامة وجماعته نصرهم الله أن كانوا على حق 00
وهداهم الى الطريق القويم أن كانوا على خطاء 00
أين أنت يوم دعاك أسامة وجماعته للجهاد مرررة ومررات وكنت تشيح
بوجهك وتتعلل بالحكم ومنعهم لك 00 بل أنك لم تفكر أصلاً بالالتحاق بالجهاد
أن كان على حق فقد خذلته أنت لاغيرك 00 وأكرر لاترمى تقصيرك على أحد
000000000000
وأنت يامن هاجمت أخوانك المسلمين ووصفتهم بالوحشية 00
هل تستمتع بمنظر الدماء في جنين 00 هل بكيت يوماً على أطفال غزه
لست منحاز لليهود ورأيك أحترمه 00
ولكن أين أنت من نصرة أخاك ظالماً أو مظلوما00
هل تدبرتم هذا الحديث قبل أطلاق التهم جزافا 00
0000000000
أتمنى أن أكون أوصلت فكرتي ومايدور ببالي عن هذا الموضوع 00

كلمة أخيرة 00
أتعرفون مالفرق بيننا وبين منفذوا أحداث 11 سبتمبر ......؟؟؟؟؟
هم كتبواااااا للتاريخ.........ونحن مازلنا نكتب الردود
رحمنا وأياهم الله...........

ابن أبي مبارك
15-09-2002, 04:39 PM
جزاك الله خيرا يا فتى، و بصراحة لا أملك ردا على كثير مِمّا قلت، فلقد أجدت.

لكن فقط بالنسبة لابن لادن و فلسطين، يقال أنه و جماعته حاولوا القدوم للجهاد في فلسطين و لكن لقوا من العقبات من الدول الإسلامية قبل الكافرة الكثير الكثير ممّا أعاقهم عن الوصول لنجدة إخوانهم. و هذا إن شاء الله فيه إحقاق للحق.

و أوافقك الرأي بشدة بالنسبة لحاجة الأمة للسلاح الديني، ولنكن صادقين مع أنفسنا يا إخوان، لأن التقصير والله ليس من قبل حكامنا فقط الذين تعودنا رمي كل بلوى عليهم، بل التقصير في أسس من الدين منتشرة بين الناس، من تقصير في الصلاة و بعد عن القرآن و السنة و العمل بهما، و بعد عن تحكيم شرع الله في بيوتهم و عملهم و تجارتهم، و الله المستعان.

المجهوووول
15-09-2002, 04:47 PM
يا كاتب الموضوع

كلمتين لا غير
دي دي الخلا الخلا

seen
15-09-2002, 11:02 PM
وطن الاحزان
ختمت موضوعك ببيت شعر ليس في محله((ياامة ضحكت من جهلها الامم))
اذا كان الوعي في الانهزاميه فلا بارك الله فيه من وعي ومرحبا بالجهل الذي تقول عنه..وانه فخر ان البس حلة الجهل التي نسبتها لرجال قضوى في سبيل الله...
للاسف مضطرا ارد على اخ مسلم بفكرك الانهزامي..
ان البلاد الاسلاميه ذهبت وتقسمت واصبحت فتاتا وانت ومن هم على نهجك لازالوا مشغلين الامه بفكر عقيم لايغني ولايسمن من جوع الا وهو عدم تشويه صورة الاسلام..
من شوه الاسلام هو من اتبع النصارى..
من شوه الاسلام من ارتضى ان يكون ذنبا لبني صهيون واعوانهم..
من شوه الاسلام من قبل حياة الذل والهوان..
من شوه الاسلام من يتنقد من افنوا حياتهم دفاعا عن حياض الاسلام..
من شوه الاسلام من يخوض في قضايا لا يفقه فيها شيئا..
من شوه الاسلام من يحمل نفس افكارك..
أتعرف لمن وجهت القصيده الذي مطلعها يقول يامة ضحكت من جهلها الامم؟..وجهت لامة انتشر فيها مثل فكرك ايها المثقف..

الفلسفة
16-09-2002, 05:17 PM
سيدي الكريم : وطن الاحزان بعد السلام والتحية ،،،

من قـام بـالـعـمل هـم مشـوهي الدين الإسلامي وهـم مسلمـون ومع الاسف جميـعهم عـرب وليس أحدا منهم أفغاني أو طالبني أو أفريقي أو هندوسي
جـميعهم مسلمون ـ مسلمين ـ أسلاميـون ـ نقـولها بحرقة قلب : مع الأسف!

يقول الحق عزا من قال [[ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً ]]

وداعا !

قلقان المنتفخ
16-09-2002, 05:23 PM
يقول الفلسفة أن أخوتنا في الله الذين قاموا بالعملية - إذا صدق ذلك - هم من مشوهي الدين الاسلامي ، ويقول فضيلة الشيخ الشعيبي رحمه الله عنهم مايلي :

وإنني أرى لزاما علي أن أجيب عن شبه يعتمد عليها بعض إخواننا من العلماء ويبررون بها مواقفهم .


الشبهة الأولى :

منها ما سمعته من بعضهم أن بيننا وبين أمريكا عهود ومواثيق فيجب علينا الوفاء بها و جوابي عن هذه الشبهة من وجهين :
الوجه الأول : أن المتكلم جازف باتهام المسلمين بالأحداث ولم يثبت شرعا حتى الآن أن المسلمين وراء الأحداث ، أو أنهم شاركوا فيها حتى يقال إنهم نقضوا العهد ، فإذا لم يثبت أننا قمنا بالتفجير ولم نشارك فيه فكيف نكون قد نقضنا العهود ، وإعلاننا لمعاداة هؤلاء الكفار وبغضهم والتبرئ منهم لا علاقة له بنقض العهود والمواثيق ، وإنما هو أمر أوجبه الله علينا بنص كتابه العزيز .
الوجه الثاني : وإذا سلمنا أن بين المسلمين وبين دولة أمريكا عهود ومواثيق فلماذا لم تف أمريكا بهذه المواثيق والعهود ، وتوقف اعتداءاتها وأذاها الكثير على الشعوب المسلمة ، لأن المعروف أن العهود والمواثيق تلزم المتعاهدين بالوفاء بالعهد وإذا لم يفوا انتقض عهدهم ، يقول الله تبارك وتعالى ( وإن نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم وطعنوا في دينكم فقاتلوا أئمة الكفر إنهم لا أيمان لهم لعلهم ينتهون ) .


الشبهة الثانية :

يقولون إن في القتلى أبرياء لا ذنب لهم ، والجواب عن هذه الشبهة من عدة أوجه :
الوجه الأول : روى الصعب بن جثامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن أهل الديار من المشركين يبيّتون فيصاب من نسائهم وذرياتهم ، قال : هم منهم .
فإن هذا الحديث يدل على أن النساء والصبيان ومن لا يجوز قتله منفردا يجوز قتلهم إذا كانوا مختلطين بغيرهم ولم يمكن التمييز ، لأنهم سألوا الرسول صلى الله عليه وسلم عن البيات وهو الهجوم ليلا ، و البيات لا يمكن فيه التمييز ، فأذن بذلك لأنه يجوز تبعا ما لا يجوز استقلالا .
الوجه الثاني : أن القادة المسلمين كانوا يستعملون في حروبهم مع الكفار ضربهم بالمنجنيق ومعلوم أن المنجنيق إذا ضرب لا يفرق بين مقاتل وغيره ، وقد يصيب من يسميهم هؤلاء بالأبرياء ، ومع ذلك جرت سنة المسلمين في الحروب عليه ، قال ابن قدامة رحمه الله : ويجوز نصب المنجنيق لأن النبي صلى الله عليه وسلم نصب المنجنيق على أهل الطائف ، وعمرو بن العاص نصب المنجنيق على أهل الإسكندرية . ( المغني والشرح 10 / 503 ) . و قال ابن قاسم رحمه الله في الحاشية : ويجوز رمي الكفار بالمنجنيق ولو قتل بلا قصد صبيانا و نساءا وشيوخا ورهبانا لجواز النكاية بالإجماع ، قال ابن رشد رحمه الله : النكاية جائزة بطريق الإجماع بجميع أنواع المشركين ( الحاشية على الروض 4 / 270 )
الوجه الثالث : أن فقهاء المسلمين أجازوا قتل ( الترس ) من المسلمين إذا كانوا أسرى في يد الكفار وجعل الكفار هؤلاء المسلمين ترسا يقيهم نبال المسلمين مع أنه لا ذنب لهؤلاء المسلمين المتترس بهم وعلى اصطلاحهم فإن هؤلاء أبرياء لا يجوز قتلهم وقد قال ابن تيمية رحمه الله : وقد اتفق العلماء على أن جيش الكفار إذا تترسوا بمن عندهم من أسرى المسلمين وخيف على المسلمين الضرر إذا لم يقاتلوا فإنهم يقاتلون وإن أفضى ذلك إلى قتل المسلمين الذين تترسوا بهم . ( الفتاوى 28 / 546 – 537 ، جـ 20 / 52 ) ، وقال ابن قاسم رحمه الله في الحاشية : قال في الإنصاف : وإن تترسوا بمسلم لم يجز رميهم إلا أن نخاف على المسلمين فيرميهم ويقصد الكفار ، وهذا بلا نزاع ( الحاشية على الروض 4 / 271 )

وهنا سؤال نوجهه للاخوة الذين يطلقون كلمة ( الإرهاب ) على ما حصل في أمريكا أريد منهم الجواب ، والسؤال هو :
عندما أغارت أمريكا بطائراتها وصواريخها على مصنع الأدوية في السودان فدمرته على من في داخله من موظفين وعمال فماتوا فماذا يسمى هذا ؟ فهل ما فعلته أمريكا في مصنع السودان لا يعتبر إرهابا ؟ وما فعله هؤلاء الرجال في مباني أمريكا يعتبر إرهابا ؟ لماذا شجبوا ونددوا لما حصل في أمريكا ولم نسمع أحدا ندد أو شجب تدمير أمريكا لمصنع السودان على من فيه ؟

إنني لا أرى فرقا بين العمليتين إلا أن الأموال التي أقيم بها المصنع وموّل بها أموال مسلمين ، والعمال والموظفون الذين هدم عليهم المصنع وماتوا فيه مسلمون ، والأموال التي أنفقت على المباني التي دمرها هؤلاء المختطفون أموال كفار ، والناس الذين هلكوا في هذا التفجير كفار ، فهل هذا الفرق هو الذي جعل بعض إخواننا يسمون ما حصل في أمريكا إرهابا !! ولا يشجبون ما حصل في السودان !! ومع ذلك لا يسمونه إرهابا !! وأيضا ما حصل للشعب الليبي من تجويع ؟ وما حصل للشعب العراقي من تجويع وضرب شبه يومي ؟ وما حصل لدولة أفغانستان المسلمة من حصار وضرب ؟ فماذا يسمى كل ذلك ؟ هل هو إرهاب أم لا ؟

ثم نقول لهؤلاء :
ماذا تقصدون بالأبرياء ؟

وهؤلاء لا يخلو جوابهم عن ثلاث حالات :
الحالة الأولى :

أن يكونوا من الذين لم يقاتلوا مع دولهم ولم يعينوهم لا بالبدن ولا بالمال ولا بالرأي والمشورة ولا غير ذلك ، فهذا الصنف لا يجوز قتله بشرط أن يكون متميزا عن غيره ، غير مختلط به ، أما إذا اختلط بغيره ولم يمكن تميزه فيجوز قتله تبعا وإلحاقا مثل كبار السن والنساء والصبيان والمرضى والعاجزين والرهبان المنقطعين ، قال ابن قدامة : ويجوز قتل النساء والصبيان في البيات ( الهجوم ليلا ) وفي المطمورة إذا لم يتعمد قتلهم منفردين ، ويجوز قتل بهائمهم يتوصل به إلى قتلهم وهزيمتهم ، وليس في هذا خلاف . ( المغني والشرح 10 / 503 ) . وقال ( ويجوز تبييت العدو ، قال احمد بن حنبل لا بأس بالبيات ، وهل غزو الروم إلا البيات ، قال ولا نعلم أحدا كره البيات ( المغني والشرح 10 / 503 )

الحالة الثانية :
أو هم من الذين لم يباشروا القتال مع دولهم المحاربة لكنهم معينون لها بالمال أو الرأي ، فهؤلاء لا يسمون أبرياء بل محاربين ومن أهل الردء ( أي المعين والمساعد ) . قال ابن عبدالبر رحمه الله في الاستذكار : لم يختلف العلماء فيمن قاتل من النساء والشيوخ أنه مباح قتله ، ومن قدر على القتال من الصبيان وقاتل قتل . الاستذكار ( 14 / 74 ) . ونقل الإجماع أيضا ابن قدامة رحمه الله في إباحة قتل النساء والصبيان وكبار السن إذا أعانوا أقوامهم , وقال ابن عبدالبر رحمه الله : وأجمعوا على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل دريد بن الصمة يوم حنين لأنه كان ذا رأي ومكيدة في الحرب ، فمن كان هكذا من الشيوخ قتل عند الجميع . التمهيد ( 16 / 142 ) . ونقل النووي رحمه الله في شرح مسلم في كتاب الجهاد الإجماع على أن شيوخ الكفار إن كان فيهم رأي قتلوا . ونقل ابن قاسم رحمه الله في الحاشية ، قال : وأجمعوا على أن حكم الردء حكم المباشر في الجهاد ، ونقل عن ابن تيمية رحمه الله هذا الإجماع ، ونقل عن ابن تيمية أيضا أن أعوان الطائفة الممتنعة وأنصارها منها فيما لهم وعليهم .

الحالة الثالثة :
أن يكونوا من المسلمين ، فهؤلاء لا يجوز قتلهم ما داموا مستقلين ، أما إذا اختلطوا بغيرهم ولم يمكن إلا قتلهم مع غيرهم جاز ، ويدل عليه مسألة التترس وسبق الكلام عنها .

وما يدندن حوله البعض عن الاعتذار للأبرياء دون معرفة من هم هؤلاء الأبرياء فإنما ذلك من آثار التأثر بالمصطلحات الغربية ووسائل الإعلام ، حتى أصبح من لم يُظن فيهم ذلك يرددون مصطلحات وعبارات غيرنا المخالفة للألفاظ الشرعية .

علما بأنه يجوز لنا أن نفعل بالكفار بمثل ما فعلوا بنا ، وهذا فيه رد وتبيين لمن ردد كلمة الأبرياء ، فإن الله سبحانه وتعالى أباح لنا ذلك ، ومن النصوص التي تدل على ذلك قوله تعالى ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ) وقال تعالى ( والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون وجزاء سيئة سيئة مثلها ) .


ومن كلام أهل العلم في جواز الانتقام بالمثل :
قال ابن تيمية : إن المثلة حق لهم ، فلهم فعلها للاستيفاء وأخذ الثأر ، ولهم تركها ، والصبر أفضل ، وهذا حيث لا يكون في التمثيل بهم زيادة في الجهاد ، ولا يكون نكالا لهم عن نظيرها ، فأما إذا كان في التمثيل الشائع دعاء لهم إلى الإيمان أو زجر لهم عن العدوان ، فإنه هنا من باب إقامة الحدود والجهاد المشروع ، نقله ابن مفلح عنه في الفروع ( 6 / 218 ) .

ويلزم لمن قال بمسألة قتل الأبرياء من دون تقييد ولا تخصيص أن يتهم الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة ومن بعدهم بأنهم من قتلة الأبرياء على اصطلاح هؤلاء القائلين ، لأن الرسول نصب المنجنيق في قتال الطائف ، ومن طبيعة المنجنيق عدم التمييز ، وقتل النبي عليه الصلاة والسلام كل من أنبت من يهود بني قريظة ولم يفرق بينهم ، قال ابن حزم في المحلى تعليقا على حديث : عرضت يوم قريظة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان من أنبت قتل ، قال ابن حزم : وهذا عموم من النبي صلى الله عليه وسلم ، لم يستبق منهم عسيفا ولا تاجرا ولا فلاحا ولا شيخا كبيرا وهذا إجماع صحيح منه . المحلى ( 7 / 299 ) . قال ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد : وكان هديه صلى الله عليه وسلم إذا صالح أو عاهد قوما فنقضوا أو نقض بعضهم وأقره الباقون ورضوا به غزا الجميع ، وجعلهم كلهم ناقضين كما فعل في بني قريظة وبني النظير وبني قينقاع ، وكما فعل في أهل مكة ، فهذه سنته في الناقضين الناكثين . وقال أيضا : وقد أفتى ابن تيمية بغزو نصارى المشرق لما أعانوا عدو المسلمين على قتالهم فأمدوهم بالمال والسلاح ، وإن كانوا لم يغزونا ولم يحاربونا ورآهم بذلك ناقضين للعهد ، كما نقضت قريش عهد النبي صلى الله عليه وسلم بإعانتهم بني بكر بن وائل على حرب حلفائه .

انتهى كلام الشيخ رحمه الله



لذا فقد اختلف العلماء حولهم !!!!!!!

المجهوووول
16-09-2002, 06:58 PM
أريد من الكاتب والفلسفه
أن يقسموا بأغلظ الديان وباسماء الله الحسنى وبأسمه الاعظم بأن ما قالوه صحيحا
فقط

ابن أبي مبارك
16-09-2002, 07:14 PM
قال النبي - صلى الله عليه و سلم - "المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده". متفق عليه.

الفلسفة
17-09-2002, 03:19 AM
الأخ : مجـهول بعـد السلام والتحية ،،،

أولا : أريد أن أفهم ماذا تقصد بقولك [ أن يقسموا بأغلظ الديان ] حتى نعرف
أن كانت الأديان السماوية الثلاث غليظة أم لا ؟

ثانيا : مـجرمي 11 سبتمبر وما بقي منهم في جحورهم وكهوفهم أقسـموا بما
قاموا بـه ، فـهل تريدنا نحن نقسم على قسـم مـنتهى أمره ؟؟

ثالثا : أقسم باللـه أنني على يقين بأن من قام بـالجريمة البشعة في نيويورك هم
مســـلمون ومسلمين وإسلاميون ، كما أنني على يقين بأن أرد على أخي في
الإسـلام [ مجـهول ]

قلقان المنتفخ
17-09-2002, 06:31 AM
- ربما يجهل أحدهم بأن صحة العبارة هي ( القسم بأغلظ الأيمان ) وربما وردت بشكل آخر عن طريق الخطأ !!!

- سبق أن أُتهم خير الخلق بالجنون فليس غريباً إذا أن يتهم اخوتنا في الله بالإجرام !!! وأكاد أجزم بأن من ينتقدهم لو كان مكانهم لارتسمت على محياه شجاعة منقطعة النظير يعدلها من تحته ليونة تزكم الأنوف برائحتها العفنة !!!!

- إذا كان من قام بما يسميه البعض بالجريمة البشعة هم أخوتنا في الله فلا نقول الا أنهم قد اجتهدوا وللمجتهد أجران عند الاصابة وأجر واحد عند الخطأ ونحتسبهم شهداء عند ربهم !!!

وشكراً

الفلسفة
17-09-2002, 08:19 AM
الأخ : قلقان المنتفخ بـعد التحية والسلام ،،،

نـعـم هـم أخوتنا في اللـه وفي الإنسـانية وفي البشرية وفي الـعقل العظيم
نـقولها للـمرة الألف بعد المليون هـم أخوتـنا لـكنهم مـجرمون ـ اليس كذلك ؟؟؟؟

المجهوووول
17-09-2002, 01:26 PM
والله اللذي لا اله الا هو أنهم خير منكم ومنا

المجهوووول
17-09-2002, 01:28 PM
المجرم من يلبد عند ارجل الزانيات ويرقص على بسوت الذل والفجور الا يكفيكم أنهم مرغوا أنف أمريكا بالتراب

المجهوووول
17-09-2002, 01:31 PM
والله أن ثقافتكم الجوفاء الخاليه من الأسلام وجهاده لهي أهون بكثير من شعرة أحدهم

المرتضى
17-09-2002, 03:12 PM
"عجــباً لمــن يســـتقبـل الجــنود الأمـــريكيين في بلاده ويحــتمي بهـــم ويلعــق أحـــذيتهــم ويـدفع رواتـبهم، ثم يبرأ منهـم ألا يوجد حدود للنفاق عندكم"

شـعـوب منـافقه كما الحكـومات.

محبة الخير
17-09-2002, 03:19 PM
للرفع

أخوك :

محب الخير

seen
17-09-2002, 03:22 PM
وسقط المرتضى..
حاولت ان تمارس التقيه في جميع كتاباتك وردودك..ولكن الله قيض شبابا يكمنون لك وضغطوا عليك بردودهم الا ان ظهرت على حقيقتك ايها الرافضي..
الحق ابلج اخواني..فقد حان طرد هذا الرافضي..

المجهوووول
17-09-2002, 03:32 PM
محب للخير هل انته معه يا من ترفع الاساءة هل انته فرح بهذا الحشرة قلها صراحه ان كنت رجل ووضح لنا

المجهوووول
17-09-2002, 03:35 PM
وهؤلاء الجنود ونحن سنطأ ونسخرهم لكي ندوس على رأس كل عابد خميني

المرتضى
18-09-2002, 08:59 AM
الســب والشتــيمة من ردود الضــعفاء يــا مجـهول !! مــا عنــدك رد وش بتـقــول يعـــني إذا كـلامي اصـاب كبد الحقيـقه !!
يالله رد أشــوف إذا عنـدك رد الحجه بالحجه !! مــا راح تقــدر انسـحب بــس او بلا فلــسفه.

المجهوووول
18-09-2002, 04:44 PM
صدقني انني سكتت كرامة لهم وليس لك

وماهي حقيقتك الا كمن وضعتوه بموضع الاله وهم ساداتك الضايعين الداشرين .
أريدك ان تلبس ثوبك الأصلي لكي احدثك فانته تلبس الأن وهذا البادئ لنا ثوب بلاد الحرمين وهو كما يعلم الجميع له تقدير بانفسنا نحن الكويتين كبير فمن اجل عين تكرم مدينه .
أما انته فأعلم انك رافضي بن رافضي بن رافضي أبن ستين الف (شر....)فمن انته لكي تتحدث عن الكويت وتتكلم عنها .
أن الحمار المستظل في براري الكويت لهو أشرف منك .
وثق وامن بالله وأظنك لن ولم تفعل :)دامك ماشئ في هذا التعبد للمخلوق:أنني اتتبعك وسوف أظفر بك وباي معلومه ولن أرتاح لحين أعلمك من هم اسيادك وأسياد سادتك ولا تحسبنا كما انت رجال كلام نلبد ونتبرك بالسيد حتى وصل بك الحال بالتبرك لأدخال سيدكم على نسائكم لكي تظفروا بتافه كاللذي ادخلتوه ولكن أقول لك كلميتن:(((((والله اللذي لا اله الا هو لأجعلك تندم وليس بالتقاذف خلف كيبورداتنا ولكن سوف اصل اليك خارج النت وبطريقتي الخاصةوحينها لكل حادث حديث وثق بذلك كل الثقة)))))


سلام لحين قريييييييييييييييييييييييب

المجهوووول
18-09-2002, 05:06 PM
الســب والشتــيمة من ردود الضــعفاء يــا مجـهول !!

ثق بالله انك سوف تندم وسوف تصلك يدي حيث كنت باذن واحد احد وحينها نعرف من هو الضعيف يا سخيف.


هذه هي طريقتي مع الكلاب امثاللك من يضعون انفسهم باماكن هو اصغر بكثير منها
وأما طريقتي مع البشر وهم اخوتي هنا فانا كما عهدوني :)

قلقان المنتفخ
18-09-2002, 08:28 PM
الفلسفة

هم مسلمون موحدون أتقياء نحسبهم كذلك والله حسيبهم وقد اجتهدوا فإذا أصابوا ( ونرجو ذلك ) فلهم أجران وإن أخطئوا فلهم أجر واحد !

ومن يقل عنهم انهم مجرمون فليأت بالدليل على اتهامه ذلك ، علماً بأن العنب يبدو حامضاً في حلق من يعجز عن تناولة لجبنه وخوره وقلة علمه !!!!

المرتضى

لم ولن يلحس أحدهم حذاء من تتحدث عنهم فليس بيننا أئمة معصومين يجب أن نقدسهم وندفع لهم الخمس ويتمتعون ببناتنا القصر !!!

علماً بأن الاستعانة بالكفار أمر جائز شرعاً كما قال أهل العلم ، وإذا لم تعلم فالزم الأدب على الأقل !!!

أما النفاق الذي تتحدث عنه فربما يجيده ويتقنه أهل التقية قاتلهم الله !!!

من فمك ندينك عزيزي فبما أنك تسب وتنتقد الآخرين وتتهمهم بلعق الأحذية فهذا دليل على ضعفك فالسب هو وسلية الضعفاء على حد قولك ، اليس كذلك يا ضعيف ؟!!!!

وشكراً

black_pearl
18-09-2002, 09:35 PM
السلام عليكم
اولا اختلاف الاراء لا يفسد للود قضيه ...
ثانيا بالنسبه لاحداث 11 سبتمبر , فاي انسان مثق او عاقل لو ناقشها من مبدأ العقل لأدانها لان فيها ازهاق ارواح بريئه واضرار بمدنيين , بالرغم من اننا ندين اسرائيل على تنكيلها بالفلسطينيين ومع ذلك اتبعنا نفس المنهج ... ولكن نقول ( جنت على نفسها براقش ) فهذه نتيجه حسميه مفروغ منها , لما تفعله امريكا تجاه شعوب العالم ...
اما ان ناقشناها من ناحيه العاطفه فكلنا فرحون وكلنا مسرورون , مهما يكن الفاعل اكان بن لادن ام يباني حانق ام امريكي مجنون ايا كان , فلماذا نحرم انفسنا من فرحه ليس انتصارنا على عدونا بل فرحه بدايه سقوط وتلاشي الوهم المدعو امريكا ...
واي مثقف او رجل دين يظهر على شاشات التلفاز ينكر هذه الاحداث ولكنه مؤمن بانها كانت ستقع عاجلا ام اجلا , وان دققنا في عباراته المنظومه وجمله المرتبه لرأيناه فرحا طربا , ولكنه يحكم قلبه بزمام عقله وهذا هو الصواب ...

اما بالنسبه الى ان صوره الاسلام مشوهه في الغرب نتيجه هذه العمليات , فنظره الغرب للاسلام مشوهه منذ بداياته , ونتيجه لتدليس الحقائق ...

احببت ان اضيف نقطه لا وهي انه حتى لوكان بن لادن يهوديا متطرفا لأحبه العالم لما جره على امريكا من ويلات ...

مع تحياتي ...
black_pearl