PDA

View Full Version : عفواً يا قدس!! كل السيوف "تأمركت".



بنت الرسالة
17-09-2002, 01:09 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله .

** شعر: عبد المحسن المحمادي.

******************==========*******************
يا من تساقطت الرؤوس أمامكم

ووصلتم الإعصار بالإعصار

واستشهدتْ حتى" الحجارة "عندكم

وجيوشنا في "حانة " الخمار

حتى المدافع والبنادق أصبحت

محشوة بالجبن والكافيار

لا تحلموا يوما بسيف غاضب

أو طلقة من بندقية جار

كل السيوف "تأمركت" وتحولت

سكينة في مطبخ الدولار..

*************

يا قدس يا مسرى النبي ..تصّبري

فالنار قد خُلقت لأهل النار

للبائعين شعوبهم وكأنها

قطع من الفلين والفخار

لمقاولين يصدرون ترابهم

ليباع ملفوفا بدون غبار

حقنوا دماء صغارنا بعروبة

مجهولة الأبوين والأصهار

فنساؤهم باسم السلام حرائر

ونساؤنا باسم السلام جواري

لم يبق سيف من سيوف محمد

إلا وباعوه إلى الكفار

****************
يا قدس يا أم الحزانى ..هاهُمُ

سكبوا على خديك ماء النار

باعوك في سوق السلام وأوقعوا

بالصلح بين الثأر والثوار

حتى المصاحف صادروها باسمه

لتُرتَّلَ التوراةُ في الأسحار

فإذا دعتْ للحج "أمريكا" فهم

من أول الحجاج والزوار

فهناك "بيت أبيض" طافوا به

وبكوا على أعتاب تلك الدار

وتمسحوا بترابه وبأهله

وتضرعوا ودعوا على الكفار

وتوسلوا برئيسه وكأنه

من أهل بدر أو من الأنصار

**************

يا قدس يا مسرى النبي ..تصبري

لابد للجزار من جزار

إن أجَّروك ففي جهنم وحدها

سيسددون ضريبة الإيجار

وسيكتب التاريخ فوق قبورهم

شعرا بماء الذل والأوزار

ولسوف ينتقمًُ التراب لنفسه

فمن التراب ولادة الإعصار

· ****************
يا قدس هل للشعر عندك سامع

فأنا وشعري تحت ألف حصار

ومازال شعري سيدا فحروفُهُ

مولودة في دولة الأحرار

ما كان يوما عند زيدٍ طاهياً

أو حارساً في موكب الدينار.

*******========********========*******=====
اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الصالحين .

أختكم / بنت الرسالة

ابو طيف
17-09-2002, 01:16 PM
اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك وعبادك الصالحين

بنت الرساله //

تسلمين اختي على اختيارك الراااااااائع

تحياتي وتقديري لك0

===================

المتشائل
17-09-2002, 02:54 PM
الله على الابداع الله على المشاعر الصادقه والفياضهقمه فى الروعه ويا ليت المواقف العربيه تشبه الكلمات كلماتك تزيدنى فخرا الله الموفق

abadi
17-09-2002, 03:20 PM
بنت الرساله..

نطقت فأفدتي..
لك التحيه غاليتي

النديم
17-09-2002, 04:37 PM
أختنا الفاااضلة .. وأستاذتنا المبدعة ..

لا عدمتِ الأجر .. و لا عدمنا حضورك ..
سلمتِ على رووعة الاختيااار ..

ولعلّ في توقيعي بعضٌ مما يدور حول الانسان الالف او ذلك الذي يحمل همّ دينه و أمته ..

دمتِ بخير .. :)



.

موسى الأمير
18-09-2002, 12:21 AM
المبدعة / بنت الرسالة ..

فك الله أسر أم الحزاني ...ورزقنا صلاة في الأقصى قبل الممات ..

سلمت يداك ،،،