PDA

View Full Version : البقيه صمت وسكون....



محبة الخير
20-09-2002, 08:34 PM
تعتريني رغبة ملحة في البكاء الليلة.. احس نفسي كاني معلق على جذع شجرة خاويه.. تقلبني الرياح يمينا ويسارا..وجسدي المنهك لا يقوى على الاتيان باي حركة غير الاستجابة المرغمة لتلك الحركات التي تصنعها بي الرياح..اليس من العار علي ان اضع نفسي بين حدي نصل حاد.. لست ادري لماذا الاستسلام المهزوم لتلك الرياح....اه ما هذا؟؟ لماذا تحرك الغصن بي الان؟؟
اه يا الاهي انني اسقط!! تتلقفني مياه النهر الباردة.. لاغوص فيها ومازلت عاجزا عن الحركة ايضا...
انني اطفو من جديد.. تحملني ملابسي التي تتحمل عناء حمل جسدي الواهي.. ولكنها ستتركني بعد قليل لاهوى في قاع ذاك النهر العزيز..الذي حمل ذكرياتي القديمه..وخباها عن الاعين...
كم بكيت اليك ايها النهر العزيز..كم شكوت اليك مرارة الايام وشقاء السنين..اتذكر ايها النهر العزيز عندما جئت اليك ذات مرة لاذرف دموعي.. لتختلط بمياهك الساكنة الرقراقه..اتذكر حين كنت تواسيني وتمسح دموعي وتقول لي لا تبكي ياصديقي.. اه على تلك الايام الخوالي.. لقد ضاعت وانتهت
يا الله حتي في سقوط السنونو حكمة خاصه..صفحك سيدي فانا قد اخطات عندما تصورت ان بامكاني ان اغير البشريه والطبيعه.. حين حاولت ان اخرج بعض الضغينه الممزوجة بالالم من الصدور..
حاولت ان ازرع الامل.. ولكن اشواك الشر استاثرت الا ان تنغرز في اكفي الخشنه.. وتجعل دمائي تتدفق.. انها دماء سوداء اخذ منها الشر كل ماخذ.. وما عادت تقوى على الصمود في وجه ذاك التيار الذي بدا يزمجر به النهر العتيق الان..
ترى لماذا غضبت ايها النهر العزيز.. هل هذا يعني انك انت ايضا تذرف الدموع.. ام ان تصاريف الزمان عبثت بك انت ايضا..وحولتك الى وكر للشر.. بعد ان كنت واحة للامان والراحه..
لست ادري عزيزي فما عاد ينفع الالم بذاك الجسد الذي سجي الان فوق صفحتك...
لقد فارقت الروح الجسد.. اجل؟؟
اجل عزيزى لدي الان رغبة في الارتياح.. والبقيه صمت وسكون... هذا قلب كبير قد تحطم.. عذرك سيدي فما عاد ينفع الالم الان...
ولكن هل لي ان اذرف القليل الباقي من الدموع قبل الوداع.. هل ستكون دموعي كافية لتختلط وتحدث مزيجا مع ماءك ايها النهر العزيز.. ام انها ستضيع في احشائك كما ضاع جسدي وضاعت ايامي واهاتي واحلامي واحزاني...
لست ادري ايها النهر العزيز فلم يعد لي بقية الان فافعل بي ماتشاء فلقد فارقت الوح الجسد...


أخوكم :

محب الخير
:nn

abadi
20-09-2002, 09:31 PM
محب..


يعطيك العافيه..
وزاد الله من روعتك ورعه ما تخطه يداك..

لك التحيه

محبة الخير
22-09-2002, 04:24 PM
الله يعافيك


ومن بوئك لباب الساء


امييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

أخوك :

محب الخير