PDA

View Full Version : Help Me



ذكرى إنسان
24-09-2002, 04:33 AM
أحتاج مساعدتكم ومشورتكم
:(

&&

qqq

Mezher
24-09-2002, 05:05 AM
في !؟

Lonely_Botamba
24-09-2002, 05:29 AM
اخوي ذكرى انسان..

فالك طيب..ونحن تحت امرك..

بس انت قول فشنو ونحن ان شالله نساعدك..


اختك الصغيــــــــرونه
BOTAMBA

_الغريب_
24-09-2002, 06:02 AM
اخواني اعذروني ...

ولكن ..لاارى انه من المناسب طرح الموضوع هكذا خليا
دون ..ان يكون فيه ماده ..
او طلب مباشر...

وكأنه فتح لعمل (شات)
ساعدوني ..

وبعدها :
بماذا ؟؟

ويأتي بعدها من يقول :
شسالفه؟؟

وهلما جرا
وكأننا نتبادل المسجات عبر الهاتف ...
اتمنى من اخواني المشرفين ..أن يوقفوا هذه الظواهر
التي استغرب لتفشيها بين المنتديات ..
والتي تؤثر على الماده المطروحه في المنتدي ..
وتؤدي الى عزوف الكتاب والشعراء
والادباء عن ارتياد هذه المنتديات ...

بارك الله فيكم ..يا اخواني
زوارجوا المعذره لدخولي هكذا عليكم ..
ولكني ..اريد المنفعه والله اعلم ..
ودمتم لي ...











مع تحيات الغريب :cool:

زمان الوحل
24-09-2002, 12:30 PM
أخي أحساس إنسان..... أفهم نوعا ما ما بك...... من خلال تخصصي كعالم أثار..... ذاك الذي لم أعد أمارسه بقدر ما أمارس التوهمية أحينانا كثيرة..... على اي حال.....

لقد نطقت الوجوه بما لا يستطيع القلم وصفه..... واللسان تبليغه....

فأنت مررت بمراحل ثلاث.... ألا وهي الحيرة..... ثم العزلة والكئابة..... ثم وصلت مرحلة من اليأس القاسي..... وذلك حسب تقفي أثار الوجوه....

الحيرة مردها إلى عدم وضوح الأهداف...... ووجودنا في مواقف تحتم علينا اتخاذ قرارات مصيرية أو شبه مصيرية...... لم تكن بالحسبان..... أو أن مردها هو الوقوع بين فكي قرارين لا تعلم ايهما تختار.... في حين أن الزمن بلحظاته يغتال سعة الاختيار لديك....

وهذه الحالة أوصلتك إلى مرحلة نفسية أخرى ..... جعلتك في هم ودوامة من التفكير المؤنب ..... جعلتك تحاول العزلة لكي تحصل على افضل الطرق للخلوص من وضعك الراهن...... ولكنك ..... ما زلت في بهتان تشتت الهدف..... وعدم إمتلاك الوسائل الموصلة للغاية المراده.....

ومع تراكمية العوامل الاجتماعية عليك...... وتشتت الاهداف ..... وعدم الوصول إلى نتيجة معينة..... وإستمرار المشكلة..... ومرور الزمن سريعا..... وصلت إلى مرحلة جديدة تسمى مرحلة القنوط..... واليأس...... التي تصور لك استحالة الأمر......


كل هذا يمكنك التغلب عليه...... بواسطة اتخاذ قرار شجاع..... ووسيلة مناسبة لموقفك الاجتماعي والاقتصادي وحتى تهيئك النفسي..... ولا تنسى ان تستعين بمشورة الصاحب الصادق..... والاستاذ..... فقط لا تيأس..... اعد ترتيب الامور وفقك إمكانياتك الفعلية..... ابتعد عن التفكير الدائم..... وستصل بأذن الله إلى حل ناجع لمشكلتك.....

هذا ...... ولك اجمل التحيات

abadi
24-09-2002, 01:49 PM
ايه هذا الحل..


والا شو رايك..ذكرى انسان

ذكرى إنسان
24-09-2002, 02:04 PM
زمان الوحل .. أصبت

أنا لا أهرب من الأهداف التي رسمتها .. لأنها حقيقة قرارات وضعتها بكل سعادة وعلى كاهلي الإلتزام بالوصول إليها
لكن هو اليأس يغتالنا في كل حين
يلاحقنا في كل صوب وبين كل ورقة وخطوة
مرحلة اليأس عندما تصاحب طموحاتنا وأحلامنا التي رسمناها تصيبنا ببعض الحزن ( ربما ) لأننا لا نجد من ( يصادق ) على خطواتنا الراسخة التي هي مشعل الأمل الذي نقاوم به اليأس
ربما الذي أمر به غريب عجيب لا تتسع له كلمات

كثيرا مارسمت خطواتي بيدي وأتخذت القرارت التي أحمدالله عليها ومع الأيام تعلمت كيف أجعل الثقة ( بوصلة ) أهتدي بها في طرقاتي
ربما (أنا) و ( غيري ) يرسمون خطط و يضعون القرارات إلا ( أننا ) لا نجد من يشجعننا على مواصلة الطريق
نعم يا أخي الفاضل إننا نفتقر إلى الحافز الذي يدفعنا ويزيد ثقتنا بأنفسنا ويبعدنا عن صراع بين اليأس وبين الأمل ..
فهناك المهندس وهناك الطبيب وهناك العالم وهناك المبتكر والمخترع كلهم شعلة لكن بدون دفيء وإحاطت من حولنا ( لن نكون أبدا )

إنني يا أخي تعلمت الكثير في هذه الحياة لكن بين كل خطوة وأخرى يظهر يأس جديد يلاحق بعض الخطى حتى يعاونا الأمل ليلة فيعيد مجرى الخطى

أصعب اللحظات هي اللحظات التي تفتقد فيها إلى من يعينك على أمورك ويشعرك بأنك الأفضل ..
قليل منكم من سار معه ( الحظ ) فأصبح ماضيه المشرق هو مؤنسه الوحيد للغد المجهول إلا أنني مازلت أعيد
قوله تعالى : (( ولا تأسو على مافاتكم ولا تفرحوا بما آتكاكم )) ..



زمان الوحل
أتمنى أن أقرأ تعليقك
فردك الأخير بحق أسعدني

ذكرى إنسان
24-09-2002, 02:10 PM
الغريب

معذور أنت فأستيعابك بطيء
ونصيحتي أن تحتفظ بردودك ( هنا ) لنفسك



تفضل _

ذكرى إنسان
24-09-2002, 02:12 PM
عبادي


الحزن ------> اليأس -----> الإنسحاب


لن أصل لما بعد اليأس
أحاول أن أجعل الطريق هكذا


الحزن -----> اليأس ----->>> ( كيف يعاودنا الأمل من جديد )



لم أجد الحل بعد !

ابو نواف
24-09-2002, 02:50 PM
شكلك تكتب وانت فيك النوم

ذكرى إنسان
24-09-2002, 02:51 PM
لا أتمنى أن أشعر بالإحباط من الردود
وبالمناسبة
هذه أول مرة أشعر أن ثمت مشكلة أو معضلة
لا أتفرد بنفسي لحلها والجميع هنا يسمونني (حلال المشاكل)

qqq

ذكرى إنسان
24-09-2002, 02:53 PM
أبو نواف

المشرف العام

أعضاء الساخر

يا جماعة
وش السالفة
لازم من الإحباط
أفهموني يوم واحد بس

_الغريب_
24-09-2002, 04:04 PM
أرسلت بداية بواسطة ذكرى إنسان
الغريب

معذور أنت فأستيعابك بطيء
ونصيحتي أن تحتفظ بردودك ( هنا ) لنفسك



تفضل _


اخي العزيز ذكرى انسان

ارجوا المعذره
لسوء فهمي ( او لبطئه ) كما قلت
ولكني ...
لم اقصدك ..
انا اقصد تمحور الحديث والي اين يؤدي
والدليل قبل رد اخي زمان الوحل
تستطيع ان تقرى الردود ..
على العموم ...صدقني سوف احاول شحذ فهمي
كي ارتقى لمستواكم هذا ..
لاتنسي باني جديد ...
المعذره ....









مع تحيات الغريب :cool:

الـتـحـري
24-09-2002, 05:41 PM
وش الموضوع ؟



فهمي على قـــــدي ؟





معليش واحد ينزل لمستوي 00


ابغي اشارك


ولافهمت شىء


يابعدي00000

Lonely_Botamba
24-09-2002, 09:32 PM
التحري..

اخونا ذكرى متضايق..

او تقدر تقول محتاج لاحد يوقف وياه..يدعمه

يشجعه..

عذراً ان كان تفسيري ناقص او خاطئ

زمان الوحل
24-09-2002, 09:52 PM
الحمد لله بأن هذا العلم الجيدي الذي أتعلمه قد أفادني نوع ما في التخبط حول ما تشتكيه...... وعليك به..... فالتوهمية هو علم شكي نابع من اقفاء الأثر البسيط.... ولكنه في الغالب ما يؤدي إلى نتائج غير صادقة..... كؤلائك الذين يقولون بأن هناك ديناصور...... وبيض ديناصور...... ولم يعلموا أنها الموجدات الحية قد اختلف اطوالها واوزانها عبر الزمن...... فكلنا نعلم أن آدم عليه السلام طوله سبعون ذراعا بمقاسنا......

لا علينا....... أمرك بيدك ذكرى إنسان........ ومن عاش وجنته في صدره لم تضره النار من حوله....... كثيرا ما نرى أناس يضحكوم ويفرحون ويمزحون رغم ضروفهم الاجتماعية القاسية..... ولكنهم أناس تعودوا على أن يتأقلموا مع الصعاب بدون أثار نفسية مصاحبة...... فعليك أن لاتحزن..... وهناك كتاب مفيد جدا عليك بقراءته..... أسمه (لا تحــــزن) لعائض القرني..... كتاب جدا يفوق الخيال.... ترجم إلى الإنجليزية والفرنسية.... واليابانية...... عليك به..... فهو بسيط وممتع وشيق..... ومسلي وجدا مفيد في الحياة العملية......

هذا ولا ترقب النجدة من البشر...... ولا تحزن لما يفعله البشر بك.... أو ما يفعلونه وقد يتعارض مع مصالحك الشخصية..... فقط كن معطاء.... ولا تترقب الرد...... فقط...... إمض ولا تنظر كم قطعت من المسافة...... فقط أركب الصعاب..... مادامت بعينك صعاب...... ولا تقرب المحرم..... ولا تبتعد عن المشرع............

ذكرى إنسان
25-09-2002, 12:24 AM
بداية
لم أكن أتوقع أن (ترتيب) الصور لم يوصلكم إلى المشكلة
( رب إشارة أبلغ من كلمة ) أو مثلما يقال

سأبدأ بـ الأخ / زمن الوحل

بداية يا أخي قبل أن أرد عليك رجعت إلى بعض المراجع لأعرف معنى التوهمية التي تصورت أنها محور مشكلتي لكن بعد أن قرأت وجدت أن الأمر يختلف عنه كثيرا ..
فالتوهمية : وهو اضطراب يتعلق بمحتوى التفكير، حيث ينشغل ذهن الشخص (إلى درجة كبيرة) بوظائف جسمه وصحته، ويتصور أن لديه مرضاً خطيراً يهدد حياته، وأنه على وشك الموت، فتراه يفسر أي عرض بسيط (كالخفقان في القلب مثلاً) على أنه علامة على المرض ودليل واضح ينبغي أن لا يهمل. ولذا تجده يجري الفحوصات واحداً تلو الآخر، ويتنقل بين العيادات والمستشفيات باحثاً عن نتيجة تقنعه بأنه مريض فعلاً. وقد لا يقتنع بكثير من آراء الأطباء إذا كانت تنفي وجود مرض جسدي لديه، حتى وإن كانت آراؤهم مبنية على تحاليل وفحوصات موثوقة.


وهذه ( التوهمية ) هي مشكلة لكنها من صنع الخيال والشك ولاتصيب سوى النفوس الضعيفة عافانا الله منها ومشكلتي ليست وهما ولا ضربا من الخيال بل هي مشكلة كل شخص يعلم قدرات نفسه ويوضفها وفق خطط وأهداف مضيئة إلا أن اليأس فأس يصيب أغصاننا .. مشكلتي ياسيدي هي مشكلة كثيرين .. لا أريد أن أكتب عن نفسي لأنني لا أجيد هذا النوع من الوصف لكن سأقول لك مثال بسيط .. هناك شخص تكللت خطواته بالنجاح تلو النجاح ومايرسمه اليوم يراه بتوفيق الله غدا شيئا ملموسا مضيء يبهر الآخرين .. ( لكن ) عندما يجد هذا الشخص نفسه فجأة في ( فلاة ) أو صحراء ليس هناك من يؤيده بقلب صادق أو أفتقد ذلك كما يفتقد الإبل الماء أو حتى قليلا مايجد فإنه يصاب ( بنوبة) من الإحباط الشديد تعكر عليه صفو الأمل في حياته يلجأ بعدها إلى (الهروب) من الطموح التي بالأمس كان يرسمها لكي لا ( يرهق) نفسه غدا بها ..
مشكلتي ياسيدي هي مشكلة أعاقت مجتمعات عن النهوض .. إسمح لي بأن (أفضفض) قليلا فلم يعد الأمر يهم كثيرا .. هذا (الشخص) إنسان مفكر يعلم مكنون نفسه وقدراتها وهو أهل للقمم وصاحب همم لا يثنيه ليل أو نهار عن فجر قريب تخفيه نسمات أو غيوم هذا (الشخص) مبتكر منتج لا يهدأ ذهنه ساعة عن تصميم
( أموره) حتى (أحلام نومه) تحمل له مزيدا من الأفكار النيرة كثيرا ما قابل أناس ممن هم أكبر منه بشتى الأبعاد علما وعمرا ولقي إستحسانهم حتى أنه غدى أسعد مخلوق لأنه بين هؤلاء العلماء ..

(وماهي سوى سنوات قليل يقضيها بين الأوراق والكتب)
يجد للصمت باب كبيرا يفتح لجيوش اليأس الطريق فتستوطن نفسه ..

إنه الحزن الذي يتبعه اليأس إنه يا عزيزي كـ ( الصدأ ) الذي يعتلي الحديد إن لم يحفظ هذا الحديد في دفئ وحافز يبقيه على معدنه القوي الذي ليس له مكان في الأرض فالحديد من السماء

تعلم أنني من خلال طرحك السابق وجدت شعلت ضوء أمسكت من خلالها خيوط مشكلتي لم أكن أتوقع أن هروبي من المشكلة سبب لي كل هذه التبعات ..
اليوم إنفردت بنفسي و (واجهت) نفسي وجها لوجه وتركتها تخرج ما في مكنونها من عقبات تعتلي الطريق فوجدت أنني ( غبي ) لأنني استسلمت سريعا لليأس الذي حاول أن يرديني قتيلا مستسلما ومنسحبا من ساحة الضوء التي في طريقي ..

لن أطيل
كتاب ( لا تحزن ) قرأته منذ أن نزل فمثلي يقرأ أي شيء حتى الطلاسم التي على أوراق الشجر .. لكن تعلم .. أسعدني ردك كثيرا لأنني كنت أريد من يحمل معي (قليلا) هذه المشكلة على محمل الجد فيعيدني إلى الثقة بنفسي .. لا يهم الأشخاص فنحن لسنى سوى أسماء ..
قد يواجه البعض ما شعرت به منذ أيام والحمد لله الذي فرج عني هذه الكربة

أسعدتني كثيرا

نحتاج إلى أمثالك من يرى الأمور بمنظار ( مختلف )



a*

ذكرى إنسان
25-09-2002, 12:25 AM
الغريب

لاتستصغرن صغيرة فإن الجبال من الحصى
حياك الله قد عذرتك يا عزيزي فأنت جديد وعزيز
ليس بالضرورة كل من يكتبون هم أصحاب أهواء
فبيننا الكتاب والمدرسين والمهندسين وأصحاب فضل
شكرا لك على عودتك الطيبة

زمان الوحل
16-02-2003, 10:41 PM
ممرت بذاكرت الأيام الخوالي .... فعبرت في آفاقها...
تحياتي لك ذكرى إنسان