PDA

View Full Version : الوزير ... وملابسى الداخليه



مصراوى
03-10-2002, 01:32 AM
أصعد سلم العمارة متثاقلا …..عائدا من عملى فى يوم شديد الحرارة …. سيارتى القديمة كادت تعلن الاستسلام فى الطريق ولكن الله سلم

فجأة وجدته أمامى هتف قائلا
……أين أنت يا رجل
….. أهلا أهلا (رباه دائما انسى اسمه)
…. أنا لا أستطيع أن اعبر لك عن شكرى تامر يقول انك افضل من يدرس اللغة الانجليزيه
ابتسمت بتواضع فأنا ادرس ابنه مجانا بحكم الجيرة ويحضر إلى منزلنا العامر يوميا
….. أبدا أبدا هذا شئ بسيط وأنت جارنا وهذا واجب
…. والله لا ادرى كيف أرد لك الجميل
..... يا سيدى لا داعى نحن جيران
..... أرجوك اقبل دعوتى غدا لحضور الحفل الختامى لمهرجان المسرح التكعيبى تفضل هذه هى الدعوة
أسقط فى يدى فليس لى أى علاقة بما يسمونه الفن ناهيك عن ان يكون تكعيبيا
..... اعذرنى لدى بعض الارتباطات
.... لا يمكن لابد أن تحضر الحفل سيحضره اكبر ناس فى البلد كل الوزراء _ وغمز بعينه_ بما فيهم وزير التعليم
ما اشد غباء البعض وهل حضورى لحفل يحضره وزير التعليم سوف يؤدى الى تعيينى مديرا للمدرسة مثلا
..... حسنا سأحاول
..... أنا مخرج المسرحية التى سوف تمثل بلدنا فى المهرجان وسوف تعرض غدا أيضا دعواتك لنا بالفوز بالجائزة الأولى مسرحيتى اسمها ( صراخ فى الفناشير) لابد أن تشاهدها والحفل منقول على الهواء مباشرة إلى 99 دوله
...... أحاول إن شاء الله
..... مع السلامة
.... مع السلامة


على الغذاء رويت لزوجتى القصة ساخرا من تفاهة الرجل ومسرحيته ومهرجانه
صرخت زوجتى
.... لابد أن تذهب
.... لماذا !!!!
..... فرصه أن تظهر إلى جوار الوزراء وربما تظهر صورك معهم بالصحف
..... وماذا سوف يحدث إذا ظهرت صورى معهم فى الصحف!!
.... هذا سيجعلهم يعملون لك ألف حساب فى المدرسة ولن يعطيك المدير جدول 36 حصة بينما يعطى الآخرين 20 حصة كما سوف يخاف منك ويعجل بالترقية المتأخرة منذ 4 سنوات لابد أن يعرفوا انك مسنود من الناس الكبار
..... ما هذا التخريف أنا افعل هذا !!!!!!! لا يمكن

فى اليوم التالى كنت متوجها إلى الحفل حسب أوامر حرمنا المصون مرتديا بذلتى الجديدة ذات الخمسة عشر ربيعا والتى اقتضى لبسها القيام بحركات بهلوانية عنيفة حيث زاد وزنى 12 كيلو منذ أخر مره لبستها فى زفاف ابنة أخى

وصلت إلى منطقة المسرح وفوجئت بالجمال والنظافة الرائعة للمكان أوقفنى ظابط بإشارة من يده وقال لى
..... ممنوع يا أستاذ
..... أنا من المدعوين
نظر الى سيارتى باشمئزاز واضح ( له حق )
..... ممكن ارى الدعوة
... تفضل
..... حسنا تفضل بالمرور
أفسح جيش الجنود_ المدججين بسلاح يكفى لتحرير فلسطين وكشمير والكنغو_ الطريق لسيارتى
أوقفت السيارة فى ابعد نقطه عن المدخل وتوجهت الى مدخل المبنى بخطوات بطيئة واثقة _ بفعل ضيق البنطلون _ حتى ولجت من البوابة وسرت على سجاد لابد انه من شيراز او اصفهان وتمنيت لو تتاح لى الفرصة للاستلقاء عليه والتمرغ فوقه
قادنى أحد المنظمين إلى مكانى
يا للهول ما هذه الفخامة
رجال ونساء فى افخر أنواع الثياب ومجوهرات النساء تلمع تحت الأضواء ومباريات فى المساحات المكشوفة لكل فستان
جلست على مقعدى وهو بالصف الأول مباشرة ويبعد عشر كراسى فقط عن كرسى وزير التعليم شخصيا والى جواره ( لفيف من الوزراء والمثقفين والفنانين )
والى جوارى جلس جارى المخرج والذى شد على يدى وشكرنى لوجودى إلى جانبه فى أهم لحظات حياته
أظلمت القاعة وتركزت الإضاءة على خشبة المسرح وظهرت مقدمة الحفل _ بفستان أثار همهمات النساء وتأوهات الرجال_ وأعلنت عن ان المسرحية من 3 فصول

مسرحية ( صرخة فى الفناشير )

الفصل الأول
أزيح الستار وكان الديكور عبارة عن كرسيين خشبيين متهالكين وبينهما مجسم لشجره ليس بها سوى فروع جرداء
دخلت عجوز تتوكأ على عصاها وجلست على أحد الكرسيين ووضعت يدها تحت ذقنها وأخذت تحملق فى الشجرة بدون أن تأتى بأى حركه
مرت دقيقه.. دقيقتين ..خمس دقائق ولا حركه ..... مرت ربع ساعة ولا جديد
ما هذا ماذا يحدث هل فقدت الإحساس بالزمن؟ هل غبت عن الوعى؟ هل أنا نائم؟
هل الجميع مشترك فى مسرحيه عبثية مجنونة؟
بعد نصف ساعة اغلق الستار على نفس المشهد و أضيئت أنوار القاعة وصفق الحضور بحماس منقطع النظير
مال على صاحبى وقال لى
…. ما رأيك
كدت أن اخلع حذائى لانهال عليه ضربا …. ولكن قلت
….. الحقيقة الفكرة جديده لكن لن تتضح وتتكامل إلا فى النهاية
….. طبعا طبعا
نظرت حولى لأرى انطباع المحيطين بى وذهلت إن الجميع منهمك فى مناقشة المسرحية ……........ هل أنا أحلم؟ هل أنا جاهل؟
مرة أخرى أطفأت الأنوار

الفصل الثانى
أزيح الستار....
هذه المرة حدث تغيير جوهرى انتقلت الشجرة إلى يمين الكرسيين بدلا من أن تكون بينهما
ودخلت نفس العجوز تتوكأ على عصاها وجلست على أحد الكرسيين ووضعت يدها تحت ذقنها و أخذت تحملق فى الشجرة بدون ان تأتى بأى حركه
الوقت يمضى وأعصابى تكاد تحترق ، أوشك أن أقفز صارخا ولاعنا المخرج والحضور والمهرجان
فكرت ان انطلق الى الخارج بأقصى قوه فأنا أكاد اختنق ولكن خشيت العواقب
ربما اعتبر هذا عملا ظلاميا متخلفا او حربا على الفن التكعيبى
تماسكت ومرت نفس النصف ساعة واغلق الستار وأضيئت الأنوار
دوى التصفيق فى القاعة وأحسست أننى على وشك الجنون
انه شئ ضد العقل على ماذا يصفق هؤلاء المختلون هل يرون شيئا غير الذى أراه
انه شئ لا يصدق
مال على صاحبى مرة أخرى
....... ما رأيك ( قالها بسعادة وحماس من رزق مولوده الاول بعد عقم سنوات )
أجبته بصوت أشبه بالنحيب
...... بصراحة واضح ان الفكرة ليس من السهل فهمها
قهقه ضاحكا
..... طبعا المسرح التكعيبى يخاطب المثقفين ثقافة رفيعة
... طبعا أكيد هذا واضح

(لعنة الله عليك أنت وجميع مدعى الثقافة)
بدأت أفكر بطريقه للهرب قبل أن أصاب بالجنون ولكن أطفأت الأنوار مره أخرى

الفصل الثالث
أزيح الستار
انتقلت الشجرة الى يسار الكرسيين ودخلت نفس العجوز تتوكأ على عصاها وجلست على أحد الكرسيين ووضعت يدها تحت ذقنها وأخذت تحملق فى الشجرة بدون ان تأتى بأى حركه
لا يمكن ان أتحمل نصف ساعة أخرى
سأنفجر فيهم بالحقيقة واخبرهم انهم مختلون عقليا وانهم جميعا بحاجة إلى علاج
لابد أن يخبرهم أحد بالحقيقة انهم مغيبون تماما عن وعيهم لابد لابد
ولكن وبدون مقدمات انطفأت الأنوار تماما على المسرح وفى القاعة وساد الظلام الدامس
فجأة شق الصمت صرخة مروعه
صرخة متشنجة باليأس.. بالألم.... بالرعب
قفزت من مكانى لأنجو مما أظنه محاولة اغتيال وعدوت الى الأمام لاصطدم بجسم ضخم فاندفعت زاحفا مصطدما بعدة أشياء وانغرزت فى جسدى أطراف حادة
وبقيت ملقى بلا حراك فى الظلام الدامس
وهنا اضيئت الأنوار لاجد نفسى مستلقيا على خشبة المسرح يحيط بى حطام الشجرة والكرسيين بينما العجوز متكومة الى جانبى
أسرعت بالوقوف لمواصلة الهرب ولكن لم استطع هناك شئ يمنع قدمى من الانطلاق
نظرت الى قدمى يا للكارثة لقد تمزق بنطالى تماما واستقر مستسلما على الأرض
تاركا اياى بالسروال الداخلى
رفعت عينى إلى جمهور المشاهدين مشدوها اننى بسروالى الداخلى على الهواء مباشرة وأمام مشاهدى 99 دوله
تصبب عرقى باردا وأوشكت على أن أغادر الوعى إلى غير رجعه
فجأة هب الحضور وقوفا وانفجرت القاعة بالتصفيق العنيف مع صيحات الاستحسان والإعجاب برافوووووو ... برافووووووووو ........برافوووووووووووووو
ذهلت تماما نظرت الى صاحبى الذى كان لا يقل عنى ذهولا وملقى على كرسيه وقد تدلى فكه السفلى غير مصدق لما يحدث
اندفعت شابه حسناء الى المسرح صارخة جميل جميل رائع رائع
حاولت الوصول إلى مكانى ولكن المنظمين انقضوا عليها وسحبوها بعيدا وهى تبكى وتصرخ
لم افهم هل تقصدنى أنا أم تقصد سروالى
انتبه المخرج الى ما حدث فقفز الى خشبة المسرح وامسك بيدى ورفعها مع يده الى الهواء محييا الجماهير ثم احتضننى بسعادة بالغة
اقفل الستار وهو منهمك فى تقبيل رأسى ويدى
قلت وأنا لا أستطيع التنفس
.... ماذا حدث
.... أنت وجه السعد لقد ظن الجمهور ان هذا جزء من المسرحية أنت نسجت اجمل نهاية لمسرحيتى
........ انا !!!!!!! انا كنت أحاول الهرب.... أنا فُضحت وضاع مستقبلى الله يخرب بيتك أنت والمسرح التكعيبى
.... اسكت لا أريد ان يسمعك أحد انت دخلت المجد من أوسع أبوابه
... مجد !!!!!!!
.... نعم تعال خد بنطلون من ملابس الفرقة المسرحية هاهو
لبست البنطلون
جذبنى صاحبى ودخلنا القاعة من باب جانبى
مره اخرى صفق الحاضرون لرؤيتى واندفع عدد منهم ليحصل على توقيعى على ( الاوتجرافات )
طلب صديقى اسمى الثلاثى
.... سليمان عبدربه مصيلحى
.... اسم فنى جميل
.... وماذا تريد من اسمى
.... المنظمين طلبوه لانهم اعتقدوا إننى نسيت كتابة اسمك ضمن الممثلين
ظهرت مقدمة الحفل طالبه من أعضاء اللجنة المنظمة الصعود الى المسرح لاعلان الفائزين بالجوائز
كما دعت السادة الوزراء للصعود لتهنئة الفائزين

جائزة افضل عمل مسرحية (صراخ فى الفناشير ) تصفيق حاد ودموع من صديقى المخرج
جائزة افضل ديكور مسرحية ( غازات لزجه ) تصفيق حاد
جائزة احسن مخرج( زكى شعبان) عن مسرحية ( صراخ فى الفناشير ) انقض على صديقى محتضنا اياى وهاتفا وهو يجهش بالبكاء شكرا يا أستاذ سليمان شكرا .. وصعد إلى المسرح ليستلم جائزته
جائزة افضل ممثله ( فشواكى ماشواسى) عن مسرحية ( ملحمة الصراصير) تصفيق حاد
جائزة افضل ممثل (سليمان عبد ربه مصلحي) عن مسرحية (صراخ فى الفناشير)
ياللمسخره !!!!
صعدت إلى المسرح صافحنى الوزراء والمنظمون وقدموا لى جائزة الشبشب الذهبى

بعد شهر واحد
لازالت الصحف تبرز هذا الحدث الهام والذى رفع اسم بلادنا عاليا
ويتبارى المحللون فى تحليل أدائى الإبداعى لهذا الدور التاريخى وعن الزوايا المختفية فى البؤر اللاحلقيه للشخصية والتى تعبر عن الانطلاق الواعى تجاه المغيبات المضمحلة

بعد ثلاثة شهور
تركت مهنة التدريس التافهة وأصبحت نجما مسرحيا وناقدا فنيا لامعا وضيفا على القنوات الفضائية وخصوصا برنامج ( خليك بالحمام )

بعد ستة شهور
عينت وكيلا لوزارة الثقافة

بعد تسعة شهور
عينت وزيرا للثقافة متعهدا لحكومتى بنشر الوعى الثقافى الحداثى الطليعى التنويرى

آآآآآآآآآه ما اجمل أن تكون تافها وفارغا من أى معنى فى زمن الجهل المطبق


:rolleyes:

همس القلوب
03-10-2002, 09:00 AM
يووووووو يا مصراوي
ايش ذا قريت نصها مررررررررررررررررررررررررررررررررررره
طويله

المدرس
03-10-2002, 10:46 AM
ولك مني جائزة أفضل نص مسرحي في ساخرنا المبجل بعد الإذن طبعاً من منظمي الحفل.

شبعان الخبز 2
03-10-2002, 12:24 PM
الاخ مصراوي
والله تستاهل أكثر من ذلك
وهذا هو مستوى الوزراء عندنا/ مستوى السراويل الداخلية /
وجزاك الله خيراً

مصراوى
03-10-2002, 02:33 PM
اشكركم جميعا
عذرا اخت همس للاطاله ولكن الموضوع ليس مجرد نكته ولكن له مدلول اقصده
اهلا بك اخى المدرس زدت منتدانا نورا بانتظار مشاركاتك
اخى شبعان كلماتك كالعهد بها تنم عن فهم عميق وقراءة متأنيه
احترامى للجميع

مصراوى
04-10-2002, 01:30 AM
:jj: :jj: :jj: :jj: :jj:

عدي
04-10-2002, 01:53 AM
كااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
براااااااااااااااااااااااااااااافووووووووووووووووو وووووووووووووو
واقعنا فعلا كذلك دون مبالغة!

الو
04-10-2002, 02:35 AM
ضربت بأروع الأمثال لما يجري في أل 99 دوله

تحياتي

سهيل اليماني
04-10-2002, 03:02 AM
من اجمل ما قرات في الساخر ...!
مقال ساخر رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى !



شكــراًَ !

عاشق الخيل
04-10-2002, 04:18 AM
إنه العربي المسلم

الذي آثر حضور الحفلات

فما كان أمامه إلا العيش
في الظلام

والتصفيق للمجهول

حتى لا يقال عنه

إنه مجنون

تحياتي لك أخي المصري

سمسمه المسمسمه
04-10-2002, 10:32 AM
مقال يستحق أن يطلق عليه رائع ويحصل على جائزة القبقاب الذهبي ;)



تحياتي alhilal

مصراوى
04-10-2002, 03:57 PM
الى جميع الاخوه والاخوات
شرفنى مروركم واشكركم على التواصل الرائع
تقبلوا احترامى
اخوكم مصراوى

black_pearl
04-10-2002, 06:35 PM
ااااااااااااه ما اجمل ان تكون تافها وفارغا من اى معنى فى زمن الجهل المطبق.....

وهذا بالفعل واقع أليم لمسلم القرن العشرين ...

kenan
06-10-2002, 02:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
تحيتي لك سيدي على المقالة التكعيبية التي تشاطر الثقافة العربية الحديثة , متمنياً أن تأتي بالتجريد في الفن المسرحي فلربما نكون قوة ضاغطة / في أتوبيسات النقل الداخلي / مع العولمة التي نادت بها مونيكا لونسكي ... فالجناح العسكري في مقاومتنا , هر ريشه , بعد ربيع الأمل . بالمعلومات التي تتزاحم لتدخل عقولنا أصبحت ترعاها منظمة الأمم المتحدة .... وبابا فين ...ويا مدلل .... وعز علي تهجرني .
أما شخصية مسؤول التفانين السريالية في مسرحية بعبوص أبن بلبوص . فهي قمة الحضارة العرقية والمحسوبيات الذهبية على من ترعاه منظمة الفاو وادارات المجتمعات المدنية.
في الختام تحيتي لك أخي مصراوي ولكل المساهمين باغناء هذا المنتدى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم
كنان

ابن رشد
06-10-2002, 01:31 PM
... وفي الدنيا من يسخر منها..

مصراوي .... احترامي لقلمك الذي يحترمنا.

virgo_o
07-10-2002, 01:40 PM
رائععععععععععععععععع برافووووووووووووووووووووو

soso-n
07-10-2002, 05:33 PM
عزيزى مصراوى استهجن منك مهاجمتك الفن التكعيبى امال لو ربنا وعدك بمشاهدة الفن التخميسى واخوه التسديسى وابن عمه التسبيعى كنت عملت ايه , والله يااخى يامصراوى وانا واثقة بأن سعادة الوزير ومن فى زمرته كانوا سيروك حتى بدون ملابس داخليه ولكن الله سلم وجت على التكعيبى وسلامتك يامصراوى من الفن الخفيف سواء كان من الاول وحتى اخر الارقام .
واحلى سلام لاجدع مصرواى فى المنتدى

بن مبارك
08-10-2002, 02:22 PM
ولله طاحت في بطن ابن عبدربه!











f*

رايق البال
09-10-2002, 12:24 AM
اييييه النووووور ده

موضوع جميل جدا .. قصه روعه بكل ماتحمله الكلمه من معنى :)





آآآآآآآآآه ما اجمل أن تكون تافها وفارغا من أى معنى فى زمن الجهل المطبق

حقيقه .. سملت يمينك اخي

*b

المطعم الصيني
09-10-2002, 12:44 AM
الاخ مصراوى

من التكعيب تتكعب ثقافتنا وتلبس كعب عالي
نتفاخر بطوووول وطوووووز ما نحن عليه

لك التحية والتقدير

الظامن
09-10-2002, 01:19 AM
موضوع يستاهل التقدير

الباحث عن الصدق
09-10-2002, 11:45 AM
روعــــــــــــة مصراوي

مصراوى
10-10-2002, 02:36 PM
الى كل من مر من هنا وشرفنى
اشكركم جميعا
بارك الله فيكم

فيفي
10-10-2002, 03:51 PM
حلوة القصة

فيفي
10-10-2002, 03:52 PM
حلووووووة

متعب المتعبين
11-10-2002, 08:59 AM
أستأذنك أستاذي في نسخة إلى الروائع g*

اابو يحي
29-09-2003, 01:04 PM
آآآآآآآآآه ما اجمل أن تكون تافها وفارغا من أى معنى فى زمن الجهل المطبق


نعم كاتبنا المتميز هذا هو زمان وأوان الجهل المطبق بكل ماتعني الكلمة
جهل سياسي يجعل من قادتنا يحبون ويركعون أمام من يذلهم
وجهل ثقافي يجعل منهم تغيير مناهجنا لترقى الى ذوق من يكيد لهم ولنا
وجهل اقتصادي تجعل منهم بيع ثرواتنا وثروات ارضنا ليشترى بها سيارات فارهة وقصور ترابية فخمة .

وايضا هذا هو زمان الصدفة والشهوة والمزاج الفردي الذي يعصف بنا
دمت ودام قلمك!!!!!!!!!!!

نزيف الأمة
22-10-2003, 03:23 PM
اولا انت تستحق جائزة في الابداع الفكري الساخر الواعي واسال الله ان يفتح عليك وان لا نحرم من كتاباتك الناقدة الذكية
اما عن تعليقي لما تقدم فانا ارى باننا بشبه اجماع نعلم اين الخلل ولكن ما الفائدة من رفع الاصوات دون عمل حقيقي مؤثر يقلب الموازين في خلايا مجتمعنا المتبعثر المهدور علاوة عن بعدنا عن كتاب الله وانغماسنا في الشهوات وتحقيق الطلبات اللا منتهية اصبح في مثل هذه الايام غاية التعلم لنيل المناصب وكسب العيش وانا لا اسمي ذالك (التعلم) وانما جمع الطوابع اقصد ( الشهادات)
وماذا عن ( اعلاء كلمة الله ) و ( تعلم القراءن وعلمه ) ......؟
لا حياة لمن تنادي تكالبت علينا الدنيا واصبحنا نحلل ما حرم الله ونحرم ما احل
حتى علومنا باتت تفرض علينا من خلال اجتماعات الكونغرس وغيرهم من من يعرفون مصلحتنا اكثر منا.......!
حتى المفاهيم اخلتفت فلم نعد نعلم ما معنى كلمة ارهاب ........!
ولاربما نتفق على معنى كلمة ( الجهاد ) بعد غسلة دماغ متقنة فتكون:
{مصافحة المغتصب وفرد الجهنة اليمنى من الوجه بعد ضربنا على اليسرى}
واخيرا ان الله لن يغير ما في قوم حتى يغيروا ما انفسهم

مصراوى
05-11-2003, 02:25 PM
الاخوة الكرام
جزاكم الله خيرا للمرور والتعليق
تحياتى

أنين
07-01-2004, 06:32 PM
رووووووعه والله جميل تمثل مستوى جميع اعمالنا الفنية والسياسية
والثقافية انت مثلت جميع شخصيات مجتمعاتنا بشخص واحد
سلمت يداك مصرواي

حمزاوي
10-01-2004, 09:26 PM
ياراجل انا صدقت صراحة ؟؟؟ معلش مش عربي !!! متعود احضر هذه المهرجانات كثير ....!!



لك تقديري اخي الحبيب

الغيبوبة
29-03-2004, 02:08 PM
الواقع يقول:
الطريق إلى الوزارة يبدأ بخلع الملابس على الهواء!!!!

صدق الحروف
12-07-2004, 02:02 PM
آآآآآآآآآه ما اجمل أن تكون تافها وفارغا من أى معنى فى زمن الجهل المطبق


جئت متأخرة لكنى استمتعت بسخرية ما يحدث
ضحكت من القلب على واقعنا الدامى
وتسقط ثقافة الجهل
لك منى كل المنى وأرق تحياتى
لك قلم أفتخر بأنه من مصر أم الدنيا

نصرفرج
03-09-2005, 04:06 AM
ااااااااااااااانا ننننننننننننننفسي ااااااااقول لللللللللك يييييييييييا ااااااااااخي ااااااارحمنا شششششششويه خخخخخخخخخخخير اااااااااالكلام ممممممممما قققققل وووووو ددددددددل
لكن و الله لك وجهة نظر فيها نظر
والوجه يزينه حلاوة النظر

رندا الحلوة
03-09-2005, 04:23 AM
اقول لك شي بس ماتزعل واللاهي سخيف وستوبت اللي كاتبة ولاتزعل

hassanin
14-08-2006, 05:21 AM
ومن السخرية ما يبكى أخى مصراوى
صدقت وجزاك الله خيراً

قيس العامرى
14-10-2006, 01:26 AM
لو لم تكن مصراويا ......لوددت ان اكون مصراويا ...
مصراوى....
تستحق جائزة نوفل .......
امتعتنى .....وارقتنى ...شكرا لك اخى ....

حتوف دافئة
04-03-2007, 08:28 PM
ممتع حتى الاشباع ..شكرا لك .

seifoon
04-03-2007, 09:54 PM
يا مصراوي اشرح واش تقول ماتهدرش بالشرات

seifoon
04-03-2007, 09:59 PM
:h: واطرح السؤال نفسه ما قالت الغيبوبة
ALGERIA:e:

shamszan
10-03-2007, 07:19 PM
ههههههههه
هيه دى خفة دم ولاد البلد الجدعان
الجدعان بس

seifoon
10-03-2007, 08:40 PM
على شكون قاعد تهدر درك انت ؟؟؟؟؟

Vela
14-05-2007, 10:46 PM
حبيبي مصراوي
نحن نصبر على ابداعاتك ايام
وانت مش صابر نصف ساعه
لكن الله كافئك
ونحن نتكافأ بابداعتك
تحياتي لك

هيثم حجازى
01-06-2007, 10:55 AM
هههههههه ..
سبحان من علمك ..
رووووعه يارجل ..
وكل سروال وانت بخير ..!!

nido
02-06-2007, 05:30 PM
على فكره اسلوبك حلو اوووووى وشيق كمان بسللاسف الدنيا مبتمشيش كده يا مصراوى و دى نصيحه من بنت بلدك

زهرة الأقحوان
14-06-2007, 06:43 AM
رهيب مش ممكن
انت عايش فين يا حاج؟
ده انت مدرسة متكاملة
على كل لون يا استاذنا
اسعدكم الباري
ومتعكم بالصحة والعافية

كل التقدير

somar
15-06-2007, 03:23 AM
مصراوي انت ررررائع لقد عشت القصة وكأنها حصلت لي جمـــيــــــل سأحتفض بها

فريدة وسعيدة
07-10-2007, 04:26 AM
هههههههههههههههههههههههههه
والله انك فنان صحيح
زدنا من هذا جزاك الله كل خير

mady mady
11-10-2007, 04:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهه
أحسنت في القول فعلا أحسنت في الوصف نظما
بجد بجد اندمجت معاك
مقال جميل ساخر بمعنى الكلمو فهو فعلا جعلنا
نضحك من شدة الألم ونبكي على إفراحنا
فما الألم إلا بداة الفرح وما الفرح إلا سكرة لعقولنا
نم أخوك العضو الجديد ويشرفني معرفتك وأهل المنتدى جميعا

ابو تودد
25-12-2007, 12:22 AM
الأخ مصراوي
بعد قرائتي للنص الجميل اكتشفت سر البلاغة التي تتسم بها و اسمح لي ان افصح عنه ألا وهو انك تستخدم حروفا غير حروفنا ذات الثماني والعشرين ربيعا انك تستخدم حروفا نسجتها بعمرك الذي تجاوز عدد أرجل أم 44

آية الله
11-01-2008, 07:37 PM
من الجور ان اصف كم الامتاع في قصتك يا مصراوي

لك كل التحايا العطره

سـامي
12-01-2008, 01:01 AM
عشرات الفرص ضاعت مني وأنا أهرب من هكذا مسرحيات وملتقيات....:e:
الآن فقط عرفت سبب بقائي في غرفة الصف رغم مرور كل هذه السنوات:cd:
على العموم
ماقرأته هنا هو الأجمل جداً:i: :i: :i:

mamdouh999
19-01-2008, 04:20 PM
هههههههههههههههههههههه
حلوه يامصرواى انت اصبحت من اصحاب الوعى الثقافى الرفيع الان
هههههههههههههههههه
خخخخخخخخخ

zezo zkaria
19-01-2008, 08:57 PM
سرحية رائعة 00قلمك رشيق 00حياك الله 0

ابوالاعراف
21-02-2008, 03:56 AM
:egypt: :m: :egypt: :m: :egypt: :m: :egypt:
:u:
:egypt: :m: :egypt: :m: :egypt: :m: :egypt:
:sunglasses2: :sunglasses2: :sunglasses2: :sunglasses2: :sunglasses2:
اشكركمممممممممممممممممممم
:rose: :rose: :rose: :rose: :rose: :rose:

ابوالاعراف
21-02-2008, 03:57 AM
--------------------------------------------------------------------------------





اشكركمممممممممممممممممممم

ابوالاعراف
21-02-2008, 03:58 AM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
جزلا

ابوالاعراف
21-02-2008, 03:59 AM
اشكركمممممممممممممممممممممممم
كـــــــــــــــــل اعضاء المنتدى

ابوالاعراف
21-02-2008, 04:02 AM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا

ابوالاعراف
21-02-2008, 04:03 AM
الـــــدنــــيــــــا
إذا حـلـت أوحــلــت
وإذا كــــســت أوكــســت
وإذا أيــــنـــعـــــت نـــعـــــت
وإذا جـــــلـــــت أوجــــــلــــــــت
وكم من قـبـور تبنى ونحـن ما تـبـنـــا
وكم من مريـض عـدنا ونحن مـا عـدنـــا
وكـم مــن مــلـك رفعـت لـه علامات ... فـلـما علا ... مات

تحياتى


سرمد\\\\\\\\\\\\\\
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

SPARTAN
28-10-2008, 04:59 PM
:i::i::i::i::i:
:i::i::i::i:
:i::i::i:
:i::i:
:i:


والله روعة

شكرا مصراوي

asfoor albahr
24-10-2010, 01:56 PM
شكرا أخي مصراوي على رائعتك ذات الملابس الداخلية

ولكن عندي سؤال يحيرني

اذا كان الظهور بالملابس الداخلية جعل بطل قصتك وزيرا
فماذا لو كان عريانا بدون ملابس؟!!!