PDA

View Full Version : هل تبقت أدمع



حطّـاب
09-10-2002, 03:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد كان مقتل القائد خطاب رحمه الله تعالى جرحا موجعا في فترة حرجة نكئت فيها جراح كثيرة وكان إخواننا في أفغانستان يصابون ويعانون الويلات ، فكان نزول هذا الخبر كالصاعقة على أسماعنا وثلوبنا فإنا لله وإنا إليه راجعون

________
هذه قصيدة نظمتها في رثاء سامر السويلم رحمه الله تعالى
ــــــــ
هل تبقّت أدمع

خطب دهاك فأي خطبك أفجع **** ولأجل أي مصبية تتوجع
من أين تبدأ ، والمصائب ترتمي **** في مسمعيك ، فكيف قل لي تسمع
وبكيت منذ صِباك أمة أحمد **** فالآن ظنك هل تبقت أدمع ؟؟
يا أيها البطل المودع قومه**** وفؤاد أمته عليه مقطّع
أرحلت والشيشان بعد أسيرة **** ويد الخراب بها تعيث وترتع
خطاب أمتنا بكتك نساؤها **** ورجالها ، وبكاك فيها الرضّع
تبكيك أمتنا ، ويدمع سيفنا **** أسفاً عليك ، وكان فيك المطمع
والأرض تدمع والسما ، وأظنه *** بهديره يبكي عليك المدفع
وعلى ربى الشيشان يبكي أهلها **** والأرض فيها بعد موتك بلقع
تبكيك يا أسد البطولة كابلٌ **** والآن كابل للصليب تركّع
تبكيك أمُّك ، (والوليد) ، وشاعرٌ **** لولا الوعيد لقال ما لا يشرع
ضرغام أمتنا رأتك قلوبنا ***** سيفا على الأعداء أمضى موجِع
فبحدّ سيفك تستتبُّ أمورهم **** وعلى يديك عروش قيصر تخلع
وعلى جبينك للحروب رواية **** تصف الصمود ، وبالمكارم تسطع
أحييت يا بطل الجهاد جهادنا **** في (خان قلعة) فالأسنة تلمع
ولكم نصرت على العدو لواءنا **** ورفعت رايتنا ، ومثلك يرفع
لما رأيت الأم تسكب عبرة **** حرّى ، فؤاد حنانها يتقطع
ورأيت طفلتها تجود بنفسها **** ورأيت أطفالا هنالك ضُيّعُ
ورأيت قومك لم تزل عبراتهم **** تجري ، ونهر دمائهم متفرّع
ورأيت أمتك استباها عبدها *** ورايتها بدأت تميل وتخضع
ورأيتها تركت مراكب عزّها *** وجرت وراء سراب كفرٍ يلمع
ورأيت مقدسها استُبيح فما يدٌ **** مدّت إليه ، ولا أبيٌّ يفزع
ورأيت قومك قد تقاصر همهم **** في عشق غانية ومالٍ يجمع
ورأيت ألوية الضلال تقدمت **** بطراً تسير ، وفي بلادك تطمع
ورأيت راية ملحدٍ بغرورها *** سكرت ، وزيف حضارتيها تخدع
حسبوا بأن جنودهم وسلاحهم*** سيصد زحف المخلصين ويردع
فأبيت عيش تركُّع ومذلة **** وحملت سيفك ، بالإبا تتلفع
ورفعت صوتك للجهاد مناديا **** فإذا صداه بكل واد يسمع
ورغبت في العليا ، ونفسك طلّقت **** متع الحياة ، وناء عنك المضجع
ومضيت تدفع للبطولة مهرها ***** فمن الذي لفعال مثلك يسْطِع
فبمثل مجدك فلتفاخرْ أمتّي *** وبطيب نبعك حين جفّ المنبع

(سلام)
09-10-2002, 04:45 PM
رائع يا شاعر رائع
والله انك لتنتقي الحروف من اجود النفائس


لربما كان لزاماً ان اشيد بك كشاعر وبالقصيدة كدرة رائعه
لك مني اخي كل الحب والتقدير
اخوك الصغير
سلام

ابو طيف
09-10-2002, 06:45 PM
الله الله

لله درك

رووووعه

رحم الله الخطاب

تسلم اخي مشاركه ولا اروع

تحياتي

==========