PDA

View Full Version : صانع الشعر أنا !!



جميل الحلبي
24-10-2002, 07:11 PM
هيا أرحلي من هنا

أو َعّبري عني أنا

فأنت مني أنطلقت

لتسمعك كل الدنا

ولأنك مني أنا

عبري عني أنا



كم من غيرك احتجزته

من رؤية العالم منعته

كم كلمة حاولت دغدغة شفتي

أو الهرب من حدود فمي

دون إرادتي

كي أطلقها لكل العالم

فتكسب الشهرة لخروجها من فمي



صانع الشعر أنا

من نقاط وحروفٍ

أقوم بتجميع الكلمات

لتعبر عن واقع مألوفٍ

عن فرح و عن صدمات

عن بندقية وعن طلقات

عمن مات ومن مات

عمن زرع الشوك في الطرقات



وهاأنا بعد كل هذا

صار عمري

ثمانين قصيدة

كل منها جزء مني

كل منها تحمل سري



وأنا أحتار فيها

لأي فتاةٍ أهديها

أأهديها لتلك العجوز ؟

التي تربيت بين أحضانها

والتي سميتها دنياتي

أم أهديها لذاك الفتي

المتربص لي في واقعي

والذي سميته موتي



وهكذا سأكمل تفردي في صناعتي

وسأشرف على مشروع كتابتي

حتى أكتشف فيّ كاتب موهبا فيّ

عندها سوف أسانده

عندها سوف أقف معه

كي آخذ بيده ومن الظلام أنتشله

وهو سيرد لي الجميل

وسيعلنني بديل عني

وقتها سوف أصدقني

لأني لن أخدعني

وسوف أطمئن نفسي عني

أني أستحق كفني



صانع الشعر أنا

لا بل هو من صنعني !!

مروان المزيني
25-10-2002, 12:33 AM
أخي الكريم..

كلمات جميلة..

ولكنها تحتاج لشيء من التركيز لتكون شعراً حسب اسمها..صانع الشعر أنا..

أرجو منك إعادة كتابتها بعد تفعيلها من جديد لتكون أكثر روعة..

تقبل تحيتي..

جميل الحلبي
25-10-2002, 06:25 PM
شكرا جزيلا أخي مروان على نصيحتك وأنا أعترف أن قصيدة ليست موزونة لكنها هكذا وصلتني وأنا قطعت عهدا على نفسي ألا أغير أي كلمة أكتبها و حتى لو تجاوزت الخطوط الحمراء
(فهمت علي ماذا أقصد بتلك الخطوط)
المهم أنا أدرج تلك القصيدة ومعظم ما أكتب تحت قصيدة النثر التي لا تحتاج وزنا
قد لا تعتبرها شعر هذا رأيك ولكل من رأيه
المهم في الكلام أن يكون صادق وهادف
وبالنسبة لموضوع تفعيل القصيدة فأنا ليس عندي معلومات كافية عن التفعيلات
و أخاف إن تعلمتها أن تقيدني
وفي النهاية أشكرك على ردك الذي أعلم أن الغاية منه مصلحتي a* :kk

THUNDER_SS
26-10-2002, 04:52 AM
جميل ..

السلام عليكم ورحمة الله ..

" عندها سوف أسانده

عندها سوف أقف معه

كي آخذ بيده ومن الظلام أنتشله

وهو سيرد لي الجميل

وسيعلنني بديل عني

وقتها سوف أصدقني

لأني لن أخدعني

وسوف أطمئن نفسي عني

أني أستحق كفني "

أحسنت الوصف .. حتى لو جاوزت أحمر الخطوط ، ربما .. أقصى حالاتها هى
التي تكون بعقل ، يستثير مكامن وجدانه ، ويستحضر طاقاته وصوره الأبداعيه .. ليبداء رسم معالم الفكره .. ويطرق فى تناولها ( ملامح ) الواقع ومرارته .. ليضع بسخريته وتهكمه ، أولى خطوات صنع القرار .. وبداية الحلول .. نحو أفق تشرق
مساحاته بأعذب البدايات وأجملها .. !!

وافر التقدير والأحترام .. :)
للروائع ..