PDA

View Full Version : ليس هذا العرس عرسي...



ورد المحنك
29-10-2002, 09:30 PM
ليس هذا العرس عرسي...
سقطت آخر جدران الحياء
وفرحنا...
ورقصنا...
وتباركنا بتوقيع سلام الجبناء
لم يعد يرعبنا شيء
ولا يخجلنا شيء
فقد يبس فينا عروق الكبرياء
................
أويرعبنا مرأى الدماء؟؟
دخلنا في زمان الهرولة
ووقفنا طوابير كأغنام أمام مقصلة
وركضنا....ولهثنا...
وتسابقنا لتقبيل حذاء القتلة
...............
جوّعوا أطفالنا خمسين عاماً
ورموا إلينا في آخر الصوم
بصلة....
..............
سقطت غرناطه
للمرة الخمسين من أيدي العرب
سقط التاريخ من أيدي العرب
سقطت أعمدة الروح ...
سقطت كل مواويل البطوله
سقطت إشبيليه
سقطت أنطاكيا
سقطت حطين من غير قتال
سقطت عموريه
سقطت مريم في أيدي المليشيات
فما من رجل ينقذ الرمز السماوي
ولا ثم رجولة.........
..................
سقطت آخر محطاتنا
في يد الروم ...فعن ماذا ندافع!!
لم يعد في قصرنا جارية واحده
تصنع القهوة
فعن ماذا ندافع!!!!!
..................
لم يعد في يدنا
أندلس واحده
سرقوا الابواب ...
والحيطان
والزوجات والأولاد
والزيتون والزيت
وأحجار الشوارع
سرقوا عيسى ابن مريم
سرقوا ذاكرة الليمون
والمشمش والنعناع منا
وقناديل الجوامع
.................
تركوا علبة سردين بأيدينا
تسمى (غزة)
عظمة يابسة تدعى (أريحا)
فندقاً يدعى فلسطين
بلا سقف ولا أعمدة
تركوا جسداً دون عظام
ويداً دون أصابع
...............
لم يعد ثمة أطلالاً لكي نبكي عليها
كيف تبكي أمّة
أخذوا منها المدافع........
..............
بعد هذا الغزل السري في أوسلوا
وهبونا وطناً أصغر من حبة قمح
وطناً نبلعه من غير ماء
كحبوب الأسبرين
...............
بعد خمسين سنة
نجلس الآن على أرض الخراب
مالنا مأوى كآلاف الكلاب.........
..............
ما تفيد الهروله
ما تفيد الهروله
عندما يبقى ضمير الشعب حياً
كفتيل القنبلة
لن تساوي توقيعات أوسلوا
خردلة........
..............
كم حلمنا بسلام أخضر
وهلال أبيض
وبحر أزرق
وقلوع مرسلة
ووجدنا فجأة أنفسنا
في المزبله!؟
.............
من ترى يسألهم
عن سلام الجبناء......
لا سلام للأقوياء القادرين
من ترى يسألهم
عن سلام البيع بالتقسيط
والتأجير بالتقسيط
والصفقات
والتجار والمستثمرين
من ترى يسألهم
عن سلام الميتين
أسْكَتوا الشارع.......
واغتالوا جميع الأسئله....
وجميع السائلين...
.................
وتزوجنا بلا حب
من الأنثى التي ذات يوم أكلت أولادنا
مضغت أكبادنا
واخذناها إلى شهر العسل
واستعدنا كل ما نحفظ من شعر الغزل
ثم أنجبنا (سوء الحظ) أولاد معاقين
لهم شكل الضفادع
وتشردنا على ارصفة الحزن
فلا من بلد نحضنه
أو من ولد
.................
لم يكن في العرس رقص عربي
أو طعام عربي
أو غناء عربي
أو حياءٌ عربي
ولقد غاب عن الزفة أولاد البلد
...............
كان نصف الذهب بالدولار
كان الخاتم الماس بالدولار
كانت أجرة المأذون بالدولار
وغطاء العرس والأزهار والشمع
وموسيقى المارينز......
كلها قد صنعت في أمريكا
................
وانتهى العرس ولم تحضر فلسطين الفرح
بل رأت صورتها مشوشةعبر كل الأقنية
ورأت دمعتها تعبر أمواج المحيط
نحو شيكاغو...وجيرس ...وميامي
وهي مثل الطائر المذبوح تصرخ
ليس هذا العرس عرسي........
ليس هذا الثوب ثوبي.....
ليس هذا العار عاري.....
أبدا ..... يا أمريكا
أبدا...... يا أمريكا
أبدا ..... يا أمريكا

ابن خاطر
29-10-2002, 11:32 PM
ورد المحنك العزيز

ما شاء الله كلماتك تدوي كالقنابل رائع جدا أبدعت

شكرا لك

ابن خاطر

وردبن البنفسج
29-10-2002, 11:54 PM
دائماً نزار قباني رائع000000
ودائماً حروفه رصاصات
ودائماً تخرج من مسدس عالي لا من كاتم الأصوات
شكراً لك لعرض هذه الرائعه لنزار قباني هنا
000000000000000تحياتي ورد البنفسج

ورد المحنك
30-10-2002, 12:17 AM
تحياتي لكم

اكيد القصيده مو من تأليفي وانا ما قلت هيك
ما تفكرني عبقرية زماني
القصيده لنزار قباني
وشكرا إلك وردين