PDA

View Full Version : هو وهي (رسالة وداع )



سلطان كان زمان
30-10-2002, 11:10 AM
هــــــــــــــــــي
عزيزي

معك حق إن الحياة كالبحر في تقلبه وكالنهر في جريانه فهي لا تسكن أبدا وان سكنت فهو السكون الذي يسبق العاصفة
عزيزي أنا ارفض أن احلم ....... ارفض أن أفكر بشي لن أستطيع الحصول عليه
عزيزي لقد كنت نبع الحياة في قلبي ومصدر النور في عيني ......
أنت من صنع مني انسانة تعيش احلي الأيام أنت من علمتني كيف أحقق السعادة لنفسي ولمن حولي أنت من وضع لبنة الحب في صدري
عزيزي لقد كانت كلماتك كالمطر في قلبي وكالضماد على جرحي
كانت ابتسامة ثغرك تنسيني اعتي الهموم واكبر الأحزان
عزيزي هذا ما كنت قبل رحيلك ................ أما بعد رحيلك
فأنا أعيش بلا روح كشجرة بلا أوراق أو بأوراق باليه طالتها يد الزمن

أتمتا أن ألقاك


هـــــــــــــــــــــو

عزيزتي

وارتحلنا ...ارتحلنا بعيدا رغم إصرارنا على البقاء ...ابتعدنا..
كنت أمد يدي لأجمع شعاع الشمس لأمنعه من المغيب...
أناشد الطير لتحن على قلبي الكسير ...
وتلك الفراشات التي شهدت حبنا العنيد...
وشوقنا الذي زاد و يزيد ...
اذكرها تلك اللحظات لم يبق لي سواها...
كنت أدرك انه منتهاها...
كنت اعلم أن البعد والآلام ما أسرع خطاها!!
ما أقساها من لحظات...ما أتعسها...
لو كنت اعلم أنها ستجمعنا بحب وتبعدنا بألم ما عرفتك...
لو كنت اعلم أن قلبي سينادي شوقي المكتوم منذ سنين لخنقت ساعات أيامي و صرعت ذاك الحنين...
ولكني لم اكن اعلم أن ذاك الهوى الذي أبعدني عنك لم يكن سوى سفاح مكابر...
أسلمني لدموع وانين .

عزيزتي
هل باعتقادك أن الأيام ستنسيك أحلى الأيام ؟
وهل مسح الدموع سينسيك ذرف الدموع ؟
وهل الجرح إذا برئ لن يبقى له اثر ؟
وهل الحزن يلغي البسمة عن الشفاه ؟
وهل سقوط الأوراق يمنع ظهور غيرها ؟
لا تدعي لليأس مكان في قلبك ولا للحزن مدخلا إلى صدرك

عزيزتي
قال لي صديق قديم اجتمعنا على الحب والوفاء و ها نحن نفترق وكل منا في شوق للأخر فلا تمنعنا لحظات الفراق عن اجمل الذكريات

الوداع