PDA

View Full Version : ~ عطيل و بيت الجمعة ~



حوّا
29-10-2002, 11:08 PM
~ عطيل و بيت الجمعه ~

_______________________________
ملاحظة :
1- القصيده في طور التنقيح
2- تم حذف الجزء 3 من قبل الكاتبه
3- الجزء 1 بالعربي الفصيح و باقي الأجزاء باللغه العاميه
_______________________________




~ عطيل و بيت الجمعة ~




-1- الأربعاء


لا تسلني يا عطيل أين الخلل !

قدر الله و ماشاء فعل .

بأن أقضي عمري كـ"هاملت" ...

و أكون اللابطل ,

فأنا من حلل و فكر , قال و دبر ...

ولكن ما فعل .

لا تسلني يا عطيل أين الخلل !

قدر الله و ما شاء فعل .



لا تسلني يا عطيل:

ماذا فعلت بالساعات الماضيات !

بددتها أم أحرقتها ؟ أم دفنتها بالحياة ؟

بل كنت أحسبني أجمعها في قنينات !

لم أكن أعلم أن الزمن ...

لا ُيختزن ,

و لا ُيرتهن ... حتى موعد آت !

قدر الله و ما شاء فعل .



لا تسلني يا عطيل لماذا ؟ و ما سبب كل هذا ؟

قد كنت أحسبها إستعاذا ,

من ألم الحب ...

و مشاعر الحب ...

و ورد الحب !

و خلف قناع الحجر وجدت الملاذا ,

لا تسلني "من" ماذا !

قدر الله و ما شاء فعل



لا تسلني يا عطيل ماذا عن إحساسي !

قد قتلته و نصبت فوق جثمانه راسي

قد صففته مثل الكراسي !

جثمان الشوق في الأسفل ...

يعلوه جثمان دفء أنفاسي .

لا تسلني يا عطيل عن إحساسي !

قدر الله و ما شاء فعل



لا تسلني يا عطيل ماذا كنت أنتظر !

و إلى متى كنت سأصطبر ؟

و بماذا؟ و من أين ؟ و كيف جائتني هذي الفكر ؟

كانت مشيئة القدر ,

أن أنتظر ,

هذا المجهول حتى حضر !

و أعطيه كل ما أملك , لا أبقي و لا أذر .

لا تسلني يا عطيل ماذا كنت أنتظر !

قدر الله و ما شاء فعل .






-2- الخميس


يا طاهره لك جيت

- من بعيد و ما باليت -

جيت أبي , و قلتي لبيت

قلت و أنتي ؟ عساي وفيت

و كل اللي تبينه لك عطيت ؟

قلتي " حبني ! بس حبني أنا ما قد إنحبيت "

قلتي " خل جسمك يكون لي بيت "

6 ساعات كل جمعه هذا كل اللي تمنيت





-3- الجمعه

*** محذوف من قبل الكاتبه ***






-4- السبت


" أنا بشر! " قلت !

كأني توني عرفت

رحت و لمست

ذقت و تنفست

إستسلمت

لغيري بشر ؛ إستسلمت

" أنا بشر " صرخت



أنا بشر

لا ما قادني الشر

و لا أغرتني شياطين و فكر

ساقني له سايق القدر

قبل رجليني قبل يديني

تبي تحضن بشر






-5- الأحد


آه يا عطيل !

كلنا بشر ؛

دم أحمر تحت حاجز حجر .

و عيون البشر ..

و أنياب البشر ..

و سياط البشر .






-6-الأثنين الأسود


آه يا عطيل !

هدوا البيت ,

وحطوا له حارس يرجمني إذا غنيت ,

و أنا تو ما غنيت !

- خمسة و عشرين سنه ساكت ما حكيت -


آه يا عطيل !

وش كثر عانيت ,

حتى بنيت ...

من جدايل شعري ...

و أنفاسه على صدري ...

بين ثنايا خصري ...

ذا البيت .

هدوا البيت !



آه يا عطيل ! هدوا البيت الحصير

كما وجهك أنا بداخلي ليل أسود كثير

ماتت دزدمونا و اللحين لوين المصير


آه يا عطيل !

قصوا جدايلها و أنا القريب

قصوهم مهر للغريب

و أنا القريب

ما ادري بكره وش يجيب

من غير جدايلها

و من غير بيتي الحبيب

قصوا جدايلها و تسكن جبل عالي

قصوا جدايلها سلمي لذيك الليالي

قصوا جدايلها و ما عاد أنا قريب

قصوا جدايلها




آه يا عطيل !

و بمكان دزدمونا اليوم إنحطيت

بطهرها

بحبها

قتلوني و أنا ذنبي كثر ذنبها

إني بغيت و تمنيت

أبني بالحب لنا بيت

ذنبي إنك لما لمستني غنيت

بكل ساكت فيني لك شكيت

ذنبي اني بشر ,و حبيت !





آه يا عطيل !

هدوا البيت

هدوا البيت يا عطيل

تناثر وردنا بظلمة الليل

آه يا عطيل !

هدوا البيت

هدوا البيت






-7- الثلاثاء


وش أسوي و يوم الجمعه خذوه مني !

كنت أروح هناك و أغني ,

و" كل" ما فيني يغني ؛

يديني تغني

شعري يغني

حتى الورد اللي بفستاني يغني

و كانت الدنيا معي تغني

لي تغني

عقب تعب خمسة و عشرين سنه ماضيات

لي الدنيا كل يوم جمعه ست ساعات

.... تغني

وش أسوي و يوم الجمعه خذوه مني !

وش بسوي و يوم الجمعه خذوه مني !

هدوا البيت

هدوا البيت






-8 – باقي الأيام


*** تم حذف هذا الجزء من قبل الكاتبه ***



http://www.geocities.com/eve_thy_come/index
_________________________حوّا ___

النديم
30-10-2002, 07:00 AM
موضوووع للرفع لأعلى صفحة عذب الكلااام ..
.
كما قال فهد عافت .. ملحمة لأيّامهااا ..
.
سلمت الأيااادي ..
.
لكن هل بقي أياااام ؟! ..
.
هل الأيااام الباقية هي تلك الأفراااح .. الطاوية لسوداويّة الاثنين و اخوانه ؟!! ..
.
أم هي صورة كربونية مما سبق ذكره ؟!! ..

THUNDER_SS
01-11-2002, 01:47 AM
حوّا ..

السلام عليكم ورحمة الله ..

حقيقه ليس سهلا ( دائما ) أن تملك القدره على قرائة - تفاعلات الحرف - ولو
كنت تسمع صداها يتردد بين جوانبك .. حتى وأن ( تعمد ) نصك أن يكون مخاطبا دوامة حياتنا التى لايهداء صخبها .. او لنقل : .. نحن من أوّجد هذا الصخب ،
ونحاول الآن ان نتخلص منه .. ! ثم لماذا كل هذا التوغَل فى عمق الذاكره .. أكنت ( عامده ) تقريع الذاكره حتى لو بدا لها شاطىء أمل بعيد .. ؟


شكرا جزيلا .. خالص التقدير والأحترام .. :)
للروائع وشريط التميّز ..