PDA

View Full Version : جنس و نساء هل هو حقيقه ام خيال سؤال موجه للبنانيين



انا سوري يا نيا
01-11-2002, 06:34 PM
مع احترامي لللبنانين


طائرة الخطوط السعودية ، تصل بيروت ، ينزل هو ورفيق دربه
سعد ، الشاب الطيب الوديع ، في مغامره محفوفه بالمخاطر
في بلد كله فتن !

بعد مرور أيام قليلة ... فتن قلب زياد باللبنانيات ،
سافر في مراكب الغرام ، وحجز أول طائرة في خطوط العشاق ،
ينظر هناك لتلك الفتاة ، ويحدق بتلك المرأة الرائعة ،
يلاحق تلك المراهقة بنظراته الساخنة !

إلا أنه لم يفتن كما فتن بتلك المراهقة الساحرة ... التي
كانت تسكن جوار الفندق !

قال له رفيقه سعد مرة :
يا زياد بلاش لكاعة ومشاكسة ، كل بنت تريدها ، أنت
تذكرني (بجيمس بوند ) الذي لا تستطيع المخابرات الروسية
أن تتصيده إلا عن طريق الفاتنات الجميلات ، ثم يخرج من
المأزق بأسطورة مهندس وبروفسور وزارة الدفاع الأمريكية!

وفي مرة وذلك يوم الأحد ، خرج زياد وسعد من الفندق إلى
نزه في الأحياء ... وفي الطريق وعن طريق المصادفة مرت
تلك الفتاة المراهقة في قبالة الطريق !
تسمرت عيون زياد بها ... هام وذاب في شوقه ، فتن وهو يرى
قوامها الممشوق ، ورشقتها المتناهية في الروعة ،
، خصرها البديع ، وشعرها المنسدل المسترسل
خلفها ، وعينها الناعسة ، وبيضاها الذي هو الشمس ، كانت
فعلا كبيرق الذهب ، بل كمركبة أسطورية مليئة بالعطور
الفائحة !

فينكس زياد الطريق ويلاحقها ، في حركة لا شعورية ، وقد
أخذت منه الفتنها كل ما أخذت !

تحس الفتاة به يلاحقها ، فيروق لها ذلك ، فتسرع في خطاها
، فيسرع خلفها ، تضحك وتتغنج ، وتتمايل في مشيتها وتقذف
بشعرها خلفها ، وتدعب خصلات شعرها الذي على جبينها !

يغيب زياد في سكرته ... وينطلق بجنون ، حتى لقد خلي
لرفيقه أنه مارد أو عفريت مزمجر هائج يريد أن يقبض على
الفتاة ويخسف بها ونفسه الأرض في الأرض السفلى حيث عالم
العفاريت !

وفي غياب زياد في جنونه ، وهو مسرع ... يرتطم بجسم صغير
!

فيلقيه بعيدا وسط الطريق !

يفيق زياد من سكرته ، ويقف ، وتقف الفتاة المراهقة من
بعيد ترمق الموقف ، وقد لفت انتباها توقف الشاب السعودي
المراهق .

يلتفت زياد للجسم الذي أرتطم به ، فإذا هي طفلة صغيرة
ممزقة الثياب كان في يدها قطعة من الخبز وقد سقطت في
الجانب الآخر من الطريق .

يسرع زياد نحوها ، فتلملم ثوبها المرقع لتستر ساقيها
ببقايا ثويها المرقع ، فيقف زياد ، تاركا لها فرصة في
ستر نفسها وهو متعجب ، ثم تقوم الطفلة بالبحث عن قطعة
الخبز التي سقطت منها !

في ذلك الوقت ، تقترب الفتاة المراهقة متظاهرة بتقديم
مساعدة متسائلة :
يا حبيبتي ... عما تبحثين ؟

فترد عليها الطفلة : خبزتي .

الفتاة : خبزتك ( وتضحك ) !

عندها تحس الطفلة بالخجل فيحمر وجها .
يتقدم زياد ، متسائلا عما تبحث عنه الطفلة ؟

فتنظر له الفتاة متبسمة وتقول : تبحث عن خبزتها التي
سقطت على الأرض ( وتضحك ) !

زياد : أين وقع قطعت الخبز ؟

الفتاة : إنها هناك قرب سلة المهملات ... هناك .

الطفلة تسر بذلك ، وتركض مسرعة نحو القمامة تلتقط قطعة
الخبز!

زياد يطلب من الطفلة أن ترمي الخبزة في سلة المهملات ،
ويخرج من جيبه عشر دولارات ويقدمها للطفلة ، ولكن الطفلة
ترفض ، وتمسك بقطعة الخبز ، وهو يصر عليها ، وهي تصر
بالرفض !

عندها تتدخل الفتاة قائلة : دعها يا خليجي وكيفها ،
فهؤلاء قذرين .

ثم تنحني كي تربط حذائها ، فيندفع من بين صدرها قلادة
فيها صليب !

فيشاهده زياد ، فيتعجب ، ويسألها هل أنت نصرنية ؟

الفتاة : هذا ربنا يسوع ، صلب لأجلنا وعلق على صليب
العار ، وحمل خطايانا ، يسوع هو نور العالم ، هو نهر
الحياة ، وهو الطريق .

زياد : المصلوب هو ربكم ؟ إذن أنت نصرانية ؟
الفتاة ( وهي تضحك ساخرة ) : أنا مسيحية ، وربنا المخلص
الفادي يسوع له المجد ، صلب بإرادته لأنه أحبنا ، لأن
الله محبة فهكذا بذلك ابنه الحبيب الوحيد يسوع .
وأنا الآن ذاهبة للكنيسة ... تعال معي لترى الرب ملق على
الصليب من أجلنا .

زياد : أيتها الفاتنة ... لالا...... فعلى صدرك رأيت
الصليب !
الفتاة ( بغضب ) : أنت كنت تلاحقني ؟!!
زياد : نعم ... لأني أحمق وعاصي ، ولكن الصليب الذي على
صدرك ، الذي تسمينه صليب العار ، كشفي لي العار الذي كنت
أفعله بسفاهتي ، أرحلي عني ، معاذ الله أن ألحقك أنت
وربك المعلق على صليب العار !

الفتاة تجري مبتعدة باكية ، وزياد يدير ظهره متجها نحو
رفيقه ، لكن الطفلة الصغيرة تصيح خلفه :
يا عمو .. عمو .

يتوقف زياد ... وينحني لها ، وهو يبتسم تبس النادم
المحتقر لنفسه ويقول لها :
نعم ... يا أختي .
الطفلة : عمو ... أنتم من السعودية ؟
زياد ( يتبسم ) : نعم ..... ولما السؤال ؟
الطفلة : عندكم مكة والمدينة .. الله يا حظكم !
زياد ( يحس باحتقار الذات وتقريع الضمير ) : نعم عندنا
مكة والمدينة .
الطفلة : يا عمو ... ممكن تأخذني معك لها .
زياد : أبشري ... على فكرة أنت وين ساكنه ؟
الطفلة : مخيم برج البراجنة ... هو هناك ، هل تأتي عندنا
تقابل والدي ؟
زياد ( يشاور رفيقه سعد ) : إذا وافق صديقي .
سعد : والله في هذه لا أمانع ، فهي جزء من مغامرة مأمونة
، وليس مثل صاحبتك صاحبة صليب العار !

يتوجه زياد ورفيقه سعد مع الطفلة ، نحو مخيم برج
البراجنة ، والطفلة فرحة ، وتتكلم هنا وهناك قائلة : عمو
عمو ... إلخ .

ويصلون إلى مخيم برج البراجنة !

يذهل زياد ، ويصدم سعد ، من منظر المخيم !

البيوت مهدمه ، المجاري تجري في الأزقة ، الزبائل في
نواحي الطرق مبعثرة ، البيوت مدمرة ، وبعضها مغطى
بالقماش ، وبعضها مرقع بالأخشاب ، وقطع المعدن !
الأطفال شبه عراة .
النساء في حالة رثى لها !

الطفلة مسرعة ، سابقة زياد وسعد ، نحو بيتها ، صارخة :
بابا ، بابا ... فيه ضيوف من مكة والمدينة !

يقف زياد ورفيقه عن بيت صغير محطم الأبواب والنوافذ قد
رقع بالخشب والكرتون وأغطية البلاستيك .

يخرج الأب مبتسما فرحا يحيي ضيوفه من بلاد الحرمين .
ويدرك الأب نظرة سعد وزياد المتعجبة من الفقر والذل الذي
يعيش فيه أهل مخيم برج البراجنة .

فيقول لهما : أظنكما متقززين من بيتنا ، نعم فأنتما من
بلد بترولي غني .
زياد : بصراحة ... نحن حزينين جدا على فقركم ، وفي نفس
الوقت مبهورين بعزة أنفسكم .
الأب : يا أخي نحن في مأساة ، واضطهاد كبير لا يعلمه إلا
القليل .
زياد : أنتم ؟ اللبنانيين ؟!
الأب : نحن اللبنانين أهل السنة والجماعة .
زياد : أهل السنة وجماعة ... طيب أيش دخل هذا بوضعكم
الاجتماعي ؟
الأب : القصة طويلة يا بني ، أسأل عنها صبرا وشاتيلا ،
اسأل عنها حزب الكتائب المسيحي ، اسأل عنها حزب أمل
الباطني .
أنت لا تعلم ما مر به أخوان من أهل السنة والجماعة في
لبنان ، النصارى تقف معهم الدول المسيحية الأوروبية ،
، أما نحن فلا أحد يقف
معنا ، وقد صرنا وقود الحرب الأهلية .
أنت يا بني لا تعلم ماذا حصل للفلسطنين هنا !
لو أن الجبال تتكلم لبكت وماتت كمدا .
زياد : كل هذا حصل ويحصل وأنا ...!
كم أحتقر نفسي ، واستصغرها ، كم أنا تائه ، ضعيف ، تافه
، كل هذا يحصل لأخوتي أبناء عقيدتي ، وأنا أجري خلف
مسيحية ، لا أفكر إلا بشهوتي وجنوني ؟
الأب : يا بني للاسف الشباب الخليجي ما أكثرهم هنا ولكن
... !
زياد : ولكن يا عمي إلى متى ونحن غافلون ، إلا متى ونحن
تافهون ؟؟
الأب : أسأل جدران داري وشبابيكها المخلوعة ، فسوف تجيبك
، كم يصرف الخليجيين على القمار والنوادي الليلة
والسهرات الحمراء ، وعلى بنات الهوى ، وفتيات المساجات ،
كم يصرفون ؟
لكن لم يكلف أحد منهم أحد يسأل عنا أو يحاول أن يعرف !
زياد : آآآه .
سعد : يجب أن ننقل كل ما شاهدناه لأهلنا .
زياد : نعم .
الأب ( يتبسم ) : أخشى أن لا يستيقظ أهلكم إلا إذا دار
الزمان عليهم كما دار علينا ، عندها لن يرحمهم أحد ، فهل
سيتعظون ، هل سيستيقظون
_________________
من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخله فى الجنه
من قال سبحان الله وبحمده مائه مره غفرت ذنوبه ولو كانت
مثل زبد البحر

البتار اليمان
01-11-2002, 10:22 PM
جزاك الباري كل خير اخوي انا سوري يا نيا

قصة محزنه فعلاً

ولكن ليس الامر مقتصراً على لبنان فكل بلاد الاسلام تمر بالفتن ليلاً ونهاراً


نسأل الله ان يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن



تقبل تحياتي :kk

Al-nours
02-11-2002, 02:03 PM
مع تحفظي على العنوان
إلا ان موضوعك جميل جدا ايها الفاضل...وتنبيه للغافلين على كثير من الحقائق..
عليهم رؤيتها قبل السفر الى لبنان...
او اي بلد آخر....
مع تقديرنا للفضلاء والشرفاء في لبنان...


اعتقد ان منتدى مقالات ساخره كان الأنسب لها - مجرد رأي

ابو نضال
04-11-2002, 10:13 PM
لم اكن اريد الرد على هذه الرسالة التي تعبر عن راي شخص ابتكر قصة خياليه لم يعرف ربط خيوطها لتعبر عن راي موضوعي يتبناها كل شخص لتكون عبرة لسامعها
فنحن المسلمون عرفنا بتسامحنا وواقعيتنا التى تطلب منا ان نحترم كل ديانه وعقيده
وان نكون اهل حوار ومبدا ................ومع ان الجهة التي ذكرتها(الكتائب )اساؤت الى لبنان وعروبة لبنان بسبب تعاملها الدنيء مع الصهاينه الموجودين في فلسطين المحتله .......من هنا كان يجب ان تحاول التركيز اكثر على الخليجي الذي اساء الى اللسلام والمسلمين.........................

قلقان المنتفخ
05-11-2002, 05:18 PM
كان الأولى توجيه السؤال لفئة من الشباب الخليجي المسلم الذي يسيء للإسلام والمسلمين في لبنان لا إلى اللبنانيين عموماً !!!!!

ألا يعرف هؤلاء أن المسلمين من اهل الارض كافةً يرونهم على أنهم أبناء صحابة الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم ؟!!!!

وشكراً

العربي الأصيل
06-11-2002, 05:42 PM
ولما الاستغراب اليس منهم من رحب بشارون وساعدوه في مذبحته الشهيره للفلسطينيين

ابو فيدال
07-11-2002, 02:47 PM
في البداية.اهم ما في هذه القصة بالرغم من السذاجة و القاء التهم وعبارات التخوين
والعمالة,هو موضوع اوضاع فلسطينين الشتات .
اذ انه يصعب الإلمام بالملامح الاقتصادية و الاجتماعية و الديموغرافية و السياسية و الثقافية للفلسطينين المقيمين في الشتات, اساسا بسبب تبعثرهم في أرجاء الوطن العربي,و لعدم ثبات حجمهم، و تعرضه لهزات عنيفة، من آن لآخر، ناهيك عن إهمال إحصائهم دورياً، بما يسهل كثيراً على الباحث مهمته في هذا الصدد.
اذ انه وبدون ادنى شك ,ان اوضاع فلسطينين الشتات فيها من البؤس والشقاء ما
يجعلنا ان نحزن ويحفزنا ان نفعل شيئا لابناء امتنا.
فنحن بحاجة الى دراسة لاحوالهم كي نعمل ما يخفف عنه وهذا اضعف الايمان.
ويجب ان يكون بابا في منتديات الساخر للتحاور حول هذا الموضوع الهام .

fwazk
22-10-2004, 01:14 AM
اريد ان اخرج من البرنامج كله
تقبلو فائق احترامي
لو الجمل شاف سنمه لوقع وقصفت رقبته

معراج-الروح
22-10-2004, 01:32 PM
تحية عطرة من مبدء الاحترام .
ايها السوري الخيالي ان ما كنت تريد ان تبرزه من وراء
قصتك ما هو يهدف الا لزرع الفتنة ما بين الدينات و شعوبها في
لبنان ان ما في لبنان من و اقع الجهاد و الاخلاق اكثر مما كنت تريد
ان تبرزه عن واقع ازمة الا اخلاقين فيه و كلنا نعرف ما يوجد في ازقة
الشام وغيرها من بيوت للدعارة وما شابه لذلك
و ان كنت تريد النقد للبنان و شعبه فذهب و حرر الجولان و من ثم تكلم ما شئت
لكنني اوافق في قصتك شيء و احد و هو مدى البؤس الذي يعانيه
الفلسطنيون و غيرهم .
ويا ايها السوري ما فعلته الكتائب يبقى افضل مما فعله رئيسك الاسبق المرحوم
في منطقة : حماه 0 حيث تم اغتصاب النساء و الفتيات و نهب المنازل و ذبح
الرجال و قتل الاطفال. دقق بتاريخك و بحضارتك ثم تكلم و اخترع القصص عمن شئت .
تتكلم عن ظاهرت العاهرت ففي كل العالم هناك منهم وبالاخص يا حضرة السوري
في منطقة " المرجة "
ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ
ّ ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~~~~
سنقى اسلام و مسيحيين نعيش في نفس البلد الامين رغما" عنك

قلقان المنتفخ
22-10-2004, 06:35 PM
المقال بأكمله منقول ، ولم يشر صاحبه إلى ذلك ، لذا فقد يكون مكانه ليس هنا !!!!

للإطلاع هنا :

http://www.al5reef.com/vb/showthread.php?t=4177

وهنا :

http://www.marsauae.com/vb/showthread.php?t=662&goto=nextnewest

وهنا :

http://www.al-kubaisi.com/vb/showthread.php?threadid=1351

وهنا :

http://www.riyan4u.net/vb/showthread.php?postid=69916#post69916

وشكراً

منال العبدالرحمن
22-10-2004, 08:06 PM
بارك الله فيك أخي الكريم على هذا الطرح الجيد

و جزاك الله عن المسلمين كل خيرٍ



دمتَ في حفظ الله

jawharati
22-10-2004, 10:05 PM
المهم هو الرسالة التي قدمتها
دم بخير وجزاك الله العافية

زعروره
22-10-2004, 10:07 PM
بغض النظر عن هوية الكاتب
وبغض النظر عن كونه عضوا جديدا او باليا
وبغض النظر عن كون الموضوع منقول او لا
ارى من وجهة نظري الخاصه ان الموضوع كتب بشيء من السفاهه
والكثير من السطحيه التعميم والتعتيم
حاول الكاتب طرح القضيه على انها صراع ديني
والصراع امر لا اريد الغائه في لبنان .. ليس لانني مقتنعه بانه موجود
بل لانني اعتقد ان تلك الصراعات هي صراعات سياسيه بحته ومهما كثرت محاولات صبغها بصبغة الدين
جميعنا يعلم ان سكان مخيم برج البراجنه هم فلسطينيون .... .. ونعلم ايضا ان غالبية سكان فلسطين هم من المسلمين السنيين ... الاضطهاد والوضع الاقتصادي والاجتماعي المزري الذي يعيش فيه الفلسطينييون هناك .. سببه واحد وهو انهم فلسطينييون ... وفقط .... ( المقياس ليس دينيا)
ثم ان تحشرالشعب اللبناني كله في الزاويه الضيقه التي تحاول وضعهم فيها فهذا افتراء .....
لا ضير في ان تكون حريصا على الاسلام والمسلمين .. لكن ان تتهم ابناء الديانات الاخرى بانهم السبب في ما حل ويحل بابناء هذه الديانه (الإسلام) من قبح وخسه ... أمر لا يعقل ... لماذا مثلا لم تصب جام غضبك على تلك الزمره من الشبان الخليجيين (هذا ما قلته انت عنهم) .. في النهايه تلك الفتاة (النصرانيه) لم تضرب ذاك الشاب _على يده_ لكي يلحق بها ... ولم تذهب للسعوديه تقبل يده ويد جده للذهاب الى لبنان ...
دعك من الاسقاطات ... وليكن كل مسؤول عن أزماته وتفاهاته
(للعلم وحتى لا تتهمني بالانحياز ... انا فلسطينيه مسلمه سنيه )

noha
24-10-2004, 07:28 PM
شكرا لك على هالموضوع الرائع هلا لبنان صار فيها حضارة ليه لانها مسيحية وعشان اوروبا بتدعمهم وصراحة من هون استنتجت انه النظرة المتداولة عن الفلسطينية شعب مسلم غاضب ما بيهخمه غير الارض بالعكس انا فلسطينية واقسم بالله انه مش عشن انا فلسطينية بالعكس الشعب الفلسطيني فكر عنده تقدم فكري كبير واظن هاي شغلة معروفة اسال الناس الي بيفهموا مش اي واحد ما بيعرف شو في ف الدنيا والفلسطينية برضوا شعب جدي وبطبيعة الظروف احنا شعب جدي ناس بتتهدم بيوتها لسة جديد مبينية انا بعرف واحد اتهدم بيته عمارة سكن فيها اولاده قة عمره راح كيف بده يعيش ويدور على حاله واحد لسة مجوز 20 يوم استشهد والقصص كتيرة بس المهم هون العنصرية السائدة عن البعض عنصرية حقيرة بنصحكوا احضروا مسلسل التغريبة الفلسطينية لانه هاي الناس الفهمانة الي عاملة المسلسل كيف اتشردنا وكيف اطلعن من بلدنا على اساس نرجعلها بعد اسبوع بعد ما يخلص القصف بس اليهود ما سمحولنا نرجع والله لو الفلسطينية كانوا عارفين انه هي الي رح يصير ما اتزحزحوا لاخر نقطة دم وعفكرة فلسطين كتير حلوة واي حد ممكن يسال الناس الي راحت عرام الله واريحا وبيت لحم وعكا قبل الانتفاضة

اللورد
26-10-2004, 09:03 PM
في الحقيقه اكثر ما يغيضني في اللبنانين انهم عرب عرب عرب يعني قمة الغباء انه البرهان الذي يسطع نوره في كل اتجاهات العالم بلغتك اقصد القران الكريم ومع ذلك تدين بدين غير الإسلام اما عن النساء في لبنلن حدث ولا حرج الا من رحم الله من اخواتنا ((العرب)) المسلمات...
والعرب ستاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااات
افهموها يا بشر

(سلام)
27-10-2004, 12:30 AM
منقول شتات