PDA

View Full Version : سحقاً لميثاق القبيلة .. ((سؤال اقلق مضجعي))



ابوهايل!
08-11-2002, 07:01 PM
السلام عليكم وطيب الله اوقاتكم بكل خير

احبتي في لله ارجوا منكم افادتي باسم كاتب هذه القصيده الرائعه لانني قد وجدتها في اكثر من موقع لعدة اسماء منسوبه اليها افرجوا من اهل الادب والشعر المعاصر ان يوفيدوني في اسم كاتبها
اعلم اني وضعت الموضوع للسؤال فقط ولكن هذا لا يمنع ان ادعكم تتمتعون بقراءة كلماتها فهي فعلا رائعه ولكاتب رائع ولكن .... من هو؟؟؟ ارجوا الاجابه


أوَّلُ الحُبِّ يعزِّي آجِــلَهْ ...
والكلامُ الحلوُ دنيا عاجِلَهْ ...
مثلما الأقمارُ تصحو في المسا ...
يهمسُ العُشَّاقُ وسطَ القابِلَهْ ...
يجمعون الضَّوءَ في سلاَّتِهمْ ...
و ظلامُ الأمسِ بيــــــدٌ هائِلَهْ ...
يا بقايا الوأدِ في أجداثهمْ ...
يا كُليباً يا طقوساً زائِلَهْ ...
يا جلوداً طلَّقتْ أرواحَها ...
يا حجاراً في أناسِ ماثِلَهْ ...
تنبذون الماءَ ..
عطشى ..
لمْ تَزلْ ...
وردةُ الإحساسِ فيكم ذابِلَهْ ...
يا جِمالاً أكلُها أشواكُهــــا ...
لا تكوني للزُّهورِ الآكِــــــلَـهْ ...
يا أبـــــــاها لا تلمْني ..
حُبُّها ...
وطَّدَ الأشواقَ خمساً كامِلَهْ ...
يُمطِرُ العينين شعراً أبيضاً ...
يجعلُ الأهدابَ تبدو مائِلَـــــهْ ...
يقتلُ الأمواتَ حتَّى يُبعثوا ...
هل يحبُّ القلبُ إلاَّ قـــــاتِـــــلَهْ ...
قد أتينا نمتطي أحلامنا ...
نطلبُ الآتي و نُدني آفِلَهْ ...
مهرنا عِشقٌ ..
وهذا خدُّنــــــا ...
أنَّ مِنْ حَرِّ الليالي السَّائِلَهْ ...
والأماني الحمرُ ما نرتادُها ...
عينُ ربِّ الليلِ عنها حائِلَــــهْ ...
حينَـــها ..
صكَّتْ بِفرحٍ وجهَهــــا ...
لمْ تقلْ شيئاً ...
و كانتْ قائِلَهْ ...
صدَّقتْ صِدقي ..
تُمنِّي نفسَها ...
إنَّـــــــهُ زوجي ...
و إنِّي عاقِلَـــــهْ ...

قد تناستْ أنَّكمْ آبــــــــــاؤها ...
ملءُ شدقيكمْ عصورٌ جاهِلَـــهْ ...
صاحَ أقسى الظُّلمِ في عاداتكمْ ...
( بنتُنا حكرٌ على ابنِ العائِلَــــهْ ) ...
مُزِّقتْ أشلاؤها في لحظةٍ ...
واستفاقتْ في ذهولٍ سائِلَــــــهْ ...
يا كتابَ العُرفِ يا قرآنكم ...
كيفَ أمحو من حنيني جاعِلَهْ ...
كيفَ أُلغي في ثوانٍ دهرَهُ ...
تلكَ - يا أصفادُ - تبدو عادِلَهْ ؟؟ !!
لا تلوموني إذا جاءَتْ غداً ...
تحملُ الأخبارَ أمِّــي .. قائِلـَــــهْ :
بنِتُنا قد طُلِّقَتْ ...
لا تمتقِعْ ...
قد زرعتَ الأمسَ فاجنِ القابِلَــــــــهْ ...
زوجُها ألقى بها ...
يا ويلنا ...
ما يغطِّي البحرُ إلا ساحِلَهْ ...
معشرُ الأطفالِ صاحوا خلفها :
( ابنةُ الأحســــــابِ صارتْ ســـافِلَهْ )

THUNDER_SS
09-11-2002, 03:29 AM
ابو هايل ..

السلام عليكم ورحمة الله ..

للأسف .. لا علم لي ، وأتمنى على الأخوه ممن يعرف عنها شيئا ، ان يفيدكم ويفيدنا .. سلمت يد كتبت ، ويمين نقلت .. وافر التقدير والأحترام .. :)

ابو طيف
09-11-2002, 03:51 PM
حقيقه رااااااااااائعه


تسلم على نقلها لنا

وانا ايضاً لااعرف من قائلها لكن سوف اسعى لذلك انشاءالله

تحياتي

==========