PDA

View Full Version : من أجندة شاعر



حي بن يقظان
09-11-2002, 09:30 PM
أنا شاعرْ
قال لي بعضُهُمُ أنّيَ شاعرْ

وأخيراً !
عرفوا قدري وقالوا أنت شاعرْ

قيل كم أبكيتَ من عذراءَ
من بيضاءَ
من سمراءَ
بل كم أنت ساحرْ !

ولكم أدميت يا هذا قلوباً لا تلينْ
ولكم فتّقت جرحاً مستكينْ ...

بالمشاعرْ !

صدقُـك الكامن في شعرك ظاهرْ

أنت من يكتبنا الشعرَ
وما يكتب باقي الناس خاطرْ

أنت شاعرْ
....
قلت هيا بلّغوا عني امرأ القيسِ
ولا بأس إذا أبلغتُموا أحمدَ أنّي

جئتُ شاعرْ

بل وقولوا أن أمي أرضعتني الشعرَ
والسحرَ
وأسقتني المحابرْ

ثم هيا واحضروا لي كل شيء
هاأنا اليوم أغادرْ

واحجزوا لي أكبر الصالات في الدنيا وقولوا


جاء شاعرْ


ودعوني أصنع المعروف للناسِ
فللناس قلوبٌ كالمقابرْ

وبنار السحر أرميهم ْ
وأصليهم بذرات المجامرْ


أحجزوا لي منبراً ثم انظروا


كيف من بعديَ تنهار المنابر !!

----

ابومشعاب
09-11-2002, 10:25 PM
بل انت شاعر ...

رائع يابن يقظان ...

دمت ودام حرفك ..

لك ارق تحية.

محمد الشدوي
09-11-2002, 10:33 PM
ألم أقل تحتاج التأمل مليا يابن يقظان
وهأنذا عدت متأملا في أجندة شاعر
أسمه حي بن يقظان فرأيته
يفتح مقبرة صدري
ليقول اني رب معروف يا صباح المقبرة
لا اجد من قول الا انت شاعر
انت شاعر
انت شاعر
راااااائع
فحياك ياحي بن يقظان

** محمود **
09-11-2002, 10:38 PM
أنت شاعر

أنت صياد الكواسر

حرفك الناصع أبهى

من جمال السحر إذ يغشى النواظر

حرفك الناطق أعلى

من رؤوس الحكم في الوقت المعاصر

يا أخي هاك يدي هاك فؤادي والمشاعر
***************

رائع حرفك

تقبل مودتي وتقديري

حي بن يقظان
10-11-2002, 07:56 PM
أحبابي ...
أمصرّون أنتم على أنها من أجندتي ؟؟
يبدو أني سأسقط من قائمة الشعراء ...!!

هل من مجيب ؟؟

----

ابن خاطر
10-11-2002, 10:12 PM
ابن يقظان

تحية رقيقة

دمت يقظان ودمت شاعرا !!!!

تقديري

ابن خاطر

موسى الأمير
11-11-2002, 03:48 PM
حي بن يقظان ..تحية وسلاماً :

أين الرعد .. وأين بسيط ..أين هم عن هذا النص الرقراق إبداعاً ..

يكفي ..إن قلوبنا صارت خواء كالمقابر ..

دام لك الإبداع صنواً ..

روحان ،،

حي بن يقظان
11-11-2002, 07:50 PM
شكراً لك يابن خاطر ....

واقبل مودتي .

---

حي بن يقظان
13-11-2002, 07:00 PM
يا صديقي أين ؟
قلتُ دعني أُسرج الخيل وأزجي الليل كفي
وإلى عذب الكلام
أمتطيها أحرفي الثكلى ولكن لا عزاء
غير أنتم

دمت سالماً يا روحان حلا جسدا ...

---