PDA

View Full Version : في مثل هذا اليوم



نهر
10-11-2002, 09:44 PM
في مثل هذا اليوم " خامس رمضان" فقدت أعز ما أملك فقدت أبي وأنا في العاشرة من عمري ..
لم أكن أدري بأن القدر كان يخبئ لي تحت جلابيبه صاعقة تصعق حياتي وتغير مجراها ...
لم أكن أدري بأن دنيتي ستحرمني أغلى ما عندي .. وستقسو علي ..
ولم أكن أدري بأنها ستأخذك مني وبهذه السرعة ..
لا أعرف :
لما دنيتي فعلت بي هكذا ؟ لما اختارت أبي لتأخذه بعيداً عني ؟ وبهذه السرعة ؟
لما لم تحن على طفلة تبلغ العاشرة من عمرها تنام بعد ما تلعب معه في حضنه
وتستيقظ في لهفة لتكمل لعبتها معه وأحاديثها ... و قد كانت دنيتها مليئة بالابتسامات لجلوسه معها ..
آآآآآآآه يا أبي لو تعلم :
مدى احتياجي الكبير لك .. فمع كل سنة أكبر فيها أحتاجك أكثر وأكثر ..
ليتك معي الآن لضممتك للأبد ولأخبرتك عن مدى احتياجي للحنان الذي افتقدته بفقدانك ..
أبي ... أريدك بجانبي ... أريدك أن تعود ولو لدقائق لترى ما وصلت له ابنتك المدللة وترى بأنني حققت ما كنت تريده مني ...
فبفقدانك فقدت احساسي بالأمان .. وافتقدت نطق كلمة " أبي " فما أصعب العيش من دون أب مثلك ...
يا أبي ..
ألم تشتاق إلى ابنتك المدللة والى اللعب معها ؟
لما رحلت عني بهذه السرعة ؟
لما لم تبقى إلى جابني للأبد أو حتى إلى أن أموت أنا لا أنت ..
لما ترحل وتجعلني بين وحوش لا يعرفون معنى صلة القرابة ...

(( بابا حمد ... أتذكر هذه الكلمة كانت أول كلمة أنطق بها في صغري ... )) وحرمت منها في صغري أيضاً ..

أعلم بأنك لن تستطيع قراءة ما كتبت ولكن عندي يقين كبير بأنك تسمع ما في قلبي وما أقوله لك...

أبي :
يا من أحسست بفقدانه وكأني فقدت نصف قدرتي في حواسي جميعها ...
يا من أحن لسماع صوته .. ولضمي على صدره .. فآخر مرة حضنت فيها كانت في عزاؤك .. فحينها أيقنت بأنك لن تعود مرة أخرى ...

ولكني لن أنساك أبداً إلى أن ألقاك بإذنه تعالى ... ودائماً سأتذكر كل شيء فعلناه معاً ..
وعندما أتذكرك سأقول :
يارب ارحم أبى واغفر له فأنت الغفور الرحيم واسكنه فسيح جناتك يا أرحم الراحمين ..

اللهم آمين
مع أطيب أمنيه
نهر


اليوم يمر على وفاة أبي تسع سنوات .. فأتمنى منكم جميعاً أن تدعو له ...

الوشيقراوي
10-11-2002, 09:51 PM
غفر الله له يا نهر... و أسكنه فسيح جناته... آمين

بارك الله فيكي من بنت بارة بأبيها...

ندر أمثالك يا أختي...

نهر
10-11-2002, 09:59 PM
شكرا لك يا الوشيقراوي ..
وشكرا لكلامك الذي اثلج الصدر
نهر

ابو طيف
11-11-2002, 12:35 AM
رحمه الله واسكنه فسيح جناته وغفر له


اختي نهر

هذا طريق كلنا سوف نسلكه ولايبقى الا وجه الكريم سبحانه وتعالى ولانستطيع ان نعترض على مثل هذا الامر فهذا بيد الخالق عز وجل وكل مانستطيع قوله ان الله يغفر لجميع موتى المسلمين ويرحمنا اذا صرنا الى ماصاروا اليه0

بارك الله فيك ووفقك للخير

تحياتي

==========

البيت المهجور
11-11-2002, 01:58 AM
أختي نهر...

أعلم مدى ألمك....
ولكن ما أثلج صدري...أن له أبنة بارة تدعوا له...وهذا هو..مايريد
فنعم الابنة أنتي.....
وأدعوا الله عزوجل....أن يسكنه الفردوس الاعلى....
وأن يلحقنا ...بهذه الدرجة...العالية


فابتسمي....مادامت تدعين له...


ولك خالص الود...


ودمتي...

بسمة أمل
11-11-2002, 02:29 AM
فعلا ذكريات محزنه عظم الله اجركم

الله يجبر مصابكم
لاحول ولاقوة الا بالله

الله يعينكم الله يخليلكم الباقي لكم من امك واخوانك واقاربك ومن عز عليك

اللهم تقبل :(

نهر
11-11-2002, 09:11 PM
من ردودكم الرائعه ..
******************
استادي الرائع / ابو طيف ..
لا ادري ما الذي يوفيك حقك فأنت عظيم بالنسبة لي .. جزاك الله خيراً على ماكتبت .. شكرا لك من القلب على ردك الرائع ..
********************
العزيز / البيت المهجور ...
شكرا لك على ردك الذي أسعدني كثيراً .. وشكرا لوصفك لي ..
وشكرا على متابعتك واتمنى مواصلتك معي ...
******************
بسمة أمل ...
شكرا على ردك واتمنى منك المواصلة معي ...
*****************
شكرا للجميع وجزاكم الله خيراً ..
نهر