PDA

View Full Version : تركتيني



مجبور أصبر
19-11-2002, 04:45 PM
ليه تركتيني وانا في أشد حاجتي لك .......تركتيني بدون أسباب واضحه وبدون حتى تصريفه من تصاريفك كنت أظن ان مشاكلك هي من مشاكلي وهمومك هي من همومي وكنت أسأل إذا في يوم كنتي متضايقه وللأسف تزيدين صد وتزيدين همومي همن مع هم ..لا وأبشرك بعدك عني زاد همومي أضعاف كثيره لقيت فيك جبن غطاء على شجاعتك بعد ما كنتي تقولين أنك قويه وما هزك ريح الزمان ولا ظلمه وصحيح أنه ماكان بينا حب ولكن كان بينا جروح متقاربه وكنا نتهرب منها مع بعضنا وهربنا منها ونسينا اللي جرى لك وجرى لي وعشنا في وناسه وضحك ...ونسينا نسينا أشياء كثيره ماكانت تروح بكل بساطه ...وكان اخر شي كنت اتخيله او بالأصح ماكنت اتخيله وما خطر في بالي أنك تتخلين عني في مثل هذي الظروف كنت أحسب انك مغصوبه على كذا وكنت أدور لك الأعذار ما أبي أزعل نفسي بالعكس كنت أنسيها وأكلم ناس ماكنت في يوم أعرفهم أكلمهم يمكن ينسوني أيام عشت فيها في سعاده غامره وياك وكنت أجهل كيف أتصرف لأني وصلت إلى قمة الضياع..ولكن.... يكفيني لهفه وراء وهم سبب لي ذل وفقدان إحساس خلاني أذب وجهي للي يسوى والي ما كان مثل ظفر رجلي وعرفت في قربك من كان لي صاحب ومن كان خوان عرفت من كان يبيني لنفسي ومن أجبره شي ملكته لقربي ..والحمد لله على كل حال ربي عطاني عزه ماقد عطاها لإنسان بس الظروف اللي تحكم مو انتي ولا انا بيدنا وانا على فكره ما الومك والله صادق مع ربي يمكن ظروفك وهمومك أجبرتك ولكن أنا أخاطب ضميرك ان كان...في قصده يضيع حياة انسان اقلك انسي.. ماتقدري تحطميني وتوقف على حطامي بأتركك زي ما تركتيني وأكيد بلقى غيرك إنسان بس ما ظن ألقى في هالزمان يمكن يجي زمن ثاني والأيام... ترد ما كان لي ضايع

وشكرا لكم مع تحيايتي القلبيه لكم وكل عام وانت بخير

coo0ool_be@hotmail.com للتواصل

رحيل العمر فيني
19-11-2002, 10:44 PM
,,,,,,,,,,,,الصبر ياغالي...اشوفه ابقالي ,,,,كود الليالي تردك لي...وتحييني .؟؟؟احتارت كلماتي هل اواسيك ام اهنئك في تصوير قسوة الايام وغربة الحظوظ........كلامك اخي الكريم جميل ومعبر وحروفك صورت لنا مدى روعة الاحاسيس ..........اتمنى لك اخي الكريم التوفيق والاستمرار وبارك الله فيك ............

مجبور أصبر
19-11-2002, 10:55 PM
رحيل العمر فيني احب أقولك .... كلك ذوق ومشكور على كلامك الرائع اللي ماكنت أتوقعه
وهذا يدل على رابط بينا وهو الأحساس المرهف .....من جد يعني شكرا لك