PDA

View Full Version : ماذا أعددت للرحيل ... ؟



غصون الصوت
22-11-2002, 10:10 PM
ماذا أعددت للرحيل ... ؟

سوى قلمُ وقرطاس .. وخواطرٌ قد لونتها الدموع ..
في هذه اللحظة ..
أختنفق .. أتعلم لما ؟
لأني أحاول أنتزاعك من قلب قد تيم بك ..
فتخنفني العبرة بقسوتها .. ويحرق أنفاسي الشجن ..
في كل مرة أنقش لك كلمات الوداع وأعنونها بـ (الرسالة الأخيرة )
وتكون رسالة حيرة وتردد .. أضنه الوادع ..
رسالة يقلقها الألم .. تنطلق عند سماع صفارة غريبة ..
وأنطلق معها لآخر محطة ..
لكن
عندنا أقطع الشوط وأقف على بوابة الوسط ..
أتراجع
أتالم
أرفض
وتزداد الحيرة .. مالذي أفعله ..
تجبرني الأيام لخوض آخر المطاف ..
وأستمر
أسير بخطواتي المتثاقلة ..
أتردد مرة أخرى .. أسمع صوتك
أتراجع ..
أقف في زاوية ملؤها الحيرة ..
يناديني صوت آخر .. يصرخ في وجهي
أبتعدي ..
أنه صوت السراب
أتمزق
أسئله وماذا عن صوتك .. يجيب
أنه صوت الحقيقة ..
وأمضي بوشاحي الحزين .. حاملة عبرتي
دموعي .. ألمي ..
وسرعان ما تسقط الشجون .. وتغطي سنابلي الحزينة ..
وتمتد الغصون .. نحو تلك المحطة ..
وأصل
أصل لمرحلة التلاشي ...
وتتلاشى الأصوات ..
ولكن
.
لكن
عاود الصوت مرة أخرى .. بعد أن ظننت رحيله
ألتفت ..
أنه
أنه
صوتك ..
آه
شاهدت الشريط كاملاً ..
. كان شريط سينمائي يحمل
في طياته قصة عشق وجنون .. تسللا لحياتي فجاءة
شاهدت تلك القصة ...
أبتسمت لما فيها من شجار ..
رغم المرارة ... والألم .. والجروح التي أنسدلت ..
أبتسمت ..
وعادت أبتسامتي الأفلة ..
أسترسلت في المشاهدة.. لكن ..
أنقبض قلبي مما رأيته ... آه .. ثم .. آه
وقفت عند ذلك المشهد ..
مشهد الظلم ..
أيُ ذنباً أقرفته ..
ظلمتك وظلمت نفسي مئات المرات ..
وكل ما أستطعته .. كان قرار الهروب ..
ولفظت آخر أنفاسي ..
لا
لا
لست المذنبة
أسأل الأيام عني .. ستجدني آفلة ..
وأسأل الأزهار عني .. ستجدني ذابلة ..
أذبلتني الأشجان يامن كنت هواي ..
فأرجوك .. أسمح لي بمغادرة المحطة
بكل هدوء ...

مـجـروح الـزمـن
23-11-2002, 01:26 AM
حظورك له نكهه خاصه
وغيابك بصراحه مو شي

اولا اقولك الحمد لله على السلامه

وبالنسبه للموضوع
ما اقدر اقول شي مشاركاتك دائما متميزه


تقبلي عظيم احترامي وتقديري

تحياتي

ابو نواف

** محمود **
23-11-2002, 01:34 AM
أسأل الأيام عني .. ستجدني آفلة ..
وأسأل الأزهار عني .. ستجدني ذابلة ..
أذبلتني الأشجان يامن كنت هواي ..
فأرجوك .. أسمح لي بمغادرة المحطة
بكل هدوء ...
**********
الأخت غصون الصوت

كلمات رقيقة وشفافة

عذبة الكلمات والمعاني

رغم خمار الحزن الذي يوشح حرفك

الا أن الجمال يأبى إلا أن يطل

ليقول أنا العنوان هنا

فانظروني

الف شكر لك

ابو طيف
23-11-2002, 01:48 AM
الله

جميل جداً اختي غصون

عوده جميله للعذب فياهلا

تحياتي وتقديري

===============

ابن الضفه
23-11-2002, 02:18 AM
مستقيل وبدمع العين امضي......هذه الصفحة من عمري و امضي
لم يعد صدر الحبيب موطني.....لا ولا ارض الهوى المذبوح ارضي
لم يعد يمكن ان ابقى هنــا.....فهنا يبكي على بعضي بعضـــي
.......................
ذكرتني بهذه الابيات....
سلمت يمناك على خطت اناملك....
مع كل التحيه...(عودة حميدة)

صوت من غير صدى
23-11-2002, 02:28 AM
.


سواد المشاهد ....
ووقسوة العنفوان ... امتزاج الصريخ بالالم ... واختلاط الالم بالانفلات من الحياه ..... والى الحياه ... !!
حياة اخرى ... بآلآم اخرى .... !!
سيبقى حرفك .. مشهد من مشاهدك ... ينتقل من لمحه الى نظره الى صرخه وآنين ... سيحمل التفكير .. اشياء واشلاء .. وحطام قلب .. رُمي على ارصفة المتاهات والحيره والتردد ......
سيتقف الأنفاس ..... وحينها .. سيكون الرحيل من القلب !!
غصون .... شكرا لعذوبتك ...الف

كل الحب اولتقدير والاحترام ....
تحياتي ,,,,,,

غصون الصوت
24-11-2002, 01:11 AM
مجروح الزمن /

الله يسلمك ياربي من كل مكروه :)

وشكراً لإطرائك :nn

موسى الأمير
24-11-2002, 02:15 AM
غصون الصوت ..
تحيتي المعطرة بفل الإحساس ..

كلماتك تحفر في القلب حين يكون ما تحفر به هو صدق الشعور ..

سألت عنك الأيام ..فقالت بأنك كالشمس ..
وسألت عنك الزهر فأجاب عنه عطرك العابق ارتياحاً ..
أما الأشجان ..فقد أذبلتني قبل أن أكمل سؤالي عنك ..

خطوات رائدة إلى الروعة ..بل إليك حيث تكمن الروعة ..

بسيط
24-11-2002, 08:46 PM
الكريمة // غصون الصوت ،،،

نعم ومن نستجدي في تلك اللحظات المؤلِمة000 سِوى شرياناً ينزف أسمهُ 00 القلم،وصفحات بيضاء رُبما إنتـزعناها من دواخلنا لِكي ننثُر عليها000أنيننــا0


خالص الثناء 00 لحضورك 0

للروااائع 0

غصون الصوت
25-11-2002, 02:35 PM
الأخ محمود

كم تخجلني كلماتك

حروفي ماهي إلا خربشات ..

على ورقة حزينة .. أذابتها الأشجان

شكراً لمرورك من هذه الورقة

مع أجمل تحية :nn

غصون الصوت
26-11-2002, 05:15 AM
ابو طيف

ياهلا فيك :)

شكراً لمرورك من هذه الخربشة :p

غصون الصوت
26-11-2002, 10:14 PM
ابن الضفه

أسعدني تواجدك ..
وكم أثرت في نفسي الأبيات التي أضفتها ،،

شكراً لك :nn
أختك /
غصون

أسحار
26-11-2002, 11:44 PM
كلمات مؤثرة لاأملك لها وللموقف التي تجلت فيه سوى الصمت
...............سلمت يداك

وردبن البنفسج
27-11-2002, 02:05 AM
شيء جميل وحزين وشكراً
وتقبلي تحياتي
ورد البنفسج

غصون الصوت
27-11-2002, 09:19 AM
صوت من غير صدى

من تلك البوابة عبرت لزمن التيه .. سرت على أرصفة التردد ..
لا أعرف من أي خطوة أبدا .. وتسبقني العبرات ...
وتجرفني الدموع ...
وعندما أصل لدرجة الأختناق ..
أتنفس ..
ثم أنتفس ..

شكراً لمرورك الكريم ..

تحياتي ،،
غصون

غصون الصوت
27-11-2002, 09:23 AM
روحان حلا جسدا

تعجز كلماتي عن مجارة عزفك العذب
ولا يسعني سوى أن أشكرك ..

شاكرة لك تواصلك
:) تحياتي ،،

أختك / غصون

غصون الصوت
28-11-2002, 08:15 AM
أخي بسيط /

دوماً تضيف بردك لمسة جميلة ...

بحروف أنيقة ألف شكر لك

تحياتي،، :nn

غصون الصوت
28-11-2002, 08:17 AM
الغالية أسحار

شكراً لقرائتكِ حروفي :)

غصون الصوت
30-11-2002, 11:09 AM
ورد البنفسج

عندما يكون الحزن هو متنفسنا لا نملك سوى الصفحات

والقلم والبوح في دياجير الصمت .. ستحزنا الكلمات وستسقط الدمعة على خد

الأيام .

شكراً لتعقيبك ،،