PDA

View Full Version : زيارة الرئيس (أحمد مطر)



عبد الله الشدوي
01-12-2002, 06:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله
زار الرئيس المؤتمن بعض ولايات الوطن ..

وحين زار حينا .. قال لنا: هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..

ولا تخافوا أحداً .. فقد مضى ذاك الزمن ..

فقال صاحبي حسن: ياسيدي .. أين الرغيف واللبن؟

وأين تأمين السكن؟

وأين توفير المهن؟

وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟

ياسيدي .. لم نر من ذلك شيئاً أبداً ..


قال الرئيس في حزن: أحرق ربي جسدي ..

أكل هذا حاصل في بلدي!

شكراً على صدقك في تنبيهنا ياولدي ..

سوف ترى الخير غداً!

وبعد عام زارنا ومرة ثانية قال لنا: هاتوا شكاواكم بصدق في العلن ..

ولا تخافوا أحداً فقد ولى ذاك الزمن ..


لم يشتك الناس .. فقمت معلناً: أين الرغيف واللبن؟

وأين تأمين السكن؟

وأين توفير المهن؟

وأين من يوفر الدواء للفقير دونما ثمن؟

معذرة يا سيدي: وأين صاحبي حسن؟!
منقول

ابو طيف
01-12-2002, 06:06 AM
جميل جدا

مشكووووووووووور اخوي على النقل الرااااااااااااااااااائع

تقبل تحياتي

======

محمد الشدوي
02-12-2002, 12:56 AM
هناك ستراتيجيات يعتمد عليها الرئيس
في تخفيف الضغط على الخدمات العامة
تتلخص في تخفيض عدد السكان حتى ينعم
المواطن بهذه الخدمات ربما
كان حسن ذو كرش كبير
واكله كثير يلتهم الاكل مثلما
يأكل البعير لذا كانت نظرة الرئيس
ثاقبة في انهاء حسن وهناك صورة خلفية للمشهد
وهي صورة تتمثل في انعاش الجانب الامني
بعد ركوده لمتابعة من يسأل عن حسن
واحضاره لانه خطر على امن الرئيس
دمت اخي الكريم
ودام قلم احمد جلاد الرؤساء

عبد الله الشدوي
04-12-2002, 11:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أبو طيف
كل عام وانت طيب
اشكرك
على مرورك وتعليقك وتواصلك
تحياتي

عبد الله الشدوي
07-12-2002, 06:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله
محمد الشدوي
يبدو ان لك باعا طويلا في فهم تعامل
بعض الحكام مع مواطنيهم
أخي الفاضل
لقد وضعت النقاط على الحروف
واظهرت ماكان مختفيا بين السطور
تحياتي لك