PDA

View Full Version : خربشات قبل العيد



سمراء
01-12-2002, 11:18 PM
أخوتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيام .. بل ليالي معدودة ويبزغ هلال العيد !!

والناس تستعد لاستقباله بفرح وزي جديد !!

فكل عام وأنتم بألف خير ،، وتقبل الله طاعتكم
مرة أخرى كل عام وأنتم بخير

أجل أوشك ضيفنا الحبيب على الرحيل
وما أسرع رحيل الأحبة
نسأل الله أن يتقبل صيامنا وقيامنا ويجعلنا من المقبولين إن شاء الله ،،

**

ليلة !! ليلتان !! ثلاث ليالٍ !!
تهت في العد :(
سيبزغ هلال العيد
ليُبشر بفرحة تزين القلوب
وتضيء السماء
بأزهى وأبهى الأنوار

والناس !!
انشغلوا !! بل انغمسوا
في حنايا الحوانيت
ومخابز الحلوى
يسعون لاقتناء زي جديد
وإسعاد أطفالهم بألذ الحلويات
والألعاب

ما أجمل العيد
وما ألذ حلوى العيد
لهما نكهة خاصة !!
بعد شهر قضيناه [ إن شاء الله ] في طاعته والتقرب إليه

عيدنا أتى
فلنطلق العنان لضحكاتنا
ولنرسم فرحة بين سحب السماء
لنحطم قيود الطير في سجنه
ليغرد بأرق الألحان

اعتدنا !! بل من واجبنا
التزاور وتبادل التهاني بين أبناء الدين
والدعاء بالقبول عند رب العالمين

لم ولن أنسى زهور وفراشات العيد
أطفالنا
أحبابنا
طيورنا الحبيبة
من يجملون حياتنا
بضحكاتهم
ولعبهم
فنشعر أن حياتنا من أجلهم
ولولاهم لغاب الفرح
وغابت أرق الضحكات
من حياتنا

فنجدهم يودعون رمضان بالضحكات
والفخر بما قدموه من عبادات في هذا الشهر الفضيل
فينصب اهتمامهم على اقتناء الألعاب
الثياب
وما سيحصلون عليه من مكافآت من أهاليهم :)
حتى أن الطفل منهم
يحتضن فرحته
وثيابه الجديدة
تحت وسادته
لتبات في حضنه
حتى إذا ما بزغ فجر العيد
ارتداها وانطق
كفراش الربيع
يضيء السماء بأجمل الأنوار
وأجمل العبارات
هذا هو العيد للكائن السعيد
لا نستطيع أن نحرم أطفالنا
من فرحتهم
وسعادتهم

لكن مهلاً !!!!!!!!!!!!!!!

لنقف لحظة !!!!!!!!!

لنتفكر !!!!!!!!!

أألهتنا الدنيا ومباهجها !!

حتى بتنا لا نلقي بالاً لأخواننا

أجل هناااااااااااااااااك

قد يكونون في الجانب الآخر من الكرة الأرضية

وقد يكونون جيراناً لنا !!

هل نسيناهم !!

كيف هو عيدهم !!

ماذا أعدوا لعيدهم !!

هل حقاً أطفالهم سيفرحون مثل أطفالنا !!

للأسف يا نفسي

لا عيد لهم
في حياة يرفضها العبيد
شفاه
قلوب
عيون
يكبلها الحديد

وطفل ينتظر أباه قد تجلبه الأقدار
ليلة العيد!!

اتساءل !!
هل حقاً أبالغ في وصفي
هل حقاً أنغص على نفسي
وعلى من يقرأ كلماتي
لكنها الحقيقة
على الأقل
الصرخات حقيقية
الدماء التي تسيل حقيقية
ليست مياه
والدموع المنهمرة ليست أمطار سماء
بل أمطار عيون
تحرق وجناتهم
نشاهدها عبر قنواتنا الفضائية
التي تنازلت
وأهملت كل ما يدور
وما يجري للمسلمين في كل مكان
وانشغلت بالفوازير
والمسلسلات
والأفلام
التي ليس شأنها إلا أن تزيدنا
بعدنا عن الله
وتقسي قلوبنا
فلا نرق حتى لو قتلناهم بأيدينا !!

عندما أشاهد صورة طفل حزين
أو امرأة باكية
تندب وتستنجد
من هول ما أصابها وأصاب
أطفالها
ترتسم في مخيلتي صورة ذاك الطفل
كأنه دمية أحضروها وأجبروها !!
(قالوا تعال يا وليد
دعنا نكبل يديك وقلبك بالحديد
ونقتل في رحم امك أخ لك
هيهات يصبح وليد
صف لنا العيد السعيد !!
وأعطوه ريشة ودهان أسود
وبالسياط جلدوه
ليضحك
ليفرح
ونسوا أنهم كتبوا على جبينه
مرحى لعودة عصر العبيد
هيا وسط الدمع
والنيران
افرح بالعيد
يا سعيد
ما الفرق
أكنت وليد
أم سعيد
حتى أسمك
سنذيبه كالجليد)

أصبحوا طيوراً سجينة
تحلم بتحطيم القيود
يباتون والدمعة في أعينهم
والخوف من فجرٍ
يغدون فيه تحت ركام
ويزفون للحد
ويهتفون له
عاش الشهيد

أو

قد يكون فجر عيدهم
قلوب جريحة
أعضاء متناثرة بين أثاثهم
ولن يبقَ لهم أثر
سوى ألعاب
حلموا أن تلهيهم عن وجعهم
يوم العيد !!

غريب هذا الزمان
وغريب هذا الإنسان
كيف يطيب لنا اللعب
والمرح
واللهو بالألعاب النارية
والمفرقعات
وأخواننا
أطفالنا
هناااااااااااااك
[ أتراكَ تعرفهم !! .. أتشعر بهم !! ]
أحيلت نجوم سمائهم
إلى مفرقعات حقيقية
وقنابل
غارات
تخترق صدورهم
قبل أن تصل بيوتهم
لتسلب من أعينهم
ما تبقى
من أطياف العيد

حرموا عليهم العيد
وقطعوا سواعد تمد لتصافح
أحبتها في العيد

ودمروا حدائق
غرست بالزهر
لتزين حياتهم
وبيوتهم
ليلة العيد

كيف أتيت يا عيد
ولمن أتيت
ألفغانستان
أم لعراق معلق حتى اللحظة
على منصة النحر
بانتظار الحكم
على أطفاله
بالقتل
وهم حتماً بأيدينا
سينحرون!!

أم لفلسطين التي لا زالت دمائها تنزف
وتجري سيولاً
والنيران تأكل
الإنسان
والشجر
وحتى الحجر

حقاً لمن أتيت
ألنا!!
ألهم!!
أللمترفين!!
غب يا عيد
وغب يا هلال
فجراحنا لا زالت تئن علينا
وأطفالنا لا زالوا يبحثون عن ثياب
قد تكون قديمة
لكنهم سيرتقوها ليلبسوها فيك
حقاً مأساة !!
أتخيل ذاك الطفل الذي لا زال ينتظر عودة أباه
من يعيد له أباه!!
من يعوض له عن ما أصابه من آلام !!
من يشفي جراحه!!
من ينسيه منظر الدماء !!
من يقتل دوي القنابل في أذنيه!!
هل حقاً نحن قادرون !!

نحتاج زماناً حتى نفرح !!
نحتاج أمما الحزن بداخلنا تذبح !!
نحتاج إيماناً يقربنا إلى ربنا .. عن غفلتنا ليصفح !!
نحتاج
ونحتاج
لكن الآن حتماً نحتاج لرقعة أرض أوسع
لنقبر ما تناثر
من رفاث
الوليد

فبالله عليك غب يا هلال
ودع الجراح في صدورنا
ترقد بسلام

............
أعتذر لطول كلماتي ،، قد تكون منغصة ..
لكن الواقع مؤلم
وصوت الطفل يبكي
قاتل !!

وما هي إلا خربشات قبل العيد
فأطلب منكم العفو والصفح لخاطري

تمنياتي لكم بعيد سعيد



http://www.alsaudiah.org/cards/aslam8.jpg

د.مجرب
02-12-2002, 01:28 AM
ماشاء الله يا (سمراء)
أجدت وأبدعت في تصوير مشهد الوداع وخاصة مشهد أغلى حبيب وهو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار انشاء الله..
اللهم اجعلنا من المعتوقين من لهيب نارك...

د.مجرب

رمضان1
02-12-2002, 02:49 AM
قد يكون فجر عيدهم
قلوب جريحة
أعضاء متناثرة بين أثاثهم
ولن يبقَ لهم أثر
سوى ألعاب
حلموا أن تلهيهم عن وجعهم
يوم العيد !!

بسمة أمل
02-12-2002, 04:42 AM
ماحلاها من خربشااااااااات

الله يعطيك العافيه a*

متعب المتعبين
02-12-2002, 06:17 AM
أستأذنك أستاذتي في نقله إلى ملتقى الأعضاء g*

موعوده بالأمل
02-12-2002, 07:24 AM
بورك فيك اختي سمراء وأتمنى لك عيد مبارك ... وكل عام وانت بخير


رحل الحبيب ولكنه سيعود باذن الله تعالى وان شاء الله تكون عودته القادمة وكل من نحب من اخواننا المجاهدين بافضل الحال ويكونوا قد تحرروا .. ربما هو أمل صعب تحقيقه ولكنه سيتحقق في يوم من الايام فالحبيب المصطفى لا ينطق عن الهوى .....

ك صحيح اني سعيده ولكني ليست راضية بوضع اخواننا

عبق الحياة
02-12-2002, 07:36 AM
عيدك سعيد .. وعمرك مديد ..

ودمتِ لنا ودامت خربشاتك ..

سمراء
03-12-2002, 10:03 PM
أخوتي في الله

أشكر لكم مروركم المرحب به دوماً وجزاكم الله خير الجزاء

عيدكم مبارك

جعلنا الله من المقبولين إن شاء الله

تحياتي

متفائلة
04-12-2002, 02:22 PM
تقبل الله منا الصيام والقيام وصالح الأعمال ..
أجزل الباري لك الأجر والمثوبة للإحساسك بالمسلمين أمثالك ..
والفرق بينكم بالآف الأميال ..
لا حرمك خيره .. ورزقك شكره .. وأغدق عليك واسع رحمته ..

سمراء
08-12-2002, 09:44 PM
أختي في الله متفائلة

شكراً لمرورك ودعواتك الطيبة
جزاك الله خير الجزاء

*****

رمضان مضى

والعيد مضى

إلا جراحنا

كل يوم تزيد

والنزف يغرق

قلوبنا

ولا نعلم

متى نقطع فينا

ذاك الوريد


تحياتي

وينعاد عليكم