PDA

View Full Version : اتيتنا ياعيد فهل نفرح بك ؟؟؟؟؟



@@ الاصيلة@@
04-12-2002, 04:02 PM
أتيتنا ياعيد؛؛
فكيف نفرح فيك ؛؛
وغيرنا حزين ؛؛


حزين’’؛؛ حزين’’؛؛
فهذا فاقدٌ أباه...
فهذا فاقدٌ أخاه...
فهذا فاقدٌ أغلى الناس عنده...

وهذا يعذبْ؛؛؛؛
فكيف نفرح؛؛؛
ويلقى الينا الفرح طريقا ؛؛؛

هل ؟؟ تبلدت مشاعرنا؛؛
هل؟؟ فقدنا أحاسيسنا؟؟
نحو اخوة لنا؛؛؛

فهنا وهناك احتفالات؛؛
ونسينا أو تناسينا؛؛

أن هناك أرض مغتصبة؛؛
ودور مهدمه ؛؛
وناس تسكن في الشوارع ؛؛
بدون مأوى او طعام؛؛


فكيف ؟؟ نفرح بك ياعيد ؛؛
ألنا قلوب تفرح ؛؛؛
وغيرها حزين ٌ؛؛
وفي كل بيت ميتم؛؛
الناس في الشوارع ...
تحمل النعوش؛؛


ونحن في الشوارع؛؛
نحمل الزينات؛؛
والهدا يا لك ياعيد؛؛


ماهذا التناقض ؟؟؟
ياأبناء الاسلام؛؛
أين الاخوة ؛؛ والتكاتف ؟؟


فعيدنا باهت ؛؛
مهما عملنا او حاولنا ؛؛؛
ففي القلوب حزن وكئابه ؛؛


حتى لو تظاهرنا ؛؛
ففي قلوبنا حزنٌ ؛؛
الى مالا نهاية ؛؛

فهؤلاء اهلنا في ؛؛
فلسطين ؛؛ لايعرفون طعم الفرح؛؛
حتى ابسط حوائجهم؛؛
دفنت تحت الأنقاض؛؛

ولكن نقول لكم ؛؛؛
كل يومٌ ::وانتم منتصرون؛؛
باذن الله .........

الشجاع
04-12-2002, 04:36 PM
السلام ..


عندما ترجح كفة فان الأخرى تخف .. و عندما يموت رجل في الشرق .. فهناك طفل يولد فيالغرب .. و عندما يطرق المد ابواب شواطئنا .. فانها قد ودع شطئان غيرنا .. و هذه هي المعادلة ..

فالله عندما فرض علينا ان نحتفل بهذا اليوم كعيد .. فهو اعلم بأن الناس لن تكون جميعها سعيدة فيه .. و لكن يجب ان يحتفل الغالبية ..

الغامدي
04-12-2002, 05:04 PM
في البدايه ابارككم العيد
لان العيد هو الفرح والسرور وبه تعيش الزهور
زهور العمر
نعم اتى العيد لنفرح بكل مافيه من سعادة الصوم وقبول الاجر باذن الله
وفي الختام لكم من الف تحيه واحترام
http://www.abunawaf.com/store5/eid.jpg

@@ الاصيلة@@
06-12-2002, 07:48 PM
اخي الشجاع لك تحياتي
وكلامك صحيح
ولكن هل انت فرحا وبالامانه

هل اذا لاقدر الله توفى احد اقربائك
في العيد

ستكون فرحا هنا السؤال وهذا معروف انه عيد الصائمين بعد فرحتهم بنهاية الصوم لمدة شهر كامل قضوه البعض وليس الكل في العبادة والطاعة والاعتكاف في المساجد

اخي نحن نحتفل
والفلسطينيون بحملون صباح العيد النعوش والدبابات تضرب يمينا ويسارا

ولكن الله المستعان

تحياتي لك وكل عام وانت بخير

@@ الاصيلة@@
09-12-2002, 02:00 PM
الغامدي تحياتي وشكري للمداخله