PDA

View Full Version : ((( أسطورةُ الجُمَــــــــان ))) !!!



رسول العربية
21-12-2002, 03:42 PM
جمان وجمان وما بينهما شتان ...
لو أردتُ أيها الحب لجعلتُ منك لغة يروى بها الظمآن ، ويهتز لها وتر الوجدان ، ولجعلتُ منك آهة
تملأ الحناجر ، وتغرق بمائها المحاجر ...
لجندتُ اللفظ يتبع بحماس خطوك ، ولدجنتُ التاريخ بدقةٍ يصور خطبك ...
وما الذي يمنعك أيها الربان ؟؟
لقد زال السلطان ...
فقد كان ...( شتان ما بين الجمان والجمان ) ...

فلفقدها ضجت( الآلام) ، و( لغياب صبحها) طال الصيام ( صوم فكري ) ، وبهما انسدل ستارالظلام
وبدأ الفصل الآخر وما هو عن أخيه ببعيد ..
عقولٌ بسحرها تفتنك ، وأخرى بنتنها تضجرك ...
أصيلة عقلها يعرف ، وأخرى عقلها يهرف يريد أن ينقض ولا إقامة ؛ وكيف تكون إذا كان البنيان مما
رعى بين جوانبه القطعان ...
وشتان ما بين الجمان والجمان ...

بسموهدفٍ كانت جواباً لا ستفهامات ، والأخرى أسئلة ليس لها إجابات ، والتافه لا جواب له وفيه وعليه
..وشتان ما بين الجمان والجمان ...

إن قلتُ : موجةٌ في بحرٍ لجي ٍلكن الهمس لغته ، وجمال الشروق إطار منظره الساحر ، وعليل لطيف
آهاته ، ولمسات حانية لمساته ، فمن حنوها تعلم البحر الحنو ، ومنها طلب الثقة ، ورام عمقاً كفكرها
المسكون بأغلى الدرر...

وأخرى اتخذت من ذات البحر مطية المكر ، و تعلمت منه أسرار الغدر، وأخذت على يديه دورة في
دوامة اللف والدوران ، وتوحش الحيتان ...

_إن كنت قلته_ فقد علمه المثال قبل المقال ، وكتبته الحياة بمدادها قبل أن تكتبها الحروف ولست
بحانثٍ ...والدر ما أغلاه إلا الاستتار في ظلمات ثلاث ...
وشتان ما بين الجمان والجمان ....

ثمرة طيبة من بلدة طيبة ، أصلها ثابتٌ وفرعها في السماء ، قد اشتد عودها ، وطاب طعمها
فسَخَت ، فأينعت ....

وأخرى علقمٌ ممجوج ، خالط عقلها دخانُ النار ، وذرات الغبار ، فاحتل الداء مكانته من عرقها
فأوسخت ، فنعت ...وشتان ما بين الجمان والجمان ....

إحداهما : لها من صفة النهر تدفقه ، وسلسلته العذبة ، وخريره الساحر ، وحنوه على البساتين ، كحنو
الأم على صغيرها ...
ومن التمر طعمه السكري ، وفائدته المسلمة المعلومة ، وبقاؤه شموخاً أمام بقية الأطعمة الصادرة
والواردة .. ففيها منه أحلاه ، وأفيده وأشهاه ...و( بيتٌ لا تمر فيه جياعٌ أهله ) ...

وأخرى لها من الأفعى التفافها المهلك ، وانتفاخها بالسم ، وامتلاؤها بالانتقام ؛ لانت ملامسها ،
والعطب أنيابها ...فهي بيت للنفاق ، انعدم فيه الزاد فانعدم الإنفاق ...
وشتان ما بين الجمان والجمان ...

إحداهما كلماتها أيام ربيعية ، وفلسفتها فصلية ؛ تكسو العظم لحمه ،فتعطي الحجم حجمه رافضةً
سمنة التهويل ، كيف لا ؛ واسمها بعض آية في التنزيل ...
والأخرى ترعد وتبرق ولا وابل ولا صيب ، يلفظها لقبحها جمال الكلم الطيب ...
وشتان ما بين الجمان والجمان ...

شتان ما بين الكُناس ، وبين الآس ..
ذلك قذر ، وعفن ، مطلوب فوراً إخلاء المكان منه ، لأنه يمرضك ويؤذيك .
وهذا خفيف المحمل طيب الرائحة ، يزكيك ويرضيك ...

إحداهما ؛ فكر حر ، ومبدأ عظيم ، وغضبة بركانية على من ادعى أنه من زمرة الأدباء وهو
قليل الحياء ....
والأخرى قد استغلق عقلها ، وشالت نعامتها إلى عبودية الأنا السوداء ، والمبادئ الظلماء ، حتى
غدا فكرها وحبرها سواااء ....وشتان ما بين الجمان والجمان ..

هل نعيب على الحروف الجمع بينهما ، أم أننا نلوم من سمَّى ، أم من بها تسمى ؟!

حيرة ٌمسكوبة ما دمنا نرى الضياء والظلماء قد صورا بشراً ؛ فأما الأولى فبدرٌ منير ، وفكر مستنير
تغرف منه كغرف جرير ، ولا ينبئك مثلُ خبير ...
وأما الأخرى فنتجرعها ولا نكاد نسيغها ، لعنة على الحلقوم حتى تبلغ الروح الحلقوم إلا أن يتغمد ربنا
برحمته من أتعبه التفكير ، فراح يوازن بين الجليل والحقير ، والصغير في تعامله والكبير موازنة عميقة
كعمق النفس البشرية ....

شتان ....شتان .... شتان ...

بين من استنار ، وأنار الدرب والدار ...
من تنزه ضميرها ؛ ففاح بروعةٍ عبيرها .
وأخرى لا تحبونها قد غلب عليها طبع الشيطان ، ولم ترْقَ إلى شرف المسلم الإنسان ؛ قد تراءى في
جوانب نفسها ؛ كل بناء للحقد وغواص ...

تلك قسمة ضيزى ؛ التي تجعل من توحُّد الاسم دلالةً على توحُّد المسمَّى فـ( لكلٍ وجهة ) ،
و( قد علم كل أناس مشربهم ) ، ولكن من للناس بأن لا يشربوا من نفس الكأس ، فيشتبه عليهم
رفيع الناس من الوسواس الخناس لمجرد اشتباه الغراس ..



توقيع
مما يزهدني في أرض أندلسٍ .: ألقاب معتصم فيها ومعتضد ِ
ألقابُ مملكةٍ في غيرموضعها .: كالهرِّ يحكي انتفاخاً صولة الأسدِ


رسول العربية ...

مللت الصبر
21-12-2002, 06:17 PM
الصمت أمام الإبداع
والغوص في العمق


أماماً يا رسول العربية ، ولتكن لما أرسلت به مبلغاً وله حافظا ً وعليه أميناً ...

لك تحياتي




،،،،،،،،،،،، مللت الصبر ،،،،،،،،،،،

بسيط
21-12-2002, 11:44 PM
الفاضل // رسول العربية

نـعم 00 شـتان 00 بين تــلك والأُخــرى!!!
وهــذا ديــدن الوجــود 00 لِكــُلٍ نقــيض !!!
إلا000 رب الوجــود فـهو من تـفـردّ0

سبحـانـهُ00 مُنزهٍ عـن كُلِ ضِــد 0

خــالص الثــناء 00 لِهذا الحضور 0

للــروااائع 0

رسول العربية
23-12-2002, 05:40 PM
مللت الصبر ؛

لكن الصبر لم يملك :) ؛ فقد كنت نكهة أخرى بقراءتك الصامتة ...

لك التقدير والتحية
من أخيك رسول العربية ...

رسول العربية
25-12-2002, 03:27 PM
أخي بسيط ..
لقد نظرتك إلى اسمك الندي ؛ من الزاوية اللغوية الصحيحة لاستعماله
( لا ) نظرة الاستعمال الشائع :) ...

نعم ..فكم وكم ؛ ولكن كثيراً من الناسِ ....

أيها الرافل في ثوب الواقعية ؛ لقد كانت لحظة جميلة ؛ تلك التي أتت بك

قارئاً لا للفنجان ، ولكن لبعضِ بنيان ....


كل تقديرٍ وتحيةٍ
لك من أخيك رسول العربية ...

التقني
25-12-2002, 03:45 PM
كلام جميل وروعه يارسول الابداع

رسول العربية
27-12-2002, 02:26 PM
أخي التقني ...

شكراً لك حين أتيت للمسطورقارئاً ...

وشكراً لك حين دفعت بقلمك أن يمشي هنا ببعض خطوه العذب ...

لك لك تقدير وتحية
من أخيك رسول العربية ....