PDA

View Full Version : علوا المنابر جهلا بما علموا



إبراهيم سنان
29-12-2002, 06:47 AM
إن الحق نحقه لأهله فضلا بما فمهنا من قول :" يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال "

في طور ما أرى واسمع وافهم ، وجدت أن المبيح لقلمه جرأة تطغى بحق ماهو عليه وإن خالف حق ماهم عليه . فأصبحت صناعة الأدب حرفة تصيغ ما خالف الأدب ، اباح البعض العقل والتبصر بكل ثابت وصريح وان كان البعض الآخر ألغى جدواه في تلك الرؤيا ولم يمنع نفسه من إدراج ما ذكرناه استثناءا لنفسه؛ فكان ناسخا أو مؤولا فيربط هزيل بغث . وكانت شجاعة الطرف الصريح قد وصلت الى البجيح والقبيح . فنفى الربط إطلاقا وساق بما يرى هواه عبطا وانسلاخا .

فعلموا وتعلموا حتى استأثروا بمراتب الثناء ، فوافق ماهم على خلافه من دكتاتورية ما صنع فيهم غلوهم وقيصيرية ما رسم ملامح بغضهم . أحبوا في أنفسهم ما كرهوا أن يروه في أعدائهم . أريحية الاستماع للنقيض ووضع علامة التنصيص على الاختلاف قبل وضع الخط تحت الخلاف . هتفت لهم جموع المحبين لعراك الديك والديك ؛ بين مؤيد لصاحب عرف عريق أصيل أو معارض لصاحب ريش هجين وكلا العرفين راية الصف المنفرد . فرفعوا على الأكتاف على مضض من له حق الشهادة بجودة ما يصنعون ؛ وغض الطرف عنهم صاحب مبدأ الناس على دين ملوكها ، فماملك لا هؤلاء ولا هؤلاء الا ما فاض عن حاجة المنتقي لحاجته في توطيد سمة عصره وزمانه .

فعلوا المنابر يجذبهم جهارة الصوت ؛ واذلال الأعناق لجدارة الإزعاج ، وفي خارج المسجد وقف المؤدي لفرضه المستغني عن النافلة ؛ يعارض بإيراد الملمح لوجوده والملفت لقسوة حديثه ، فخلا الأدب من معناه وتجرد من فحواه ؛ وأصبح استدراجا لمن فاض غيضه على ما حوله ، فرحا بخروج ألفاظ ضحالة فكره وعقله على لسان من تحلى بحسن الصناعة .

وإن كنت صامتا عن جاهل او موجها لغافل أو مؤدبا لفاسق ، فأين أول دعائم الدعوة موعظة وحكمة حسنة .

نمشي في جنائز نحن الأموات فيها ، يسبقنا جهلاء الأدب ، يحملون أحقية السلاطة في اللسان ، فلا منازع لهم الا ناقص الدين والعقل .

فإن رجونا لأنفسنا طهورا واستغناءا بجم الحياء والخلق الرفيع ، تركنا ما حن عليه من رد الكتاب على صاحبه وارغام القلم على ما يكره من صاحبه والغاء الحياء من علم صاحبه .

الى الثرى يامن بلغت الثريا ، فدورانك في كون الادب والخلق لم يكن الا بدفعنا لك اليه لا بدفع نفسك عليه . فمن بلغ علما فليس له فالعلم كله لله . وفوق كل ذو علم عليم

واستغفر الله واتوب اليه

شكرا لكم

المطعم الصيني
29-12-2002, 08:26 AM
شلفنطح شطح نطح

جميل اسلوبك
سريع اللكمات عميق المغازي
كامــل الـدســم
تايسونa*

فما العلم الا لله
ونعم بالله

التحية والتقدير

مصراوى
29-12-2002, 08:54 AM
الأخ الكريم شلفنطح شطح نطح
تحية لك على هذه المقالة الجميلة ذات الأسلوب الراقى جدا
دمت بخير
أخوك
مصراوى

إبراهيم سنان
29-12-2002, 01:13 PM
المطعم الصيني

ما أشهاك ..
كان نصا يحاول الخروج بمن نحترمهم مما هم فيه ..

شكراا لك

إبراهيم سنان
29-12-2002, 01:15 PM
أخي مصراوي

نكتفي منك بالراقي فهي كفيلة بنفخ الرأس .. :D:

وأما جدا سأجعلها (الكريم شانتيه )

شكرا لك

المحتطب
29-12-2002, 11:57 PM
أخي الكريم شلفنطح شطح نطح
لقد إستمتعت بالمقال الذي فاض بالحكمة والعقلانية وبدراسة
تحليلية متعمقة لواقعنا المرير.والذي اعتبره درس لمن تغلبت
عليه أهواءه وحبه لذاته فجمح عن عقال عقله وفقد عقله ليقابل
جامحاً آخراً في تعارك ممجوج لانهاية له...

أشكرك سيدي ويكفيك كفافاً ما خطته يداك....