PDA

View Full Version : اقرا ثم قبل قدمها ...



اسماعيل شمدين
29-12-2002, 08:33 AM
اقرا ثم قبل قدمها ...

بسم الله الرحمن الرحيم...

عندما كان عمرك 1 سنه، قامت بتغذيتك وتغسيلك انت شكرتها بالبكاء طوال الليل
عندما كان عمرك 2 سنه، قامت بتدريبك على المشي انت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك
عندما كان عمرك 3 سنوات، قامت بعمل الوجبات لك والحب يملأ قلبها انت شكرتها بقذف الطبق على الأرض
عندما كان عمرك 4 سنوات، قامت باعطائك قلما لتتعلم الرسم انت شكرتها بتلوين الجدران
عندما كان عمرك 5 سنوات، قامت بالباسك أحسن الملابس للعيد انت شكرتها بالاختفاء بين الأطفال
عندما كان عمرك 6 سنوات، قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة انت شكرتها بالصراخ " لا اريد الذهاب "
عندما كان عمرك 7 سنوات، قامت باعطائك كرة لتلعب بها انت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت
عندما كان عمرك 8 سنوات، قامت باعطائك الحلويات والايسكريم انت شكرتها بتوسيخ ملابسك
عندما كان عمرك 9 سنوات، إشترت لك القصص المسلية انت شكرتها بتمزيق تلك القصص
عندما كان عمرك 12 سنه، قامت بتحذيرك من مشاهدة البرامج السيئة انت شكرتها بالانتظار حتى تخرج من البيت
عندما كان عمرك 13 سنه، نصحتك بقص شعرك الطويل انت شكرتها بقولك لها " ليس لديك ذوق "
عندما كان عمرك 16 سنه، قامت بتعليمك قيادة السيارة انت شكرتها باخذ السيارة متى ما اردت ذلك
عندما كان عمرك 18 سنه، كانت تبكي خلال حفل التخرج انت شكرتها بالاحتفال بعيد عنها طوال الوقت
عندما كان عمرك 20 سنه، سألتك " هل التقيت بأحد اليوم ؟ " خوفا عليك انت شكرتها بقولك " هذا ليس من شأنك "
عندما كان عمرك 21 سنه، اقترحت عليك مهنة معينة لمستقبلك انت شكرتها بقولك " لا اريد ان اكون مثلك "
عندما كان عمرك 23 سنه، قامت بشراء الاثاث لغرفتك الخاصة انت شكرتها باخبار اصدقائك ان الاثاث سيء
عندما كان عمرك 24 سنه، قابلت امك خطيبتك لتسألها عن ترتيباتكم للزواج انت شكرتها بالغضب والصراخ قائلا " لا تتدخلين في شؤوننا "
عندما كان عمرك 25 سنه، ساعدتك في دفع تكاليف زواجك وقامت بالبكاء واخبارك كم هي تحبك بشدة انت شكرتها بالسكن ابعد ما يمكن عنها انت و زوجتك
عندما كان عمرك 30 سنه، اتصلت بك لتخبرك ببعض النصائح حول الاطفال انت شكرتها بقولك " الأمور تختلف الآن "
عندما كان عمرك 40 سنه، اخبرتك انها مريضة وتحتاج الى رعايتك انت شكرتها بقولك أن عندك أعمال و أشغال و مالك فاضي.


فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي

لها من جَوَاها أَنَّةٌ وزفيرُ

وفي الوجع لو تجري عليها مشقة

من غُصَصٍ منها الفؤاد يطيرُ

وكم غسّلت عنك الأذى بيمينها

وما حجرها إلا لديك سريرُ

وتفديك مما تشتكيه بنفسها

ومن ثديها شرب لديك تنيرُ

وكم مرة جاعت وأعطتك قوتها

حُنُوًا وإشفاقًا وأنت صغيرُ

فضيعتها لما أَسَنَّت جهالة

وطال عليك الأمر وهو قصيرُ

فيا هل لذي عقل ويتبع الهوى

ويا هل لأعمى القلب وهو بصيرُ

فدونك فارغب في عَنِينِ دعائها

وأنت لما تدعو إليه فقيرُ


وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لن يفارق قلبها، وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها. فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها لانه لايوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة و ان كانت قد تركت هذه الحياة فادعوا لها و قل رب اغفر لي و لوالدي ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا.


لا تنسونا من الدعاء...

إسلامي
29-12-2002, 01:26 PM
جزاك الله خير

وموضوع جدا رائع

alhilal alhilal alhilal alhilal alhilal

ابو نواف
29-12-2002, 01:51 PM
جزاك الله خير

ويعطيك العافيه

اسمحيلي يالغرام
29-12-2002, 02:56 PM
الله يجزاك خير


لهذا الموضوع القيم

الزير سالم
29-12-2002, 03:12 PM
جزاك الله خيراً يا أخانا اسماعيل :)

منبع الايمان
29-12-2002, 04:34 PM
شكرا لموضوعك
و جزاك الله خيرا

المجهوووول
29-12-2002, 06:56 PM
<div style="width:100%;filter:shadow(color=green,strength=20); color:White;font:20pt">

http://www.send4fun.com/3flowbar.gif
صدقت وجزاك ربي كل خير
ووالله مهما فعلنا ونفعل لا نجزيها
http://www.send4fun.com/3flowbar.gif

</div>

اسماعيل شمدين
30-12-2002, 08:57 AM
جزاكم الله خير جميعا و بارك الله فيكم و لا تتوانوا بنشرها l* للمزيد من الاجر *d

بقايا طفل
30-12-2002, 09:15 AM
موضوع رائع

ومن كالأم مهما عملنا لن نوفيها ولا بسهر ليلة واحدة

نسأل الله أن يرزقنا بر آباءنا وامهاتنا وأن يجعلهم راضين عنا

(( وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ))

أحسنت أخي وجزاك الله خيرا

صقـــ الرياض ـر
30-12-2002, 01:10 PM
جزاك الله خير يا اخي اسماعيل شمدين..

وجعلها في موازين اعمالك..

ونرجوا المزيد منك

المتسكع
30-12-2002, 01:35 PM
السلام على الجميع..وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع
وهنا أبيات أعجبتي للشاعر محمود درويش...

أحنُّ إلى خبزِ أمّي

وقهوةِ أمّي

ولمسةِ أمّي

وتكبرُ فيَّ الطفولةُ

يوماً على صدرِ يومِ

وأعشقُ عمري لأنّي

إذا متُّ

أخجلُ من دمعِ أمّي



خذيني، إذا عدتُ يوماً

وشاحاً لهُدبكْ

وغطّي عظامي بعشبِ

تعمّد من طُهرِ كعبكْ

وشدّي وثاقي..

بخصلةِ شَعر..

بخيطٍ يلوّحُ في ذيلِ ثوبكْ

ضعيني، إذا ما رجعتُ

وقوداً بتنّورِ ناركْ

وحبلِ الغسيلِ على سطحِ دارِكْ

لأني فقدتُ الوقوفَ

بدونِ صلاةِ نهارِكْ

هرِمتُ، فرُدّي نجومَ الطفولة

حتّى أُشارِكْ

صغارَ العصافيرِ

دربَ الرجوع..

لعشِّ انتظاركْ..

bleedingroses71
08-01-2003, 11:20 PM
كلماتك كانت أجمل ما قرأته عيناي ...

اسماعيل شمدين
11-01-2003, 06:33 AM
جزاكم الله خير جميعا و بارك الله فيكم :D:

جوري
11-01-2003, 06:39 AM
جزاك الله خير

موضوع رااائع .. وقيم

تسلم اخوي الغالي

اسماعيل شمدين
14-01-2003, 02:18 AM
جزاكم الله خير جميعا و بارك الله فيكم و بانتظارالمزيد:D: