PDA

View Full Version : كوندليزا .. وفصيلة تهددها بالإنقراض!!



ابن رشد
31-12-2002, 03:01 PM
بـسـم اللـه الرحـمن الرحــــيم

كوندليزا رايس إمرأة أمريكية .. جملة مفيدة .. وللإفادة أكثر .. ففي هذه المرأة رجولة تفيض على كل " شنبات " الجامعة العربية الذين صدق فيهم قول الشاعر :
أسد على وفي الحروب نعامة *** خرقاء تهرب من صفير الصافر
رجال كذبوا ما عاهدوا شعوبهم عليه .. وصدقوا " كوندليزا " .. هل هم رجال فعلاً ؟؟ من لا يملك قراراه .. من لا يملك إرادته .. بل وحتى رغباته .. أيقع تحت مظلة الرجولة؟؟ ستون عاماً من الرجولة المزيفة بماكياج الإعتقالات ودولة المباحث والمخابرات .. ستون عاماً من التمسح بذيول أمريكا وبريطانيا وروسيا .. ستون عاماً من التبرعات والدعم الإعلامي والسياسي الذي لم يطلق عنزاً من أسرها .. ستون عاماً من الدجل الإعلامي والمسرحيات الساذجة والطلقات الصحفية التي لم تقتل خنفساة . ستون عاماً من الخيبة العربية والتدجين وتحويل الشعوب إلى قطعان من الماشية لا هم لها إلا " كلوا وتمتعوا " . وستون عاماً تشهد فلسطين ثوانيها الطويلة المنقوعة في دم الخيانة ودموع ظلم ذوي القربى. ثم مسلسل العراق ذي العجاف العشر والإصدار الجديد منه وفضيحة أفغانستان التي كتبت على صحاف تاريخنا بمداد أشد سواداً من ليل العبـــــيد.
ورجال ...؟؟
ليس من الرجولة في شيء وصفهم بالرجولة .. وليس من الإذلال لهم نفيها عنهم ..

ويكذب ما أذللته بهجائه *** لقد كان من قبل الهجاء ذليلاً

وفي أعلى السلسلة البشرية.. جهة البياض هناك .. نجد الرجال ..
الرجولة ترتدي "فارس عوده" طفل يقذف دبابة بحجر ... تزهو بخنساء فلسطين .. التي تودع إبنها باسلاً بقبلة .. وتستقبله شهيداً بدمعة تكاد ترتقي على خدها لعزتها .

تتوهج في ملامح طفل شيشاني .. لم تسعه الدنيا وهو يرى المجاهدين يكنسون أرجاس الملاحدة عن قريته ويزرعون في قلوبهم رعب الدنيا .. لم تسعه الدنيا وهو يحتضن خطاب فتنطلق من حنجرته الصغيرة " الله أكبر " يرددها خلف خطاب لها طعم العزة ولون السيف.

تتمثل في المسرح الروسي الذي عرض مسرحية الرجولة كاملة وبدون حذف .. ولجمهور الكرة الأرضية .. وقد كان نصفهم من النساء اللائي يترفعن أن يقارن بألفٍ من رجال الجامعة العربية.

تبرق في قسم أسامه .. في حديث أيمن .. في وصايا التسعة عشر بدراً ...

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)الآية 23الأحزاب

http://www.ayobi.com/photo/isl_7.jpg

مصراوى
31-12-2002, 03:35 PM
بكل صدق
من أروع ما قرأت
تكاد دمائك الحارة تتفجر من الموضوع
بارك الله بك

سهيل اليماني
31-12-2002, 03:51 PM
الرجولة اشاعة مغرضة ... والرجل مخلوق يشبه كثير من الكائنات الحية الموجودة حالياً !
يقال أنه انقرض .. ولكننا نسمع بين الحين والآخر عن وجود رجال من هذه الفصيلة ، لكنهم على كل حال أقل من دببة " الباندا " !!!


يقول صاحب أحد محلات البنشر :

أرانِـــبُ غَـــيْرَ أنَّهُــمْ مُلــوكٌ **** مُفَتَّحَــــةٌ عُيــــونُهُمُ نِيـــامُ !!
بأجْســـامٍ يحَـــرُّ القتْــلُ فيهــا **** ومــــا أقْرانُهـــا إلا الطَّعـــامُ !!

قلنا له :
أنت ابخص !!

ندمان
31-12-2002, 04:08 PM
سلمت يداك
ولكن حتى نحن أحببنا الحياة وكرهنا الموت...
300 مليون لا تساوي شعرة من الطوالبة...لا تساوي وطئة قدم طفل فلسطيني
ولا حديث عن المليار...والله ثم والله إن امرأة واحدة من فلسطين يحسب لها
ألف حساب بينما "فاتنات الاستعراض" عندنا لا محل لها من الاعراب او
القاموس الدنيوي..
بكل صراحة أصبحنا غثاء كغثاء السيل...عملة بلا قيمة...برقا خلبا...
أصبحنا لا ندري من نحن ومن عدونا...
كفرت بهم جميعا الى يوم لقاء الله...
السلام

الساهي
31-12-2002, 04:34 PM
لولا الفياجرا لما كان هناك وقت قليل لأثبات الرجولة .

فحدث و لاحرج

بدور
31-12-2002, 08:03 PM
لن أقرأ التاريخ بعد اليوم
إن أصابعي اشتعلت ..
وأثوابي تغطيها الدماء ..
ها نحن ندخل عصرنا الحجري ..
نرجع كل يوم , ألف عام للوراء ...

...

أعذب التحايا

طوق الياسمين
31-12-2002, 09:59 PM
الرجـــولة...

كـأني قد سمعت هالأسم من قبل..!!!!!!:rr:

العمدة
31-12-2002, 11:09 PM
أيها الرائع ... ماذا تركت لنا لنضيفه لكلماتك القاسية

المعبرة .... خالص الأمتنان والتقدير ...

دمت رائعاً .

شبعان الخبز 2
31-12-2002, 11:53 PM
أخي ابن رشد
صدقت صدقت
فوالله لم نعد نملك من الأمر شيئاً وأصبحنا أسرى لسلالة الحكام
وفقدنا الرجولة بكل معنى الكلمة ولذلك أصبحنا مضطهدين ومظلومين
تحياتي وتقديري واعجابي لك ..

السهل الممتنع
01-01-2003, 07:01 AM
سيسطر التاريخ ... بحروف سوداء
أسماء أؤلئك الرجال !!

وستلعنهم الأجيال .. بدءا من داعي القومية العربية ..
إلى داعي التطبيع !!

ستلعنهم الأجيال !!
عندما يقرأون .. التاريخ ...
ويرون الحجارة ... ملطخة بالدماء


ابن رشد
لك راية بيضاء
مع تقديري ..

محمد!
01-01-2003, 10:40 AM
ابن رشد /

عندما قرأت ما كتبت ، و ضعت يدي على خدي ، و لكن ليس الا لذهولي أمام الحقيقة مرتدية أحرف تكسوها حرقة خامدة قابلة للانفجار في أي زمان و في أي مكان ، وضعت يدي على خدي ، ليس ذهولا لعدم وجود الرجال ، فالرجال موجودون و لكنهم قلة ، نسمع أخبارهم ، و نتلهف لسماع بطولاتهم ، نحترق بين الفينة و الاخرى إن طال خبر يخبو له لهيب أشواقنا ، وضعت يدي على خدي ، هوانا و هما و أسى لما وصل إليه حالنا ،

أما أشباه الرجال ،
فلا حول لنا و لا قوة الا بالله ، و حسبي الله و نعم الوكيل

لك اصدق التمنيات
جزاك الله خيرا

الخفاجي عامر
01-01-2003, 12:46 PM
اظن هناك خلط متعمد بين الرجولة والذكورة



العرب لديهم لايقل عن 100مليون ذكر جاهزون لاثبات ذكوريتهم

ولكن





اتحداكم جميعا ان تجدوا 100رجل

لا ليس كثير فانا اطلب ان يكون في كل مليون
رجل وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااحد

ابن رشد
01-01-2003, 02:46 PM
بــسم اللـه الرحـمن الرحــيم

الخفاجي عامر .. ستفاجأ بعددهم .. حفظك الله

محمد! .. قريبا في الأجواء سوف يبدأ العرض الخاص بمنطقة الخليج .. أنا سوف أحضر عرض الأطلسي.


السهل الممتنع .. حفظك الله



شبعان الخبز 2 .. ليل شارف على الرحيل .


العمدة .. هذا التوقيع .
حفظك الله.


طوق الياسمين .. :nn


بدور .. التاريخ يكتبه المنتصر .. وأنا لا أكره أكثر من أن أقرأ تاريخاً أشبه بقصيدة تباهي.. ما هو آت لن يكتب .. سوف يعاش.


الساهي .. مصيبة في حد ذاتها الحاجة للإثبات.


ندمان .. أظن أنها تساوي أكثر.. هؤلاء الملايين جمر تحت رماد .. أتراهن؟


سهيل اليماني.. محمية غوانتانامو لإبادة الحياة الكريمة ثبت أن أعداد الباندا أكثر مما تتوقع.

مصراوى .. غفر الله لنا يا أخي.

وجود
01-01-2003, 06:47 PM
رايس.... متى أصبح لـ "الأرز" قوة تهدد أرواح "بشر"؟؟؟

ولله في خلقه شؤون!

دمت بخير أيها الساخر

LONESOME DOVE
01-01-2003, 07:57 PM
من أراد الموت توهب له الحياة...

بشبوش أفندي
02-01-2003, 02:52 PM
**


استاذنا المتطرف إبن رشد ... إبداع لا يتقنه إلا أنت ... لا كسر كيبوردك ...

ولا عدمنا تواجدك :kk




تقبل تحيتي


بشبوش أفندي :ss:

طير بن برمان
02-01-2003, 06:52 PM
عزالله انك خوش رجال يا بن رشد خوش كلام وعاتسبن بالحيل

سيّر علينا تراني شابلك:)

المتسكع
02-01-2003, 07:12 PM
حياك الله يابن رشد...
والحديث والله ذو شجون....
ويحضرني هنا قول شاعرة عربية ولا يحضرني إسمها إلا إني مـتأكد إنها أكثر رجولة من الذين تحدتث عنهم ...
ياموطني َحق القتال......ولم يعد للصبر موضع.
َحَسب العدو بأننا.....بعد المصيبة سوف نركع...
نَسي الملايين الغِضاب ..ونارها هيهات تشبع
حُلمي المقدس يوم أصبح ...شُعلة في ثغر مدفع
تمضي تبيد الظالمين...وتستوي في الشهب تسطع...:g:

سوسه
03-01-2003, 08:42 AM
تسلم ادينيك اخوي ابو رشد وصح السانك
بس وش تقدر تسوي وش تقدر تقول ؟؟
على قولتهم لاحياة لمن تنادي

HAPPY DREAMS
04-01-2003, 04:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

با ابن رشد انت بتتكلم فى ايه...:confused:
الرجولة دى خلاص حاجة تقريبا كده .. انقرضت...
احنا للأسف حالنا أصبح محزن ومؤسف....
عايز تعرف الأمور عندنا بتمشى إزاى؟؟؟؟؟
بتمشى كده:

هناك دائما أربعة أشخاص هم :
( كل شخص ) ، ( أي شخص ) ، ( شخص ما ) ، ( لا أحـد )
كان هناك عمل مهم جداً لا بد من تنفيذه :
( كل شخص ) كان يعرف أن ( شخص ما ) سوف يعمله بكل تأكيد لأن ( أي شخص ) يمكنه تنفيذه ، وطالما أن ( أي شخص ) يمكنه ذلك فإن ( شخص ما ) سوف يعمله لكن ( لا أحـد ) عمل العمل 0
( شخص ما ) غضب جداً لأن هذا العمل في الحقيقة من مسئولية ( كل شخص )
و ( كل شخص ) ظن أن ( أي شخص ) سوف يعمله لكن ( لا أحـد ) اعتقد أن ( كل شخص ) لن ينفذ ذلك العمل 0
وفي النهاية كان ( كل شخص ) ( يلوم ) ( شخص ما )
عندما ( لا أحـد ) عمل عملاً من المفروض أن
( أي شخص ) هو الذي يعمله 0

qqq h*

بس أكيد هتيجى فترة ونفوق....مش معقول نفضل كده على طول.....

المطعم الصيني
04-01-2003, 11:20 PM
ابن رشد

عظم الله اجرك في الجامعة
فقد قفز حرف امام حرف واصبحت ( عبرية )

كتبت فابدعدت
لك التحية والتقدير

ابن رشد
06-01-2003, 05:53 PM
بـسم اللـه الرحـمن الرحـيـم

المطعم الصيني .. قد أؤجر على شكري لا على صبري .. لكن الوجع أصبح خارج أسوارها المتهدمة. حفظك الله .


HAPPY DREAMS .. ربما لا تعلم أني أكره الأرقام كثيراً .. ربما لأني أتعامل مع القليل منها .. وأنا استعصى علي فهم ما كتبت " كالعادة":p ، لكني أعلم أن محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام قال " الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة".. حفظك الله.


سوسه .. ناقوس يدق .. فكثيرون لا يزالون تحت الأغطية;) .. حفظك الله.


المتسكع .. القصيدة اسمها ، وهي كما ذكرت . أهلاً بك:)


طير بن برمان ..ماعليك زود .. بس ترى لطير ابن برمان علوم غير;) ... حياك الله

بشبوش أفندي ... وجودك المرح جعل المقال أكثر جدية :p ... أهلاً بك .


LONESOME DOVE من أراد الموت توهب له الحياة...وغوانتانامو)k ا


وجود .. عندما يصبح الهم ترفاً والمعاناة قناعاً يلبسه المترفون .. يصبح للهلاميات قوة السباع.. مرحباً بك .

Al-nours
07-01-2003, 04:39 PM
رحمك الله...
أخجلت بحديثك عن الرجولة...
وأدميتنا بحديثك عن اطفال فلسطين وزهرات عرض المسرح الروسي..

لكن وحالنا كحال من اسرف بالذنب ثم استفاق وهو مازال لم يغرغر..

فنحمد الله ان عشنا حتى زمن نرى فيه اسود الهندوكوش..
وابطال مينداناو..

زمن نرى فيه "سرب الحمام الزاجل"...يهد قلاع امريكا...
زمن نرى فيه قسما يقسمه طريد شريد في كهف ...قبل اكثر من سنة..فترتعش له
أكبر قوة عسكريه في الأرض حتى الساعه بل كل ساعه...

يـــآرب..
إن حانت وفاتي فلا تكن .....على شرجع يعلو بخضر المطارف
ولكن احن يومي سعيدا بعصبة....يصابون في فج من الأرض خائف

رحمك الله وآجرك على ماكتبت...

متعب المتعبين
09-01-2003, 01:36 PM
أستأذنك في نسخة إلى الروائع أستاذي بعد إكتمال الردود g*

متعب المتعبين
16-01-2003, 03:35 AM
وأكتفي بالردود اللتي وصلت g*

البعيد اقترب
31-05-2004, 08:14 PM
لقد اسمعت إذ ناديت حياً.....ولكن....يابن رشد علموني الصمت اصمت!

atyaf
28-04-2005, 03:23 PM
صحيح ... لكن لماذا هذا الوضع ؟
حٌكامنا منا ونحن من (عفرتناهم علينا , وعلينا فقط ) .
فماذا نسمي هاااااااااااااااااااااااااذه الشعووووووووووووب النائمه ؟
أحياناً بكل يأس يستطيع اليائس قول نستااااااااااااااااااااااااااااهل على هالذل .
كيف نرضى خانعين ثم لا نجد سوى ( طق الحنك ) كما يقول إخواننا في الشام.
نستاااااااااااااااااااااااااااااهل.

ولا حول ولا قوة إلا بالله .

محمد بن عوض
21-07-2005, 03:19 AM
جزاك الله خيرا
ولكن أين بدايتنا نحن ...

الكسير
14-11-2007, 03:07 AM
أشم رائحة ثوري.

:)

لا أقصد شيء..

ولكن لكل زمان رجال..

ورجال زماننا فالصوا :)

دم طيباً

هادي عثمان
14-11-2007, 10:13 AM
الرجولة ترتدي "فارس عوده" طفل يقذف دبابة بحجر ... تزهو بخنساء فلسطين .. التي تودع إبنها باسلاً بقبلة .. وتستقبله شهيداً بدمعة تكاد ترتقي على خدها لعزتها .

شيء مخيف في مقالك هذا يشبه الألم!!

رجالنا يا ابن رشد يتحسرون اليوم لضياع طفولة فارس وأمومة الخنساء!!

وأنا هنا أعترف بين يديك...
لست رجلا بما يكفي لقراءة هذا المقال!!

ابن جنّي
03-01-2008, 09:16 PM
ذلك الفيلسوف يتحدث عن خرقاء الزمان والمكان ، فيلسوف يقابل خرقااااااء أين نحن !!!!

لك التحية يابن رشدٍ الفيلسوف ،