PDA

View Full Version : مع أصدق حب إلى مالكة قلبي



صخر
03-01-2003, 12:14 PM
وحدي أعلم كم هي حياتي ثرية بسبب حبك ، ووحدك تعلمين كم أحبك ، فأنتي فرحة العمر ومصدر العزة والشموخ ، وبقربك ترتفع هامتي وأفخر بمهاراتي ومعرفتي ، ومن حضورك المحبب استمد ثقتي وزهوي بالانتماء إلى الحياة ، واليك ..

بحضورك يحلو لي الصمت ، فتتكلمين ، ومن تجربتك الثرة استفيد وأتعلم أجوبة عملية قاطعة على تساؤلاتي النابعة من عمق الحيرة : كيف يمكن أن أكون إنسانا في هذا العصر الذي تكاد تتبدل فيه القيم وتتغير فيه معاني الكلام والأفعال ؟

وحضورك الإنساني وحده يدثر قلبي المتعب بالثقة والطمأنينة ، وهو وحده أيضاً نقطة الضوء الوحيدة في عمر تتنامى مع الأيام قسوته وتزداد شراسة معطياته ..

وهو وحده عصاتي السحرية لابتسامة مستحيلة في واقع جريح ، ومنطلق لأمل واعد بغد مشرق ، تعمره مشاعر التفاؤل والحب ، ولا تزعزعه أتعاب السير بالخطى المتعثرة في ذلك الطريق " مشوار الحياة " ..

وتغلف قلبي غلالات حزن لا حدود لكثافته ، وتلف حياتي مشاعر من الكابة التي لا تحتمل والهم العصي على الزوال عندما أعلم باعتلال قلبك الطيب وضيق شرايينك التي يسري عبرها الحب في مجرى الدم ..

ومؤخرا ، كان هذا حالي عندما علمت أنك ترقدين على السرير الأبيض في غرفة العناية الخاصة بالمستشفى ( سلامتك بحدود الكون ) ..

وربما تذكرين يا ملكة قلبي أنه يحدث أحياناً خلال حواراتنا في الصباحات الطازجة أو المساءات التي أتمنى دائماً أن لا تنتهي عندما تجيء في ظروف استثنائية " يا لحزن قلبي " ، أتمنى أن لا تنتهي لما شيع به حضورك وما ينبض به قلبك خلالها من معاني الحب الحقيقي المضيء ، وما يسري خلله من كهارب الخلق الرفيع والتفكير الإيجابي والطموح الذي لا يحد بحد ..

ربما تذكرين إنني اقتبس لمجاراتك في صدق الكلام حول تلك المعاني والمفاهيم النورانية كلاماً التقطته خلال فترة الترحل بين المدن الاسمنتيه محاولة للارتقاء بإنسانيتي لمفكرين من أمثال جون جراي وزيج زيجلر وتوني روبنز وستيفن كوفي وغيرهم ، ثم لما تنتهي تلك الحوارات الأخاذة وأجد نفسي مزنرة بتكاثر مشاغل الحياة ، عندما أجدني مرتم مجدداً في عين العاصفة ، ويتبدى لي حقيقة فشلي في مد الجسور المتمناة مع الآخر ، أعاتب نفسي وأوبخها بدون هوادة ، واستغرب كيف لم أتنبه إلى أن لدى ملكة قلبي وبقربها كل الدروس المرتجاة لتعلم الوصول لهذا الحلم وعيشه ..

وبرغم الألم المنبثق من حنايا المعرفة بمرضك ، يتملكني ما لا حد له من الإعجاب بروحك المعنوية المتفائلة ، وطريقتك المثلى لمواجهة المشكلة ..

أعجبني تمثلك عملياً للهدي المحرض على تمثل الصبر عند حلول الملمات ، فرحتي قبل يوم العملية ووفق مجهود خارق تتنقلين بين بيوتات الجارات ورفيقات العمر ، تستأنسين برؤيتهن قبل أن ترقدي على السرير الأبيض .. وأذهلني أنك لم تعلمينهن بموعد عمليتك التي ستجلسين لها من الغد .. لا تريدين التكليف عليهن عندما يعملن بوجع قلبك ..

وتلبست بمشاعر الغيرة أنك لم تهاتفيني أنا الساكن في وسط القارة التي نحب ( أنتي وأنا ) رغم معرفتي إن السبب الحقيقي هو حرصك على عدم اشغالي !!
لك الله : هل تعدين قربك منك شغل ؟
انه سيدتي بهجة حياة ..

وضحكت كثيراً ومن أعماق قلبي في وقت ليس مناسب لمجرد الابتسام عندما حدثتني إحدى شقيقاتي الكريمات عن أسلوبك لتطمين من منهن خارج البيت وقريبا من مقر سكناها ، عندما قلتي : لا تتصلن بنا على البيت طوال الأسبوع القادم .. ترى بيكون حول البيت حفريات !! سيتعطل بسببها خط هاتفنا ..

( أعجبتني كلمة حفريات هذه فقد كنتي ترمزي إلى أنه سيتم استخدام الليزر لإخلاء مرارتك مما علق بها عبر السنين من غبار ) ..

ثم عدت لأغضب حد الوجع من أنانيتي التي ولا بد لمستيها مع مرور الأيام عندما أمضيت كثيرا من العمر بعيداً عنك ، طراداً مثل كل الناس ، خلف مستحيل ، وسراب .. عندما كنت أقدم مشاغلي على حاجتك المتناهية والملحة أحيانا إلى حضوري ، لكن أكبرتك كما المعتاد ، واستصغرت نفسي في حضورك ، كما المعتاد أيضاً .. فمن أنا حتى تقاس قامتي أمام قامتك ؟

وبعد نوم قلق جداً ، ومحاولات هاتفية يائسة للاطمئنان عليك رحت منذ الصباح الباكر أحاول الاقتراب منك أكثر لأطمئن على حضورك .. وخلال رحلتي للقاك لم يكف قلبي عن الوجيب خشية أن لا أراك " لا قدر الله " ، وأطال عذاباتي صرامة الإجراءات التي تحول دون أن تكتحل أعيني بمرئاك ، بالرغم من أن المسافة بيننا لا تعدو إن تكون أطول من شبر كما يقال .، لأنك في المستشفى والوقت ليس وقت زيارة ..

قبلت لأول مرة في حياتي أنا الأربعيني أن لا أراك في اللحظة التي أحب وأن يحال بيني وبين مرئاك ، ولكن خرجت بوعد من مدير علاقات المرضى إن يكون الموعد المرتقب بيننا بعد ساعات ..

أشغلت نفسي انتظاراً للحظة الحلم ، ثم وبينما كنت أترقب الإذن بارتماء في حضنك الدافئ الحنون رن جرس هاتف سكرتير المدير وأخبر هذا رئيسه أن حالة وفاة حدثت للتو في نفس الدور الذي به تقطنين ..

اهتز كياني ، وتسارعت دقات قلبي كما لم يحدث من قبل ، وفي داخل قلبي هطل مطر الدمع ، لكن جاهداً تمكنت من الإمساك بزمام نفسي ، وتشبثت بأمل رجوت الله أن لا يخيب ، وأملت في حصول أمنية رجوت الله من أعماق قلبي أن تتحقق ، أن لا تكوني أنتي المتوفاة " .. وزاد من عذاباتي اتصالين غير منتظرين من والدي وأختي فرحت أتسائل : هل علما بشيء ؟

وعلى جناحي شوق وحب وأمل وحلم طرت إلى غرفة العناية الخاصة ، وأمامها قابلتني أوجه لا أعرف لكنها مبللة كانت بالدمع ، تأكد لي بعد السؤال أن المتوفية تعنيهم ، وفي سري حمدت الله أنك بخير ، ثم حاولت جهدي مواساتهم ، لكن لم أطمئن بعد ، فواصلت طيراني إلى الممرضة متسائلاً عن اسم المتوفاة ، وتأكدت أن " أمي الحنون " بخير .. يا الله كما أنا سعيد ..

وعندما التقت نظرتي نظرتك ، فعمني شعور غير مسبوق بالغبطة والسعادة ، وحمدت الله أنك كالمعتاد مثالاً للصبر والأيمان والاحتساب برغم وطأة المرض ، ثم في أوقات الزيارة رحت دون أن يدري أحد أمارس هوايتي المفضلة في أعد القلوب التي تنافسني حبك وحضرت لتهنئتك بالسلامة ، ووجدتها كما أعرف كثر ..

لم أستغرب يا ملكة قلبي كثرة باقات الحب المقدمة إليك ، ببساطة لأن عمرك المبارك كله كان مناسبة لبذر تلك البذور النورانية ، بذور الحب ..

أم عبد الله .. يا حبي الكبير .. لا تتركيني فبعدك الحياة لا تكون إلا ضياع ، وبدونك ، ومثلك ( من مثلك ؟!!! ) أجزم إن الحياة لا تستحق أن أعيش ..

وفقط ، يا نبع الحنان والحب ، يا معلمتي ، ويا أمي الرؤوم ..

تقبلي خالص الدعاء بالصحة وموفور السعادة ، وابقي حبي الكبير ..

الحنين
03-01-2003, 12:24 PM
تحية عطرة مغلفة بورود الجورى والرياحين و(الشلخة) الى أم عبدالله الحنون ،،، وألف الحمدلله على سلامتها من كل شر ،، وربى يلبسها ثوب العافية والصحة ويمد بعمرها لتبقى شجرة وافية الظلال على براعمها الصغار وأغصانها المثمرة والله يقر عينكم بشوفتها سالمة متعافية بحضنها الدافى دومــــــــــــا.




أخى الكريم صخر،،،،،،، يسرنى أن أكون أول من يطرق باب التهانى بشفاء الوالدة الغالي،، وتستاهلون سلامتها.......



مع كل الود


:nn

بشبوش أفندي
03-01-2003, 12:32 PM
**

ألف حمد الله ع السلامه .... والله يحفظكم لبعض ...




تقبل تحيتي

بشبوش أفندي :ss:

صخر
03-01-2003, 12:34 PM
أهلاً بحد الكون بك أختي الكريمة الحنين ..
ومن أعماق قلبي المفعم بالخير للجميع أتقدم بخالص الشكر والتقدير لك أيها الانسانة على المشاعر الطيبة التي جاءت في ردك الكريم تمنياً بشفاء أم عبدالله ، ولا غرو فلمثل قلبك يحلو لي المزج بين العام والخاص وأكتب مثل نثار هذا الكلام حتى نستمطر مثل دفء هذه المشاعر الكريمة من جهة ونتأكد أن الدنيا لم تخلو بعد من الناس ، وحتى لا نتأخر كثيراً في الاحتفاء بأحبائنا والتعبير لهم عن صادق مشاعرنا في وقت تلبسهم بالعافية ..

وأهلاً وسهلا بحضورك الباكر والمفرح ، وأنا الذي به أعتز وأسعد ، فدائماً فيه تأكيد على أن الحياة ما تزال كوكب تحلو فيه الحياة ، والهدية بالتأكيد وصلت وألف ألف شكر لك عليها ، وأعدك أن أوصل لها شلخة الكادي فهي المتاحة ، بينما سأكون بعد قليل في طريقي اليها ..

صخر
03-01-2003, 12:40 PM
جزاكم الله خيراً أستاذي الكريم بشبوش أفندي ..
واسأله تعالى أن لا يحرمنا جميعاً من قلوب تحتضن أفراحنا وأتراحنا ومن حضورها نستمد شغف العيش ..

لك أخي الكريم خالص حبي وتقديري

بنت البر
03-01-2003, 01:11 PM
الف حمد الله على سلامتهااا وماتشوف شر ان شالله:):)
والله يحفظكم لبعض ... و يتم فرحتكم
دمت انت وغاليك ومغلينك بكل صحة وعافية:)

abadi
03-01-2003, 01:17 PM
اخي الكــريم صخــر..

ماشالله ..

كلمات تحمل من الجمال ماتحمــل..وتنم عن ذوقك الرفيع..وسمو ونبل أخلاقك..

حفظك الله وحفظ ام عبـدالله..

لك التحيه

فراوله2002
03-01-2003, 03:06 PM
اخي الكــريم صخــر..

ماشالله ..

كلمات تحمل من الجمال ماتحمــل..وتنم عن ذوقك الرفيع..وسمو ونبل أخلاقك..


حفظك الله وحفظ ام عبـدالله..

لك التحيه

البدر
03-01-2003, 04:59 PM
الأخ صخر قرأت موضوعك قبل الصلاة ودعيت لوالدتنا بالصحة والعافية وطولة العمر وأن يطيل في عمرها ويحسن عملها ويمتعها بموفور الصحة والعافية طول حياتها ويحفظها لكم ويقيها من كل شر ومكروه....وانشاءالله طهور والحمدلله رب العالمين......لاتنسى أرجوك أن تبلغها ذلك وتوصيها أن تخص البدر بالدعاء...والله
يحفظكم ويرعاكم ويرزقكم برها وطاعتها....ويشفي مرضى المسلمين.
اللهم أذهب الباس رب الناس أشفي أنت الشافي لاشفاء إلا شفائك شفاءٍ لايغادر سقما
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسال الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم الشفاء لها،ولسائر مرضى الملسلمين.
تذكرت والدتي رحمة الله عليها وعلى أموات المسلمين.
الله الله أخوي صخر في الوالدة اجتهد وأستمت في طاعتها وبرّها فهي أغلى شيء في الدنيا.....وكل شيء ممكن يتعوض إلى الوالدة .
أخوك البدر

jUrOo7
03-01-2003, 05:29 PM
استاذي .. وحبيب الاستاذ الكبير صخر ..


اسعد الله جميــع اوقاتك بكل خيـــر ...



ولك حشه يعلم بها ربي ...


الف الف الف حمد لله على ســـلامة ام عبدالله يارب .. وطهور ان شاء الله وتكفير ذنوب يارب ...


ويارب ياخالق السبع وسبع مثلهن .. ان تقيمها من مرقد المرض بصحه وعافيــه


وتجعلها قريرة العين لاهلها وذويها وابنائهــا ..


اخي صخر لك التحيه من محبك


اخوك


جرووووح

LONESOME DOVE
03-01-2003, 08:50 PM
الله يشفيك يا خالة أم صخر...ويجعله طهور إن شاءالله... ويخليلك ابنك صخر...
والهي يشافي ويعافي كل الامهات...

النديم
03-01-2003, 09:33 PM
أقرّ الله عينيك بشفاءها ورضاها عنك..
.
اللهم رب الناس اذهب عنها الباس ؛ اشفها انت الشافي لاشفاء الا شفاؤك ..
شفاءً لا يغادرُ سقماً ... آمين ..


حفظك الله دوووم اخونا الغالي .. *a

العذوب
03-01-2003, 10:02 PM
الف سلامة لام عبدالله ..
ومن الله عليها بالصحة والعافية ..
كلمات رائعة .. جميلة .. تختبيء وراءها مشاعر أروع .. واجمل ..
تحياتي ..

بسمة أمل
04-01-2003, 03:51 AM
الف سلامه عليها

مــرجــانــة
04-01-2003, 04:16 AM
الحمد لله على سلامتها اخوي صخر .

طهور باذن الله ..

جوري
04-01-2003, 06:42 AM
الله يلبسهاا ثوب العاافيه دوووم يااارب

ويحفظهاا لك ياصخر

ويجعل ماجاها تكفير ذنوب باذن الله

كلماتك روووعه ... ومااعتقد انو ممكن نوفي امهاتنا لو كتبنا فيهم من اليوم الى اخر اعمارنااا فحقهم عظييييييييييم

الله يحفظهاا لك ويخليها دووم ويعينهاا ويساعدهاا يااارب

صخر
04-01-2003, 05:06 PM
أختي الكريمة بنت البر أشكرك خالص الشكر على مشاعرك الطيبة تجاه الوالدة الحنون وتجاهي ، ولا أستغرب ما فعم قلبي بالسعادة من كلمك الطيب فذاك نهجك حفظك الله ، واسأل الله تعالى أن يتقبل دعاك وأن يجزل مثوبتك ، وأن لا يحرك ممن تغلين .. ومرحبا بك تراحيب السيل ( المطر ) ..

وبحضورك الكريم أهدي لقلب كل أم هذه الأبيات للشاعر السعودي محمد عبدالقادر فقيه :
كم مهجة ضلت على خطبي وغادرها السداد
وبقيت وحدك يا فؤاد الأم يشجيك البعاد
متألقا كالماس لم يعبث بجوهرك السواد

صخر
04-01-2003, 05:14 PM
أخي الكريم abadi
أنت الذي تستحق خالص الشكر والتقدير يا عزيزي على حضورك ومشاركتي هذا الكرنفال الذي أرغب أن يكون مناسبة لاحتفائنا واحتفالنا بجميع أحبابنا ، بودي أن نمتشق اللحظة أقلامنا أو نلامس لوحات مفاتيح أجهزتنا بما نخبيه من مشاعر تجاه من نحب ، فأنا والله لم يحرضني على نشر ما كتبت الا امل صادق أن يكون فيما حصل تذكير بواجب لا ينسى وربما نتناساه في زحمة الحياة ، أعني واجب الاقتراب من الوالدين والتعبير لهم بكل الطرق الممكنة ( قولاً وعملاً ) عن حبنا ، واذا تحقق هكذا نتيجة فأنا بلا شك قد تحقق هدفي ..

وأشكر جميل رأيك فيما كتبت واسأل الله تعالى أن أبقى عند حسن الظن ..

ودوماً لك وللجميع خالص تحياتي وتقديري

فينيسيا
04-01-2003, 05:45 PM
بعض الكلمات الى جانب روعتها ورقتها ..
تلامس وجداننا !
حفظ الله الوالدة من كل شر ..والحمدلله على السلامة
تحياتي وتقديري ..

صخر
04-01-2003, 07:54 PM
لحضورك أختي الكريمة فراوله2002 نهكة الفراولة وحلاوتها ، وشكرا على مشاعرك الطيبة نحوي ونحو الوالدة الحبيبة ، وأنا لا أستطيع الا الاعتزاز برأيك حول حروفي المتواضعة ، وأرجو انني وفقت في نقل المشاعر التي تلبستني فكما يقول أحد المفكرين : " لا تشعر بمدى حبك لمن تحب الا عندما تشعر أنك قد تفتقده " ..

فهل نبادر يا فراوله الى الاحتفاء بحبنا ( قبل أن نفتقده ) ؟

صخر
04-01-2003, 08:09 PM
على الدوام أنت مشع أخي الكريم البدر ، وعلى الدوام نحن نكون على موعد مع كل جميل في حضورك ..
ونشكرك أيها الرائع على تذكيرنا هذا الدعاء الجميل الذي يعد قوله عند زيارة المريض التزاماً بأحد آداب الزيارة واقتفاء لأثر المصطفى عليه الصلاة والسلام معلمنا الأول ، كما واسأله تعالى أن يتقبل دعاك ..

ولقد أبلغت الغالية مشاعرك الطيبة وكذا مشاعر أخواتي الكريمة واخواني الكرام ، وهي ممتنة لذلك وتدعو الله لكم بالخير والصلاح والنجاح في هذه الدنيا وفي الحياة الأبقى ..

ونتذكر في حضوركم أيها الباهي ، أيها الرائعون مقولة لشكسبير تحدد العلاقة بين الأم ووليدها حين قال : " أنت عيون أمك في الحياة ، وهي بك ترى ربيع عمرها " ..

كما ونتذكر مقولة أخرى لبريجمان أخرجها من أحشاء القلب وكتبها بصدق الحرف : " كلما زاد عمري ، زاد تفكيري في أمي " ..

كل ذلك عل يحفزنا الى الاهتمام بأحبابنا قبل أن نفقدهم أو يفقدوننا ، فالموت سنة من سنن الله في الكون ..

وفق الله الجميع لكل خير

موعوده بالأمل
05-01-2003, 12:21 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
والسلام على الوالده التي احببتها حتى وان لم اكن اعرفها ..ورحمة الله وبركاته

والسلام على كل من دخل ودعا للوالده العظيمة ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله على سلامة الوالده ..الف الف حمد ..
ربني يطول في عمرها ويخليها لك ولبناتها ان شاء الله ....
ربي لا يحرمك منها ولا يحرمها منك ....
ربي يشفيها من كل مرض ..ويردها لكم سالمه غانمه ما بها الا العافية ...
خل الوالده تدعي بالهدعاء..
بسم الله أرقي نفسي من كل ما يوذي ومن كل حاسد؛ الله شفائي ؛ بسم الله رقيت ؛ اللهم رب الناس ..اذهب البأس , واشف انت الشافي , وعاف انت المعافي , لا شفاء الا شفاؤك .. شفاء لا يغادر سقما ولا ألما ؛ يا كافي يا وافي يا حميد يا مجيد..ارفع عني كل تعب شديد , واكفني من الحد والحديد . والمرض الشديد , والجيش العديد , واجعل لي نورا من نورك , وعزا من عزك , ونصرا من نصرك , وبهاء من بهاءك , وعطاء من عطاءك , وحراسة من حراستك , وتأييدا من تاييدك .. يا ذا الجلال والاكرام والمراهب العظام .. اسألك ان تكفيني من شر كل ذي شر , انك انت الله الخالق الاكبر .. وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا طيبا مباركا فيه ..والحمد لله رب العالمين ظاهرا وباطنا وعلى كل حال...

يارب اطول عمر ام عبدالله ...
تحياتي الحاره للوالده الكريمه ....

صخر
05-01-2003, 07:09 PM
أخي الحبيب jUrOo7
وأنت اسعد الله جميــع اوقاتك بكل خيـــر ..
وعذوبة حضورك تزيد في مسرة قلبي ، فشكرا لك على المشاعر الجميلة التي ضمنتها رسالتك الرقيقة ، واسأل الله تعالى ان يتقبل منا ومنك ومن الجميع دعاءنا وصالح أعمالنا ..

ومثلك أيها الكريم يعلم ان أدوم الحب هو ما كان للأم ، وهو من الصور المثلى للحب البشري ولا يشيخ مهما باعدتها عن ولدها الأيام ..

وفقنا الله واياكم للبر بوالدينا ونسأله تعالى أن يؤلف بين قلوبنا ..

صخر
05-01-2003, 07:20 PM
مرحبا بك اختي الكريمة LONESOME DOVE
وشكرا لمشاعرك الطيبة تجاه خالتك ، واسأله تعالى أن يتقبل دعائك وان يجزيك بالمثل ومن تحبين ، كما اسأله تعالى ان يشفي جميع مرضانا ومرضى المسلمين ..

بحضورك نستمتع بقراءة قصيدة أخرى للشاعر السعودي محمد عبدالقادر فقيه ، وهي تعبر عن مشاعر ابن غاب عن امه ، فالى القصيدة ، ومرحبا بك :
فارقتها وبقيت اليوم منفردا أنا ودمعي زهمس خافت وصدى
أماه يا واحة غناء ناضرة الورد والزهر في ؟أفنائها انعقدا
تحنو على كبدي الواهي خمائلها وتمسح الدمع عن عيني والسهدا
تحنو علي وترويني جداولها وأقطع العمر في أفيائها رغدا
يا جنة من جنان الله قد بعدت طال الحنين لها والعمر صار سدى
من ذا يقول لها أني أذوب أسى وأن قلبي من جدب يذوب صدى
من ذا يبلغها وجدي وما فعلت بي الليالي .. والحزن الذي وفدا

صخر
07-01-2003, 07:54 PM
أخي الكريم والانسان المبدع النديم متع الله بايامه ..

سرني حضورك ومشاركتك واسأل الله تعالى ان يجزيك عنا خير الجزاء وان يتقبل منك هذه الدعوات الكريمات ..

وحضوركم أخي الحبيب ذكرني بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : امك ، قال : ثم من ؟ ، قال أمك ، قال ثم من ؟ قال : امك ، قال ثم من ؟ قال أبوك ؟

جعلنا الله واياكم من البارين بوالدينا

صخر
07-01-2003, 08:02 PM
مرحبا بك اختي الكريمة العذوب
وانتي اهل لخالص الود والتقدير على ثنائك العاطر الذي ينم ولا شك عن كريم خلقك ، فجزاك الله خيرا ووفقنا واياك لك خير ، ذلك ان محبة الأم والشفقة عليها كما يقول القرطبي يرحمه الله تعقيباً على الحديث السابق ينبغي ان تكون ثلاثة امثال محب الأب ، ذلك أن صعوبة الحمل وصعوبة الوضع وصعوبة الرضاع والتربية تنفرد بها الأم دون الأب ..

واذا فليس كثير ان نخص أمهاتنا بمزيد من الود ، اللهم وفقنا لذلك ، امتثالاً لأوامرك وربغة في الابتعاد عن سخطك ..

رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

صخر
07-01-2003, 08:08 PM
الله يسلمك أختي الكريمة بسمة أمل ..
أشكرك من كل قلبي على حرصك على التعبير عن مشاعرك الطيبة ، واسأل الله تعالى ان يشفيها ويشفي جميع مرضى المسلمين ..

نحن مأمورن كما تعلمي اختي الكريمة بالبر بوالدينا ، ومن ذلك التعبير لهم عن حبنا ، يقول الحق تبارك وتعالى :
" وقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا ، اما يبلغن عندك الكبر احدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما ، وقل لهما قولاً كريما ، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ، وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ، ربكم اعلم بما في نفوسكم ، ان تكونوا صالحين فانه كان للأوابين غفورا " ..

اللهم يا ربي فارحمهما كما ربياني صغيرا

صخر
09-01-2003, 02:57 PM
الله يسلمك أختي الكريمه مرجانه
أسعدني حضورك ، وشكرا على تمنياتك الطيبة ، وتقبل الله منا ومنك الزيارة

صخر
09-01-2003, 03:04 PM
مرحبا بك جوري
وشكرا على تهنئتك بسلامة الوالدة الكريمة ، واسأل الله تعالى أن يتقبل منك هذا الدعاء الطيب وأن يجعل ماجاها تكفيرا للذنوب

وبلا شك فاننا لا نستطيع ايفاء امهاتنا وآبائنا حقوقهم مهما قلنا أو فعلنا أو كتبنا فالأمومة والأبوة من اعظم نعم الله تعالى وأجلها على الانسان ، وانما هي جهود يشوبها النقص والتقصير فنسأل الله العفو ..

عن سعيد ابن أبي بردة قال : سمعت أبي يحدث أنه شهد رجلاً يمانيا يطوف بالبيت وقد حمل امه وراء ظهره ويقول :
أنا لها بعيرها المذلل ان أذعرت ركابها لم أذعر

ثم قال : يا ابن عمر : اتراني جزيتها ؟
قال : لا ... ولا بزفرة واحده

صخر
09-01-2003, 03:16 PM
أهلا بك فينيسيا فقد أسعدني حضورك وتهنئتك بسلامة الغالية فشكرا وجزاك الله خيرا ، وأنا اعتز باطرائك لكلماتي المتواضعة واعلم أن العلاقة بين الوالد وولده من أوثق وأغنى العلاقات وعبرها نعرف جميعا نم بمختلف أنزاع المشاعر من أعالي مشاعر الابتهاج الى أعماق الحزن ، والمهم اننا بحمد الله محظوظون بهذه النعمة غير محرومين منها ..

ولكم كل الود

صخر
09-01-2003, 03:18 PM
حياك الله أختي الكريمة موعوده بالأمل
وكالمعتاد تمطري صفحتي بوابل صيب من الكلم الطيب والعبارات الجميلة المعبرة .. وتنشري في الأجواء وتشيعي مشاعر الأمل والتفاؤل والمودة والألفة ، فشكراً ، واسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يجزيك عني وعن الوالدة الكريمة خير الجزاء وأن يتقبل دعواتك المخلصة وأن يشفي جميع مرضانا ومرضى المسلمين ، كما اسأله تعالى أن يوفقنا لتعلم الأدعية الطيبة التي وردت في مضامين مشاركتك الجميلة حتى نستخدمها لرقية أنفسنا ومرضانا فذلك ولا شك سبيل الى الشفاء العاجل باذن الله تعالى ، وأبشرك ان غاليتي بخير واسأل الله تعالى أن يسبغ عليها وعلينا جميعاً نعمه الظاهرة والباطنة ..

وأنا يطيب لي بطبيعة الحال أن أنتهز مجدداً فرصة حضورك الكريم للتنبيه الى أهمية أن يسعى من لديه منا تقصير في حق والديه ( وكلنا ذاك المقصر ) الى تطييب خواطرهم والتعبير لهم عبر الكلمة الطيبة والفعل الجميل بأنهم ليسوا وحدهم وأن هناك أفئدة وقلوب تفرح لأفراحهم وتحزن لأتراحهم ، نستطيع خدمتهم وطاعتهم فيما يرضي الله ، كما نستطيع صلة الرحم التي لا توصل الا بهم ، نعلمهم ، نستأنس بقربهم مهما كلف الأمر وكلما أتيحت لنا الفرص بل نجعل ذلك من أولى أولوياتنا ومن اهم الأدوار التي نؤديها يوماً بيوم ، ونحثهم ونساعدهم على الالتزام بأوامر الله والابتعاد عن نواهيه ، نتعلم من تجاربهم التي اكتسبوها عبر السنين ونصغي لارشاداتهم وننفذ نصائحهم دون تردد لأنها نابعة من القلب ، واذا كانوا أموات ندعوا الله لهم بالرحمة والمغفرة والعفو ..

وتقبلي خالص تحياتي وتحيات الوالدة الكريمة التي سرت كثيراً بمشاعرك الطيبة ، كما سرورها بمشاعر باقي أخواتي الكريمات واخوتي الكرام اللذين أمطرونا بحبهم ..

أنا فداكم جميع ..

صخر
19-01-2003, 09:34 PM
ما زلت أحسب ان الحب زايلني
جتى نظرت اليها وهي تبتسم
فاهتز قلبي كما تهتز نابتة
في القفر مرّ عليها النور والنسم
يا حبها لا تخف شيبا ولا هرما
فليس يقوى عليك الشيب والهرم

البيت المهجور
19-01-2003, 09:44 PM
أخي صخر...

يخليلك الوالدة وكل من يعز عليك يارب

وربي يبارك لها فيكم

طهور وعافيه

صخر
19-01-2003, 09:55 PM
يا عساني ما انحرم من مثل حدبكم وودكم أخي الكريم البيت المهجور ..
وأشكركم على مشاعركم الطيبة ، واسأله تعالى أن يتقبل منا ومنكم خالص الدعاء ، وان يوفقنا للبر بوالدينا وحبهم فذلك مما يجعل لحياتنا اهمية ومعنى ، ومن ذلك نستمد العون بان الله تعالى على فعالية العيش ..

ودمت لي والجميع بخير

عبق الحياة
19-01-2003, 10:28 PM
اخي صخر ,,

ادام الله عافيتها ..وحفظها من كل أذى ..

واسعدك بقربها ..ومن عليك ببريها ..

صخر
19-01-2003, 11:01 PM
وأدام الله عزكم أخي الكريم عبق الحياة ، وتقبل منكم هذا الدعاء المخلص ، ولا يسعني الا أن أتقدم لكم بخالص الشكر والعرفان على هذه المشاعر الطيبة التي فعمت قلبي بفيض لا حدود له من الفرحة والمودة ، ولا أستغرب ذلك من عضو من أعضاء الساخر المميزين .. وأبشرك أيها الكريم ، وأبشر الجميع بأن الغالية بخير ولله الحمد والمنة وقد خرجت من المستشفى وهي تتابع علاجها في المنزل وسط فرحة ذويها ، والحب الذي أغدقتموه انتم الذين لا تعرفون الا انها اما رؤوماً ..

لك تقديري وودي ، ودعاء بان يلبس الله جميع مرضى المسلمين أردية الصحة والعافية وأهلا بك ومرحبا ، وبالجميع ..

bleedingroses71
19-01-2003, 11:41 PM
FROM ALL MY HEART I WISH HER HEALTHY LIFE
AND MAY GOD KEEP YOU BOTH FOR EACH OTHER

صخر
20-01-2003, 07:57 PM
وأنا ومن أعماق قلبي المحب للخير لكل الناس ولك أعبر عن خالص سعادتي وسروري بحضورك bleedingroses71 ، وأشكرك على الدعوات المخلصة التي تنم عن أننا نحن المسلمون أسرة واحدة تهتم لحال بعضها البعض ، رائدها في ذلك الحب ، وادعو بان يحقق الله لك كل الأمنيات ، وللجميع ..

صخر
23-01-2003, 06:03 PM
العلاقة بين الوالدة وولدها تعد من أعمق وأغنى العلاقات البشرية ، فبينما يراقب الانسان أطفاله يجتازون مراحل نموهم من الطفولة الى الصبا الى البلوغ يمر بمختلف المشاعر بدءا من أعالي مشاعر الابتهاج الى أعماق مشاعر الحزن ..

وهذا الشاعر القرشي يصور لنا بعض من مشاعر الولد تجاه والدته في هذه المقطوعة الجميلة :
كيف آسى وأنت ملء حياتي
وشعوري ومجتنى ذكرياتي ؟!
تسكبين الحنان برداً لقلبي
ناعم الهمس ساحر النبضات
دب في خاطري فأحيا رجائي
وتهادى اليّ عذب السمات
كيف آسى وأنت لي جدة العمر
ونور تهفو له خطراتي ؟!
أنت نجواي ان تعاورني اليأس
صحت منك للمنى نظراتي
وابتساماتك الحبيبة فجر
أتلقاه مشرق الخفقات
وسماء تظلل الروح لهفان
وتهدي له أجلّ الهبات
باركي مطمحي وروّي حنيني
تسعد الروح منك بالنفحات !

الحنين
24-01-2003, 01:37 PM
كلمــــات مؤثرة وصادقة فعلا.... تستحقها أمنا جميعا.......ز


سلم القائل والناقل..........








مع كل الود:nn

موعوده بالأمل
24-01-2003, 07:54 PM
كلمات جدا رائعه وجميله .....


بورك لسان القائل
وبوركت يد الكاتب ..

والحمد لله على سلامة الوالده وان شاء الله تكون دوم بخير وبصحه وعافية

صخر
24-01-2003, 09:05 PM
بارك الله فيك اختي الكريمة موعوده بالأمل ، ووفقنا واياك والجميع للبر بوالدينا ، وأبشرك بان الوالدة الكريمة بخير ونعمة ولله الحمد ، فشكرا على السؤال والاهتمام ولا أراك الله مكروه ..

صخر
28-01-2003, 03:59 PM
وأنتي تسلمي من كل شر أختي الكريمة الحنين ..
وأنا أطأطئ رأسي خجلاً على تجاوز ردك الممتلئ حناناً وأدباً لا يعرفه الا مثلك يا الحنين ، فاقبلي خالص اعتذاري على خطأي غير المقصود ، فقد قرأت بالفعل الرد وأفرحتني كلمتك الجميلة جداً جداً والمؤثرة بصدق في شغاف القلب المحب لكل أم عندما قلتي " تستحقها أمنا جميعا " ، ذلك انني وكما لا امل الترداد ، قصدت بهذا الموضوع ان يكون فرصة للتعبير عما تكن قلوبنا لامهاتنا الفاضلات جميعاً ووجدت في بروق ردك الكريم المبتغى ..

الاضافة الجديدة من اختنا الفاضلة موعوده بالأمل كانت بدءاً لصفحة جديدة كما تلاحظي ، ثم لما سنحت لي فرصة الرد اعتقدت ان ردها هو الأخير نسياناً مني علم الله ، وهكذا كان لم اتنبه الى عدم الرد عليك الا مؤخرا ، فعذرا عذرا يا الحنين ، والا فمثلي لا يتوانى أبدا عن التماهي مع بروق كلماتك المضيئة ..

وبالفعل أيها الأخت الفاضلة أمهاتنا الكريمات يستحقين الحب ، والعطف ، والود ، والاكبار ، ويستحقين أن لا نألوا جهداً بشرياً ممكنا في سبيل العمل على اسعاد قلوبهن ، بالعاطفة النبيلة ، وبالفعل المادي ذي الأبعاد الحميدة ، يستحقين أن نستمع لأوامرهن ، واجتناب مايغضبهن ، نتعلم من تجربتهن الانسانية الثرة ، ونطلعهن على ثمرات غرسهن مما علمنا الله الكريم وكان لهن بعد ذلك فضل في تعليمنا ..
نواصل من يسعد قلوبهن مواصلته ، ونعينهن على أداء الواجبات التي تسعد قلوبهن بادائها ..
وليت عمري يا الحنين لو رأيتيها توزع هديتك ( شلخ الكادي ) فور استلامها مني ، وبشكل عفوي آسر ، على رفيقاتها الراقدات على الأسرة البيضاء والراعيات لأتعاب قلوبهن ، كان الحب يشع من أعينها ويشرق به وجهها المتعب ، كما فعمت الشلخ المكان بطيب العبق ، وأنا امتلأ قلبي بدمع الفرح اندماغاً في المشهد وفرحاً بأنها لا تنسى من تحب حتى في أوج تعبها ..
رددت في خاطري : أين أجد مثل هذا الحب ؟ ، ثم عدت أصغي لمعزوفة الحب الآسر ، ويشدني الى الحياة الحنين ..

طابت حياة أختي الفاضلة الحنين بالمسرات ، وكل أم ، وكل أخت فاضلة ، والجميع ..