PDA

View Full Version : مسحوق الفاعلية..!!



الطاقة الذاتية
08-01-2003, 06:05 PM
دلونى على مسحوق الفاعلية...!!!
أرجو أن ترشدوننى لمخزن بياع النخوة...!!
ها هى البوارج قد ملأت البحار والانهار...!!
والسماء أظلمت بطائرات الشبح وحاملة الرادار...!!
ولم يرمش لنا رمش ولا طار لنا طائر..!!
لمادا أصبحنا بلا لون ولا نكهة ولا وزن....
ونتشدق بأن فلسطين... فلسطين- ذاك الوطن البعيد- قد ضاعت بغفلة من أجدادنا البسطاء الجهلة...!!
كما ضاعت أندلس لما بكى الباكون فى الوقت الضائع بعد الهدف الذهبى ...!!
أما زماننا .. زمن العلم والجامعات والكليات التطبيقية ...!!
زمان الرجل والمرأة معا...!!
زماننا زمان الوعى السياسى والتجارب الانقلابية....

زماننا هذا... سيشهد -عما قريب.. فى الحلقة التالية ...مباشرة-
أروع لوحة لأعدائنا فى مرمانا....!!

لا تقولوا أن الارادات جاهزة .. ولكنا مكبلين....!!
من الذى كبلكم ؟؟ كيف أحاطت بكم القيود...!!

لماذا لا أثر لنا بين أمتنا ... ولا وسط مجتمعنا... ولا حتى الشارع الذى نسكن فيه...!!
أين الفاعلية.....؟ وما هى الفاعلية....!!
وكيف أكون فعالا.....

اننا نبحث عن فاعلية المسلم المعاصر.....
هذه الاسئلة سألتها لنفسى وبحثت وقرأت.....
سأكتب بكلماتى ما قرأته عن الفاعلية للمسلم.....!!

الطاقة الذاتية
08-01-2003, 08:13 PM
لقد نشأ شيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - فى عصر علا فيه سلطان التتار الغزاة على أمصار بلاد الاسلام.... كما أبصرت عيوننا أول ما أبصرت فى زماننا بطولات العم رامبو الامريكى والعميل 007 السرى البريطانى...!!
فهل كان موقف شيخ الاسلام مخذلا مثبطا مرجفا...!! ينادى بالناس
أن استكينوا واستسلموا للقضاء والقدر , وأكثروا من خزين الدقيق والرطب...
لقد تولى الشيخ مهمة التحريض على القتال وحث المسلمين على الثبات, وعدم الفرار من دمشق أمام التتار, وسافر الى مصر لحث السلطان على المجىء.... , وتكللت جهوده بالنجاح....
تماما كما فعل ويفعل بعض مشايخنا بأن أوقفوا الدعاء على الاعداء , وساندوا العدالة المطلقة ضد قوى الارهاب والفتنة,,,!!
ولذلك لما جاء الامريكى مايكل هارت ليضع قائمته للمائة الاوائل جعل الرسول صلى الله وعليه وسلم على رأس قائمة صانعى التاريخ , وكان المقياس الاساسى فى الاختيار هو الفاعلية.....
ولذلك لما وضعت دولة الديمقراطية فى العالم قائمة العشرين المطلوبين كان معيارها أيضا الفاعلية...!! ولما جمدت أرصدة دون غيرها
فلأنها فاعلة..!! ورب مال قليل أخلص فى انفاقه وجمعه أناس أخلصوا
نياتهم وكانوا أصحلب فاعلية فعل الكثير.....
وانظروا ماذا يقول محمد الغزالى فى كتابه مشكلات...
ان الرجل عندنا قد ينال أعلى الاجازات العلمية ... لكن صلته بدينه صفر,
وعلاقته بجنسه هواء , على حين يكون زميله اليهودى كالاعصار فى خدمة الصهيونية , وزميله النصرانى أسرع من البرق فى خدمة الاستعمار....!!
لكن هذا الشعور البارد من المسلمين والحمدلله تغير....!!
فبأول هزيمة للمنتخبات الوطنية التى تدافع عن ألوان عفة اوطانها يتم
اقالة المدرب.... ولا هوادة...!!
وعندما تتلفظ قناة عربية -وأكرر عربية- بما يسىء... تقطع العلاقات... ولا هوادة...!!
وعندما تصدر القرارات من الامم المتحدة علينا..!! بحصار بلد عربى- وأكرر عربى- نتسارع لبذل الخير... ولا هوادة...!!
انها الفاعلية التى نبحث عنها...!!
والفاعلية تكون فى الفكر والعمل..... اذن ما مفهوم الفاعلية...!!!

الطاقة الذاتية
09-01-2003, 06:44 AM
للفاعلية تعريفان... تعريف قبل الغزو....والاخر بعد الغزو...!!!
ولها كذلك شكلان ... فما قبل الغزو كانت بالحجم العائلى الكبير...
أما الان تتوفر بحجم الكبسولة التى لا تغنى ولا تسمن من ذل..!!
كانت الفاعلية فى ذروتها فىكل شىء.... حتى البكاء...!!
فكان عمر بن الخطاب يعوده الناس اسبوعا وهومريض فى الفراش لانه قرأ أيات من القران الكريم.... ونحن... نختمه فى رمضان- أكرر فى رمضان- ثلاث مرات ولا عبرة... واحدة..!!
ولكننا أتقنا العويل على ضحايا 11 سبتمبر ... وبكينا على نيويورك وما ذرفت لنا دمعة على قندوز.....
أنى أدعو الجميع لتعلم علم التهجين...!!
فالطلب عليه منقطع النظير ... والنتائج خيالية...!!
الفاعلية كانت عند حنظلة غسيل الملائكة رضى الله عنه ... وهو على فراش الزوجية فى ليلة عرسه...!! ويأتى المنادى ... وتأتى الفاعلية ...
بلا هوادة..!!
الفاعلية كانت عند أبوطلحة الذى ما ان سمع أية البر والانفاق حتى سارع بالتبرع ببيرحاء وهى أحب الدنيا اليه... بلا هوادة...!!
والفاعلية ما بعد الغزو .... أن تقتنى الصحون اللاقطة....
وتتنقل بالقنوات الساهرة....!!
وان بلغت بك الفاعلية ذروتها ... فاشتم والعن ... فهذا فعل الجبابرة...

والان سنبدأ بتعريف الفاعلية....!!!!

ابتسامة ساخرة
09-01-2003, 07:07 AM
qqq أظن أن مسحوق الفاعلية إندثرت وصفته مع آخر رجل مات من هؤلاء الرجال ..

ولم تتوصل الإكتشافات الحديثة بعد إلى سر هذه الوصفة qqq


أسفي ,,

الطاقة الذاتية
10-01-2003, 09:11 AM
يعرف مالك بن نبى الفاعلية بأنها : حركة الانسان فى صناعة التاريخ .
ويعرف جودت سعيد الفاعلية بقوله... هى قدرة الانسان على استعمال
وسائله الاولية واستخراج أقصى ما يمكن أن يستخرج منها من النتائج .

فالانسان هو المحرك للطاقات التى يختزنها بداخله , ويوجهها حسب
قدرته على استثمار الوسائل المتاحة أمامه الاستثمار الامثل ,لصنع وفعل أحداث وأشياء ذات قيمة فى مراحل ووقائع حياته المختلفة...

وكلمة " كل " بالقران هى الكلمة القرانية المقابلة لمصطلح اللافاعلية أوالسلبية.... ولذلك شرح النووى حديث المؤمن القوى خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف.... يقوله عن القوة.. المراد بالقوة عزيمة النفس والقريحة بأمور الاخرة....
وهو المنهج الذى تبناه أصحاب الرسول صلى الله وعليه وسلم , فقد روى عن عبدالله بن عمر أنه قال : كان الفاضل من أصحاب رسول الله صلى الله وعليه وسلم فى صدر هذه الامة , لا يحفظ من القران الا سورة أو نحوها , ورزقوا العمل بالقران , وأن أخر هذه الامة يقرأون القران منهم الصبى والاعمى ولا يرزقون العمل به.....

والانسان عندما يفقد قيمته الاجتماعية يتحول من انسان فعال , الى كائن عاجز لا يحسن استثمار الوسائل المتاخة بين يديه..

وربط مالك بن نبى بين حالة القلق وعدم الاستقرار والحافز للعمل والتغيير....

والان سأذكر جانبا من فاعلية الرسول صلى الله عليه وسلم فى مختلف المناحى.....

الطاقة الذاتية
16-01-2003, 09:03 PM
ان المتأمل فى السيرة النبوية فى كل حلقة من حلقاتها يدرك مدى الجهد الذى بذله الرسول صلى الله عليه وسلم فى سبيل انجاح رسالته , فعن جابر أن النبى صلى الله
عليه وسلم لبث بمكة عشر سنين يتبع الناس فى منازلهم فى المواسم , ومجنة ,
وعكاظ , يقول : من يؤوينى , من ينصرنى , حتى أبلغ رسالات ربى , وله الجنة...... " ثم بيعة العقبة التى اشترط فيها عليهم السمع والطاعة والانفاق لتحقيق
الوحدة والتكامل...., والمواقف تطول حيث ترك لنا جيلا بعد وفاته فريدا وكان
قرنهم خير القرون.... , فلم يتخلف أبو أيوب الانصارى عن معركة كتب على المسلمين أن يخوضوها- الا واحدة لسبب - مهما بعدت الشقة , وفى غزوة القسطنطينية لم يكد يبصر أبو أيوب جيش المسلمين يتحرك , حتى ركب فرسه , وحمل سيفه , وراح يبحث عن الشهادة... , وتجدد الفاعلية عبر التاريخ الاسلامى
القديم والحديث دلالة على الامة الاسلامية قد تعرف الوهن والمرض , ولكنها لا تعرف الفناء والذوبان...
وفى واقعنا المعاصر لم يكن ينقص الفرد المسلم منطق الاخلاص بقدر ما كان ينقصه منطق العمل والحركة .
وهناك معوقات عديدة ذكرها الدكتور ابن عيسى باطاهر فى كتابه فاعلية المسلم المعاصر , والذى ذكرنا كثيرا منه بتصرف , ويبدأ بمعوق الخلل فى فهم العبادة
وفقدان المبررات للفاعلية لدى المسلم....
ويرى أن تغيير الحال لا بد أن يمر عبر فاعلية العلماء بالدور الاول , ثم أن يقدم
الافراد الواجبات الملقاة عليهم قبل أن يطالبوا بالحقوق , ثم احداث التغيير النفسى المطلوب.... وسنتحدث عن نقاط العلاج والتغيير انشالله بالتفصيل....

الطاقة الذاتية
12-03-2003, 04:33 PM
يبدو أن فاعليتنا... توقفت...!!
ففى فلسطين اكتفينا بدور العداد الالكترونى...
للجرحى والقتلى والاسرى...
وفى العراق اكتفينا بدور تحديد موعد الضربة...!!
وحكامنا... أطال الله من سباتهم...
قد ملوا المؤتمرات والمبادرات...
وبقيتم أنتم...
نعم أنتم... أئمتنا العلماء...
وقفنا بباكم...
لعلنا نرتوى من فيض فعاليتكم...!!