PDA

View Full Version : للشيخ سلمان العوده - كتب ورسائل .



THUNDER_SS
11-01-2003, 01:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..

من موقع السلفيون ، ومن كتب الشيخ سلمان العوده ، أخترت لك ثلاثة كتب .. علماً أن الموقع يوفر لكم الخيارات التالية :
- تصفح أقسام وفصول الكتب ، فأن لم ترغب بتحميل الكتاب كاملاً ، يمكنك حفظ القسم أو الفصل الذي يهمك .
- تحميل الكتاب مضغوطاً على ملف من نوع ZIP .
- أو تحميل الكتاب على ملف وورد - WORD .

الكتاب الأول : مذكرة التنصير (http://www.alsalafyoon.com/SalmanAldah/Tanseer.htm)

الكتاب الثاني : نهاية التاريخ (http://www.alsalafyoon.com/SalmanAldah/NihayetTareekh1.htm)


الكتاب الثالث : ولكن كونوا ربانيين (http://www.alsalafyoon.com/SalmanAldah/WlknKonoRbaniy1.htm)

أتمنى لكم الفائدة ومتعة الأطلاع ، ولا تنسونا من صالح دعائكم .. :)
خالص التحية

ابتسامة
11-01-2003, 05:17 PM
------------جزاك الله الف خير----------------



:kk

بنت البر
11-01-2003, 11:15 PM
وعليكم السلام ورحمة الله
هلا بك الرعد :)
بغاية الروعة كتاب ولكن كونوا ربانيين
اللي يشعر بكسل بدراسته يقراء هالكتاب :jj:
جزاك الله كل خير

مما اعجبني بالكتاب

و من عجيب و بديع ما قاله الإمام ابن القيم رحمه الله أنه قَسَّم الناس في المخالطة إلى أربعة أصناف ، قال : " فمن النَّاس من مخالطته كالغذاء ، و هذا هو العالم الربَّاني الذي تخالطه لا لتضيع عليه وقته ، و لكن لتستفيد و تمتح من علمه ، الثاني من مخالطته كالدواء ، إنما تتعاطاه عند الحاجة إليه ، و هذا هو الإنسان الذي تستفيد منه في أمر معاشك ، و من الناس من مخالطته كالداء ، و الداء كما تعلم أنواع ، منها مرضٌ عضالٌ لا يشفى منه الإنسان ، و منها أمراض كوجع الضرس ، بمجرد ما تقلع الضرس يزول المرض و هذا مثل الإنسان الذي مخالطته تؤذيك بسيئ القول ، فإذا غادرته زال الألم ، فالضرس كذلك إذا قلعته زال الألم ، و من الأمراض الحمَّى ، التي لا تكاد تفارق الإنسان ، و من ذلك كما ذكر مخالطة الإنسان الثقيل الذي لا هو بالذي يتكلم فتستفيد و لا بالذي يسكت فيستفيد هو ، فلا يفيد و لا يستفيد ! و من الناس من مخالطته هي الموتُ بعينه ، و هو الإنسان الذي يضرُّك في دينك إما بضلالة أو ببدعة " .

فينيسيا
12-01-2003, 12:06 PM
جزاك الله خير الرعد
شكراً لك
:)