PDA

View Full Version : الجالسُ في الركنِ الأقصى



بليزر أبيض
13-01-2003, 05:52 AM
-1-

الجالسُ في المقهى
في الركنِ الأقصى
يبدو مشغولاً أبداً
بجريدتهِ اليوميّة

أستغربُ جدّاً
فعجيبٌ أنْ يقرأَ شخصٌ
جرائدنا هذي الرسميّة!


-2-

الجالسُ في الركنِ الأقصى
يقلقني
أشعرُ أني أعرفهُ
يبدو دوماً في أفقي إذْ ارفعُ رأسي
بمقاهينا الوطنيّة

يبدو أحياناً مُلتحياً
أحياناً يبدو مصلعّاً
والشاربُ مفتولٌ دوماً
غامقةٌ
نظارتهُ الطبيّة!


-3-

يبدو إذْ يجلسُ وحدهْ
مبتعداً، ملتحفاً ركنهْ
مشغولاً عنّا بالدنيا
بأسعارِ النفطِ
وأخبارِ الحربِ
وبالزاويةِ الفنيّة

لكني إذْ أنطقُ حرفاً
أُبصرُ في طرفِ الكرسي
وفي المصباحِ
وبينَ الزهْرِ
وفي أنفاسي
أُبصرُ أُذنهْ
تلقفُ حرفي من بينِ حبالي الصوتيّة
وإن أصمتُ خوفاً منْ أُذُنهْ
أحاولُ أنْ أكتبَ جملةْ
فقبلَ مسيلِ الحبرِ
وميلادِ الكلمة
تقرؤني العينُ السحريّة!


- 4-

الجالسُ في الركنِ الأقصى
يطلبُ فنجاناً من قهوة
ويذيبُ القهوةَ في السكّرْ
يرتشفُ الفنجانَ ببطئٍ
بصوتٍ مهموسٍ "لا يظهرْ"
ويبدأُ يكتبُ في الدفترْ:

- حضرَ فلانٌ
(وفلانٌ هذا يعنيني)
مشبوهُ الجوهرِ والمظهرْ
لَقيَ فلاناً
جالسهُ في الصمتِ طويلاً..
غادَرْ

يتركُ سطراً
ويكتبُ في حرصٍ أكثرْ:

مصاريفُ ألأمنِ لهذي الليلة
1- ابْتعتُ صحيفة.
(وصحيفتهُ
من عهدٍ سابقْ
لكنْ لا بأسَ
فأخبارُ الثورةِ لم تتغيّرْ)
2- شربتُ فناجيناً ستّة.
(لم يشربْ إلا فنجاناً..
هاكم تفصيلُ الخمسة:
الأوّلُ كي يشري خُبزَهْ
الثاني مصروفٌ يمنحهُ طفلهْ
الثالثُ عُذرهُ
لتأخّرهٍ يُعطيهِ لزوجهْ
أمّا الرابعُ
فلسيّدهِ
في الخسّةِ مثلهْ
والخامسُ كأسٌ من خمرٍ بخسة
يشربها كي ينسى ذلّهْ)

تُحسبُ تكلفةُ الأمنِ
ويُقفلُ مَحضَرْ


-5-

يا ذاكَ الجالسُ في الركنِ الأقصى
انهضْ
انهضْ
انهضْ
إنْ تنهضْ
- صدقني -
إن تنهضْ
لن ينقضَّ كيانُ الدولةِ أو يتعثّرْ

انهضْ
وتعالَ إليَّ
جالسني في صمتي برهة
لن أطمحَ أن تكتبَ أنّي
وطنيٌّ
ومطيعٌ جدّاً
أو أنّي مسكينٌ
لا أفقهُ شيّاً
لا أطلبُ هذا
اكتبْ ما شئتَ ولكنْ
اجلسْ قربي
اطعنّي في صدري مرّة!
افعلها منْ أجلِكَ أنتَ
فعروشُ الدولةِ هاويةٌ
وحرامٌ
أنْ تُسحقَ أبكَرْ!



12 كانون الثاني 2003

ابن الأحنف
15-01-2003, 05:51 PM
أسجل إعجابي بهذه القصيدة المطرية
- نسبة إلى أحمد مطر وأسلوبه الرائع -

لك تحياتي

العبــــــاس ...

ابو طيف
15-01-2003, 11:40 PM
تسلم اخوي على هذه المشاركه

تحياتي وتقديري لك

====

بليزر أبيض
17-01-2003, 03:09 AM
ابن الأحنف


أحييك هنا..
يسرني رأيك..أكثر مما تعتقد :)



محبتي..:)

بليزر أبيض
17-01-2003, 03:10 AM
ابو طيف



الله يسلمك اخي..
لك الشك



محبتي..:)

مفردبصيغة الجمع
17-01-2003, 03:14 AM
بليزر
نسقك
مخيف
متمنيا لك التوفيق

بليزر أبيض
23-04-2003, 02:46 PM
مفردبصيغة الجمع


مُخيف؟..إذا كان حلماً فهو مخيف..
إذا كان حقيقياً..فهو مؤلمْ



محبتي..

محبة القلم
23-04-2003, 02:53 PM
تحياتي لقلمك النابض.

بليزر أبيض
26-04-2003, 09:23 AM
محبة القلم


محبتي للقلمِ دوماً..ومن يحبه..

فينيسيا
26-04-2003, 12:19 PM
بليزر أبيض



تحية صادقة لك
:)

حي بن يقظان
26-04-2003, 03:40 PM
قرأتها في مكان آخر منذ زمن !!
وربما بصيغة أخرى أقل تقريرية

تحياتي بليزر أبيض :)

إليكترا
27-04-2003, 08:31 AM
تدهشني بفيض إبداعك كما في كل مرة أيها الأبيض

دُمت

بليزر أبيض
01-08-2004, 04:16 PM
فينيسيا


ولك تحية..



حي بن يقظان


هي في كل مكانٍ..على الأقل في رأسي :)



إليكترا


يدهشني وجودكِ..
دمتِ بودّ..




محبتي..

صخر
01-08-2004, 04:38 PM
رائع ما كتبت أخي الكريم
عاطر تحياتي لك

بليزر أبيض
02-08-2004, 01:48 PM
أخي صخر..


أشكر مرورك وتعليقك..


محبتي لك..

أنين القلم
02-08-2004, 09:35 PM
أكـان في ذلك الجانب حقـاً ؟!
ويقرا فتات الأخبـار ..
ويرمي بـ الأمن أعراض الجدران ؟!
كان هنـاك .. يرسم يومـه على أوراق الخداع ..
يمضي بـ ذل . بين أورقـة الـ صداع !!

ربمـا >> كان نتاج ألم ،، واغتياب !!!!


الركن الأقصـى وذاك المقهى .
والقهوة والفنجان ،،، وصحيفتـه الـ رسميـة !!!

ذكرتني بــ يومي بين الرفات ،،
بـ سواد الحيـاة على ايدي البغاة !!!



بليزر أبيض //

استاذي وشاعرنـا..
احساس باللفظ قوي ّ..
وصلابـة في تدمين الـ فكر الــ خااااااوي !!!


كل الود لك ..

أنين القلم /
صغيرة جدا

بليزر أبيض
03-08-2004, 11:54 PM
أنين القلم


نعم..أرى أنكِ قد رأيتهِ كما أراه..شبهُ مسكين :)

شكراً على النفاذِ إلى المعنى..


محبتي..

نـون الـثـامـر
04-08-2004, 12:33 AM
وإن فعلها ... فربما ليزيد على الستة ... ستة
ويبقى الأمل ...
إذا أعطيته ... أربع
فربما يكف عن إدمان ... المسحوق

لقلمك تحية ...
حروفة مختلفة ... وجميلة
كحامله

دام عطائك
أخوك ... نون الثامر